آبل تعلن رسمياً عن افتتاح مقرها الجديد العملاق أفريل المقبل    حناشي يشكك في شرعية اللقب الإفريقي لوفاق سطيف    الجمعية العامة الانتخابية يوم 4 مارس    صدام ناري بين الإنتر وروما    وما تُخفي صدورهم أكبر    مثل الصلوات الخمس    وزير التجارة بالنيابة عبد المجيد تبون يؤكد: لن نمنع الاستيراد و المواد الأساسية معفاة من نظام الرخص    مستوى التضخم السنوي بالجزائر بلغ 6.7 بالمئة    تعليمات صارمة من نوري لتشجيع السياحة الصحراوية    تنبيه زراعي لحماية الحبوب    سلطة ضبط السمعي البصري تعقد لقاء تشاوريا مع الهيئة العليا لمراقبة الانتخابات اليوم    فرار عشرات الأسر المسيحية من مدينة العريش المصرية    احتجاز "علي جونيور" نجل محمد علي كلاي بمطار فلوريدا    كواكب جديدة قابلة للحياة    متفرقات    عضو الأمانة الوطنية للمركزية النقابية أحمد قطيش    في عملية تمشيط بمنطقة مشتة الهدابلة بزيامة المنصورية    مجلس "الكناس" يلوّح باحتجاج وطني يوم 6 مارس المقبل    أنصار توتنهام بين مؤيد ومعارض لبيع بن طالب إلى "شالكه"    بودبوز يتربع على عرش أفضل اللاعبين الأفارقة في "الليغ1"    حجز 30 قرصا مهلوسا و3.4 مليون سنتيم بوهران    وفاة 11 شخصا خلال ال48 ساعة الماضية في حوادث المرور    "خلاص البلاد في زيت الزيتون.. ويمكن أن ينافس برميل البترول"    محلات بالبرج أعلنت عن السعر المقنن    جزائريون يحنون للفترة العثمانية    ولد خليفة في زيارة رسمية إلى قطر ابتداء من اليوم    طلبة الصيدلة في انتظار بيان رسمي من وزارة الصحة    رباعين: تحقيق الأمن الغذائي أولوية وطنية    الأمين العام الأممي يلتقي ممثل البوليزاريو    للبناء والأشغال العمومية بالجنوب    فرنسي وكندية يعتنقان الإسلام بالبويرة    مساعينا لكسر احتكار نقل المباريات ستتجسد قريبا    فنانون شباب ينشطون حفلا ساهرا    حفل فني على شرف فنان أغنية الشعبي    ترشح فيلمه ل الأوسكار    السباق شهد مشاركة 1672 عداء    وزيرة خارجية الأرجنتين تشرع في زيارة الجزائر    مهاجم الخضر يواصل التألق    تلمّسوا أسباب الفرج    رانييري يعرب عن حزنه بعد الإقالة    المبادرة تعد فرصة لتثمين مهارات الحرفيين    لفائدة المتربصين الجدد بسوق أهراس    أجزاء من مسجد موساني العتيق تتهاوى في صمت    تفكيك شبكة من 14 شخصا مختصة في سرقة السيارات    سكان القبة يتساءلون عن سبب توقف المشاريع التنموية    في هجمات انتحارية بمدينة حمص السورية    أعدمه الاستعمار شنقا في فيفري 1957    بوشوارب: لا وجود لأي اتفاق مع «بيجو»    «باستور» يستورد 7 ملايين وحدة ضد الحصبة الألمانية    تنتج 4% من الغذاء الوطني وتطمح للريادة عام 2019    أطمح للمشاركة في مهرجان كان السينمائي    المسرح الجزائري قريب من مسرحنا ويعرف انتعاشا ملحوظا    سونلغاز تعرض تسهيلاتها على المستثمرين    3000 جرعة لقاح ضد «الحصبة الألمانية» لتلاميذ وهران    البرنوس الجزائري "يحج" إلى البقاع    يوم تحسيسي بمڤرة في المسيلة حول التهاب الكبد الفيروسي    أكثر من 130 ألف تلميذ معنيون باللقاح ضد الحصبة    فرنسي ينطق الشهادتين ويعتنق الإسلام بالبويرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عملاق الكوميديا الممثل عثمان عريوات ل"المساء" :
"العرش".. قريبا في دور السينما
نشر في المساء يوم 09 - 12 - 2009

ممثل برع في تجسيد شخصية الشيخ بوعمامة، قائد المقاومة الجزائرية في الجنوب الغربي بين (1830-1919)، وبرع أيضا في أدائه للأدوار الاجتماعية الكوميدية التي أتحفتنا وأمتعتنا ولا تزال تمتعنا كلما شاهدناها، "كرنفال في دشرة"، "الطاكسي المخفي"، "عائلة كي الناس"، هي أفلام لاشك تختزنها الذاكرة وتختزن معها مواقف طريفة، ننفجر ضحكا عند تذكرها، هي أفلام بطلها ممثل عملاق نجح في افتكاك النجومية عن جدارة واستحقاق، وهو ضيفنا هذا الأسبوع، يتميز بشخصية فريدة من نوعها، ذكية في اختياراتها، عظيمة بعطائها، قوية شعبيتها وانتشارها، لا شك أنكم عرفتموها، إنها شخصية الممثل القدير عثمان عريوات الذي سيفاجئ جمهوره بفيلمه الجديد "العرش" الذي سيرى النور قريبا.. عن هذا الإنتاج السينمائي الضخم، وعن أمور أخرى كثيرة حاورناه حولها...
