1800 مليار تقود صانعي الوزراء إلى سجن الحراش!    «العدالة فوق الجميع»    «الأوامر المزعومة» تأويلات غير بريئة    اقتناء 6 سكانير ذكية للكشف عن المتفجرات بقيمة 10 ملايين أورو    مهندس دولة يستولي على 14 مليارا من شريكه بحار في مجال الأشغال العمومية    البطولة الإفريقية للجيدو    مدرب شبيبة بجاية معز بوعكاز‮:‬    لفاطمة الزهراء زموم‮ ‬    اعترف بصعوبة إستئناف الحوار السياسي    السودان: استقالة ثلاثة أعضاء من المجلس العسكري الانتقالي    شل الوظيف العمومي‮ ‬مساندة للحراك الشعبي    بين التثمين والتحذير    رئيس المجلس العسكري‮ ‬الإنتقالي‮ ‬بالسودان‮ ‬يؤكد‮:‬    انطلقت مع اقتراب شهر رمضان المبارك بأدرار‮ ‬    العملية تندرج في‮ ‬إطار توأمة ما بين المستشفيات‮ ‬    بسبب تردي‮ ‬الأوضاع الأمنية    في‮ ‬طبعته الأولى بتيسمسيلت‮ ‬    اتهام أمريكا بإعادة بعث سباق التسلّح    مدير جديد ل‮ ‬ENPI‮ ‬    سفارة فرنسا تنفي‮ ‬الإتصال بالخارجية وتؤكد‮:‬    إنهاء مهام حميد ملزي مدير عام المؤسسة العمومية "الساحل"    الإخوة كونيناف رهن الحبس    لا تغيير في‮ ‬تواريخ‮ ‬الباك‮ ‬و البيام‮ ‬    حشيشي يتسلم مهامه كرئيس مدير عام    توقيف 3 مروجين وحجز 1547 مؤثرا عقليا    بكاء ولد قدور    السراج يتهم فرنسا بدعم خليفة حفتر    وزير التربية خارج الوطن    بخصوص ملفات الفساد و المرحلة الإنتقالية    سريلانكا تدفن ضحايا الاعتداءات الارهابية 360 وتبحث عن المنفذين    بوعلي :"نحن أمام فرصة ثمينة لتحقيق الصعود"    بلدية وهران ترفض الترخيص للهلال الأحمر لاستغلال روضة المستقبل    عمال محطة الصباح المغلقة يقطعون الطريق    الخائن يبرر جرمه بتنفيذ وصية مربيه    لجنة وزارية تحل بوحدة معسكر للوقوف على حالة الانسداد    "القرعة في صالح الجزائر لكن الحذر مطلوب"    تضامن واسع من أنصار كل الفرق ودعوة متجددة لشريف الوزاني لخلافة كافالي    تجارب الأدباء الجزائريين على طاولة النقاش    حكايا التراث تصنع الفرجة و الفرحة بقاعة السعادة    " ..كتبت حوار 17 حلقة منه وليس السيناريو "    تسخير 3393 تاجرا لضمان مداومة الفاتح ماي    مشاريع هامة في الطاقة المتجدّدة    مشاريع لتحسين نسبة التموين بالماء    أسباب نجاح الشاب المسلم    قصة توبة مالك بن دينار    نظرة القرآن إلى الرسل والأنبياء    حملات تلقيح واسعة ضد البوحمرون بقسنطينة    إدراج 5 معالم أثرية تاريخية في سجلّ الجرد الولائي    5 ملايين دج لاقتناء كتب جديدة    تزوجا في المطار... والسبب "غريب"    أول كفيف يعبر المحيط الهادئ    ‘'سيلفي الغوريلا" تجتاح الأنترنت    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تساؤلات حول برامج تستغبي المشاهد الجزائري في رمضان
ميزانيات ضخمة لأعمال تافهة
نشر في صوت الأحرار يوم 24 - 05 - 2018

أدخلت برامج رمضان عبر القنوات التلفزيونية الجزائرية الجمهور في هيستيريا تتكرر كل سنة من خلال ما يبث من أعمال إتفق معدوها على إستغباء الجمهور من خلال تسخير إمكانات ضخمة لتقديم أعمال تافهة ركب قاطرتها شبه ممثلين تحولوالى إعلاميين، منتجي أفلام ومخرجين فرضوا أنفسهم لتكون النتيجة موجة من التذمرعبر مواقع التواصل الإجتماعي، إذوصل الأمر ببعض المشاركين في هذه البرامج إلى حد الشتم وتبادل الكلمات البديئة للدفاع عن بعض الأعمال التي تستوجب تدخل الجهات المعنية لوقف هذه المسخرة التي كشفت المستور.
