اليابان تُفكر في إلغاء "أولمبياد طوكيو" !    إعادة بث دروس مفاتيح النجاح لأقسام الإمتحانات المدرسية الرسمية    منح 8 آلاف رخصة على المستوى الوطني لحفر الآبار    الجزائر تدين التفجيرين اللذين استهدفا سوقًا شعبيًا في بغداد    دولور يتلقى صدمة قوية قبل لقاء باريس سان جيرمان    قوات "البوليزاريو" تنقل الحرب للأراضي المغربية!    قتيل و3 جرحى في حادث مرور ببلدية القنطرة ببسكرة    إسبانيا تسجل حصيلة قياسية لإصابات كورونا في أخر 24 ساعة    بطاقة التأهّل تُلعب بين أشبال الجزائر وتونس    حصيلة مصالح الشرطة لناحية الجنوب الغربي خلال سنة 2020    بلحوسيني ينضم إلى الوكرة القطري    عطار يبحث مع السفير المصري سبل تعزيز العلاقات بين البلدين في مجال الطاقة    الوزير رزيق يكشف أسباب ارتفاع الأسعار    محرز وبن ناصر مُهدّدان بِعدم خوض كأسَي العالم وإفريقيا    ضيافات يبحث مع سفير قطر سبل توسيع التعاون الثنائي في مجال المؤسسات المصغرة    الإمارت تسجل رسميا لقاح "سبوتنيك V" الروسي ضد كورونا للاستخدام الطارئ في البلاد    برنامج إضافي لفائدة 30 ألف مكتتب لم يسددوا الشطر الأول    وفاة شخصين اختناقا بالغاز في بسكرة    جراد: القطاعات الوزارية مدعوة إلى "تحسين" نوعية النصوص التشريعية والتنظيمية المبادرة بها    بلماضي يصر على لعب ودية الخضر بملعب وهران الجديد    ترشح قرابة 500 وكالة سياحة لتنظيم موسم العمرة الجديد    أمير قطر ونائبه يهنئان رئيس الجمهورية بنجاح عمليته الجراحية    بن زعيم " تصريحات وزير الصناعة تؤكد وجود عمليات مشبوهة لصالح المستوردين"    مجلس الأمة.. 10 أسئلة شفوية ل 5 وزراء    بلحيمر: الجزائر تتعرض لحملة بسبب رفضها ركوب موجة التطبيع    البيئة.. الجزائر تؤكد على ضرورة الاستفادة من الخبرات الألمانية    رئيس دائرة الاستغلال بالوكالة الوطنية للسدود للإذاعة : 44.45 % نسبة إمتلاء السدود لحد الآن    بلحيمر :"ولايات الجنوب لها أولوية في البث الإذاعي لطابعها الجغرافي وقربها من مناطق التوتر"    مجلس قضاء الجزائر : تأجيل البث في قضية "الطريق السيار شرق-غرب"    وزير الصناعة: جماعات مشبوهة تضغط في ملف الاستيراد وأسباب موضوعية تمنع تطبيق المادة 110    للأسف، المأساة التي خلّفها «داعش» في منطقتنا كنز مهمّ للسينما الهوليووديّة    ناصري: نعمل على بناء مليون وحدة سكنية    مجلس قضاء الجزائر يؤجل الاستئناف في قضية الطريق السيار شرق-غرب الى نهاية الدورة الجنائية    الشلف.. الشرطة توقف 3 مروجين وتحجز 293 قرص مهلوس    البيت الأبيض يحذف بيان اعتراف ترامب بالسيادة المزعومة للمغرب على الصحراء الغربية    قطار يدهس شخصا في الحراش واضطراب في الحركة    سونلغاز تعلق قطع الكهرباء    الصحراء الغربية: ما صحة حذف موقع البيت الأبيض لقرار ترامب؟    المحترف الأول: صراع الريادة والتأكيد يتواصلان    الشاب نصرو: تمنيت أن يكون عثمان عريوات وزيرا للثقافة    وصول الجرعات الأولى للقاح "أوكسفورد-أسترا-زينيكا" في فيفري    بايدن يؤدي اليمين الدستورية وينصّب رئيسا لأمريكا    والي مستغانم يزور الفنان المسرحي جمال بن صابر    فراشة النادي الأدبي الشاعرة الراحلة « أم سهام »    نظام القائمة المفتوحة يمنع تسرب المال الفاسد    5 سنوات لمروجي 300 قرص مهلوس    بطولة بلا خطة ... في ورطة    أحمد ويحمان يدعو إلى استنفار وطني لمواجهة مخطط صهيوني تدميري    جون بولتن يصنّف ترامب كأسوأ رئيس للولايات المتحدة    مشوار فريد لشاهد على القرن    تقديم الخريطة الأثرية الجديدة للجزائر    تحقيق الانتقال الديمقراطي والتعايش معا خلاصنا الأكيد    بحث مستجدات القطاع الصيدلاني في ظل الأزمة الصحية    منتدى إعلامي لترسيخ المرجعية الوطنية    الأزهر يرد على تصريحات رئيس أساقفة أثينا عن الإسلام    التعبير والبيان في دعوة آدم (عليه السلام)    صرخة واستشارة..هل سأتعافى من كل هذه الصدمات وأتجاوز ما عشته من أزمات؟!    هوالنسيان يتنكر لك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كهربة الأجواء لا تخدم مصلحة البلاد
كريم يونس مؤكدا منح فرصة الحوار لكافة الفئات
نشر في المساء يوم 19 - 08 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
أكد منسق هيئة الحوار والوساطة كريم يونس أمس، أن الهيئة "ستمنح فرصة الحوار لكافة فئات المجتمع على مستوى كل التراب الوطني؛ بهدف إيجاد حلول للأزمة السياسية التي تعيشها البلاد"، مشيرا إلى أن الهيئة "لا تتحدث لا باسم الشعب الجزائري ولا باسم الحراك الشعبي ولا باسم السلطة".
