الوقوف دقيقة صمت بقصر الحكومة تضامنا مع أهالي غزة    جروندونا يترك فراغا متوقعا يصعب على الأخرين شغله بنفس النفوذ    اجتماع جزائري تونسي طارئ بسبب ليبيا    مكالمة هاتفية قاسية بين أوباما ونتنياهو - فيديو    بوتفليقة يتلقى العديد من برقيات التعازي اثؤ تحطم الطائرة المستأجرة    استشهاد ستة فلسطينيين في غارات إسرائيلية على غزة    خافيير هرنانديز يغازل إنتر ميلان    مورينيو: "لوكاكو فقد تركيزه لأنه لم يكن الإختيار الأول في تشيلسي"    جثة الشاب المتوفى بطلقات نارية من مسدس شرطي بعين آزال في سطيف تخضع للتشريح    حمّى قلاعيّة تضرب الجزائر    البرلمان الليبي الجديد يقررعقد جلسته الأولى "بشكل عاجل" بعد غد السبت    هذه هي أكثر السيارات أماناً خلال هذا العام    صعوبات وتعقيدات تواجه تحديد هوية ضحايا الطائرة المتحطمة    راكيتيتش: هجوم برشلونة هو الأفضل في العالم    سيراليون تعلن حالة الطوارئ بسبب فيروس الإيبولا    العدو الصهيوني يعتقل أربعة فلسطينيين في الخليل    النادي الإفريقي التونسي لم يستدع جابو لتربص البرتغال    تأجيل الإعلان عن نتائج مسابقة أساتذة التعليم للأطوار الثلاثة إلى بداية الأسبوع المقبل    أمير سعيود يطالب ب50 ألف دينار تونسي لفسخ عقده    جثة الشاب المتوفى بطلقات نارية بعين آزال تخضع للتشريح لمعرفة أسباب الحادث    اسرائيل تعلن تعبئة 16 الف جندي اضافي    موراليس يصف إسرائيل ب"الدولة الإرهابية"    بالفيديو .. سمكة قرش "تهاجم" زوار متجر لبيع الأسماك    تسجيل 270 مخالفة لعدم ضمان المداومة في العيد    الخارجية الأمريكية تتهم الجزائر بالتضييق على المسيحيين    الجيش يراقب 7 آلاف كيلومتر مع دول الجوار    الجزائريون سحبوا 4800 مليار سنتيم في 3 أيام قبل العيد    مطاعم ومحلات الأكل الخفيف مغلقة في اليوم الثالث من العيد    65 قتيلا و423 جريحا خلال فترة العيد    أبطال «جورنان القوسطو» يدخلون قلوب العائلات الجزائرية    العرض الأول للفيلم الوثائقي «المنطقة الثامنة للولاية الخامسة التاريخية» ببشار    تربية البراءة على الشيتة    ملعب 5 جويلية سيسلم قبل نهاية 2016    ش.الساورة: الكاميروني «بابيدي» ينضمّ إلى سرب النسور و يغلق ملف الاستقدامات    التكبير الجماعي في العيد    أوروبا أثرت دروكدال ب90 مليون دولار كفديات    عطلة 10 أيام للوزراء    60 في المائة من الطاقة الكهربائية الوطنية تستهلكها المنازل    حجز 20 ألف لتر من الوقود وتوقيف خمسة مهربين من بينهم مغربي    مغربي ينتحر حرقا    يعتدي على مير بني سليمان ويهدد بالانتحار    دعاء    إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ    ضريبة إنسانية ورابطة روحية    عملية التنازل عن السكنات العمومية تعود لنقطة الصفر    إعفاءات ضريبية على اقتناء التجهيزات لإنجاز المشاريع أو توسيعها    هل تنجح لقاءات لعبيدي في ردّ الاعتبار للفن وأهله في المجتمع؟    وفاة الموسيقار الشاب كاسترو في حادث أليم بغانا    من الطبخ إلى الرغبة في الإمامة    "الوفيات" لابن قنفذ القسنطيني    مسابقة "الشيخ محاد بن عطاء الله" لحفظ القرآن الكريم وترتيله في طبعتها الخامسة تصنع الحدث    حين تبكي جبهة التحرير    الثبات بعد رمضان    وزارة الصحة اتخذت الإجراءات الوقائية اللازمة ضد فيروس إيبولا    فيروس إيبولا: وزارة الصحة اتخذت الإجراءات الوقائية اللازمة    "ديوان المظالم" سفر في التاريخ    الجزائر تستورد التجربة الماليزية لتأطير الحجاج    فيروس يعيش في أمعاء نصف سكان العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

