البكالوريا تؤجل الإفراج عن نتائج مسابقة الأساتذة    شبح المقاطعة والغيابات يخيّم على البرلمان    الجزائر تحتضن المنتدى العالمي ال 15 للمحروقات    ترامب في اسكتلندا ويعتبر خروج بريطانيا امرا "رائعا"    "لا تراجع عن قانون التقاعد الجديد ولا زيادات في الأجور    لوران بلان يحصل على تعويض كبير من باريس سان جيرمان    لوح والسفير الاسباني يستعرضان سبل تعزيز التعاون بين البلدين    أسباب وراء الانسحاب البريطاني    التوجه نحو منع الموثقين من تحرير أي وثيقة لهم    فينغر يصدم عشاق ليستر سيتي بهذا التصريح    غول يدعو إلى رفع مستوى التعاطي السياسي    12 مليار دينار تقديرات أولية للعملية التضامنية    أكثر من 300 شكوى ضد المسلسلات والتهمة "معاداة المرأة"    قرين يشرف على دورة تكوينية في تيبازة    الاستعانة بأطباء اختصاصيين من دول صديقة    إمكانية الاستعانة بأطباء أخصائيين من الخارج    إنقاذ آلاف المهاجرين بالبحر المتوسط    سلطة ضبط السمعي البصري تحضر برنامج عملها المستقبلي    مجموعة عمل لمكافحة الإفراط من مسببات أمراض العصر    تشافي: إيطاليا خليط من برشلونة وأتلتيكو مدريد    سلم ل"الفاف"كل وثائقه..وناس بألوان "الخضر" في سبتمبر    المنتخب في مجموعة الموت    إستئناف الرحلات بين جيجل و مارسيليا    مناطق صناعية تشهدها غليزان والتحويلية في المقدمة    إفطار جماعي لأكثر من 2000 شخص بملعب "مصطفى تشاكر"    البليدة: نشوب حريق في المساحة التجارية"توب شوب" يخلف 8 جرحى    تهديد بقطع الكهرباء عن 13 بلدية بعنابة    "إصلاح شامل" لامتحان البكالوريا    تخرج 3 دفعات من الطلبة الأخصائيين بالمدرسة الوطنية للصحة العسكرية    قضية تراخيص"كاي بي سي"..ايداع ثلاثة أشخاص الحبس من بينهم مدير القناة    تمجيدا تكبورت نات اغرسان اماس ندزير    ياب التواصل وصعود التعصب    لعرب في قاعة انتظار    لابوليس نتيبازة جردان أكثر إ800 دالحالاث أعياذ سالتيليفون قزيان امزوار رمضان    لعوايل انلوراس أمقران أسعلامنت ادريث انسنت مامك اذزوم رمضان    بعد خروج بريطانيا..دعوات الانسحاب تتعالى في عدة دول أوروبية    الاتحاد الاوروبي يطلب من بريطانيا تفعيل آلية الخروج "فورا"    حكم النطق بالنية في صيام رمضان    فرصة للتذكر بنضال الراحل وسط ضباب أحاط بقضية إغتياله    الماشاء... جديد الروائي سمير قسيمي    قراءة برواية شعبان!    انفصال بريطانيا يضع ريال مدريد في ورطة قبل بداية الموسم    نعمة الحكّ    مؤسسة نات كوم: النفايات المنزلية ترتفع حتى 40 بالمئة في رمضان    مولودية الجزائر تشرع في تربصها اليوم الجمعة بتونس    قايد صالح: أفراد الجيش واعون بحجم الرهانات    ارتفاع حصيلة ضحايا الإعصار وعواصف البرد في الصين إلى 98 قتيلا    توقيف تاجري مخدرات وضبط كمية معتبرة من "الكيف المعالج" في تلمسان    ديفيد كاميرون يستقيل...ويكشف مصير اتفاقية حرية انتقال الأشخاص والسلع    مشادة بين أصحاب سيارات الأجرة والحافلات بسكيكدة    يوجه كميات كبيرة منها لتدويخ شباب الجزائر    دعوات الانسحاب تتعالى في عدة دول أروبية    استفتاء بريطانيا للخروج من الاتحاد الاوروبي يهوي بالإسترليني والنفط    وفاق سطيف يقصى رسميا من منافسة رابطة أبطال إفريقيا    شركة النقل بالسكك الحديدية تغيير مواقيت القطارات تحسبا لعيد الفطر    لتدارك العجز المسجل في الأخصائيين    "تدعيم المناطق الساحلية بطواقم طبية خلال موسم الإصطياف    حالة طوارئ بقصر بن يلو في أدراربعد اكتشاف إصابات بالملاريا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فرنسا تحصي 47500 مستفيد في الجزائر وتتلقى 47 طلب تعويض عن التجارب النووية
رصدت 71,8 مليون أورو لمنح المحاربين وأراملهم:
نشر في الشعب يوم 27 - 04 - 2011

قفز المبلغ المخصص من قبل فرنسا للمنح العسكرية التي يستفيد منها قدماء المحاربين في صفوف جيشها من جزائريين شاركوا في الحرب العالمية الثانية وفي حرب الهند الصينية خلال السنة الجارية الى حدود 71،8 مليون أورو خصصت لتغطية منح 47500 شخص منهم 11 ألف أرملة بعدما كان لا يتجاوز 6،3 مليون أورو في سنة 2002، على ان تدخل الزيادة الثالثة من نوعها حيز التنفيذ في جوان.
