632 ألف تلميذ يجتازون شهادة التعليم المتوسط اليوم    سجن الحيتان الكبيرة يفاجئ الصحافة العالمية    براهيمي: العدالة اليوم أمام مسؤولية تاريخية ومصيرية    لوكال: الجزائر تبقى الوجهة المفضلة للطلبة الأفارقة    تحييد أحزاب الائتلاف الرئاسي ينعش المبادرات    فعاليات المجتمع الدني تدعو إلى الإسراع في الانتقال الديمقراطي    تسهيلات جديدة لتحفيز 11 ألف مقاول شاب على دفع الاشتراكات    عبد المؤمن جابو يوقع رسميا موسمين في مولودية الجزائر    حمام يعطي تعليمات لفتح الشواطئ المغلقة    ترامب يؤكد جاهزيته لعقد مفاوضات مع طهران    هزة أرضية بقوة 3,5 درجات عين تموشنت    بلماضي يكشف سر سعادة اللاعبين بعد إلتحاق ديلور بالمنتخب    آخر اختبار لأشبال بلماضي قبل انطلاق الموعد القاري    إدارة «الكناري» تتعاقد مع لاعبين من بوركينافاسو    الشعب الفلسطيني أسقط الصفقة الأمريكية    جرائم فرنسا الاستعمارية تحت المجهر    انطباعات رؤساء غرف التجارة والصناعة الولائية    غليزان: حريق يأتي على 6 هكتارات من المحاصيل الفلاحية بالحمادنة    صلاح وماني امتداد لإيتو ودروغبا    كيف تدخل الجنة؟    حي بمطالب خدماتية لا تعدّ ولا تحصى    عودة الطوابير أمام التعاونيات الحبوب والبقول الجافة    تاريخ كأس أمم إفريقيا (الحلقة التاسعة)    السودان وإريتريا يتفقان على فتح الحدود بينهما    وزارة الصحة تؤكد توفر لاموتريجين    آدم وناس يغيب عن أول مباراتين للمنتخب الوطني في "الكان"    بالصور…حجز 120 كغ “زطلة” بأربع ولايات    الإطاحة بعصابة تروج المخدرات من سطيف وتحجز 22 كلغ من “الزطلة”    فيما وجهت تهم عدم التبليغ لأمه وأختيه: إيداع المتهم الرئيسي بقتل الدركي الحبس المؤقت    الجزائر تحذر من توترات جديدة في الخليج    كوندور يستلم جائزة أحسن مصدر جزائري    المبعوث الأممي: 676 قتيلا و91 ألف نازح منذ اندلاع الهجوم على طرابلس    توقيف 79 شخصا مشتبه فيه بارتكاب جنح مختلفة بالجزائر العاصمة و باتنة و تبسة    جثمان المرحوم السعيد عبادو يوارى الثرى بمقبرة العالية    تتويج 24 شابا بجائزة رئيس الدولة علي معاشي    تصدير: وزير التجارة يدعو المؤسسات الجزائرية الى الاستفادة من منطقة التبادل الحر الافريقية    زهاء 10.000 طفل من ولايات الجنوب والصحراء الغربية في ضيافة المخيمات الصيفية بالعاصمة    أمشي من دون حذاء… هي معاناتك مع التقاعد    20 جوان آخر أجل لإيداع الملفات الإدارية الخاصة بالحجاج    أتبّع خطى سيد الخلق… تسير على نهج رسول الله    اعترافاً‮ ‬بإسهاماته في‮ ‬السينما المغاربية‮ ‬    أعربت عن تضامنها الكامل مع المملكة    الإستثمارات الأجنبية المباشرة بالجزائر تنتعش    تحت شعار‮ ‬دم آمن للجميع‮ ‬    لمدة موسمين    أطلقها الحوثيون باتجاه مطار أبها    الحجاج بالزغاريد بعد سجن أويحيى    حكم من توفي خلال أداء مناسك الحج أو العمرة    اللهم ابسط علينا رحماتك وفضلك ورزقك وبركاتك    الجيوب العقارية داخل المحيط العمراني للبلديات بسوق اهراس    تخصيص 3335 هكتار من الاراضي الفلاحية بمعسكر    مدرسة « جون جاك روسو» العتيقة تعاني الإهمال    أميمة رضوان أول كاتبة لسلسلة «لنتعلم اللغة الكورية»    200 دواء ضروري مفقود بصيادلة تيارت    مجلس نقابة شبه الطبي بمستغانم يُعلق الوقفة الاحتجاجية    سكيكدة تحتفل بالعيد الوطني للفنّان    الخطّاط يوسف لزعر يحلم بنسخ المصحف الشريف    استثنائية نسومر دفعتني إلى إصدار رواية تاريخية عنها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





منكوبو مسجد الباشا بوهران يستنجدون
أقصيوا من 3 عمليات ترحيل ونجوا من الموت بعد انهيار الطابق الأخير للبناية
نشر في الجمهورية يوم 22 - 05 - 2019

َ@ سكان البنايات الهشة المجاورة يحاولون اقتحام المسجد للاستفادة من شقق جديدة
@ مدخل مصلى النساء مفتوح منذ سنوات
كانت الساعة الرابعة صباحا من فجر يوم الجمعة الماضية اليوم 12 من رمضان عندما شعر سكان العمار الواقعة ب3 شارع المسجد بمحاذاة شارع بن عمارة بوتخيل بسيدي الهواري باهتزاز شققهم الهشة، و بعد ربع ساعة بالضبط سُمع صوت انهيار طابق بأكمله و لحسن الحظ لم يخلف أي ضحايا، الحادثة خلقت هلعا و خوفا كبيرا وسط السكان ما دفعهم حينها إلى اقتحام مسجد الباشا العتيق المهمل منذ أكثر من 10 سنوات و الذي يحد البناية يسارا للاحتماء به و الهرب من الموت المحيط ب14 عائلة تطالب بالترحيل منذ أزيد من 12 سنة إلى جانب باقي سكان شارع فيليب الذين تدهورت وضعية شققهم و باتوا مهددين بالخطر.
