فيما تمّ توقيف 64 مهربا من جنسيات إفريقية    يبحث مع الرئيس بوتفليقة تنفيذ اتفاق السلم و المصالحة    بين رفض الولاية وتبريرات حزب الخط الأصيل    في لقاء مع الحكومة أمس بجنان الميثاق: سلال يحذر الولاة من عرقلة الإستثمارات المحلية    سلال: " خفض النفقات دون عرقلة برنامج السكن والتوظيف"    نهاية أسبوع دامية بميلة    مدير الديوان الوطني للحج والعمرة يؤكد    مناصر يوجه رسالة ل مورينيو: "عليك بإيجاد حل لكي لا نلعب الموسم المقبل في الشامبينشيب"    الرابطة المحترفة 1 – موبيليس-: الوفاق يذيق السنافر مرارة أول خسارة و تاجنانت تواصل التألق    رودريغيز يتألق ليقود الريال إلى سحق بيتيس بخماسية نظيفة في "الليغا"    محرز على رادار باريس سان جيرمان    بسكرة: الأمطار تلحق أضرارا بواحات دقلة نور بالجهة الشرقية    علي منجلي: سكان 500 مسكن بمفترق الطرق الأربعة يطالبون بإزالة آثار الفيضانات    تعد من أقدم البلديات بولاية تبسة    البرج: الاستثمار في الصناعات الغذائية يوفر أزيد من 1200 منصب عمل    في مباراة مثيرة حملت عدة سيناريوهات    بدوي شمّروا على سواعدكم ولا تنتظروا خزينة الدولة لتمويل المشاريع في الولايات    توقع جني 01 مليون قنطار وتخوف من كساد المنتوج بتيارت    تكفلت بها 5 وحدات تنشط عبر مينائي بني صاف وبوزجار    حمام " الشيقر" بمغنية    " العمامة " و " البرنوس" يعودان بقوة إلى السوق الجزائرية    فاق عددها 200 وحدة ببلدية السواحلية بتلمسان    32 قتيلا و89 جريحا في حوادث المرور خلال 48 ساعة    اختتام المهرجان الوطني لأغنية الراي بسيدي بلعباس    فرقة " إمزاد " تمتع أبناء الباهية بمسرح حسني شقرون    محكمة مصرية تقضي بالسجن المشدد 3 سنوات على صحفيي الجزيرة    ميزانية تفوق مليون دولار لأزياء هيفاء    نجوم الفن    جنيفر لورنس تدخل عالم الكتابة بفيلم كوميدي    وزارة الشؤون الدينية تستغل خمسة مطارات لرحلات الحجاج    استئناف أشغال رفع ردوم السكنات المنهارة بالقصر العتيق بورڤلة    هزة أرضية ب4ر3 درجات بالبليدة    تجنب هذه الأعمال عند الحج أو العمرة    هل يجوز التدخين في مسجد ؟    سُنَّة دعاء دخول المسجد والخروج منه    ترشيد النفقات العمومية: الأجور غير معنية (بن خالفة)    فلسطين تطلب رفع علمها فوق مقرّ الأمم المتّحدة    مواد غذائية متنوعة زاد الحجاج الجزائريين في البقاع المقدسة    أوباما يعين مبعوثا خاصا لشؤون الرهائن    بولت يواصل التألق في بكين    تركيا: طريقة تعيين الحكومة المؤقتة تثير جدلا    اليمن.. جماعة "الحوثي" تختطف 11 صحافيا    اللبنانيون يتظاهرون ضد فساد الطبقة السياسية    مسرحية "الملهم الحافظ أبي رأس الناصري" تعرض في قسنطينة    سلال يدعو لتوفير كل ظروف انجاح الدخول الاجتماعي    سيدي بلعباس : الزهوانية وأنور يمتعان الجمهور في السهرة الختامية لمهرجان أغنية الراي    قسنطينة:انطلاق أول رحلة نحو البقاع المقدسة الاثنين    بيان لوزارة الدفاع الوطني    أرسنال يعبر نيوكاسل بالنيران الصديقة في الدوري الإنجليزي    أسرار اتجاه أوروبا لتعديل معاهدة "شنغن" حول الحدود    الرئيس المالي في زيارة عمل إلى الجزائر    أسعار البترول تعاود الارتفاع نحو 50 دولارا    حجز 1104 علبة مشروبات كحولية مختلفة الأنواع    انطلاق أول رحلة جوية للحجاج من عنابة أمس نحو البقاع المقدسة    أنا المتيم بالجمال    تعميم أقسام التحضيري في التعليم الابتدائي بورڤلة    عقب اختيار وهران 2021    سلال يطلب من الحجاج الدعاء للجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

فرنسا تحصي 47500 مستفيد في الجزائر وتتلقى 47 طلب تعويض عن التجارب النووية
رصدت 71,8 مليون أورو لمنح المحاربين وأراملهم:
نشر في الشعب يوم 27 - 04 - 2011

قفز المبلغ المخصص من قبل فرنسا للمنح العسكرية التي يستفيد منها قدماء المحاربين في صفوف جيشها من جزائريين شاركوا في الحرب العالمية الثانية وفي حرب الهند الصينية خلال السنة الجارية الى حدود 71،8 مليون أورو خصصت لتغطية منح 47500 شخص منهم 11 ألف أرملة بعدما كان لا يتجاوز 6،3 مليون أورو في سنة 2002، على ان تدخل الزيادة الثالثة من نوعها حيز التنفيذ في جوان.