-"المساء": ما سبب غياب الممثل عثمان عريوات عن الشاشة في السنوات الأخيرة؟
*الممثل عثمان عريوات: هو غياب لأجل الظهور بالجديد الجاد، كنت بصدد التحضير لفيلم »العرش« وهو إنتاج سينمائي ضخم مدته 3 ساعات، سيناريو عثمان عريوات، إخراج مشترك بيني وبين بشير سلامي، وأعتقد أن غيابي بهذا بات مبررا، فإن كان البعض قد تفوق علي بالكمية فسأتفوق إن شاء الله في الكيفية.
- وماذا عن أبطال الفيلم؟
* البطولة للمتحدث، أحمد بن حصير، العمري كعوان، يوسف ملياني ونخبة من الممثلين.
- ماذا عن القصة، وما هي أهم أماكن التصوير المنتقاة؟
* القصة اجتماعية فكاهية تغوص في عمق المجتمع وتعري حقائق، وتصف ما يعاش بمره وحلوه على طريقة "شر البلية ما يضحك"، وأفضل أن أترك المحتوى ككل مفاجأة للمشاهد ولعشاق الفن السابع، الذي أنا متأكد أنهم سيستمتعون كثيرا بما سيشاهدونه. أما عن أماكن التصوير فهي كثيرة، منها بسكرة، أولاد جلال، بوسعادة، أمدوكال، وصولا إلى فرنسا، حيث صورت مشاهد كثيرة أيضا.
- ألا تعتقد أن (3 ساعات) مدة طويلة بعض الشيء لفيلم سينمائي؟
* لا إطلاقا، فالعمل كما سبق وأن صرحت، هو عمل ضخم، يمس أمورا كثيرة ويطرح قضايا مهمة، بطريقة كوميدية لن تجعل المشاهد يمل أو يكل.
- عمل ضخم كهذا أكيد حظي بدعم كبير أيضا؟
* أكيد، وبالمناسبة، أشكر وزيرة الثقافة على دعمها الذي لولاه لما رأى هذا العمل النور.
- متى سينزل العمل دور العرض؟
* أعتقد أنه بعد شهر أو شهر ونصف على الأكثر.
- ماذا تتنبأ لهذا العمل؟
* النجاح، لقد بذل جهد كبير لإنتاجه بكل حب واحترافية، ولا أظن أن سنوات من تعب والجهد لن تكلل بنجاح، على العموم يبقى الحكم للجمهور الكريم.
- على ذكر الجمهور، هل لنا معرفة سر شعبية ونجومة عثمان عريوات؟
* العفوية والتلقائية والعمل المتقن، والتوفيق هو دائما من الله.
- ما هي أثمن نصيحة يمكن أن تقدمها للجيل الجديد خاصة الهاوي للتمثيل؟
* أن يعمل بجد ولا ييأس وأن يجتهد لرسم معالم شخصيته هو بعيدا عن التقليد، وإياه والتصنع، فليس هناك أجمل من البساطة والتلقائية، خاصة في مجالنا نحن (التمثيل)، فبالصدق فقط نصل إلى قلوب الجماهير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.