أسعار النفط تُسجل مستويات قياسية جديدة    مقتل شخصيين وجرح آخرين في حادث اصطدام سيارتين بقرية عين جربوع    عرض حكواتي ثوري لفائدة الأطفال إحياء ليوم الهجرة بالعاصمة    الاتحاد الوطني للصحفيين والاعلاميين الجزائريين يندد بإشادة وكالة الأنباء الفرنسية بحركة "الماك" الارهابية    اللعنة تلاحق فرنسا الاستعمارية على مجازرها الوحشية    الجزائر تفنّد التمويل المزعوم لميليشيات في مالي    استغلال أبحاث المخابر لفائدة الصالح العام    مستعدون للمساهمة في تلبية احتياجات أشقائنا الأفارقة من لقاح كورونا    فتح مكتب خاص لتلقي الانشغالات    المؤامرات التي تحاك ضد الجزائر لن تنجح في تغيير موقفها الداعم لقضيتنا    مجازر أكتوبر ذكرى لمن اعتبر    المجلس الشعبي الوطني يكرم الرياضيين المتوجين    النسور لحسم تأشيرة التأهل قبل لقاء العودة    تشكيلة آيت جودي في آخر اختبار ودي اليوم    رحم الله الشهيد و الشفاء لرفيقيه العريف الأول زبيري و العريف سفاري    مزيد من الردع لفرملة الجرم    توزيع أزيد من 1800 مسكن اجتماعي قبل نهاية السنة    « معالجة 2.5 مليون حالة مساس بحقوق القُصَر »    14 عارضا بمعرض الفنون التشكيلية    السعيد بوطاجين ضيف ندوة «المثقف والعمل الإنساني»    «أُحضّر لشريط وثائقي ترويجي بعنوان «باب وهران»    في قلوبهم مرض    الجزائر نموذج للاحترافية في تسيير أزمة "كوفيد 19"    لقاء وطني قبل نهاية السنة لتجسيد قانون الصحة الجديد    طيف الحرب الأهلية يخيم على المشهد اللبناني    3 وفيات،، 101 إصابة جديدة و75 حالة شفاء    قضية "أغنية فيروز" .. الإذاعة العمومية تخرج عن صمتها    إعلام فرنسا يواصل التكالب على الجزائر    محمد بلحسين مفوضا للتعليم والعلوم والتكنولوجيا والابتكار    عودة قوية للدبلوماسية الجزائرية    استشهاد عسكري وإصابة اثنين آخرين    تأمين السكنات.. 6 % فقط!    الشباب يسعى لاقتطاع نصف التّأشيرة    أسعار النّفط تقفز إلى أكثر من 3 %    إيداع المتهمين الحبس المؤقت بباتنة    الجزائر في خدمة إفريقيا    إحباط ترويج 4282 وحدة مفرقعات    مهلوسات بحوزة مطلوب من العدالة    كشف 3560 قرص مهلوس    وفد روسي في رحلة استكشافية إلى تمنراست وجانت    تاسفاوت يرفض التعليق على إنجاز سليماني التاريخي    ما قام به ديلور هو "نكتة السنة"    انتخاب حماد في المكتب التنفيذي    الإعلان عن قائمة الفائزين    منحتُ المهاجرين صوتا يعبّر عن إنسانيتهم    احتفالية بالمولد النبوي    سليمان طيابي أمين عام    صور من حفظ الله للنبي صلى الله عليه وسلم في صغره    محطات بارزة ارتبطت بمولد النبي صلى الله عليه وسلم    أحداث سبقت مولد النبي صلى الله عليه وسلم    تثمين ومقترحات جديدة..    أسبوع للطاقة..    تعزيز الشراكة الاقتصادية    تموين الأسواق الوطنية بكميات معتبرة من البطاطا    هل يدخل محرز عالم السينما؟    تونس تعلن تخفيف شروط دخول الجزائريين    وزارة التربية تدعو إلى إحياء ذكرى المولد النبوي في المدارس    ذكرى المولد النبوي الشريف ستكون يوم الثلاثاء 19 أكتوبر الجاري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



وزارة التربية أدمجت 25 ألف موظف إلى غاية الآن
بلعابد يكشف بعد جلسة عمل مع وزير العمل
نشر في آخر ساعة يوم 28 - 09 - 2021


أعلن وزير التربية الوطنية، عبد الحكيم بلعابد، عن إدماج 25 ألف من الموظفين والأساتذة مع نهاية السنة وذلك بعدما عقد بمقر الوزارة، جلسة عمل مع وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، عبد الرحمن لحفاية، بحضور ممثلة عن وزارة المالية وممثل عن المديرية العامة للوظيفة العمومية والإصلاح الإداري، وإطارات من الإدارة المركزية للقطاعين، لبحث ودراسة مدى تقدم عملية إدماج المنتسبين لجهازي المساعدة على الإدماج المهني وعقود الإدماج الاجتماعي لحاملي الشهادات في قطاع التربية. و أكد الوزير، أن اللقاء جاء للنظر في وضعية التكفل بالمنتمين لجهازي المساعدة على الإدماج المهني ولحاملي الشهادات ولإعطاء دفع لعملية الإدماج في قطاع التربية الوطنية، وفق الإجراءات الإدارية المنصوص عليها قانونا، مُرَحِّبا بهذه المبادرة التي من شأنها أن تخفّف الضغط على المؤسسات التعليمية وبالخصوص في الطور الابتدائي، مشيرا إلى أن التنسيق والتشاور بين القطاعات المعنية في إطار عمل اللجان قد أسهم في إيجاد الحلول التي من شأنها دفع وتيرة عملية الإدماج ورفع العراقيل التي تحول دون تجسيدها على المستوى الوطني. وفي نفس السياق، أشار الوزير، أنّ عدد المدمجين من هذا الجهاز بلغ ما قوامه خمس وعشرين ألفا (000 25)، والهدف هو الوصول إلى إدماج ما يقارب خمس وثلاثين ألفا (000 35) في نهاية السنة، ما يجعل قطاع التربية الوطنية من القطاعات الأوائل التي تكفّلت كما يجب بهذا الملف، مؤكدا أنه سيتم العمل على إدماج أقصى ما يمكن إدماجه وفق مقتضيات هذا الجهاز، تنفيذا لتعليمات رئيس الجمهورية، بالمحافظة على الملامح التي يحتاجها و يستلزمها القطاع لاسيما في التعليم الابتدائي الذي هو أحوج ما يكون إلى دعم في التأطير للمدارس في كامل ربوع الوطن والتي تتجاوز (000 20)عشرين ألفا في الطور الابتدائي. إضافة إلى ذلك، أشاد الوزير، بالدور والجهد الذي تقوم به كل من وزارة المالية والمديرية العامة للوظيف العمومي في هذا الإطار. مؤكدا أن عملية إدماج المنتمين لجهازي المساعدة على الإدماج المهني و لحاملي الشهادات، عملية اجتماعية وتضامنية بامتياز، لأنها تتكفل بكل الحاصلين على الشهادات في مختلف قطاعات الدولة، وبالخصوص قطاع التربية بالنظر إلى حجمه وكبره. دعا الوزير، إلى مزيد من التنسيق والتعاون بين القطاعين لتجسيد البرنامج المسطر والذي ينبثق من التزامات وتعهدات الحكومة في هذا الإطار.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.