سلال يمثل رئيس الجمهورية غدا الثلاثاء في مجلس السلم و الامن للاتحاد الافريقي    ليبيا تفقد السيطرة على أغلب مقراتها بطرابلس    مفتي ليبيا الغرياني يهرب إلى تركيا    الجزائر: لامجال لدفع فدية لتحرير الرهائن    انقطاع بث التلفزيون الباكستاني الحكومي    دروجبا : كوستا أفضل مني    "ليلة غضب" تمنح الممثل الأولوية في مهرجان المسرح المحترف    مجهودات كبيرة تبذل من أجل تطوير قطاع الصحة    ألمانيا:سائقو القطارات في إضراب بسبب الأجور    كاسياس يطالب بتطوير أداء ريال مدريد بعد خسارة قاسية    الجزائر صمن أسوأ 10مدن يمكنك العيش فيها    انفجار بمبنى باريس يخلف 6 قتلى    "المتحف في الشارع" تظاهرة تستقطب الجمهور العاصمي    اندلاع قتال بين الجيش السوري وقوات معارضة في هضبة الجولان    القرضاوي يرد على "شبهات" تقبيل الحجر الأسود بالكعبة ويبين حقيقة حجر طنطا بمصر    والد رفيقة إيكاردي يتحدث عن فضائحها عبر التلفزيون    الأرندي يؤكد أن تحرير الرهينتين يعزز ثقة الحزب في الدبلوماسية الجزائرية    مقاتلون يسيطرون على مبنى ملحق بالسفارة الأمريكية بطرابلس الليبية    ليفربول يفوز على توتنهام هوتسبر وإستون فيلا على هال سيتي    تخوف كبير وسط مانشستر يونايتد من عدم استعادة فان بيرسى مستواه بالكامل    رونالدو: "لست جاهزا للزواج من إيرينا"    3 معلومات خاطئة عن شرب الماء    ماذا وراء حالة إستنفار الجيش المغربي؟    الحمى القلاعية نقلها الخنزير البري إلى أبقار وهران    حمروش وبن فليس وبن بيتور ضيوف لدى جاب الله    وزير الصناعة والطاقة التونسي في زيارة للجزائر    "الكلا": لقاءات بن غبريط مع الشركاء الاجتماعيين شكلية    نقابات التربية: "تصريحات بن غبريط سوء تقدير وغير مدروسة"    مهرجان الصيف الموسيقي يسدل ستار الطبعة الرابعة    وزارة الثقافة تُرسم مهرجان الأغنية والرقص واللباس النايلي    ترحيل 1152 عائلة إلى سكنات جديدة بوهران    حريق مهول يأتي على 18 هكتارا من الأحراش بجبل الفرطاس في أم البواقي    بلدية تامقرة بدائرة صدوق تعاني تردي شبكة الطرقات    الشرطة تلاحق سفير غينيا لدى أمريكا    هذا هو حنظلة.. الفتى المناضل    مسرحية "في انتظار المحاكمة" تصدم المتلقي برمزيتها العالية    المسبح البلدي للقبة.. فضاء ترفيهي يستقطب كل شرائح المجتمع    الاندية الايطالية.. من جنة كرة القدم الى مقبرة العجائز ؟    بوشوارب يبرز إرادة الجزائر لتعميق الشراكة مع بريطانيا    وزير الصناعة والطاقة التونسي في الجزائر اليوم    استقرار الوتيرة السنوية للتضخم بالجزائر    تخزين المنتوج يتم بغرف التبريد بالولايات المجاورة    رواية "حامل الوردة الأجروانية" للروائي اللبناني الدويهي    فيديو مرعب .. مظلي بالجيش الميكسيكي يعلق بالطائرة على ارتفاع 3 آلاف قدم    جمعية وهران تستأنف التحضيرات بمعدل حصتين في اليوم    توزيع 21 عقد امتياز لفائدة مستثمرين بورڤلة    هكذا تكون صفة الحج الصحيحة    تليكوموند    ألف داعية ومترجم للقيام بواجب التوعية الإسلامية في الحج    إكتشاف جثة كهل بصحراء الأغواط    اليمن:رهينة بريطاني يناشد بلاده لتحريره    إيقاف مؤقت لمشاريع المسجد الحرام بسبتمبر    "مناشدة الدول الصناعية لمواجهة إيبولا    كل ما تريد معرفته عن فيروس الإيبولا    "على الدولة رفع يدها عن تسيير القطاع العام وتحرير مبادرة المؤسسات"    مخاوف من نقل وباء «إيبولا« إلى أرض الوطن و«بربارة« يحذر من التجاوزات    عائلات تشتري صيصانا وحيوانات لصغارها بغرض قتلها بعد تعذيبها    ساموري توري القائد البطل الذي "دوّخ" فرنسا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

