وحدة حراس السواحل تنقذ 13 شخصا    رابحي: الانتخابات الرئاسية المخرج الأفضل من الظروف الراهنة    اللجنة القانونية تصادق على تقرير طلب رفع الحصانة عن النائب طليبة    جماعة الحوثي تعد الامارات بعملية نوعية    إنقاذ حراڤة عرض سواحل وهران    مباشر... محرز أساسي في مواجهة السيتي ضد شاختار    نشرية خاصة من امطار محملة بحبات برد على هذه الولايات    الترجمة في الجزائر مزدهرة .. والاقتراض اللغوي ظاهرة محببة    جائزة رئيس الجمهورية فرصة لتشجيع الإبداع وإرساء ثقافة الاستحقاق    مهرجان علم الفلك شهر أكتوبر    الداخلية توفد لجنة تفتيشية إلى عديد المدارس بالعاصمة    غياب الكعبي و بن حليب عن مواجهة الخضر    مقري : “استرجاع الأموال المنهوبة ممكن بعمل سياسي نزيه”    مواطنو بومرداس يلجأون إلى الشموع بسبب انقطاع التيار الكهربائي    قايد صالح : “الرئاسيات ستجرى بشفافية وتعليمات للدرك بصد تصرفات أذناب العصابة”    اللجنة الاولمبية والرياضية الجزائرية تقيّم نشاطاتها ومشاريع سنة 2019    شرفي يؤكد تحويل كل صلاحيات الداخلية في تنظيم الانتخابات إلى السلطة المستقلة    الاتحاد الأوروبي يحذر من عواقب السياسة الاستيطانية    4 مرشحين يعلنون دعم سعيّد في مواجهة القروي    نحو إيجاد ميكانيزمات لحماية وتعميم تدريس الامازيغية    نحو دفع الحكومة لإلغاء الضريبة على الدخل "IRG"    "الفيفا" تنصف إتحاد الحراش    هني ” التتويج بالكان فتح للجزائريين باب القدوم الى قطر “    هذه المنظومة الدفاعية المضادة للدبابات الأكثر شيوعا في الجيش الجزائري    وماذا عن قمحنا ..؟    بومرداس: وفاة 4 حراڤة وفقدان آخرين    دي خيا يوضح سبب تألقه هذا الموسم    المياه القذرة وراء حادثة نفوق أسماك بسد تاقسبت في تيزي وزو    ضبط 113،6 كغ من الكيف المعالج بولاية أدرار    بعثة وزارية بالبويرة للوقوف على سير الدخول المدرسي    تسجيل 3 بؤر للسعات بعوض خطيرة عبر ولاية سكيكدة    توزيع قريبا 91 محلا على الشباب حاملي المشاريع    قرارات هامة لتأهيل نشاط مركب الحجار يوصي بها مجلس وزاري مشترك    المخيال، يعبث بالمخلص    السينما تفقد صاحب رائعة "عطلة المفتش الطاهر"    بفضل إجراءات ترشيد واردات القمح    استمراراً‮ ‬لمسلسل الإحتجاجات    الجزائر تراهن على تكوين 3 آلاف إمام في 5 سنوات    جزائري‮ ‬يفوز بجائزة ملك البحرين    48 قتيلا في انفجاريين انتحاريين    تحويل صلاحيات منح الاعتماد للولاة    إطلاق شهر «مكافحة البلاستيك» في 21 سبتمبر الجاري    تراجع النشاط التجاري ب40 بالمائة    السجن لحراق بسبب التصريح الكاذبة لممثلي القنصلية الجزائرية بفرنسا    التجارة الموازية.. نزيف الاقتصاد    أفاق مواهب وهران : الأكابر يتفادون الانسحاب ومستقبل غامض للكبريات    ‘'إت: تشابتر تو" يتصدر إيرادات السينما    ‘'ليفينج نيفرلاند" يفوز بجائزة "إيمي"    وفاة التونسية منيرة حمدي    شباك متنقل يجوب البلديات والمناطق النائية    اهتمام كبير ب''المعهد" لستيفن كينج    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    فتح مستشفى يتسع ل 120 سريرا بثنية العابد في باتنة    المرسوم التنفيذي للمؤثرات العقلية يصدر قريبا    جمعية مرضى السكري تطالب بأطباء في المدارس    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بتدخل روسيا في الانتخابات الأمريكية
مستشار سابق لترامب يعترف بالتآمر


أقر ريك غيتس، المستشار السابق في الحملة الانتخابية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بالتآمر على الولايات المتحدة والإدلاء بشهادة كاذبة، ووافق على التعاون الكامل وفي كل الجوانب مع التحقيق الذي يقوده روبرت مولر في مزاعم التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة الأمريكية في عام 2016. ويعزز هذا التغيير في موقف غيتس، البالغ من العمر 45 عاما، الضغوط على شريكه السابق بول مانافورت المدير السابق للحملة الانتخابية لترامب، الذي ما زال يرفض الإقرار بالتهم الموجهة إليه. وقد وُجهت لمانافورت تهم بأنه دفع ما قيمته 2.5 مليون دولار أمريكي، لسياسيين أوروبيين كبار من أجل دعم الحكومة الأوكرانية السابقة الموالية لروسيا. واتهم مانافورت سابقا بتهم متعددة منها التهرب الضريبي والاحتيال المصرفي. ويواجه الآن اتهامات جديدة بالتآمر وغسل الأموال والإدلاء ببيانات كاذبة. وجاء في لائحة الاتهام الجديدة أنه قد دفع مبالغ لكبار السياسيين الأوروبيين السابقين في الفترة بين عامي 2012 و2013. وغيتس هو خامس شخص يعترف بالتهم الموجهة إليه في إطار التحقيق في التدخل الروسي المزعوم. وكان قد اتهم من قبل بتهم جنائية أكثر خطورة، بما في ذلك الاحتيال المصرفي وغسيل الأموال. وفي رسالة وجهها إلى عائلته وأصدقائه بثتها شبكة آي. بي. سي الأمريكية، قال غيتس إنه مستعد لقبول الإهانة العلنية لتجنب إلحاق ألم طويل الأمد بأطفاله، مؤكدا أنه على الرغم من رغبته بالدفاع عن نفسه، قام بتغيير رأيه لحماية عائلته. وقد يواجه غيتس عقوبة بالسجن لمدة تتراوح بين 57 و71 شهرا. وكان يمكن أن يقضي عقودا في السجن لو أدين بتهم أكثر خطورة قد وجهت له في السابق. وفي بيان نقله محاميه، علق مانافورت على اعتراف غيتس بالقول على الرغم مما قاله ريتشارد غيتس، أصر على براءتي . وأضاف: كنت أتمنى وأتوقع من زميلي أن يتحلى بالقوة لمواصلة معركتنا لإثبات براءتنا، لكنه اختار عكس ذلك. هذا لن يغير من التزامي بالدفاع عن نفسي ضد الاتهامات الخاطئة الموجهة لي . وأدرج مولر على لائحة الاتهام 19 شخصا بمن فيهم مانافورت وغيتس. وقد اعترف مايكل فلين، مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق بالكذب في شهادته أمام مكتب التحقيقات الفيدرالي بشأن اجتماعات مع السفير الروسي، سيرغي كيسلياك. واعترف جورج بابادوبولوس، وهو مستشار سابق في حملة ترامب، بالكذب على مكتب التحقيقات الفيدرالى حول اتصالاته مع الروس. وفي الأسبوع الماضي، وجه مولر تهما ل13 روسيا بالتلاعب في الانتخابات الأمريكية عام 2016.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.