"30-05" .. رقم مباشر ومجاني للاتصال لكل من يريد منصب عمل في الجزائر    كي مون: الامم المتحدة تدعم الجزائر في وساطتها لاحلال السلم والامن في ليبيا ومالي    الشرطة تحقق في إساءة عنصرية تجاه "بالوتيللي"    غريب لن يستدعي صلاح للمنتخب المصري    فتوى "تحريم الحج كل عام" تثير جدلاً    غلق المدرجات الاولى لملعب اول نوفمبر بالمحمدية غير مستبعد    القوات الإسرائيلية تعتقل عشرة فلسطينيين بالضفة الغربية    11 نوعا من الأسماك في طريق الانقراض    غوركوف يستعد لإعلان عن قائمة 30 لاعبا استعداد لمواجهة مالاوي    15 ألف سيارة أجرة متوفرة أيام العيد    تكريم فقيد الأغنية الأندلسية "سي موح"    نعمل على تنمية الصناعات المرتبطة بالصيد البحري وتربية المائيات و دعم البحث العلمي في الميدان    الشريف عباس ينصب لجنة إعادة هيكلة الأرندي بقسنطينة    وزير الاتصال لدى تنصيب رئيس سلطة ضبط القطاع السمعي البصري    اليوم الثاني من الملتقى الدولي بالخروب    الحكومة تفكر بالانسحاب تدريجيا من رساميل الشركات العمومية    رئيس جمعية الصداقة البرلمانية الجزائرية الفرنسية باتريك مينوتشي    قال أن الوصاية رفعت العراقيل عن المشاريع المتأخرة للخماسي السابق    عددهم يتراوح ما بين 40و 52 تلميذا في القسم    اجتماع غوركوف بمدربي أندية النخبة    تحويل الرحلات الجوية من وإلى مطار سطيف نحو قسنطينة    الكاف تستهدف الجزائر بعد حادثة مصرع اللاعب الكاميروني    المسيلة    عنابة    خنشلة    فضيحة تسمم العشرات من الطالبات بالحي الجامعي ببلقايد    برقيات تلمسان    حملة واسعة بغابات العنصر ومسرغين وبوتليليس    شارك فيه مسؤولون مدنيون وعسكريون    على خلفية عدم الاستجابة لمطالبهم الاجتماعية و المهنية    رصد له 35 مليار دج و الوزير يلح على ضرورة تقليص أجاله الى 18 شهرا    سميح القاسم ... شاعر الثورة والمقاومة    همس الكلام    قصة    اتصالات الجزائر بالطارف    تضمن التكوين و التوظيف المباشر أو المؤقت لأكثرمن20الف شاب    غول يعذر مسؤولي قطاع النقل بالولاية    همس القوافي    أعوان الأمن وموظفو الاستقبالات يفرضون منطقهم في المستشفيات    مديرية المستشفى الجامعي لوهران تطرد أزيد من 15 جمعية خيرية من المركز وتغلق مقراتها    المسلمون الهنود لن ينصاعوا لإرادة القاعدة    مسلحون يقتلون زعيماً سنياً في باكستان    حجب الجوائز الكبرى عقاب للمبدعين وانتصار للأنا    تحذير دولي من تهجير آلاف البدو في فلسطين    وزاة الحجّ السعودية تتوعّد "المؤجّرين المتلاعبين"    موظفو "كاسنوس" سكيكدة متذمرون من ظروف عملهم    الاعتماد على الفروع الجهوية وتوسيع دائرة الفنون    مستغانم :توقيف عون شرطة مزيف    ستة شبان يقتلون امرأة ببابا حسن    قتيلان مدنيان بانفجار لغم في مالي    العلاقات بين الجزائر وفرنسا قطعت شوطا مهما    العفو.. سيرة وسريرة    ملتقى حول ماسينيسا: اختيار قسنطينة هو عودة لأصول تاريخنا (المحافظة السامية للأمازيغية)    النعامة :رعية بولوني يشهر إسلامه بالمشرية    انجاز أكثر من 160 وحدة إنتاج خاصة بقطاع الأدوية، بوضياف يطمئن:    "داعش".. خوارج العصر    Fucked cuz of KBC StarAcademy    موناكو وجد مدافعه المستقبلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

