برشلونة تعود إلى النّهل من المدرسة الهولندية بِصفقة ضخمة    وفاة شخص إختناقا بالغاز في خنشلة    الفريق ڤايد صالح يؤكد على اليقظة والجاهزية في الدفاع الوطني    مساعدو ومشرفو التربية بغليزان يهددون بالإحتجاج ويطالبون بإعادة الإعتبار    12 رئيس حزب و50 مترشحا حرا يسحبون استمارات الترشح    نصر حسين داي 1 - 0 مولودية الجزائر    تعثّر جديد يثير استياء الأنصار    جمعية الشلف في مهمّة التّدارك أمام أمل بوسعادة    إرهابيان يسلمان نفسيهما للسلطات العسكرية بتمنراست    إسكان 379 عائلة بوحدات إيجارية اجتماعية ببوركيكة في تيبازة    رئاسيات: أخر أجل لإيداع ملفات الترشح 03 مارس المقبل    عطال وبن سبعيني يتضامنان مع لاعب “نانت” المُختفي    أمطار و برد على وسط و شرق الوطن إلى غاية مساء الخميس    جراء حوادث المرور خلال سنة‮ ‬2018‮ ‬    المنتوح الوطني في حركية بعد قرار حظر الإستيراد        توتّر غير مسبوق بين إيطاليا وفرنسا بسبب إفريقيا والمهاجرين    رونار يصدم المغاربة والجزائريين    إسرائيل تقترب من الحدود الجزائرية!    انتصار دبلوماسي آخر للجمهورية الصّحراوية ببروكسل    تعيين 1541 قاضيا لمعاينة وتحصيل نتائج الانتخابات الرئاسية المقبلة    الحكومة تسجل 80 ألف متقاعد في 2018    90 ألف مكتتب في “عدل 2” يختارون مواقعهم    سليماني يُريد إختتام مشواره الدولي بالمشاركة في “الكان”    الوفاق يتصالح مع أنصاره و20 مليون سنتيم مكافأة التأهل    يوسفي: للجزائر القدرة على الإندماج وصناعة السيارات خيار اقتصادي    النيران “تأكل” طائرة الجوية الجزائرية التي باعتها لأمريكا!    الصين تعلن اعترافها بطالبان قوة سياسية    الفتاتان السعوديتان، روتانا وتالا الفارع، اللتان عثر على جثتيهما في نهر بنيويورك "انتحرتا"    غلاف مالي يفوق 47 مليار دج سنة 2019    ميلة.. 3 نساء في شبكة لترويج المهلوسات    جامعة تيزي وزو : منح جائزة الذاكرة للمرحوم الشاعر معطوب الوناس    فتح المجال للخواص.. منح الفرصة للشباب وتنشيط القاعات    تفسير: (الذين اتخذوا دينهم لهوا ولعبا وغرتهم الحياة الدنيا فاليوم ننساهم ):    حسب الديوان الوطني للإحصائيات    هذه المحاور التي تناولتها اللّجنة الأمنية المشتركة الجزائرية-المالية    وفاة 21 شخص وإصابة 1011 آخرين بحوادث المرور خلال أسبوع    تسخير 1541 قاضيا في المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية    والي الطارف يعلن أمام أعضاء المجلس الولائي    فيما أثارت إطلالتها الجديدة التساؤلات    بطاقة فنان: منح 10293 بطاقة مهنية لفنانين عبر الوطن    النظام السوري يتوعد باستهداف تل أبيب    المنشد جلول يرد على مهاجمي الراحل هواري المنار    لتعميم استخدام الصناديق البلاستيكية بورڤلة‮ ‬    بعد تسجيل عدة حالات في‮ ‬مختلف الولايات    خلال السنة الماضية بالعاصمة‮ ‬    73 توصية تتوج الجلسات الوطنية للسياحة    كعوان يؤكد أهمية نقل نضال الفلسطينيين عبر وسائل الإعلام    حسبلاوي يشدد على تقليص آجال استلام المشاريع المعطلة    رحمة الرسول بالجاهلين    فاتورة الكهرباء    آداب الإمامة    الناس والبرد والإنفلونزا 3 خرافات ينبغي محوها للأبد    دجاج معدل جينيا لمواجهة الوباء المميت    السواحلية تكرم المتوج طاهر عين وزان    مكسب ثقافيّ يأمل الدعم    إطلاق جائزة عالي ولد شريف قريبا    "جلاس" يتصدر الإيرادات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سعر الإسمنت ينزل إلى 450 دج
تراجع الطلب و توقف ورشات البناء يُقلق تجار عين تموشنت
نشر في الجمهورية يوم 13 - 12 - 2018

عبّر تجار مواد البناء المتواجدون عبر مختلف نقاط مدينة عين تموشنت منها المحاذاة لمحطة القطاع وداخل حي مولاي مصطفى و بالقرب من مساكن بركة عن تذمرهم من تواصل تدني أسعار مواد البناء الذين يبيعونها عن طريق التجزئة خاصة منها أسعار الإسمنت التي انخفضت صباح أمس إلى أدنى مستوياتها حيث وصلت إلى 450 دج للكيس الواحد الذي يزن 50 كلغ ونفس الكيس بيع أمس على مستوى مصنع الإسمنت ببني صاف ب 380 دج حيث يقوم باعة عين تموشنت بشرائه من هذا المصنع ويتم نقله بوسائلهم الخاصة مما يترتب على الباعة مصاريف عن النقل وعن اليد العاملة ليبقى هامش الربح في الكيس الواحد 20 دج يتقاسمه البائع مع موظفيه
وقد أرجع السيد *واد فل مراد* وهو تاجر سبب انخفاض أسعار مواد البناء إلى عدة عوامل منها عزوف المواطنين عن البناء بسبب تدهور القدرة الشرائية كما أن هناك العديد من المقاولين لم يتقاضوا مستحقات أعمالهم في إنجاز مختلف المشاريع داخل وخارج الولاية وبالتالي لا يدفعون ثمن السلع التي يأخذونها من باعة مواد البناء بالتجزئة وهكذا يبقى الجميع في ضائقة التدين والإفلاس أضف إلى ذلك يقول نفس التاجر أن المشاريع التنموية التي كانت فيما سبق ورشات عبر كل البلديات تم تجميدها ما عدا بعض المشاريع الخاصة بالسكن مما يجعل هذه الورشات مغلقة إلى حين
كما أكد ذات المتحدث أن تدني أسعار مواد البناء مست كذلك مادة الحديد التي أصبحت تباع ب 7 آلاف دج للقنطار .ورغم ذلك فإن الإقبال على هذه المادة يبقى قليلا لعدم وجود مشاريع في الميدان أما الآجر فيباع ب 17 دج للوحدة مؤكدا أن بقاء هذه الأزمة يرجع لأصحاب القرار على مستوى العاصمة الذين بيدهم رفع التجميد عن المشاريع بمختلف صيغها وأنماطها لتفتح ورشات العمل كما كانت عليه سابقا وتتحرك عجلة التبادلات التجارية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.