يمكن للجزائر وفرنسا المضي قدما بعد تجاوز مشاكل الذاكرة    الرئيس تبون يناقش قضايا طاقوية وإقليمية مع بوتين    هذه أهم تصريحات الرئيس تبون لصحيفة L'Opinion الفرنسية    رزنامة جديدة لصب معاشات التقاعد    90 % من زبائن «سيال» لم يسدّدوا الفواتير بسبب كورونا    خنشلة: سيول الأمطار تغمر عشرات المساكن بطامزة    تدمير ثلاثة مخابئ للإرهابيين وقنبلة بالمدية وبومرداس    الدخول المدرسي القادم في موعده رغم كورونا    بن خالفة: الصناعة التحويلية والتركيبية تشكل الأولوية    نحو استرداد العقار السياحي غير المستغل بعد كورونا    اتحادية الملاكمة تنهي الموسم الرياضي    قوجيل يتحادث مع رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي    إيداع مدير وكالة «كاكوبات» الحبس في قضايا فساد        تفكيك شبكة للنصب والاحتيال    تعديل مواقيت الحجر المنزلي الجزئي في 9 بلديات ببسكرة    رقم قياسي جديد لكورونا في الجزائر    أنصار تشلسي يطالبون إدارة النادي بحسم صفقة بن رحمة    السيد جراد ينهي زيارته لولاية سيدي بلعباس بعد معاينة مشاريع عديدة و تدشين أخرى    انخفاض النشاط في ميناء الجزائر    تحصيل أكثر من 292 ألف قنطار من الحبوب    4 كتل برلمانية تبدأ إجراءات سحب الثقة من الغنوشي    الصدقة لا تقوم مقام الأضحية    بديهي ألا يعترف الاتحاد الأوروبي بسيادة المغرب على الصحراء الغربية    تنصيب دويسي جيلالي رئيسا جديدا لأمن ولاية وهران    قرابة 20 ألف إصابة بكورونا في الجزائر    «الفاف» تنظم دورات تكوينية لنيل شهادات تدريب«كاف أوب»    الفعل الثقافي غائب في «مناطق الظل»    الاتحاد الأوروبي يُلغي عقوبة الإيقاف على مانشيستر سيتي    قسنطينة: سنة سجنا ضد ناشر فيديو يسيء للمركز الاستشفائي الجامعي    إنتاج الوحدات الصيدلانية وشبه الصيدلانية من شانه تخفيض فاتورة الاستيراد ب 900 مليون دولار    تعظيم سلام للسوريين!    وزارة البريد تعلن عن تمديد آجال استقبال المشاركات في مسابقة أفضل تصميم طابع بريدي    هزة أرضية بشدة 3.2 تهز الجزائر العاصمة    المرجعيات الدينية في القدس ترفض قرارا إسرائيليا    بن رحمة ضمن التشكيلة المثالية لهذا الأسبوع في الشامبين شيب    الكاميرون يرفض استضافة نصف ونهائي أبطال    في عدة حوادث مرورية    السيد جراد يشرف على مراسم توزيع 1607 مسكن    المخرج زوبير زيان يحضر لفيلم عن الشهيد أمحمد بن علال    مسجد آيا صوفيا والحكم القضائي التركي    الرئيس تبون : بناء القواعد العسكرية على الحدود المغربية يجب أن يتوقف    بوقدوم في زيارة عمل اليوم الاثنين إلى تونس    الوزير الأول يشرع في زيارة عمل لولاية سيدي بلعباس    إعدادا دفتر شروط استيراد السيارات قبل 22 جويلية    بوسعادة: وفاة الإمام والعالم الشيخ عمر حديبي بعد وعكة صحية    كوفيد-19: مكافحة الوباء تتطلب مشاركة "فعلية" لعدة قطاعات    استمرار تلقى المشاركات بجائزة "ابن خلدون.. سنجور" في الألكسو    الأخوة في الله تجمع القلوب    وجوب تحمُّل المسؤولية    عواقب العاق وقاطع الرّحم    وفاة مدير المؤسسة الاستشفائية المتخصصة "الأم-الطفل"    حمزة بونوة يضيء عتمة الحجر الصحي    "الفيفا" تطالب بدفع تعويضات المدرب التونسي حمادي الدو    أسسنا جيلا يكتب نص الهايكو العربي    وداعًا أيّها الفتى البهي    بعيدا عن كل نقد منبوذو العصافير... المطاردة    «ماوية التنوخية»... معركة الأنثى الجادة و الشاقة !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بمشاركة دكاترة ومهندسين من جامعة بوردو الفرنسية: ورشة تكوينية في فن العمارة الترابية بقصر نقرين القديم في تبسة
نشر في النصر يوم 24 - 06 - 2019

نظمت جمعية مينارف تبسة و جمعية CUAAB_BORDEUX الفرنسية، بالتنسيق مع جمعية الديوان المحلي للسياحة ببلدية نقرين ولاية تبسة مؤخرا أياما دراسية تكوينية في العمارة الترابية، مع فتح ورشة تطبيقية على مستوى قصر نقرين للترميم.
