قايد صالح: تطبيق القانون بصرامة ضد “المشوشين” على الرئاسيات    شرفي يُحقق في “شراء التوقيعات”    رئيس الدولة يتسلم أوراق اعتماد عدة سفراء دول    الابراهيمي وبن بيتور وآخرون يدعون لتأجيل الرئاسيات    شراكة جديدة مع مجموعة “ناتورجي انرجي” الاسبانية    دخول محطة المسافرين بمطار بسكرة الخدمة    أردوغان يعلن إقامة منطقة آمنة داخل الأراضي السورية    إتحاد العاصمة يطلب تأجيل لقاء أهلي البرج    رسميا ….تنظيم مباراة ودية بين “الخضر و ديوك”    البليدة: نحو بعث أشغال انجاز العديد من المشاريع السكنية التي لم تنطلق بسبب نقص العقار    تبسة : تخصيص إعتمادات مالية هامة لفائدة التهيئة الحضرية بالبلديات    باركيندو: أوبك وحلفاؤها سيحفظون استقرار أسواق النفط لما بعد 2020    زيدان يكشف عن أسباب مغادرته ريال مدريد    غليزان: مصرع شخصين و إصابة 3 آخرين بجروح في حادثي سير بوادي ارهيو و الحمادنة    مستشفياتنا خطر علينا .. !    جوريتسكا: “أتحسن بشكل أسرع من المتوقع”    إرهابي يسلم نفسه بأدرار والقضاء على آخر بتيسمسيلت    بعد اقتحام الأمن مسكنه بسيدي بلعباس    هندي وفرنسية وأمريكي يفوزون بجائزة (نوبل) للاقتصاد لعام 2019    ميهوبي يسحب حزمة استمارات جديدة    أمطار رعدية بعدة ولايات    الجمهورية الصحراوية تشارك بمنتدى إفريقي بأديس ابابا    افتتاح الاجتماع الأول للجنة الوطنية لحماية المرأة تحت شعار"الفتيات والنساء الريفيات: تحقيق أهداف التنمية المستدامة ومواجهة تغيرات المناخ"    رئاسيات 12 ديسمبر: قرار معدل يتضمن تحديد إكتتاب التوقيعات الفردية لصالح المترشحين    نشاط تحسيسي بالمدن النيوزيلاندية حول معاناة الشعب الصحراوي جراء الغزو والعدوان المغربي    ألفُ تحيةٍ لتونسَ البهيةِ من فلسطينَ الأبيةِ    القطاع الخاص لا يبلغ عن العدوى الإستشفائية بتيزي وزو    تذبذب في التزود بمياه الشرب بمدن ولايتي باتنة وخنشلة    صناعة عسكرية: أبواب مفتوحة بالجزائر العاصمة على مركبات من انتاج وطني    المهرجان ال11 للموسيقى السمفونية بالجزائر العاصمة: عروض من كوريا الجنوبية وايطاليا وتركيا والنمسا    وزير التعليم العالي: إعادة النظر في تسيير الخدمات الجامعية على مستوى الحكومة قريبا    38 حالة إصابة بالتهاب السحايا الفيروسي بباتنة    ايام قرطاج السينمائية “دورة نجيب عياد” قريبا    بلجود: توزيع آلاف السكنات في الفاتح من نوفمبر    نزلة حب عن دار الخيال ترى النور    هذا ما قاله الملك سلمان بعد انتخاب قيس سعيّد رئيساً لتونس    «لقاء كولومبيا له طعم خاص أمام 40 ألف مناصر من الجالية الجزائرية»    الشيخ لخضر الزاوي يفتي بعدم جواز بقاء البلاد دون ولي    «قانون المحروقات يحمل ميكانزمات ممتازة للإقتصاد الوطني»    جامعة الدول العربية، الدور المفقود    المدير الفني‮ ‬الوطني‮ ‬للاتحادية الجزائرية للشراع‮:‬    خلال شهر سبتمبر الماضي    على متن قارب مطاطي    المكسيك: مقتل 14 شرطيا في كمين    مشاريع رجال الأعمال المحبوسين لن تتوقف‮ ‬    أهمية الفتوى في المجتمع    صلاة الفجر.. نورٌ وأمانٌ وحِفظٌ من المَنَّان    700 ألف هكتار من الأراضي المسترجعة "محتجزة" لدى الولاة    غلام الله يشارك في الأشغال بالقاهرة    زرواطي يوافق مبدئيا على العدول عن قرار الإستقالة    مسرحية «عرائس الليل»    بعوضة النمر تُقلق المصالح الطبية بعين تموشنت    مذكرة تفاهم بين رابطة العالم الإسلامي وجامعة أم القرى    إبراز دور الغناء في النضال الهوياتي    طلبة من شتوتغارت ينهون زيارتهم إلى غرداية    فنانون يجدون ضالتهم الفنية في مطعم    38 أخصائيا في "دونتا ألجيري"    دورة دولية لرسم الخرائط المتعلقة بالأمراض المنقولة بالحشرات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«نريد إخراج الجزائر من الأزمة ومن يرفض الله يسهل عليه»
نشر في الشعب يوم 18 - 08 - 2019

تسعى هيئة الوطنية للوساطة والحوار إلى إقناع جميع الأطراف الفاعلة في الساحة السياسية والمدنية، إلى المشاركة في وضع خارطة طريق لإخراج البلاد من الأزمة السياسية التي تزداد تعقيدا يوميا، لكن آليات الإقناع التي يباشرها منسق الهيئة كريم يونس وأعضائه تواجه تحديات عديدة قد تجعل الحوار الجامع مستحيلا أن لم تكن هناك تنازلات.
في هذا الصدد اكد كريم يونس ان هناك أطراف رافضة للحوار، وهي تسعى حسب تعبيره الى زرع الفتنة وسط الجزائريين وإطالة عمر الأزمة السياسية بأنهم يسعون إلى حرق البلاد وإدخالها في وضعية صعبة، لا تحمد عقباها، موضحا في ندوة صحفية نشطها بمقر المجلس الإستشاري للهيئة الوطنية للوساطة والحوار بمقرها الكائن بشارع العربي بن مهيدي بالعاصمة انه من لا يريد المشاركة في الحوار هوحر ولن نجبر أحدا على الحوار معنا بالقوة.
وفي كل مرة تبعث هيئة الحوار برسائل تدعوفيها إلى حل المأزق عن طريق التشاور والتنازل في نفس الوقت، لكن كريم يونس اطلق انتقادات لاذعة للذين يرفضون المشاركة في جلسات الحوار الشاملة، ورد على اولئك يانهم يريد حرق البلاد لكن كل واحد مسؤول وحده لكنه لن يأخذنا معه -حسبه-، قائلا «نحن لا نريد حرق البلاد بل أردنا إخراج البلاد من المأزق السياسي الذي سيؤول بنا نحونتيجة صعبة جدا على شعبنا.
وأفاد كريم يونس أن هيئته لا تقبل الدروس من أي شخص فهي حرة ومسؤولة عن تصرفاتها، لكن يتعين في الظرف الراهن إنقاص التصنع ويجب الإستماع إلى الخطاب الموجه للشعب وتنمية البلاد، قائلا ان الهيئة تملك حقيقة واحدة ومن يريد التزعم وفرض نفسه ويدعي أنه يملك الحقيقة نقول له أنت ظالم لأن الحقيقة هي تلك التي نبنيها جميعا.
وأضاف منسق هيئة الحوار والوساطة ردا على رافضي المشاروات أن من يرغب البقاء في الجوالمكهرب فليبقى وحده، ومن يريد حرق البلاد فهومسؤول عن نفسه، مضيفا بالقول» أن الهيئة تريد إخراج البلاد من المأزق السياسي وبنائها سويا ومن يريد الحوار فقد لبى نداء الوطن.وتجدر الإشارة إلى ان بوادر التوصل إلى حل نهائي لن تكون على المدى القصير. حيث تاتي تصريحات يونس عقب تنصيب المجلس الاستشاري أول أمس جامعة لكل المقترحات بعد تأكيده ان مهمة الهيئة هي السهر والإصغاء إلى كل الفاعلين في الحياة السياسية الوطنية للخروج من الأزمة الحالية التي تمر بها البلاد وصولا إلى إضفاء الشرعية على هياكل ومؤسسات الدولة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.