استرجاع 50 ألف هكتار استفاد منها علي حداد بالبيض    محرز: “نسعى لإنهاء عقدة دامت 29 سنة” !    الوادي: الإطاحة بعصابة ترويج المخدرات بالحي العتيق الأعشاش    2500 زائر يهودي يحلون بتونس لأداء حج الغريبة    السعودية تعترض صاروخ باليستي كان متجها إلى مكة المكرمة    “ماركا” الإسبانية: “فيغولي يُعيد ذكريات الكابتن ماجد” !    طلبة 4 ولايات في مسيرة حاشدة بالعاصمة!    «تعويض عن الأضرار التي مسّت المركبات في الاحتجاجات وأعمال الشغب»    حجز أكثر من 16 قنطارا من الكيف على أظهر حمير في عين الصفراء بالنعامة    أكثر من 62 ألف شرطي لتأمين «الباك».. «البيام» و«السانكيام»    بين المجلس العسكري‮ ‬وقوى المعارضة الرئيسية    أكد أن مصيرها سيكون الفشل    تزامناً‮ ‬والذكرى ال63‮ ‬لعيد الطالب‮ ‬    منذ بداية الشهر الجاري    من أجل تجنب السقوط إلى القسم الثاني    لبحث تداعيات هجمات السعودية والإمارات    مختصون‮ ‬يؤكدون على أهمية إجراء التحاليل الطبية‮ ‬    تيزي‮ ‬وزو    تحضيراً‮ ‬لموسم الإصطياف    مطالب بالتحقيق في قطاع الري    أول بيان لسوناطراك..!    تنظم بالعاصمة إبتداء من‮ ‬10‮ ‬جويلية المقبل    دعا فيها لتأجيل الإنتخابات ورحيل الباءات    سيشرف على رمايات المراقبة    مرشحان لخلافة حداد في‮ ‬الأفسيو‮ ‬    حسب تصنيف لمجلة‮ ‬جون أفريك‮ ‬    الرئاسيات صمام أمان وعرّابو المراحل الانتقالية يراعون مصالحهم    زيتوني يؤكد شرعية مطالب الحراك    الجمارك الجزائرية تنشئ لجان مصالحة    تأكيد على مواصلة المسيرة إلى غاية دحر الغاصبين    100 أورو ب 21600 دينار    استئناف الدراسة بجامعة محمد بوضياف بعد عيد الفطر    فوز يوسف عدوش وكنزة دحماني    ترحيل 4 عائلات إلى سكنات جديدة و 19 أخرى قبل نهاية الأسبوع    6 جرحى في انقلاب سيارة بمزغران    الطرق الأنسب للتعامل مع الصيام    تسليم قلعة صفد للقائد صلاح الدين الأيوبي    انخفاض ما بين 10 و 15 مليون و ركود في البيع بسوق ماسرى بمستغانم    «براكودا» يبكي و يكسر بلاطو «حنا هاك»    رسائل هادفة من نبع الواقع و الحراك الشعبي    « أقضي السهرات الرمضانية رفقة الجالية في مطعم جزائري باسطنبول »    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    خبر سحب وثائق سفر لمسؤولي بنوك غير صحيح    جمعنا 12 طنا من الخبز في 26 بلدية منذ بداية رمضان    تبادل الاتهامات بين إدارتي الفريقين    ترحيل قاطني قصر عزيزة قبل نهاية السنة    صرح مهمل، ديون خانقة وعمال بلا أجور    تخصيص 15 نقطة لجمع الحبوب    حنانيك يا رمضان    أدعية رمضانية مختارة    المدرب كبير يطالب لاعبيه بالتركيز    تأسيس ودادية أنصار جمعية وهران في الأفق    نقابة الصيادلة تطالب المحكمة العليا بانصاف الصيدلانية في ميلة    مجلس علمي لشبه الطبيين في بارني!    عمار تو‮ ‬يؤكد بعد استدعائه للتحقيق‮:‬    بن مهدي‮ ‬ينهي‮ ‬مهام مونية سليم    هديُه صلى الله عليه وسلم في رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ترامب يتعرض لضربة قضائية مزلزلة
نشر في الشعب يوم 22 - 08 - 2018

تلقى الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس الأول ضربة قضائية مزدوجة مع قيام محاميه السابق بتوريطه مباشرة أمام محكمة في قضية انتهاك قوانين تمويل الحملات الانتخابية وإدانة مدير حملته السابق في ختام محاكمته.
ويتم النظر في القضيتين المنفصلتين أمام محكمتين مختلفتين غير أن الظل نفسه يخيم فوق المحاكمتين في ألكسندريا ونيويورك، هوظل الملياردير الذي تواجه ولايته مسائل قضائية كثيرة تكبلها إذ تطال العديد من المقربين منه وباتت تهدد بتلطيخه مباشرة.