قدم غزافيي دريانكور السفير الفرنسي بالجزائر ارقاما مفصلة حول ملفين وصفهما بالهامين ويتعلق الامر بتثمين المنح العسكرية الموجهة لقدماء المحاربين وأراملهم وكذا ملف ضحايا التجارب النووية وخلال ندوة صحفية نشطها امس بمقر مصلحة خاصة تتكفل بهم اعيد فتحها قبل سنتين، اعلن عن استفادة الارامل من هذه المنحة في حالة الزواج مجددا بعدما كانت هذه الفئة محرومة منها في السابق.
ويستفيد قدماء المحاربين من 3 منح وفي مقدمتها منحة تقاعد المحارب التي تمنح لكل من حاربوا في صفوف الجيش الفرنسي الى جانب منح التقاعد العسكرية للمعطوبين تمت مضاعفتها ب 3 مرات في سنة 2002 التي قررت فيها فرنسا إقرار المساواة في منح كل المحاربين شأنهم في ذلك شأن الفرنسيين.
كما ارتفعت المنحة الثالثة الموجهة للمحاربين الذين قضوا 15 سنة بالزي العسكري، مثلها مثل باقي المنح في سنة 2002 ثم في سنة 2007، حيث اراتفعت بأربعة اضعاف مثلما هو الشأن بالنسبة لمنحة تقاعد المحارب وآخر زيادة تدخل حيز التنفيذ في جوان المقبل، ما يؤكد حسب السفير الفرنسي بأن «فرنسا لم تنس قدماء المحاربين» حيث تتضاعف النسبة.
وبعد توسيع المنحة للارمل حتى في حال الزواج مجددا وباحتساب الطلبات المرفوعة سنويا للاستفادة منها المقدرة بحوالي 10 آلاف فان عدد المستفيدين سيضاهي 47 ألف و500 شخص منهم 11 ألف ارملة، ارتفعت الميزانية الفرنسية المرصودة للمنح بحوالي 40 مليون أورو منها 20 مليون أورو للمحاربين والأرامل في الجزائر.
واستنادا الى ذات المتحدث فان عدد الاشخاص الوافدين يوميا على المصلحة الموجودة بالجزائر بمحاذاة الديوان الوطني للبكالوريا وكذا مكتبي السفارة بعنابة ووهران يضاهي 16 ألف سنويا من المحاربين والأرامل، لافتا الى ان هذه الترتيبات تأتي تجسيدا لقرار المجلس التأسيسي الفرنسي المتخذ في جويلية 2010.
وبعدما اشار الى ان المصلحة التي تتكفل بالاستشارة الادارية والاجتماعية متوفرة باللغة العربية ايضا ان استلزم الامر بالاضافة الى استفادة هذه الشريحة من فحص طبي مجاني وكذا توفير التجهيزات ممثلة في الاعضاء التي تم استبدالها بعد تضررها خلال الحروب لما لا يقل عن 350 محاربا.
السفير الفرنسي الذي حرص على التأكيد على مبدأ المساواة المعتمد في المنح منذ سنة 2002 اوضح بأن الاثر المالي المترتب عن تثمين المنح يضاهي 20 مليون اورو بالنسبة للمعنيين بها في الجزائر، وانه ستتم بطريقة آلية بدء من جوان المقبل، وتختلف المنحة المحصل عليها باختلاف النسبة المحصل عليها، فاذا كانت 10 بالمائة فان المستفيد منها يتقاضى 55 ألف شهريا واذا كانت 30 بالمائة فانها تقدر ب 165 أورو للمستفيدين من نسبة 100 بالمائة اما منحة الارامل فتقدر ب 250 و450 أورو حسب المنحة. وفيما يخص الملف الثاني الذي لا يقل اهمية ويتعلق بتعويض ضحايا التجارب النووية الذي كرسه القانون المصادق عليه في الخامس جانفي 2010 فانه يحدد 3 شروط للاستفادة، الاصابة بأحد انواع السرطان ال 18 المحددة من قبل السلطات الفرنسية، وكذا السكن في احد المناطق المعنية بالاشعاعات في الفترة الممتدة بين 1960 و1967 للمدنيين او العسكريين.
ويوجد مكتب على مستوى الجزائر يتلقى الملفات استقبل 45 طلب تعويض لحد الآن تم تحويلها الى اللجنة المعنية حسبما اكد رئيس المصلحة كما ان القانون حسب السفير ليس تمييزيا ويمنح نفس الحقوق وتكمن اهميته في اعتراف الحكومة الفرنسية لاول مرة بضحايا التجارب النووية واقرارها تعويضا لفائدتهم.
وعلى عكس المنح التي تسلم للمحاربين او أراملهم دون سواهم فان تعويض ضحايا التجارب النووية يسلم للابناء والأرامل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.