و كانت «الجمهورية» قد تنقلت صبيحة السبت إلى مسجد الباشا لمحاولة التواصل مع السكان و استطلاع ما حدث إلا أننا لم نجد أي من أفراد العائلات التي كانت يومها داخل المسجد و لم يكن ذلك ظاهرا كون كل الأبواب الرئيسية للمسجد كانت مغلقة بإحكام فعدنا أدراجنا و كذبنا الخبر، إلى أن قمنا بالاتصال بأحد أعضاء المكتب التنسيقي لحي سيدي الهواري و الذي كان من سكان المنطقة أكد لنا الحادثة و حدد لنا موعدا مع السكان المنكوبين الذين علمنا أنهم يغلقون على أنفسهم كل الأبواب مخافة محاولة اقتحام المزيد من العائلات المقيمة بنفس الشارع، و هذا ما حدث بالفعل بمجرد وصولنا حيث اعتقد سكان البنايات المجاورة أننا لجنة إحصاء و حاولوا دخول المسجد حتى لا يتم إقصاءهم من الاستفادة من سكن جديد إلا أن العائلات الأربعة عشر منعتهم بشدة كونهم الأقل ضررا منهم و اقتحامهم قد يحول دون ترحيل الأسر المشتتة و التي اتخذت من مبنى المسجد الذي يعتبر من أبرز المعالم الأثرية بالحي المحمي سيدي الهواري مأوى لها آملين أن يكون مؤقتا و تستفيد من الترحيل في أقرب الآجال.
السكان الذين اقتحموا المسجد تكلموا بحرقة عن الحياة الصعبة التي كانوا يعيشونها في شبه بيوت مشققة جدرانها و أسقفها و حتى السلالم و الأرضيات. البناية مرت عليها 5 لجان إحصاء و معاينة منذ سنة 2007 و رغم التقارير التي تؤكد سوء وضعية الحوش المصنف في خانة الخطر إلا أن العائلات أقصيت من عمليات الترحيل سنة 2009 و 2013 و 2016 –حسب تصريحات السكان الذين أقاموا في «براريك» شيدوها على رصيف شارع بن عمارة بوتخيل منذ 5 سنوات و كانوا يلجؤون إليها في موسم الأمطار و عند هبوب الرياح القوية خوفا من سقوط البناية القديمة التي يؤجرونها و أقدم عائلة فيها دخلت الحوش سنة 1917 و آخر عائلة أجرت شقة بالبناية كان قبل 25 سنة.
و تفاجأنا خلال جولتنا بوجود منافذ أخرى للمسجد عدا الأبواب الرئيسية المتواجدة بشارع بن عمارة بوتخيل «فيليب» سابقا، و خرجنا من المسجد إلى الحوش المنهار عبر باب صغير يؤدي إلى نفس الزقاق و هو مدخل مصلى النساء، و علمنا أيضا أن الباب مفتوح منذ سنوات و بدون أقفال حيث كان السكان يحرسون المسجد الذي تعرض من قبل للسرقة بمراقبة الباب ما سهل عليهم دخول المسجد بعد الحادثة حتى لا يقيمون بالشارع و حتى يشدون انتباه السلطات التي تجاهلت مطلبهم منذ سنوات أخلف فيها رئيس دائرة وهران وعوده بترحيلهم -حسب ما ذكره السكان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.