قايد صالح : “أطراف داخلية باعت ضمائرها ورهنت مصير البلد من أجل مصالحها”    الوزير السابق عبد القادر خمري يستقيل من الأفلان    عمال سيفيتال بالأربعاء يطالبون بالإفراج عن أسعد ربراب    بلدية قصر الصبيحي تلتحق بركب المقاطعين للانتخابات الرئاسية المقبلة    كريم فلاق شبرة على رأس (ENPI)    حصيلة جديدة لتفجيرات سريلانكا    ولد قدور : قلتلكم على عامين نروح!    إيداع الإخوة كونيناف    تصريحات “غوارديولا” تمنح “محرز” روحا جديدة !    المحطة الجديدة وخط السكة الحديدية يدخلان الخدمة الاثنين المقبل    إثر حادث مرور بتيزي‮ ‬وزو    بعد تألقه مع نادي‮ ‬السد    آلاف الطلبة في مسيرات سلمية عبر الوطن    متواجدة عبر إقليم ولاية تبسة    أنباء عن وصول تعزيزات ضخمة لقوات حفتر    رئيس الدولة يستقبل ساحلي    في‮ ‬وقت هيمنة نقابات الشيوخ على القطاع    حسب قرار صادر في‮ ‬الجريدة الرسمية    إياب نصف نهائي‮ ‬كأس الجمهورية    إقامة شراكات مع الجزائر إحدى أولوياتنا    بعد دخول مشروع تحويل شبكة توزيع الغاز الخدمة    تسبب في‮ ‬إتلاف‮ ‬9‮ ‬محلات و22‮ ‬مربع تجاري    وكيل الجمهورية لدى محكمة باب الوادي يفتح تحقيقا    لتلبية الإحتياجات الطبية للسكان‮ ‬    اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان تشدد‮:‬    افتتحت بالمتحف الوطني‮ ‬عبد المجيد مزيان‮ ‬    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    حذر من إطالة الأزمة السياسية‮ ‬    500 مشروع سياحي معتمد لم تنطلق أشغاله    الإبداع في علوم الإعلام محور ملتقى وطني بجامعة المسيلة    تهافت على اقتناء لحم الدجاج    محطة الصباح استثمار دون استغلال    كاتبة ضبط مزيفة رهن الحبس بمعسكر    تدشين النفق الأرضي المحاذي للمحطة البرية    "الهدف واحد و إن اختلف الرؤى "    المحامون ينظمون مسيرة بوهران مساندة للحراك    دعوة الباحثين إلى النهوض بالدراسات الحديثة والاهتمام علميا التراث    إبراز دور أسر العلماء في الفقه والتفسير والإفتاء    متحف " سيرتا " بقسنطينة يتعزّز بقاعة جديدة    من عصبة الأمم إلى منظمة النهم    معالجة قسوة القلب    العبودية سرها غايتها وحكمتها    من رغب عن سنتي فليس مني    الإحتفالات انطلقت من بوقيراط إلى تموشنت    حملة تحسيسية حول مرضى السّكري وارتفاع ضغط الدّم    انتخاب عبد الرزاق لزرق رئيسا جديدا    معسكر تحتضن الموعد    خير الدين برباري.. المترشح الوحيد لمنصب الرئاسة    إستحداث منطقة صناعة على 220 هكتارا    عملية واسعة لجرد التراث غير المادي    مسيرة علم وجهاد    أيل يقتل رجلا ويصيب زوجته    مسؤول في الحزب الشيوعي يتهم الغرب بإثارة القلاقل في إقليم شينجيان    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مهام مع وقف التنفيذ
مجالس بلدية تُسيّر ب«التفويض» و أخرى كبّلتها الديون و محدودية المداخيل
نشر في الجمهورية يوم 23 - 01 - 2019


تطرقنا في ملف هذا الأسبوع إلى مهام البلديات التي تقلصت في الواقع رغم الصلاحيات الأوسع التي منحتها القوانين الأخيرة للمنتخب المحلي إذ لم تعد هذه البلديات تتكفّل بمشاريع التنمية المحلية كتهيئة الطرقات و الإنارة العمومية و النظافة فبعض صلاحياتها أسندت لمؤسسات عمومية نصبت من طرف المصالح الولائية . في ظل انخفاض ميزانيتها و مداخليها حيث بقيت تعتمد على الدعم المركزي . و لأنها لا تملك الميزانيات فمعظم صفقاتها تمر على الولاية و بقي دورها محصورا في بعض المهام و تجسيد بعض المشاريع التنموية الصغيرة فقط و مصالح الحالة المدنية . رغم أن بعض هذه البلديات تمتلك مؤهلات و موارد تمكنها من تحصيل مداخيل معتبرة بل و مهمة جدا . إلا أن المجالس الشعبية عجزت بمستغانم عن تجسيد المشاريع خلال العهدة الانتخابية و استنجدت بصندوق الضمان والتضامن للجماعات المحلية . و تراكمت ديونها و عجزت عن تسديد الفواتير التي على عاتقها في ظل عدم التوازن بين المداخيل و النفقات على مر سنوات و قد طالب الأعضاء بإعادة الاعتبار للمجالس المنتخبة و هم بدورهم كُلفوا بتحصيل الجباية لخلق موارد جديدة و فتح استثمارات تعود بالنفع على المواطن و توفّر مناصب شغل. إلا أن مختصون بولاية مستغانم أعابوا تسيير البلديات و صرّح أن غياب الكفاءات بين أعضاء المجالس تسبب في ركود تنموي. و بولاية أدرار أكد رئيس بلدية شروين بأن بلوغ التنمية أمر صعب للغاية في غياب الموارد و كثرة مطالب المواطنين خاصة فيما يخص السكن و التوظيف. و شهدت بلدية سيدي بلعباس انسداد دام سنة و استدعى تدخل الوالي و حل محل المجلس متصرف إداري . و سعت بلدية غليزان للتعاقد مع مؤسسة الردم التقني لتسيير النفايات بعدما عجزت عن تسييرها لقلة العتاد و اليد العاملة .و «أميار» بمعسكر أكدوا أن مهامهم زادت و كثرت و انشغالهم منصب لتجسيد مشاريع التنمية المحلية و مرافقة المؤسسات العمومية الجديدة .أما بلدية سعيدة فهي مطالبة باستدراك التأخر الحاصل منذ أكثر من سنة لذلك قامت بالاتفاق مع مؤسستين للتكفّل بالنفايات و الإنارة و المساحات الخضراء كما استحسن مواطنون عصرنة الحالة المدنية و طالبوا باستغلال المحميات الرعوية و السهبية و فتح الاستثمار .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.