إنعقاد الدورة الإستثنائية للأفلان اليوم    محرز يدفع ثمن خياراته ويتجه لمغادرة السيتي    الحراك بالمرصاد    ربراب والإخوة كونيناف أمام العدالة بشبهة الفساد!    كارثة.. وفاة 5 أشخاص في انهيار عمارة بالعاصمة!    حريق يلتهم 34 محلا تجاريا داخل السوق المغطاة في عين الدفلى    إيداع رجل الاعمال يسعد ربراب رهن الحبس المؤقت    أصابع الاتهام توجه إلى جماعة إسلامية غير معروفة    توقيف 26 منقبا عن الذهب بتمنراست وعين قزام    قايد صالح في زيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الأولى    أي مخرج لمأزق السلطة في الخرطوم؟    الحجوزات لم تتجاوز 5 بالمائة    أئمة المساجد‮ ‬يدعون لتأجيل الإنتخابات الرئاسية    لجأ للمغالطات لينسب إنتصارات دبلوماسية إلى نفسه    لالماس‮ ‬يقترح حلولاً‮ ‬للأزمة‮ ‬    إجراءات رقابية لمنع تحويل الأموال إلى الخارج    وزارة التعليم العالي‮ ‬تنفي‮ ‬دخول الطلبة في‮ ‬عطلة إجبارية    وزراءها‮ ‬يطردون في‮ ‬كل زيارتهم للولايات    لترقية معارف الطالبات بتيارت‮ ‬    هجوم إلكتروني‮ ‬على‮ ‬إير ألجيري‮ ‬    هكذا تتأثر أزمة النفط بحراك الجزائر    بن مسعود يشدّد على مراقبة مؤسسات إنجاز الهياكل السياحية    النقل الجوي في ارتفاع بفرنسا ووجهة الجزائر في تراجع    لصوص سطوا على منزل بقرواو في قبضة الدرك    أمن الجلفة يطيح بمروّجي سموم    حمراوي‮ ‬بهدلوه‮ ‬في‮ ‬الطائرة    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    حملة تحسيسية حول مرضى السكري وارتفاع ضغط الدم    المحامون بمجلس قضاء وهران ومختلف المحاكم يقاطعون العمل القضائي لليوم الرابع    المال العام.. تصرف السفهاء    تأخر وصول لوازم التهيئة يرهن تسليم مشروع توسعة المطار    14 مصابا يلتحقون بذويهم ومناصران تحت الرقابة الطبية باستعجالات تيزي وزو    مصالح الدرك الوطني تتدخل لفتح مقر بلدية سيدي بختي    فسخ العقود مع 65 مستفيدا    وهران تنظم سباقا مفتوحاعلى مسافة 16 كيلومتر    دِفاعًا عن المسرح ..    هل يحرر الحراك المسارح من عصابات المصالح؟    حراك المجتمع الأدراري وبداية تشكل الوعي السياسي والاجتماعي    "الصام" تلعب مصيرها وتصر على النقاط الثلاثة    غيث أفريل يُغيث المحاصيل    الأسرة في الإسلام مبادئ وقوانين    هل نظرية الانفجار العظيم صحيحة؟    كيف نقرأ هذا البحث على ضوء القرآن؟    ننتظر حصادا وفيرا من رياضيينا بعد تسليم المنشآت المتوسطية عام 2020    الانتهاء من رسم مسار السباق    نصب تذكاريّ للملك سيفاكس ببني صاف    6973 سائحا منهم 429 أجنبيا في الثلاثي الأول 2019    حفناوي الصيد يمثل الجزائر    الثعابين تطرد جورج ويا من مكتبه    أول منصة عربية للتواصل الاجتماعي    مساجد بومرداس تتحضر لاستقبال رمضان ماديا ومعنويا    بعد افتكاك الأديبة أسماء مزاري‮ ‬المرتبة الأولى عن قصة‮ ‬حقوقهن‮ ‬    نعيجي يتجه للتتويج بلقب هداف الدوري الجزائري    تسجيل‮ ‬3‮ ‬حالات خلال هذا الموسم    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    ‘'القدم السكرية" في يوم دراسي    الصحة العالمية تحذر من وباء الحصبة    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المعارضة تفشل في‮ ‬إقناع الشارع
نشر في المشوار السياسي يوم 25 - 03 - 2019

‭-‬‮ ‬نشطاء‮: ‬الحراك سيبقى عفويا وسلميا‮.. ‬ولن تمثله المعارضة‮ ‬ ‮ ‬