وخاطب كريم يونس خلال لقاء جمع الهيئة أمس بشباب من فواعل الحراك الشعبي قدموا من ولايات قالمة وسوق أهراس وباتنة وتبسة وخنشلة، الأطراف الرافضة للحوار بالقول: "البقاء في هذا الجو المكهرب الذي تعيشه البلاد سيؤدي إلى حرقها، ومن يريد ذلك فهو مسؤول عن نفسه"، في حين أشار إلى أن "من يحضر الحوار فهو يستجيب لنداء الوطن، ومن لا يريد المشاركة فيه فهو حر".
واستطرد رئيس المجلس الشعبي الوطني قائلا: "اللجنة تريد إخراج البلاد من المأزق السياسي الذي تمر به في الوقت الراهن، والذي سيؤول نحو نتيجة صعبة جدا على شعبنا".
في سياق متصل، رفع شباب الولايات المذكورة سالفا بمناسبة اللقاء، عدة مقترحات إلى أعضاء الهيئة، منها ضرورة "الإسراع في تحديد تاريخ الانتخابات الرئاسية، وتوفير ظروف نزاهتها، مع تأسيس هيئة وطنية مستقلة تشرف على هذا الاستحقاق بدءا بالتحضيرات إلى غاية إعلان النتائج النهائية".
كما شددوا على أهمية "تفادي الفراغ الدستوري؛ حفاظا على مؤسسات الدولة، على أن يقوم الرئيس المنتخب بتعديل الدستور، والقيام بإصلاحات عميقة لبناء دولة القانون".
واقترح غالبية المتدخلين "إقالة الحكومة الحالية، وتعويضها بأخرى تكنوقراطية تتشكل من ذوي الكفاءات". كما طالبوا ب "إطلاق سراح الموقوفين خلال مسيرات الحراك الشعبي التي عرفتها ولايات الوطن"، داعين إلى "عدم إشراك أحزاب الموالاة والمتورطين في الفساد، في الحوار الوطني".
وعلى هامش اللقاء، أوضحت رئيسة لجنة الشباب والمرأة والمجتمع المدني في هيئة الحوار والوساطة، أن هذه اللجنة "مفتوحة لكل شباب ونساء وفعاليات المجتمع المدني وفواعل الحراك من كافة ولايات الوطن، بدون إقصاء لأي طرف"، مشيرة إلى أن "تقديم مقترحات حل الأزمة ومناقشتها يتم بكل حرية".
من جهتها، أوضحت عضو الهيئة فتيحة بن عبو في تصريح للصحافة، أن أعضاء الهيئة سيشرعون في التنقل إلى مختلف ولايات الوطن، بهدف التقاء فعاليات المجتمع وفواعل الحراك الشعبي، والاستماع، وأخذ مقترحات كافة فعاليات المجتمع الجزائري وفواعل الحراك الشعبي، خاصة فئة الشباب".
وأوضحت السيدة بن عبو أن تاريخ الندوة الوطنية المزمع تنظيمها من قبل الهيئة، "سيتم تحديدها بعد لقاء الهيئة مع كافة شرائح المجتمع الجزائري والأطراف السياسية" .
للإشارة، نصبت لجنة الحوار، أول أمس، المجلس الاستشاري للهيئة الوطنية للحوار والوساطة، والذي يتشكل من عقلاء وخبراء وجامعيين وفواعل الحراك الشعبي.
وخلال حفل التنصيب، أكد المنسق العام لهيئة الحوار والوساطة، أن هذا المجلس يُعتبر بمثابة قوة اقتراح لعمل الهيئة، عن طريق التشاور وإبداء الرأي، مبرزا أنه يتكون من نخب وطنية تنتمي إلى شرائح أكاديمية وثقافية ومهنية ومجتمع مدني وإطارات سابقين خدموا الوطن ولازالوا يخدمونه بإخلاص.
واعتبر كريم يونس انخراط هذه الشرائح في الهيئة الوطنية للحوار والوساطة، "أملته قناعتهم بضرورة تلبية نداء الوطن للبحث عن نهج توافقي للخروج من المأزق السياسي الذي تمر به الجزائر، بما يضمن مسارا شفافا ونزيها للاستحقاقات الانتخابية، وفق آلية مستقلة تتكفل بمهمة الإعداد والتنظيم والرقابة وإعلان النتائج".
كما جدد كريم يونس عزم الهيئة على المبادرة بإعداد ميثاق شرفي، يلتزم بموجبه كل مترشح للاستحقاقات القادمة باحترام وتنفيذ مخرجات الندوة الوطنية للحوار والوساطة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.