وفي نيويورك، اقر محاميه الشخصي السابق مايكل كوهن أمام قاض فدرالي في قاعة محكمة مكتظة بمنطقة مانهاتن بثماني تهم موجهة إليه من ضمنها الاحتيال الضريبي والمصرفي وانتهاك القوانين الخاصة بتمويل الحملات الانتخابية خلال حملة الانتخابات الرئاسية عام 2016.
وفي هذا السياق اعترف كوهن الذي بدا محبطا وفي بعض الأحيان متلعثما، بأنه دفع مبلغي 130 و150 ألف دولار لامرأتين تقولان إنهما أقامتا علاقة مع دونالد ترامب لقاء لزومهما الصمت، مؤكدا أن ذلك تم «بطلب من المرشح» ترامب وكان الهدف تفادي انتشار معلومات «كانت ستضر بالمرشح».
وقال كوهن إنه تصرف «بالتنسيق مع وبتوجيهات من» ترامب وقال «شاركت في هذا السلوك بهدف التأثير على الانتخابات».
ويشكل هذا الاعتراف قنبلة حقيقية لترامب لأن ذلك يفترض أنه قد يكون هونفسه ارتكب جرما.
فإن كان معروفا أن ممثلة الأفلام الإباحية ستورمي دانيالز وعارضة مجلة «بلايبوي» السابقة كارين ماكدوغان اللتين تؤكدان أنهما ارتبطتا بعلاقة مع ترامب في منتصف عقد الألفين تقاضتا مبلغا ماليا لشراء صمتهما، فإن ترامب نفى بشدة إلى الآن قيامه بأي عمل مخالف للقانون في القضيتين.
وما يزيد من وقع هذه الانتكاسة أنها ناجمة عن معاون سابق كان يجاهر بوفائه لترامب وهومؤتمن على قسم كبير من اسراره إذ عمل لأكثر من عشر سنوات لحساب رجل الأعمال النيويوركي.
وبعدما كان كوهن يؤكد استعداده ل«لتلقي رصاصة» في سبيل موكله، عاد في نهاية المطاف وقرر التخلي عنه.
«حملة اضطهاد»
وافاد ليني ديفيس محامي كوهن في بيان أن موكله قرر «قول الحقيقة بشأن دونالد ترامب» و«شهد تحت القسم» بأن الرئيس الأميركي «طلب منه ارتكاب جريمة». وتساءل «إن كان تسديد هذين المبلغين يعتبر جريمة ارتكبها مايكل كوهن، فلم لا يشكل جريمة لدونالد ترامب؟»
وتعاقب التهم الموجهة إلى مايكل كوهن (51 عاما) بالسجن لفترة إجمالية يمكن أن تصل إلى 65 عاما وسيصدر الحكم بحقه في 12 ديسمبر وسيكون على الأرجح مخففا بعدما قرر الإقرار بالذنب والاعتراف.
وفي الوقت نفسه وفق تزامن قضائي مذهل، أدانت محكمة ألكسندريا قرب واشنطن بول مانافورت بتهم الاحتيال المصرفي والضريبي ولم تصدر هيئة المحلفين سوى حكما جزئيا إذ لم تتوصل إلى التوافق بشأن عشر من التهم ال18 الموجهة إلى المدير السابق لحملة ترامب.
لكن هذا القرار يحمل رمزية كبرى لأنه يختتم أول محاكمة ناتجة عن التحقيق في الملف الروسي، وهوتحقيق يزداد تشعبا يجريه المدعي الخاص روبرت مولر حول تدخل روسيا في حملة الانتخابات الأميركية الأخيرة والشبهات بتواطؤ فريق حملة ترامب مع الكرملين بهذا الشأن.
ترامب ينأى
وعلق الرئيس على قضية مانافورت خلال زيارة إلى غرب فرجينيا مبديا «حزنا كبيرا» وواصفا مانافورت بأنه «رجل جيد»، فيما تهرب من الرد على أي من الاسئلة بشأن مايكل كوهن.
وشدد ترامب على أن هذا القرار القضائي «لا علاقة له» بأي مسالة تواطؤ، وهوما ينفيه بشدة منذ أشهر منددا ب«حملة اضطهاد» تستهدفه.
يواجه مانافورت (69 عاما) عقوبة قصوى تصل إلى ثمانين عاما في السجن لكن المدعي العام الفدرالي السابق جاكوب فرينكل أوضح أن القاضي «يمكن أن يصدر عقوبة تتراوح ما بين سبع سنوات وحوالي تسع سنوات» في حال اتبع التوجيهات الفدرالية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.