لم تفلح خارطة الطريق التي‮ ‬رسمتها المعارضة،‮ ‬في‮ ‬اجتماعاتها الأخيرة،‮ ‬في‮ ‬إقناع شريحة كبيرة من الجزائريين،‮ ‬الذين عبروا من مختلف المستويات عن رفضهم لتحركات العديد من وجوه المعارضة التقليدية من أجل تمثيل الحراك الشعبي‮ ‬لدواع عديدة،‮ ‬ابرزها انعدام الثقة بين الطرفين بسبب المواقف السابقة للعديد من التشكيلات السياسية المحسوبة على هذا التيار والتي‮ ‬تملك سجلات سوداء في‮ ‬ذاكرة الجزائريين‮. ‬اقتراحات المعارضة في‮ ‬اجتماعاتها الأخيرة كانت بمثابة لا حدث على مستوى الشارع الجزائري،‮ ‬بل أكثر من ذلك،‮ ‬فقد وجه شباب الحراك الشعبي‮ ‬انتقادات لاذعة لأحزاب المعارضة التي‮ ‬لم تكتف،‮ ‬حسبهم،‮ ‬بمحاولة ركوب موجة الحراك في‮ ‬الوقت بدل الضائع،‮ ‬وإنما تحاول السطو عليه وتوجيهه للتموقع في‮ ‬الجمهورية الثانية التي‮ ‬يتطلع إليها الشعب الجزائري،‮ ‬حسبهم‮. ‬وغصت منصات التواصل الاجتماعي‮ ‬في‮ ‬الفترة الأخيرة بمنشورات وتعليقات منتقدة لتحركات أحزاب المعارضة من اجل السطو على الحراك الشعبي،‮ ‬كما حذر العديد من النشطاء من القوائم التي‮ ‬ضمت عددا من ابرز وجوه المعارضة من اجل التحدث باسم ملايين الجزائريين الذين نزلوا للشارع منذ‮ ‬22‭ ‬فيفري‮ ‬2019،‮ ‬على اعتبار أن التجارب التاريخية أثبتت اصطفاف هؤلاء مع مصالحهم الضيقة بعيدا عن تطلعات وآمال الشعب الجزائري‮. ‬واعتبر نشطاء آخرون أن دعوة المعارضة،‮ ‬من أجل حماية مرحلة انتقالية فيه خطر كبير على البلاد،‮ ‬فيما انتقدوا صدور مثل هذه الدعوات الهدامة من طرف من‮ ‬يدعون الوقوف بجنب الشعب الجزائري،‮ ‬خصوصا وأن الجيش‮ ‬يقوم بدوره على أكمل وجه وهو ملتزم بواجباته الدستورية‮.‬ و عرفت الأيام الأخيرة سقوطا حرا للعديد من السياسيين والناشطين في‮ ‬امتحان الشارع،‮ ‬حيث عبر المحتجون عن رفضهم للعديد من الأسماء التي‮ ‬تمثل ابرز تيارات المعارضة وسط اتهامات لهم بمحاولة ركوب موجة الاحتجاجات الشعبية لتحقيق مآرب شخصية‮. ‬وفي‮ ‬ظل تواصل الاحتجاجات في‮ ‬مختلف مناطق الوطن للمطالبة بالتغيير الجذري،‮ ‬يدور نقاش واسع في‮ ‬الساحة الوطنية حول فكرة اختيار ممثلين عن الحراك الشعبي‮ ‬للتفاوض مع السلطة،‮ ‬بينما‮ ‬يرفض آخرون هذه الفكرة ويفضّلون ترك الحراك عفويا بلا قيادات خلال هذه المرحلة‮. ‬وخلص الاجتماع التشاوري‮ ‬السادس لأحزاب سياسية من المعارضة وممثلي‮ ‬نقابات وشخصيات وطنية،‮ ‬المنعقد امس الاول بمقر جبهة العدالة والتنمية بالجزائر العاصمة،‮ ‬إلى اقتراح خارطة طريق لحل سياسي‮ ‬في‮ ‬إطار الشرعية الشعبية تنفذ بعد انقضاء العهدة الرئاسية الحالية‮. ‬وجاء في‮ ‬البيان الختامي‮ ‬ان المجتمعين خلصوا إلى اقتراح خارطة طريق لحل سياسي‮ ‬في‮ ‬إطار الشرعية الشعبية المنصوص عليها في‮ ‬المادة‮ ‬7‮ ‬من الدستور تنفذ بعد انقضاء العهدة الرئاسية الحالية‮. ‬وتضمنت خارطة الطريق المقترحة إقرار مرحلة انتقالية قصيرة‮ ‬يتم فيها نقل صلاحيات الرئيس المنتهية عهدته لهيئة رئاسية تتشكل من شخصيات وطنية مشهود لها بالمصداقية والنزاهة والكفاءة تتبنى مطالب الشعب ويلتزم أعضاؤها بالامتناع عن الترشح أو الترشيح في‮ ‬الاستحقاقات الانتخابية اللاحقة‮. ‬وتتولى هذه الهيئة صلاحيات رئيس الدولة وتقوم بتعيين حكومة كفاءات وطنية لتصريف الاعمال وإنشاء هيئة وطنية مستقلة لتنظيم الانتخابات،‮ ‬بالإضافة إلى تعديل قانون الانتخابات بما‮ ‬يضمن إجراء انتخابات حرة ونزيهة‮. ‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.