محسن بلعباس يفتح النار على قيادة الأفافاس    بن كيران يناشد الجزائر فتح الحدود مع المغرب    بلقروي أساسي ويفوز أمام الملعب التونسي    و. سطيف: الوفاق في صفاقس ب17 لاعبا فقط    ش.الساورة: ألان ميشال يضبط مخطّطه للإطاحة ب«الموب»    الحمّى القلاعية تنشر الرعب عبر 23 ولاية    قاعات الحفلات ب25 مليوناً والعائلات تستنجد بقاعات الرياضة والشباب    شكوك حول مشاركة روبين مع البايرن في المباراة الافتتاحية أمام فولفسبورغ    خريطة "جديدة" للعراق وسوريا بحسب سيطرة داعش    مقتل العشرات من مسلحي داعش في كمين للجيش السوري قرب مطار الطبقة بريف الرقة    بالوتيلي منتظر صبيحة الغد في ليفربول لإجراء الفحوص الطبية    تبون يتطرق مع سفير ايران بالجزائر الى سبل تعزيز التعاون الثنائي    وزيرة الثقافة تعزي دولة فلسطين في وفاة الشاعر سميح القاسم    شرطة المترو توقف 73 مبحوثا عنهم    انطلاق حوار "معمق" بين الاطراف المالية في شهر سبتمبر المقبل    وزارة الصحة الفلسطينية: الأسلحة الإسرائيلية المستخدمة في العدوان على قطاع غزة تحتوي مواد مشعة    توقيف رعية من البينين بحوزته أوراق نقدية أجنبية مزورة ببومرداس    وقفة ترحم على روح قاصدي مرباح    إيبولا يؤجج العنف في ليبريا    حج : إيداع ملف طلب التأشيرة للقاطنين بالعاصمة يتم على مستوى القاعة الكائنة بشارع الدكتور سعدان    تحقيق إنتاج ب1 مليون و900 ألف قنطار من شتى أنواع الحبوب بسوق أهراس    لجوء أكثر من 100 ألف ليبي إلى تونس هربا من أعمال العنف التي تعرفها المنطقة    بالفيديو .. بن كيران يتهجّم على الجزائر ويتهمها بالإرهاب    الألعاب الاولمبية-2014 للشباب: "رياضيونا اثبتوا قدراتهم وعلينا ان لا نطالبهم بالميداليات في هذه الألعاب" (مصطفى براف)    كيري: ما زالت هناك فرصة لتثبيت وقف إطلاق النار في قطاع غزة    استشهاد ثلاثة من أبرز قادة القسام    24 ألف مشروع من تمويل "أونساج" خلال 2014    حصيلة ضحايا وباء إيبولا ارتفعت إلى 1350 شخصا    أفلام جزائرية في ملتقى هرقلة السينمائي بسوسة (تونس)    جبهة القوى الاشتراكية تدعو إلى استخلاص العبر من التوافق الذي كان سائدا خلال حرب التحرير الوطني    الحجر الصحي على ستة نيجيريين بألمانيا وفيتنام    جمعية جزائر الخير تنظّم حفل اختتام الجامعة الصيفية    استقرار البطالة بالجزائر في حدود نسبة 9.8 بالمئة    بوتفليقة يجدد تهانيه لمحمد السادس    مدينة سوق أهراس تحتضن الملتقى الوطني للطفل المبدع    حجز 37 قنطارا من الكيف المعالج بغليزان    وفاة 66 شخصا بحوادث المرور    بيكنباور ينصح بايرن ميونيخ بالتعاقد مع خضيرة    ريوس يشعل الصراع بين البايرن ودورتموند من جديد    اتصالات الجزائر تعترف بفداحة التعطلات التي تطال الهاتف و الأنترنيت    "ربيع اللوحة والكلمة " شعار أمسية أدبية بقصر الثقافة لوهران    مهرجان سراييفو السينمائي    وزير النقل يؤكد تواطؤ أطراف خارجية في الحملة الإعلامية ضد الجوية الجزائرية:    شاطئ الكثبان    برنامج عدل 2...المكتتبون مطالبون بإثبات معلومات عملية التسجيل الإلكتروني    "المنافسون وراء تشويه صورة الجوية الجزائرية"    فوضى في مطار هواري بومدين    "إبعاد الجزائريين عن كتابة دساتيرهم بدأ بإقصاء فرحات عباس"    إسقاط الصفة عن 100 مجاهد مزيف بڤالمة    التاريخ كنسق    مخ قارة أم مخ نملة.ǃ    أخّرنا إيصال المساعدات الجزائرية لتفادي فسادها    فرنسية تعتنق الإسلام في خنشلة    فتاوى شرعية    حكمة عطائية    20 شابة في تربص مغلق لاختيار سفيرة الجمال الجزائري    درر مهجورة من الطب النبوي    قابيل وهابيل الجريمة الأولى على الأرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

عن صورة المرأة ومكانتها في الأدب
ثورة الإبداع أداة الاحتجاج والتغيير
نشر في المساء يوم 01 - 11 - 2010

فتحت ندوة ''صورة المرأة ومكانتها في الأدب'' نقاشا موسعا استعرض حضور الأنثى في الابداع الروائي سواء من حيث التأليف أو من خلال جعلها ركيزة أولى لصناعة هذا الإبداع.
اللقاء الذي نظم أول أمس على هامش فعاليات الدورة الخامسة عشرة للصالون الدولي للكتاب نشطته كل من الروائية فضيلة مرابط، دونيس ابراهيمي، أوجان ايبودي وبونيفاس مونغو مبوسا.
