أكدت بأن مسابقة توظيف الأساتذة جرت في ظروف عادية: بن غبريط تعلن عن المتابعة القضائية ضد المتورطين في محاولات الغش    دمر ستة مخابئ بجانت و بومرداس    الرئيس بوتفليقة يشدّد على الصرامة في تسيير المال العام و الحفاظ على المكاسب الاجتماعية و يؤكد: لسنا مسؤولين عن الأزمة و الدولة كانت سخية سنوات الرخاء    تقرير صادم.. 83 في المئة من السوريين تحت خط الفقر    تركيا: قتلى وجرحى في هجمات على الشرطة والجيش    عالم مسلم تحدث عن "سوبرنوفا" قبل الغرب بألف عام    الشواطئ ممنوعة على الخواص والدخول مجاني ب14 ولاية ساحلية    فرعون تتعامل مع الكفاءات    غول يحفر لسيد أحمد فروخي    مقري يحوّل مقر «حمس» إلى زاوية    ساعي البريد خطابي يمشي عشرات الكيلومترات يوميا منذ 21 سنة    مديرية التجارة تفتح تحقيقا    وزير العمل و التشغيل و الضمان الإجتماعي من وهران    وداعا ل «الكاكاو» المغربي    التربية البدنية إجبارية في الابتدائي العام القادم    موظفو مسح الأراضي يحتجون أمام مقر عملهم في عيد العمال بأم البواقي    بعد 90 يوما.. إما عودة المينورسو أو السلاح    الوزير الأول الصحراوي عبد القادر عمر طالب من وهران    ممثل الإتحاد النقابي الإفريقي عبدولاي غالو    بالفيديو..العمال يقابلون بالهراوات في عيدهم بباريس    بالفيديو..12 قتيل في إنهيار مبنى بكينيا    تأجيل البطولة الوطنية للسباحة في بسكرة    جاكوب زوما يكرّم نور الدين جودي    اللّي ما في كرشو التبن ما يخاف من النار    الدولي مجيد بوقرة في حوار حصري ل "الجمهورية ":    توجوا بكأس الجزائر على حساب أمل بوسعادة    تم خلالها التوقيع على عدة إتفاقات تعاون    مديرية التربية ل بسكرة تتعزز بمصلحة طب العمل    رئيس «النهد» لكرة اليد يتابع سابقه بالتزوير والإقرار الكاذب    شاب يفجر قارورة غاز بعد تعرضه لطعنات خنجر في شجار عنيف بوهران    إصابة سيدة في احتراق مسكن بسيدي الشحمي    العثور على جثة شاب بعد مرور 24 ساعة من اختفائه ببني صاف    الفنان القدير عبد القادر شاعو ل الجمهورية    أستاذي: أمثالك خالدون    ربيعيات    فرنسية تشهر إسلامها بالخروب في قسنطينة    الولاية تحصي 350 حكيما بالمستشفيات والمراكز الصحية    البراءة تزين متحف هيبون في عنابة    أطباء عامون يستفيدون من تكوين مختص في أمراض الجهاز البولي بعنابة    انطلاق عملية دفع تكاليف الحج اليوم على مستوى وكالات البنوك الجزائرية    هذه هي المحاور الرئيسية لمشروع قانون العمل    هذه طريقتنا لمواجهة الرقمنة والحفاظ على القراء    رغم تحذيرات الوزارة بالخصم من الأجور والطرد    فتاوى    من دلالات الإسراء والمعراج    إهانة الذات    تجاهل العارف أم تجاهل الماكر؟    التفاعل مرهون باعتبارات إيديولوجية واجتماعية    رغم النتائج المحققة بعد سنة من إطلاق العملية النموذجية للفرز الانتقائي للنفايات    مسرحيتان جزائريتان في مهرجان القاهرة    MCO: الاجتماع بين "بابا" ومناجير بوعلي يتأجل    USMH: ساعة الحقيقة في بيت "الصفراء"    USMA: شافعي سيتفاوض مجددا مع الإدارة    "إتصالات الجزائر ستشهد إعادة هيكلة، و فتح رأسمالها غير مطروح بتاتا "    بلدية رقان تستعد لإحياء الذكرى السنوية لمولاي الرقاني    لضلوعهم في عملية تسهيل احد المتهمين المحبوسين:    10.6 مليون عامل و 1.4 مليون بطال بالجزائر    تسجيل أول حالة وفاة مرتبطة بفيروس زيكا في أمريكا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عملاق الكوميديا الممثل عثمان عريوات ل"المساء" :
