أول تعليق ل"نضال الأحمدية" بعد ضبط أصالة ب"كوكايين" !    278 تاجراً لضمان الحد الأدنى للخدمات التجارية يومي عيد الفطر    لوف يحقق رقما تاريخيا مع المنتخب الألماني    إدارة لشبونة تتحرك للتعاقد مع سليماني    هذا ما قاله باكا عن مستقبل جايمس رودريغيز    في اليوم الأول من العيد    التفكير في إعفاء ضريبي لذوي الدخل الضعيف    في جو عائلي بهيج    تنظيم ملتقى وطني حول موضوع "الأزمة الأخلاقية في الفكر المعاصر" بالبويرة    يقتل شقيقه في عيد الفطر    بن صالح، بوحجة وتبون يؤدون صلاة عيد الفطر المبارك بالمسجد الكبير بالعاصمة    بريطانيا: إصابة 5 أشخاص في حادثة دهس جديدة استهدفت مصلين في عيد الفطر بنيوكاسل    أردوغان يفقد الوعي خلال صلاة العيد    داعية سُعودي "يستدعي" فيروز للإحتفال بعيد الفطر !    المسلمون يؤدون صلاة العيد بأول أيام الفطر    هكذا وصف أردوغان شروط دول الخليج على قطر    كارثة الكوليرا تحلّ بأكثر من 200 ألف يمني    أردوغان: الدعوة لإغلاق القاعدة التركية في قطر "عدم احترام"    وفاق سطيف يتأهل لنهائي كأس الجمهورية على حساب مولودية الجزائر    "البكالوريا قضية دولة وتدخل الرئيس كان ضروريا"    وصول أربعة حراقة من الطارف إلى سردينيا الإيطالية    "تقنية الفيديو" فرحة مؤجلة.. فقدان اللعبة لنكهتها و"تضعيف" لشخصية الحكم    طوابير طويلة من السيارات أمام محطات الوقود    يوم العيد.. الفرصة السّانحة لإصلاح ذات البين    الثّبات بعد رمضان    رسالة بوتفليقة لموسيفيني    "الشيفون" ملاذ العائلات المعوزة في قسنطينة    أجواء حارة يومي عيد الفطر عبر مختلف الولايات    وزير للسياحة قريبا    العقل "النخبوي" اغتيل منذ زمن!    باريس سان جيرمان يعرض 176 مليون باوند على ريال مدريد لانتداب رونالدو    الجزائر ترحّب بتكليف اللبناني سلامة بالملف الليبي    مسلسل "الجماعة" الذي يفرّقنا!    أين سيقضي نجوم "عاشور" و"ناس السطح" عطلة العيد؟    فيما اقترحت تنظيمات نقابية تعميمها لفائدة الراسبين والغائبين ضمانا لمبدأ تكافؤ الفرص    الإرهابي «أبو خيثمة» يسلّم نفسه للسلطات العسكرية بسكيكدة    الجزائر تدين بشدة    حلويات العيد تدخل مرضى السكري في غيبوبة    ارتكب أربعة جرائم قتل في البويرة    وحدات لإنتاج السميد والمياه المعدنية مطالبة بالدوام    توافد قياسي على حديقة تسلية «فاملي بارك» بتسمسيلت    الاستجمام أمام الشواطئ لتفادي الحرارة المرتفعة    استثمرت وقتي في العبادة وعيد مبارك للجميع    زكاة الفطر تجبر الصيام قبل أن يرفع كحسن الأعمال    حكيم مداني مرشح لخلافته    قطر ترفض لائحة مطالب دول الحصار    "التفكير في إعفاء ضريبي لذوي الدخل الضعيف"    نادال يقتني يختا جديدا مقابل 3 ملايين أورو    النفط يرتفع.. والخسائر الأسبوعية مستمرة    تنصيب عبد الكريم دحماني مديرا عاما جديدا لمؤسسة بريد الجزائر    بن صالح وبوحجة وتبون يكرمون الفائزين الأوائل في مسابقة الجزائر الدولية لحفظ القرآن    استنكار إسلامي واسع ل"جريمة استهداف" الحرم المكي    نقابة النفسانيين تستنجد بحزبلاوي وتطالب إنصافها بعد أكثر من 4 سنوات من الانتظار    نقابة الأطباء العموميين تلوح بحركة احتجاجية مع الدخول الاجتماعي المقبل    بعد الإقصاء محليا وتجميد الدعم سأتخلى عن الجمعية    عرض «الخيمة» بالبليدة    دكتوراه فخرية لشيخ الزاوية البلقايدية    احباط عملية ارهابية بالحرم المكي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عملاق الكوميديا الممثل عثمان عريوات ل"المساء" :
