مكاسب لم تتحقق منذ الاستقلال    المصادقة على الدستور الجديد بالأغلبية    المصادقة على النظام الداخلي لدورة البرلمان الخاصة بالتصويت على مشروع الدستور    نقطة ساخنة    مديرية التربية بأدرار تقصي 100 أستاذ مجاز سابقا من الترقية لأستاذ مكوّن    "الكلا": "25 ألف متقاعد غادروا المدارس وتعويضهم يتطلب فتح 19 ألف منصب جديد"    4 دولارات للبرميل تفصل الجزائر عن وقف استخراج البترول    حتى الأكياس البلاستيكية تستورد    "فليكسي".. ومليارديرات ال 10 دج المسكوت عنها    خبراء أوروبيون في زيارة لمنشآت الصيد    من أجل تحسين الأداء الوظيفي بمؤسسة بريد الجزائر بعين تموشنت    نعم لمبادرة "أطفال الغيث"    من تستهدف غارات بوتين في حلب؟    تفاق قرصنة عصري بين موسكو والأسد    زعبية يواصل تصدره لقائمة هدافي البطولة ب 10 اهداف    سليماني يتعرض للظلم في البرتغال    غوندوغان: "علي التجديد أو التفكير في الانتقال"    آرسنال عازم على الظفر بموهبة نوريتش    شاكيرا تدافع عن بيكي وتشيد بشخصيته المرحة    سروال كريستيانو الممزق يثير سخرية الصحف الكتالونية    المدرب بوعلي يكشف ان بعض الانصار يفسدون و لا يصلحون و يصرح:    حصيلة احداث شغب    وهران ...    "طاكسيور" الوسط الحضري بغليزان يفرضون تسعيرات نقل خيالية    البيض:    وهران ...    "الاكس بينغ "يحل محل الذهب    بوضياف ضد نداءات الفايسبوك    "ذو فويس كيدس" يصنع الحدث    مواهب المتوسط تعود في 2016    مصباح ينهي مشواره الكروي على واقع أغنية "سكرا داتني"    محمد غرارة يردّ على منتقدي أحلام مستغانمي    السنبلة    ربيعيات    في غارات لطائرات حربية مجهولة    بهدف مراقبة الأرض    مارَس عليهم ضغوطاً في المناطق المحتلة    المختص في القانون الدستوري بوزيد لزهاري يوضح:    فيما دعا للاستعداد لمتطلبات المرحلة القادمة.. ساحلي:    بمبادرة من مصالح الأمن بتمنراست    خمسة أنواع من السرطان بحاجة إلى تكفل استعجالي    قتل للمواهب وروح الإبداع    الحياء خلق تاج الأخلاق    إنا وجدناه صابراً    أذكار بعد السلام من الصلاة المفروضة    الصهاينة يعترفون: (السيسي يغرق أنفاق غزّة بناء على طلبنا)!    مفتش الصحة العمومية: ضرورة عصرنة التكوين لمواكبة تحولات المجتمع    المسرح المغاربي يفقد أحد رموزه برحيل الطيب الصديقي    قايد صالح: الجزائر تسير بخطى ثابتة لإرساء صناعة عسكرية متطورة    تونس تنتهي من بناء حاجز على طول حدودها مع ليبيا    مكتتبو "عدل" 2001 يطالبون برفع الحصار ملفاتهم    عتيقة طوبال تؤدي العُمرة وتطلب من الجمهور الدعاء    لا زيادة في سعر الحليب    مديرية الصحة أرسلت عينات من دمهن لمعهد باستور    عيسى في السعودية للتفاوض على حصة الجزائر    فتنة بمجمع "صيدال" والسبب "الأنسولين"    شباب "تطويل ظفر الأصبع الصغير يدل على الرجولة"    حترنت ذي لعراس ذلوفال يحلان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