بداية تحدثت فضيلة مرابط عن روايتها الأخيرة ''الجزائر، مسرح العائدون'' والتي صدرت في باريس سنة ,2010 حيث أشارت الى أنها (اي الرواية) كانت نتيجة زيارتها الأخيرة للجزائر سنة 2009 ذلك أنها روائية لا تكتب كل يوم بل هي مبدعة تنتفض ابداعا كلما رأت ما يثيرها.
ترى مرابط أن الأدب يعني مأساة لابد من التخلص منها وتفسيرها واعطائها طابعا فنيا.
من جهة أخرى تنفي الروائية صفة ''الأنثوية'' التي يحاول البعض زجها فيها حيث تؤكد أنها تكتب عن الجميع وليست متحيزة للمرأة فهي ليست دائما ملاكا خاصة إذا كانت في السلطة لكن إذا اقتضى الأمر الدفاع عن حقوق المرأة المهضومة فلا مانع من النضال.
حرصت فضيلة مرابط على أن تكون جدتها هي البطلة الرئيسية في أغلب رواياتها لما تمثله من رمز وقيم سامية خاصة فيما يتعلق بالدفاع عن الأرض والهوية والحرية لتوصلها الى أحفادها، من جهتها تحاول مرابط ايصال رصيد حياتها وذكرياتها سواء أثناء الثورة التحريرية أو بعد الاستقلال لنفس هذه الأجيال الصاعدة.
من جهته، أكد الكاتب والناقد الكونغولي بونيفاس مونغو مبوسا على الحضور القوي للمرأة في الأدب الافريقي، مشيرا إلى أن حضور المرأة في أحداث الرواية مثلا غالبا ما وظف من طرف الرجل الذي غالبا ما يستحضر صورة أمه التي ترمز للأرض وللقيم وللرومانسية أيضا.
تحدث المتدخل عن تجربة المرأة في الكتابة والتي حققت حضورا منقطع النظير حيث أعطى أمثلة عن روائيات من مالي والسينغال والغابون استطعن كسر الطابوهات الاجتماعية وعرض قضايا المرأة وتجاربها بعيدا عن الحشو الرومانسي.
الكاتب والروائي الكامروني أوجان ايبودي (المعروف في أوربا) أكد أنه يكرم أمه في ابداعاته وبالتالي فهو يكرم كل نساء العالم يقول ''دور أمي أساسي وظاهر في أعمالي الروائية، احكي مثلا وفاتها وأغني أدبيا أغنيتها المفضلة ''سيليكاني'' وهي أغنية من التراث مشهورة في افريقيا الوسطى، لقد كانت أمي تهتم بكتبي رغم أميتها''.
يروي المتدخل كيف أنه عالج الكثير من قضايا المرأة منها الزواج المبكر الذي ترفضه المرأة الافريقية مفضلة البقاء في مقاعد الدراسة كما أن هذا الروائي يستعين في ابداعه ببعض النماذج النسائية الأسطورية التي واجهت قهر الرجل منها ''شهرزاد'' و''مابا''وغيرهما، كما تناول حياة المرأة البسيطة الكادحة من أجل لقمة العيش من خلال رواية بطلاتها أربع نساء.
بالمناسبة تحدث هذا الروائي عن آخر انتاجاته وهو ''السيدة الافريقية'' الذي طبع أثناء تظاهرة المهرجان الثقافي الافريقي الثاني بالجزائر بدعم من وزارة الثقافة والذي اكتشفه بعض القراء الجزائريين الذين ارتبطت نظرتهم حين الحديث عن ''السيدة الافريقية'' بكتدرائية الجزائر، بينما تحكي الرواية اسطورة كاميرونية خاصة ب''زوو فودا'' الرجل المتزوج من 800 امرأة جعل من بينهن من ترأسهن وتنظم علاقاته معهن وهي ماماسي التي استطاعت في الأخير قهره بذكائها.
الناقدة دونيس ابراهيمي من جامعة ''باريس ''7 تطرقت أكثر من خلال مداختلها إلى الكتابات النسوية المغاربية والجزائرية خاصة التي تظهر المقاومة السياسية والاجتماعية للمرأة.
وقدمت المحاضرة كتابا بعنوان ''نساء جزائريات'' صدر سنة 1900 للفرنسية ''ابوغتيلوكلير'' المناضلة السياسية من أجل اكساب المرأة حق الانتخاب والتي اقامت مع زوجها القاضي الفرنسي بالجزائر ابتداء من نهاية القرن ال19 وشهدت معه محاكمات لنساء جزائريات رفضن قهر أزواجهن في ذلك الزمن الصعب وصرخن في وجه العدالة لنيل حقوقهن، كما سجلت الكاتبة مواقف نساء مليانة قبل 5 قرون خلت عندما طالبن بحقوقهن من سيدي محمد بن يوسف وبالتالي فلقد سبقن نساء أوربا وأمريكا في المطالبة بهذه الحقوق.
استحضرت دونيس حضور المرأة في الرواية الجزائرية منها شخصية الكاهنة عند كاتب ياسين ''حرب ألفي سنة'' التي عبرت عن الحرية والمقاومة، كما استحضرت كتابات الطاوس عمروش خاصة ''تاريخ حياتي'' التي ترصد فيه تجربتها وتجربة أمها فاطمة آيت منصور وجدتها عيني، هناك أيضا كتابات بوجدرة الذي تحدث دوما عن أمه المظلومة وهو جرح لازمه في ابداعه-.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.