"العرش".. قريبا في دور السينما
نشر في المساء يوم 09 - 12 - 2009

ممثل برع في تجسيد شخصية الشيخ بوعمامة، قائد المقاومة الجزائرية في الجنوب الغربي بين (1830-1919)، وبرع أيضا في أدائه للأدوار الاجتماعية الكوميدية التي أتحفتنا وأمتعتنا ولا تزال تمتعنا كلما شاهدناها، "كرنفال في دشرة"، "الطاكسي المخفي"، "عائلة كي الناس"، هي أفلام لاشك تختزنها الذاكرة وتختزن معها مواقف طريفة، ننفجر ضحكا عند تذكرها، هي أفلام بطلها ممثل عملاق نجح في افتكاك النجومية عن جدارة واستحقاق، وهو ضيفنا هذا الأسبوع، يتميز بشخصية فريدة من نوعها، ذكية في اختياراتها، عظيمة بعطائها، قوية شعبيتها وانتشارها، لا شك أنكم عرفتموها، إنها شخصية الممثل القدير عثمان عريوات الذي سيفاجئ جمهوره بفيلمه الجديد "العرش" الذي سيرى النور قريبا.. عن هذا الإنتاج السينمائي الضخم، وعن أمور أخرى كثيرة حاورناه حولها...
-"المساء": ما سبب غياب الممثل عثمان عريوات عن الشاشة في السنوات الأخيرة؟
*الممثل عثمان عريوات: هو غياب لأجل الظهور بالجديد الجاد، كنت بصدد التحضير لفيلم »العرش« وهو إنتاج سينمائي ضخم مدته 3 ساعات، سيناريو عثمان عريوات، إخراج مشترك بيني وبين بشير سلامي، وأعتقد أن غيابي بهذا بات مبررا، فإن كان البعض قد تفوق علي بالكمية فسأتفوق إن شاء الله في الكيفية.
- وماذا عن أبطال الفيلم؟
* البطولة للمتحدث، أحمد بن حصير، العمري كعوان، يوسف ملياني ونخبة من الممثلين.
- ماذا عن القصة، وما هي أهم أماكن التصوير المنتقاة؟
* القصة اجتماعية فكاهية تغوص في عمق المجتمع وتعري حقائق، وتصف ما يعاش بمره وحلوه على طريقة "شر البلية ما يضحك"، وأفضل أن أترك المحتوى ككل مفاجأة للمشاهد ولعشاق الفن السابع، الذي أنا متأكد أنهم سيستمتعون كثيرا بما سيشاهدونه. أما عن أماكن التصوير فهي كثيرة، منها بسكرة، أولاد جلال، بوسعادة، أمدوكال، وصولا إلى فرنسا، حيث صورت مشاهد كثيرة أيضا.
- ألا تعتقد أن (3 ساعات) مدة طويلة بعض الشيء لفيلم سينمائي؟
* لا إطلاقا، فالعمل كما سبق وأن صرحت، هو عمل ضخم، يمس أمورا كثيرة ويطرح قضايا مهمة، بطريقة كوميدية لن تجعل المشاهد يمل أو يكل.
- عمل ضخم كهذا أكيد حظي بدعم كبير أيضا؟
* أكيد، وبالمناسبة، أشكر وزيرة الثقافة على دعمها الذي لولاه لما رأى هذا العمل النور.
- متى سينزل العمل دور العرض؟
* أعتقد أنه بعد شهر أو شهر ونصف على الأكثر.
- ماذا تتنبأ لهذا العمل؟
* النجاح، لقد بذل جهد كبير لإنتاجه بكل حب واحترافية، ولا أظن أن سنوات من تعب والجهد لن تكلل بنجاح، على العموم يبقى الحكم للجمهور الكريم.
- على ذكر الجمهور، هل لنا معرفة سر شعبية ونجومة عثمان عريوات؟
* العفوية والتلقائية والعمل المتقن، والتوفيق هو دائما من الله.
- ما هي أثمن نصيحة يمكن أن تقدمها للجيل الجديد خاصة الهاوي للتمثيل؟
* أن يعمل بجد ولا ييأس وأن يجتهد لرسم معالم شخصيته هو بعيدا عن التقليد، وإياه والتصنع، فليس هناك أجمل من البساطة والتلقائية، خاصة في مجالنا نحن (التمثيل)، فبالصدق فقط نصل إلى قلوب الجماهير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.