بوقرون ...تقنيات عالية ومحتوى ضعيف
بعد الضجة التي أحدثتها الكاميرا الخفية التي شاركت فيها المغنية ريم غزالي رمضان الماضي ،هذه السنة تقتحم نجمة ستار أكاديمي مجال التمثيل و كتابة السيناريو والإخراج ضربة واحدة وتلم شمل الوجوه الشابة من الممثلين فضلا عن بعض المخضرمين الذين سبق واستعان بهم المخرج جعفر قاسم رمضان الماضي في سلسلة عاشور العاشر، كانت خيبة الجمهور عند ادراكه ان المحتوى لا يتماشى والإمكانيات التقنية من ديكورومؤثرات بصرية وموسيقى التي لو رافقت سيناريو فيلم أو مسلسل تاريخي لاحضي بنسبة مشاهدة معتبرة.
ذكور في دور نسوة يطغون على السكاتشات
كما لو أن العنصر النسوي في مجال التمثيل قد انقرض ، ولم يترك الخيار امام بعض شبه الممثلين الذين غزو شاشات القنوات الفضائية الجزاىرية، ان يتقمص "الرجال "دور النساء ليضحكو المشاهد، ويستعملون لغة حواربديئة ارتجالية تدل على انها اعمال تحت الطلب استعين بها لسد الثغرة ،أين هو زمن رويشد ، جعفر باك ، بوبقرة، لنسبيكتور الطاهر ؟فأين هو الخلل؟
-بلاتوهات لتقييم البرامج تحمل شعار "لا للموضوعية ونعم لكلام الشوارع"
رغم البهرجة التي سبقت بث برامج رمضان عبر الإعلانات التي كانت تشهر لمختلف الأعمال التي أصابت المشاهد بالتخمة ،الا بعض القنوات عمدت على إعداد بعض الحصص اللايف على شكل بلاتوهات تقوم باستضافة بعض الممثلين والمشاركين في البرامج للحديث عن ردود افعال المشاهد و ايضا عن الكواليس ،لكن للأسف تحمل هذه البلاتوهات شعار "حوحو يشكر روحو"ما يدخل المشاهد في هيستيريا تجعله يغير القناة.
"لخضر و4 نسا" ترويج لمرافق التسلية الحديثة في الجزائر
"لخضر و4 نسا" سلسلة فكاهية تدور قصتها حول يوميات رجل متزوج بأربعة نساء يعيش معهن في مشاكل يومية بسبب غيرة كل واحدة، تحولت الى فضاء اشهاري لمرافق التسلية والترفيه الحديثة في الجزائر بدلا من تقديم الفكاهة التي غابت عن قنواتنا ،اين هي ايام الجزء الاول من عمارة الحاج لخضر ؟بامكانيات بسيطة كانت تحقق نسبة مشاهدة عالية ،هل وقع لخضر بوخرص في فخ الصورة تستر رداءة المحتوى
الكاميرا الخفية ... نصب واحتيال
أصبح الجمهو يحن لزمن كاميرا الخفية في زمن الحاج رحيم و الطاكسي المجنون ،حيث ان في السنوات الأخير هذا النوع من البرامج التي تطل على المشاهد خلال رمضان فقدت المصداقية لانها مفبركة للأسف، نهيك عن العنف الذي جعل البلاتهوهات تتحول الى حلبة ملاكمة ، وشبه إعلاميين يدافعون عن مغني الملاهي ويفتحون لهم الباب الواسع لدخول البيوت الجزائرية ، هذا يدل إلا على أن الربح السريع لا يقتصر خلال الشهر الكريم عند الجزائريينعلى بائعي الخضر و الفواكه واللحوم فقط ،الكل أصبح يستعين بطرق ملتوية للنصب على المواطن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.