قدم غزافيي دريانكور السفير الفرنسي بالجزائر ارقاما مفصلة حول ملفين وصفهما بالهامين ويتعلق الامر بتثمين المنح العسكرية الموجهة لقدماء المحاربين وأراملهم وكذا ملف ضحايا التجارب النووية وخلال ندوة صحفية نشطها امس بمقر مصلحة خاصة تتكفل بهم اعيد فتحها قبل سنتين، اعلن عن استفادة الارامل من هذه المنحة في حالة الزواج مجددا بعدما كانت هذه الفئة محرومة منها في السابق.
ويستفيد قدماء المحاربين من 3 منح وفي مقدمتها منحة تقاعد المحارب التي تمنح لكل من حاربوا في صفوف الجيش الفرنسي الى جانب منح التقاعد العسكرية للمعطوبين تمت مضاعفتها ب 3 مرات في سنة 2002 التي قررت فيها فرنسا إقرار المساواة في منح كل المحاربين شأنهم في ذلك شأن الفرنسيين.
كما ارتفعت المنحة الثالثة الموجهة للمحاربين الذين قضوا 15 سنة بالزي العسكري، مثلها مثل باقي المنح في سنة 2002 ثم في سنة 2007، حيث اراتفعت بأربعة اضعاف مثلما هو الشأن بالنسبة لمنحة تقاعد المحارب وآخر زيادة تدخل حيز التنفيذ في جوان المقبل، ما يؤكد حسب السفير الفرنسي بأن «فرنسا لم تنس قدماء المحاربين» حيث تتضاعف النسبة.
وبعد توسيع المنحة للارمل حتى في حال الزواج مجددا وباحتساب الطلبات المرفوعة سنويا للاستفادة منها المقدرة بحوالي 10 آلاف فان عدد المستفيدين سيضاهي 47 ألف و500 شخص منهم 11 ألف ارملة، ارتفعت الميزانية الفرنسية المرصودة للمنح بحوالي 40 مليون أورو منها 20 مليون أورو للمحاربين والأرامل في الجزائر.
واستنادا الى ذات المتحدث فان عدد الاشخاص الوافدين يوميا على المصلحة الموجودة بالجزائر بمحاذاة الديوان الوطني للبكالوريا وكذا مكتبي السفارة بعنابة ووهران يضاهي 16 ألف سنويا من المحاربين والأرامل، لافتا الى ان هذه الترتيبات تأتي تجسيدا لقرار المجلس التأسيسي الفرنسي المتخذ في جويلية 2010.
وبعدما اشار الى ان المصلحة التي تتكفل بالاستشارة الادارية والاجتماعية متوفرة باللغة العربية ايضا ان استلزم الامر بالاضافة الى استفادة هذه الشريحة من فحص طبي مجاني وكذا توفير التجهيزات ممثلة في الاعضاء التي تم استبدالها بعد تضررها خلال الحروب لما لا يقل عن 350 محاربا.
السفير الفرنسي الذي حرص على التأكيد على مبدأ المساواة المعتمد في المنح منذ سنة 2002 اوضح بأن الاثر المالي المترتب عن تثمين المنح يضاهي 20 مليون اورو بالنسبة للمعنيين بها في الجزائر، وانه ستتم بطريقة آلية بدء من جوان المقبل، وتختلف المنحة المحصل عليها باختلاف النسبة المحصل عليها، فاذا كانت 10 بالمائة فان المستفيد منها يتقاضى 55 ألف شهريا واذا كانت 30 بالمائة فانها تقدر ب 165 أورو للمستفيدين من نسبة 100 بالمائة اما منحة الارامل فتقدر ب 250 و450 أورو حسب المنحة. وفيما يخص الملف الثاني الذي لا يقل اهمية ويتعلق بتعويض ضحايا التجارب النووية الذي كرسه القانون المصادق عليه في الخامس جانفي 2010 فانه يحدد 3 شروط للاستفادة، الاصابة بأحد انواع السرطان ال 18 المحددة من قبل السلطات الفرنسية، وكذا السكن في احد المناطق المعنية بالاشعاعات في الفترة الممتدة بين 1960 و1967 للمدنيين او العسكريين.
ويوجد مكتب على مستوى الجزائر يتلقى الملفات استقبل 45 طلب تعويض لحد الآن تم تحويلها الى اللجنة المعنية حسبما اكد رئيس المصلحة كما ان القانون حسب السفير ليس تمييزيا ويمنح نفس الحقوق وتكمن اهميته في اعتراف الحكومة الفرنسية لاول مرة بضحايا التجارب النووية واقرارها تعويضا لفائدتهم.
وعلى عكس المنح التي تسلم للمحاربين او أراملهم دون سواهم فان تعويض ضحايا التجارب النووية يسلم للابناء والأرامل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.