"العرش".. قريبا في دور السينما
نشر في المساء يوم 09 - 12 - 2009

ممثل برع في تجسيد شخصية الشيخ بوعمامة، قائد المقاومة الجزائرية في الجنوب الغربي بين (1830-1919)، وبرع أيضا في أدائه للأدوار الاجتماعية الكوميدية التي أتحفتنا وأمتعتنا ولا تزال تمتعنا كلما شاهدناها، "كرنفال في دشرة"، "الطاكسي المخفي"، "عائلة كي الناس"، هي أفلام لاشك تختزنها الذاكرة وتختزن معها مواقف طريفة، ننفجر ضحكا عند تذكرها، هي أفلام بطلها ممثل عملاق نجح في افتكاك النجومية عن جدارة واستحقاق، وهو ضيفنا هذا الأسبوع، يتميز بشخصية فريدة من نوعها، ذكية في اختياراتها، عظيمة بعطائها، قوية شعبيتها وانتشارها، لا شك أنكم عرفتموها، إنها شخصية الممثل القدير عثمان عريوات الذي سيفاجئ جمهوره بفيلمه الجديد "العرش" الذي سيرى النور قريبا.. عن هذا الإنتاج السينمائي الضخم، وعن أمور أخرى كثيرة حاورناه حولها...
-"المساء": ما سبب غياب الممثل عثمان عريوات عن الشاشة في السنوات الأخيرة؟
*الممثل عثمان عريوات: هو غياب لأجل الظهور بالجديد الجاد، كنت بصدد التحضير لفيلم »العرش« وهو إنتاج سينمائي ضخم مدته 3 ساعات، سيناريو عثمان عريوات، إخراج مشترك بيني وبين بشير سلامي، وأعتقد أن غيابي بهذا بات مبررا، فإن كان البعض قد تفوق علي بالكمية فسأتفوق إن شاء الله في الكيفية.
- وماذا عن أبطال الفيلم؟
* البطولة للمتحدث، أحمد بن حصير، العمري كعوان، يوسف ملياني ونخبة من الممثلين.
- ماذا عن القصة، وما هي أهم أماكن التصوير المنتقاة؟
* القصة اجتماعية فكاهية تغوص في عمق المجتمع وتعري حقائق، وتصف ما يعاش بمره وحلوه على طريقة "شر البلية ما يضحك"، وأفضل أن أترك المحتوى ككل مفاجأة للمشاهد ولعشاق الفن السابع، الذي أنا متأكد أنهم سيستمتعون كثيرا بما سيشاهدونه. أما عن أماكن التصوير فهي كثيرة، منها بسكرة، أولاد جلال، بوسعادة، أمدوكال، وصولا إلى فرنسا، حيث صورت مشاهد كثيرة أيضا.
- ألا تعتقد أن (3 ساعات) مدة طويلة بعض الشيء لفيلم سينمائي؟
* لا إطلاقا، فالعمل كما سبق وأن صرحت، هو عمل ضخم، يمس أمورا كثيرة ويطرح قضايا مهمة، بطريقة كوميدية لن تجعل المشاهد يمل أو يكل.
- عمل ضخم كهذا أكيد حظي بدعم كبير أيضا؟
* أكيد، وبالمناسبة، أشكر وزيرة الثقافة على دعمها الذي لولاه لما رأى هذا العمل النور.
- متى سينزل العمل دور العرض؟
* أعتقد أنه بعد شهر أو شهر ونصف على الأكثر.
- ماذا تتنبأ لهذا العمل؟
* النجاح، لقد بذل جهد كبير لإنتاجه بكل حب واحترافية، ولا أظن أن سنوات من تعب والجهد لن تكلل بنجاح، على العموم يبقى الحكم للجمهور الكريم.
- على ذكر الجمهور، هل لنا معرفة سر شعبية ونجومة عثمان عريوات؟
* العفوية والتلقائية والعمل المتقن، والتوفيق هو دائما من الله.
- ما هي أثمن نصيحة يمكن أن تقدمها للجيل الجديد خاصة الهاوي للتمثيل؟
* أن يعمل بجد ولا ييأس وأن يجتهد لرسم معالم شخصيته هو بعيدا عن التقليد، وإياه والتصنع، فليس هناك أجمل من البساطة والتلقائية، خاصة في مجالنا نحن (التمثيل)، فبالصدق فقط نصل إلى قلوب الجماهير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.