الأيام الدراسية تم تأطيرها من طرف مجموعة من الدكاترة و المهندسين من جامعة بوردو الفرنسية، لمدة 4 أيام الأخيرة، جاءت ضمن برنامج الاتحاد الأوربي، وكشف مراد حميدان رئيس جمعية مينارف، أن تنظيم هذه الأيام التكوينية، جاء في إطار البرنامج المسطر من طرف جمعية مينارف ، و المدعم من طرف الإتحاد الأوروبي، وللجمعية نصيب فيه بالتنسيق مع الجمعية الجزائرية بجامعة بوردو، و التي تهتم بالتراث و خصوصا منه القصور، حيث كان للجمعية تنسيق مع الديوان المحلي لنقرين و جمعية النهوض بالسياحة في مدينة نقرين لتنظيم ورشات إرشادية حول مبادئ المحافظة و الترميم بطريقة علمية. المبادرة لاقت نجاحا ملفتا، وأشرفت عليها لجنة محلية مكونة أساسا من شباب منطقة نقرين، و تحت إشراف مباشر للمهندس "قطيش علاء
الدين"، رئيس الديوان المحلي للسياحة بنقرين، و قد كان للتجاوب الإيجابي لسكان المنطقة و الشباب بصفة خاصة، الأثر البالغ في إنجاح هذه الأيام، حيث كان الإقبال كثيفا للشباب الراغب في التكوين النظري و المتطوع في الورشات التطبيقية، و ثمن السيد " مولاتي عطالله" والي ولاية تبسة المبادرة من خلال استضافته للفريق المشرف و المؤطر للعملية، و شكر كل المساهمين في إنجاحها، حاثا على ضرورة تكرار مثل هذه المبادرات، مبديا استعداده لدعمها، كما أكد على أهمية قصر نقرين كموقع تاريخي، وجب المحافظة عليه بكل الطرق المتاحة.
وقد سبق لشباب بلدية نقرين، أن بادروا إلى ترميم القصر القديم بالبلدة العتيقة، و بعثوا فيه الحياة والحركة من جديد، وقد انصب اهتمامهم بداية بترميم المسجد العتيق داخله و رفع الآذان فيه بعد عقدين كاملين من غياب صوت المؤذن، الذي كان يتردد صداه في كامل القرية، قبل تنقل السكان إلى المدينة الجديدة، غير أن تعلق الشباب بالقصر القديم الذي عاشوا فيه طفولتهم، و قضوا بين رائحة الطوب أجمل أيام حياتهم، دفعهم إلى إعادة الاعتبار إلى هذا الموروث الثقافي و التاريخي.و تعرف بلدية نقرين نمطا عمرانيا خياليا، مثير للدهشة ، فقصورها المنتشرة و التي يبلغ عددها خمسة قصور، ليست قصور ملوك أو أمراء، إنما سميت كذلك في نقرين، لأنها قصور لملوك الصحراء من الناس البسطاء، والذين بفضلهم تشعر بمتعة الحياة الطبيعية الهادئة، التي تشكل عمقا تاريخيا وثقافيا، يؤكد أصالة المنطقة وحضارتها الضاربة في شعاب الزمان، ويبقى أمل سكان بلدية نقرين أن تجد هذه القصور و الآثار الرومانية التي تنام عليها المنطقة العناية والرعاية من طرف الجهات الوصية، لاستغلالها في تنشيط الحياة السياحية، من خلال بعث عدد من المشاريع التي من شأنها أن تجعل من بلدية نقرين، قبلة للسياح على غرار بقية المناطق الصحراوية، وتساهم في توفير مناصب عمل لشباب المنطقة الذي يشكو شبح البطالة القاتلة جراء الغياب الكلي للمشاريع. ع.نصيب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.