عملاق الكوميديا الممثل عثمان عريوات ل"المساء" :
"العرش".. قريبا في دور السينما
نشر في المساء يوم 09 - 12 - 2009

ممثل برع في تجسيد شخصية الشيخ بوعمامة، قائد المقاومة الجزائرية في الجنوب الغربي بين (1830-1919)، وبرع أيضا في أدائه للأدوار الاجتماعية الكوميدية التي أتحفتنا وأمتعتنا ولا تزال تمتعنا كلما شاهدناها، "كرنفال في دشرة"، "الطاكسي المخفي"، "عائلة كي الناس"، هي أفلام لاشك تختزنها الذاكرة وتختزن معها مواقف طريفة، ننفجر ضحكا عند تذكرها، هي أفلام بطلها ممثل عملاق نجح في افتكاك النجومية عن جدارة واستحقاق، وهو ضيفنا هذا الأسبوع، يتميز بشخصية فريدة من نوعها، ذكية في اختياراتها، عظيمة بعطائها، قوية شعبيتها وانتشارها، لا شك أنكم عرفتموها، إنها شخصية الممثل القدير عثمان عريوات الذي سيفاجئ جمهوره بفيلمه الجديد "العرش" الذي سيرى النور قريبا.. عن هذا الإنتاج السينمائي الضخم، وعن أمور أخرى كثيرة حاورناه حولها...
-"المساء": ما سبب غياب الممثل عثمان عريوات عن الشاشة في السنوات الأخيرة؟
*الممثل عثمان عريوات: هو غياب لأجل الظهور بالجديد الجاد، كنت بصدد التحضير لفيلم »العرش« وهو إنتاج سينمائي ضخم مدته 3 ساعات، سيناريو عثمان عريوات، إخراج مشترك بيني وبين بشير سلامي، وأعتقد أن غيابي بهذا بات مبررا، فإن كان البعض قد تفوق علي بالكمية فسأتفوق إن شاء الله في الكيفية.
- وماذا عن أبطال الفيلم؟
* البطولة للمتحدث، أحمد بن حصير، العمري كعوان، يوسف ملياني ونخبة من الممثلين.
- ماذا عن القصة، وما هي أهم أماكن التصوير المنتقاة؟
* القصة اجتماعية فكاهية تغوص في عمق المجتمع وتعري حقائق، وتصف ما يعاش بمره وحلوه على طريقة "شر البلية ما يضحك"، وأفضل أن أترك المحتوى ككل مفاجأة للمشاهد ولعشاق الفن السابع، الذي أنا متأكد أنهم سيستمتعون كثيرا بما سيشاهدونه. أما عن أماكن التصوير فهي كثيرة، منها بسكرة، أولاد جلال، بوسعادة، أمدوكال، وصولا إلى فرنسا، حيث صورت مشاهد كثيرة أيضا.
- ألا تعتقد أن (3 ساعات) مدة طويلة بعض الشيء لفيلم سينمائي؟
* لا إطلاقا، فالعمل كما سبق وأن صرحت، هو عمل ضخم، يمس أمورا كثيرة ويطرح قضايا مهمة، بطريقة كوميدية لن تجعل المشاهد يمل أو يكل.
- عمل ضخم كهذا أكيد حظي بدعم كبير أيضا؟
* أكيد، وبالمناسبة، أشكر وزيرة الثقافة على دعمها الذي لولاه لما رأى هذا العمل النور.
- متى سينزل العمل دور العرض؟
* أعتقد أنه بعد شهر أو شهر ونصف على الأكثر.
- ماذا تتنبأ لهذا العمل؟
* النجاح، لقد بذل جهد كبير لإنتاجه بكل حب واحترافية، ولا أظن أن سنوات من تعب والجهد لن تكلل بنجاح، على العموم يبقى الحكم للجمهور الكريم.
- على ذكر الجمهور، هل لنا معرفة سر شعبية ونجومة عثمان عريوات؟
* العفوية والتلقائية والعمل المتقن، والتوفيق هو دائما من الله.
- ما هي أثمن نصيحة يمكن أن تقدمها للجيل الجديد خاصة الهاوي للتمثيل؟
* أن يعمل بجد ولا ييأس وأن يجتهد لرسم معالم شخصيته هو بعيدا عن التقليد، وإياه والتصنع، فليس هناك أجمل من البساطة والتلقائية، خاصة في مجالنا نحن (التمثيل)، فبالصدق فقط نصل إلى قلوب الجماهير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.