50 ألف متفرج حضروا سهرات مهرجان جميلة العربي

قدر لخضر بن تركي مدير الديوان الوطني للثقافةوالإعلام أعداد المتفرجين الذين حضروا سهرات مهرجان جميلة للأغنية العربية الذي اختتمت فعالياته فجر أول أمس، ب50 ألف متفرج استمتعوا ببرنامج ثري من العروض التي نشطها فنانون كبار من الجزائر وبلدان عربية اخرى.
وقال مدير الديوان الوطني للثقافة إن هذا المهرجان شكل موعداللفرجة والفن الراقي من خلال حضور أسماء كبيرة وهواليوم أصبح مكسبا للمنطقة يتعين تثمينه وتحسين أداءه.
وقال "يتعين علينا بذل المزيد من العمل الدؤوب لترقية مثل هذه التظاهراتالثقافية والسياحية والفنية" .
وينبغي أن تستفيد مثل هذه التظاهرات الثقافية كما أضاف بن تركي من عنايةودعم الصحافة من أجل تكاتف أفضل كما قال مشيدا بالدعم الذي حظي به المهرجان من طرف وزارة الثقافة وسلطات ولاية سطيف.
وشهد مهرجان جميلة في طبعته السابعة حسب آراء متتبعين تفاوتا فيالمستوى الفني والحضور والتجاوب إذ أجمع الكثيرون على أن سهرة الشاب خالد عند انطلاق الطبعة السابعة كانت ''الأفضل'' و''الأحسن'' حيث استقطبت جمهورا غفيرا.
وبرزت في الفعاليات أداءات النجوم صابر الرباعي فلة عبابسة كارولسماحة وملحم بركات وكذا نجوم ستار أكاديمي كجوزيف عطية ومدرسة ألحان وشباب ممثلة في عبد الله الكورد.
وسجلت أيضا مشاركة أسماء جزائرية كثيرين مثل كادير الجابوني عبدو درياسة الشابة يمينة وغيرهم وكذا مشاركة مغاربية معتبرة من تونس والمغرب.
وأثنى متتبع إعلامي بالمناسبة على إعطاء الفرصة لمطربي المنطقة الذينأتيحت لهم الفرصة لاعتلاء ركح- كويكل- في هذه الطبعة التي شهدت أيضا حضورا إعلاميا واسعا حسب أحد ممثلي خلية الاتصال بولاية سطيف.
ودعا صحفيون إلى تفادي المرور المتكرر لمطربين على امتداد الكثير من الطبعاتمشيرين إلى ضرورة منح فرصة أكبر لأسماء أخرى عربية وجزائرية.
ومثلما كان الحال دائما بمهرجان جميلة فإن الغناء الجزائري لم يكن بعيداعن استقطاب جماهيره إذ أبدى دائما قدرة على تثمين تراث جزائري فني يختزن الكثير من الطاقات والقدرات.
وأشتكى حاضرون في هذه الطبعة من نقائص على مستوى التنظيم عبر ممثل عن محافظةمهرجان جميلة خلال تدخله الختامي عن استعداد هيئته للحد من هذه النقائص التي تؤثر
على الأداء العام لهذا الموعد الغنائي العربي.
وقد عاشت جميلة التاريخية في هذه المناسبة سهرات جميلة من النشاط الفنيالذي ميزته حيوية على الركح صنعها آلاف المتفرجين الذين قدم بعضهم من خارج ولاية سطيف كما سجل حضور بعض السياح الأجانب والمغتربين إلى جانب نشاط تجاري وسياحي مكن من ترويج الكثير من التراث والصناعات التقليدية الجميلة لمنطة - جميلة- وولاية سطيف عاصمة الهضاب العليا.
ومثلما كان الأمر خلال الطبعات الماضية فقد طرحت إعلاميا على الأقل خلالهذه الفعاليات مسألة احتضان المدينة الأثرية للمهرجان وما قد يشكله ذلك من تهديد على المعالم الثمينة الموجودة هناك.
ونفى إدريس بوديبة مدير الثقافة لولاية سطيف وجود مشروع ما لإخراجالمهرجان من ثنايا كويكل التاريخية مع إقراره ب"وجود تفكير حول الموضع" كما قال.
أما المتفرجون الذين أقبلوا على الطبعة بكثافة فقد لمس بعضهم" تقدما فيالأداء الفني والتجديد" كما ثمن بعضهم " الوجود العديد للشباب " في هذه الطبعة التي تشير كما أكد أحدهم إلى " أجواء أمن واستقرار وفرجة راقية تعيشها الجزائر"
من خلال تظاهرات استقطبت جمهورها النوعي وأخرجت العائلات من الروتين اليومي.
م.ك


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.