50 ألف متفرج حضروا سهرات مهرجان جميلة العربي

قدر لخضر بن تركي مدير الديوان الوطني للثقافةوالإعلام أعداد المتفرجين الذين حضروا سهرات مهرجان جميلة للأغنية العربية الذي اختتمت فعالياته فجر أول أمس، ب50 ألف متفرج استمتعوا ببرنامج ثري من العروض التي نشطها فنانون كبار من الجزائر وبلدان عربية اخرى.
وقال مدير الديوان الوطني للثقافة إن هذا المهرجان شكل موعداللفرجة والفن الراقي من خلال حضور أسماء كبيرة وهواليوم أصبح مكسبا للمنطقة يتعين تثمينه وتحسين أداءه.
وقال "يتعين علينا بذل المزيد من العمل الدؤوب لترقية مثل هذه التظاهراتالثقافية والسياحية والفنية" .
وينبغي أن تستفيد مثل هذه التظاهرات الثقافية كما أضاف بن تركي من عنايةودعم الصحافة من أجل تكاتف أفضل كما قال مشيدا بالدعم الذي حظي به المهرجان من طرف وزارة الثقافة وسلطات ولاية سطيف.
وشهد مهرجان جميلة في طبعته السابعة حسب آراء متتبعين تفاوتا فيالمستوى الفني والحضور والتجاوب إذ أجمع الكثيرون على أن سهرة الشاب خالد عند انطلاق الطبعة السابعة كانت ''الأفضل'' و''الأحسن'' حيث استقطبت جمهورا غفيرا.
وبرزت في الفعاليات أداءات النجوم صابر الرباعي فلة عبابسة كارولسماحة وملحم بركات وكذا نجوم ستار أكاديمي كجوزيف عطية ومدرسة ألحان وشباب ممثلة في عبد الله الكورد.
وسجلت أيضا مشاركة أسماء جزائرية كثيرين مثل كادير الجابوني عبدو درياسة الشابة يمينة وغيرهم وكذا مشاركة مغاربية معتبرة من تونس والمغرب.
وأثنى متتبع إعلامي بالمناسبة على إعطاء الفرصة لمطربي المنطقة الذينأتيحت لهم الفرصة لاعتلاء ركح- كويكل- في هذه الطبعة التي شهدت أيضا حضورا إعلاميا واسعا حسب أحد ممثلي خلية الاتصال بولاية سطيف.
ودعا صحفيون إلى تفادي المرور المتكرر لمطربين على امتداد الكثير من الطبعاتمشيرين إلى ضرورة منح فرصة أكبر لأسماء أخرى عربية وجزائرية.
ومثلما كان الحال دائما بمهرجان جميلة فإن الغناء الجزائري لم يكن بعيداعن استقطاب جماهيره إذ أبدى دائما قدرة على تثمين تراث جزائري فني يختزن الكثير من الطاقات والقدرات.
وأشتكى حاضرون في هذه الطبعة من نقائص على مستوى التنظيم عبر ممثل عن محافظةمهرجان جميلة خلال تدخله الختامي عن استعداد هيئته للحد من هذه النقائص التي تؤثر
على الأداء العام لهذا الموعد الغنائي العربي.
وقد عاشت جميلة التاريخية في هذه المناسبة سهرات جميلة من النشاط الفنيالذي ميزته حيوية على الركح صنعها آلاف المتفرجين الذين قدم بعضهم من خارج ولاية سطيف كما سجل حضور بعض السياح الأجانب والمغتربين إلى جانب نشاط تجاري وسياحي مكن من ترويج الكثير من التراث والصناعات التقليدية الجميلة لمنطة - جميلة- وولاية سطيف عاصمة الهضاب العليا.
ومثلما كان الأمر خلال الطبعات الماضية فقد طرحت إعلاميا على الأقل خلالهذه الفعاليات مسألة احتضان المدينة الأثرية للمهرجان وما قد يشكله ذلك من تهديد على المعالم الثمينة الموجودة هناك.
ونفى إدريس بوديبة مدير الثقافة لولاية سطيف وجود مشروع ما لإخراجالمهرجان من ثنايا كويكل التاريخية مع إقراره ب"وجود تفكير حول الموضع" كما قال.
أما المتفرجون الذين أقبلوا على الطبعة بكثافة فقد لمس بعضهم" تقدما فيالأداء الفني والتجديد" كما ثمن بعضهم " الوجود العديد للشباب " في هذه الطبعة التي تشير كما أكد أحدهم إلى " أجواء أمن واستقرار وفرجة راقية تعيشها الجزائر"
من خلال تظاهرات استقطبت جمهورها النوعي وأخرجت العائلات من الروتين اليومي.
م.ك


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.