عملاق الكوميديا الممثل عثمان عريوات ل"المساء" :
"العرش".. قريبا في دور السينما
نشر في المساء يوم 09 - 12 - 2009

ممثل برع في تجسيد شخصية الشيخ بوعمامة، قائد المقاومة الجزائرية في الجنوب الغربي بين (1830-1919)، وبرع أيضا في أدائه للأدوار الاجتماعية الكوميدية التي أتحفتنا وأمتعتنا ولا تزال تمتعنا كلما شاهدناها، "كرنفال في دشرة"، "الطاكسي المخفي"، "عائلة كي الناس"، هي أفلام لاشك تختزنها الذاكرة وتختزن معها مواقف طريفة، ننفجر ضحكا عند تذكرها، هي أفلام بطلها ممثل عملاق نجح في افتكاك النجومية عن جدارة واستحقاق، وهو ضيفنا هذا الأسبوع، يتميز بشخصية فريدة من نوعها، ذكية في اختياراتها، عظيمة بعطائها، قوية شعبيتها وانتشارها، لا شك أنكم عرفتموها، إنها شخصية الممثل القدير عثمان عريوات الذي سيفاجئ جمهوره بفيلمه الجديد "العرش" الذي سيرى النور قريبا.. عن هذا الإنتاج السينمائي الضخم، وعن أمور أخرى كثيرة حاورناه حولها...
-"المساء": ما سبب غياب الممثل عثمان عريوات عن الشاشة في السنوات الأخيرة؟
*الممثل عثمان عريوات: هو غياب لأجل الظهور بالجديد الجاد، كنت بصدد التحضير لفيلم »العرش« وهو إنتاج سينمائي ضخم مدته 3 ساعات، سيناريو عثمان عريوات، إخراج مشترك بيني وبين بشير سلامي، وأعتقد أن غيابي بهذا بات مبررا، فإن كان البعض قد تفوق علي بالكمية فسأتفوق إن شاء الله في الكيفية.
- وماذا عن أبطال الفيلم؟
* البطولة للمتحدث، أحمد بن حصير، العمري كعوان، يوسف ملياني ونخبة من الممثلين.
- ماذا عن القصة، وما هي أهم أماكن التصوير المنتقاة؟
* القصة اجتماعية فكاهية تغوص في عمق المجتمع وتعري حقائق، وتصف ما يعاش بمره وحلوه على طريقة "شر البلية ما يضحك"، وأفضل أن أترك المحتوى ككل مفاجأة للمشاهد ولعشاق الفن السابع، الذي أنا متأكد أنهم سيستمتعون كثيرا بما سيشاهدونه. أما عن أماكن التصوير فهي كثيرة، منها بسكرة، أولاد جلال، بوسعادة، أمدوكال، وصولا إلى فرنسا، حيث صورت مشاهد كثيرة أيضا.
- ألا تعتقد أن (3 ساعات) مدة طويلة بعض الشيء لفيلم سينمائي؟
* لا إطلاقا، فالعمل كما سبق وأن صرحت، هو عمل ضخم، يمس أمورا كثيرة ويطرح قضايا مهمة، بطريقة كوميدية لن تجعل المشاهد يمل أو يكل.
- عمل ضخم كهذا أكيد حظي بدعم كبير أيضا؟
* أكيد، وبالمناسبة، أشكر وزيرة الثقافة على دعمها الذي لولاه لما رأى هذا العمل النور.
- متى سينزل العمل دور العرض؟
* أعتقد أنه بعد شهر أو شهر ونصف على الأكثر.
- ماذا تتنبأ لهذا العمل؟
* النجاح، لقد بذل جهد كبير لإنتاجه بكل حب واحترافية، ولا أظن أن سنوات من تعب والجهد لن تكلل بنجاح، على العموم يبقى الحكم للجمهور الكريم.
- على ذكر الجمهور، هل لنا معرفة سر شعبية ونجومة عثمان عريوات؟
* العفوية والتلقائية والعمل المتقن، والتوفيق هو دائما من الله.
- ما هي أثمن نصيحة يمكن أن تقدمها للجيل الجديد خاصة الهاوي للتمثيل؟
* أن يعمل بجد ولا ييأس وأن يجتهد لرسم معالم شخصيته هو بعيدا عن التقليد، وإياه والتصنع، فليس هناك أجمل من البساطة والتلقائية، خاصة في مجالنا نحن (التمثيل)، فبالصدق فقط نصل إلى قلوب الجماهير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.