«قوى البديل الديمقراطي» تعقد إجتماعا في 31 أوت الداخل    اكتشاف ترسانة حربية ضخمة على الحدود الجنوبية    الشروع في إنجاز مصنع «بيجو- سيتروان الجزائر» ببلدية طفراوي    «مصنع سيروفي» يشرع في تركيب علامة «فولفو» بداية من 2020    الرئيس الفلسطيني يقدم شكره للشعب الجزائري على مواقف الدعم والتضامن    شرطة بومرداس تعلن الحرب على بؤر الجريمة    وفاة أربعة أشخاص في حوادث مرور    بوعلاق: برنامج وطني لمكافحة الداء    الجزائر بطلًا لكان 2019 : كتبوا التاريخ.. بلغوا المجد.. عانقوا الذهب!    قرعة الدور التمهيدي لبطولة كأس الاتحاد الأفريقي    مستشار التحقيق بالمحكمة العليا يستمع لسيف الإسلام لوح    حمس تذكر شركائها بالتزاماتهم اتجاه الحراك    ارتفاع قياسي في درجات الحرارة اليوم    11000 بيطري لمراقبة الأضاحي قبل وأيام العيد    جمع أكثر من 8 ألاف طن من النفايات منذ انطلاق الحملة    الملك سلمان وولي العهد السعودي يهنئان الجزائر    إدانة واسعة وغضب يعم الأوساط الصحراوية الرسمية والشعبية    البويرة : التحكم بحريق منطقة الصوادق ببلدية عمر    الفرقة النحاسية للحماية المدنية تمتع الجمهور العنابي    تظاهرة «جيجل تحتضن الجزائر» بداية من هذا الأربعاء    إدارة باريس سان جيرمان تسعى لتجديد عقد مبابي    عمي علي، مثال عن الإصرار في أداء الواجب الديني    اختطاف 4 مواطنين أتراك في نيجيريا    أحزاب البديل الديمقراطي تدعو لاجتماع وطني موسع    وفاة طفل صدمته سيارة بتبسة    مقداد سيفي: أقبل الوساطة ولكن …    تطبيق للحجز الإلكتروني في 72 فندقا ومركبا سياحيا بدءا من اليوم    رونار يستقيل من تدريب المنتخب المغربي..    بلايلي يحسم مستقبله: “في إفريقيا لن ألعب سوى للترجي”    مضيق هرمز: حظر ناقلة النفط "مصدر" دام 1 سا 15 دقيقة    إيران تبعث برسالة "شكر" الى السعودية    مضيق هرمز يتجه نحو التصعيد العسكري    تكوين 440 شاب في مختلف الفنون المسرحية منذ مطلع 2019    بن ناصر "كنا الأقوى في البطولة ونستحق اللقب عن جدارة"    تعرف على ترتيب الجزائر بأولمبياد الرياضيات العالمي    تواصل حملة الحصاد والدرس بقسنطينة    تنظيم حفل موسيقي تكريما لبن عيسى بحاز بالجزائر العاصمة    تنظيم عرض للرقصات التقليدية بأوبيرا الجزائر    الجزائر تدعو صندوق الاوبيب للتنمية الدولية إلى مواصلة جهوده في مجال التمويل    احسن طريقة لإسعاد الشعب هو التتويج بالألقاب    انطلاق أول رحلة للحجاج من مطار رابح بيطاط بعنابة    اسمنت-صادرات: تحسن ملحوظ خلال الأشهر الخمسة الأولى لسنة 2019    إطلاق سراح أول ناشط سياسي رفع لافتة "لا للعهدة الخامسة"    الخطوط الجوية الجزائرية تتعهد بإرجاع جميع مناصري "الخضر" العالقين بالقاهرة    بالصور.. رئيس مركز مكة المكرمة يسعى لإنجاح موسم الحج    سائق السيارة ينزل في الزنزانة    غوغل تسد ثغرات أمنية في كروم    الشرطة الفرنسية تفسد احتفالات الخضر‮ ‬    إعذارات لأصحاب المشاريع المتأخرة وسحب الأوعية العقارية    رحيل الشيخ مصطفى المسامري ذاكرة الزجل بقسنطينة    رحلة البحث عن الأزمنة الضائعة    العثور على لوحة الأمير بفرنسا    في‮ ‬أجواء وصفت بالجيدة‮ ‬    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    السيدة زينب بنت جحش    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جرحى وموقوفون في اشتباكات عنيفة بغرداية
بدأت بعد اعتصام محتجين لمنع تنظيم عيد الزربية
نشر في الخبر يوم 27 - 03 - 2013

سجلت مدينة غرداية أمس، الصدام الأول العنيف بين ما يسمى بحركة البطالين في الجنوب والسلطات العمومية، وأسفرت مصادمات تواصلت طيلة نهار أمس، عن جرح 35 شخصا
والعشرات من حالات الاختناق بالغاز المسيل للدموع.
استجاب المئات من المحتجين لدعوة ممثلي بطالي الجنوب للمشاركة في مسيرة سلمية، هدفها منع تنظيم مهرجان عيد الزربية وموكب العربات والفرق الفلكلورية. وقد تمسكت السلطات المحلية ببرنامجها الخاص بتنظيم عيد الزربية في موعده، ونتج عن هذا مصادمات وأعمال عنف لم تشهدها غرداية من قبل.
وتحول وسط مدينة غرداية إلى ساحة معركة حقيقية بين مئات المحتجين، بعضهم من أنصار لجنة الدفاع عن حقوق البطالين والرابطة الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان وآخرون بلا هوية سياسية. وبلغت خطورة المصادمات بين المحتجين والشرطة حد اقتراب المحتجين من مقر ولاية غرداية ومحاولة بعضهم اقتحام مقر أمني للشرطة، حيث منعوا من دخوله على بعد أقل من 200 متر. وبدأت الأحداث على الساعة التاسعة من صباح أمس. وقال مناضلون من لجنة الدفاع عن حقوق الإنسان، إن الشرطة فضت بالقوة تجمعا سلميا لمناضلي الرابطة وآخرين من لجنة الدفاع عن حقوق البطالين في إطار احتجاجات الجنوب. وقد حاول المحتجون في البداية منع تنظيم عيد الزربية بطريقة سلمية، حسب تعبيرهم، ثم اقتحمت الشرطة عليهم المكان وأوقفت ناشطين حقوقيين ومناضلين من الرابطة ولجنة الدفاع عن حقوق البطالين، وبدأت بعدها مطاردة الشرطة للمحتجين وانتشرت أعمال العنف في أغلب الشوارع الرئيسية في المدينة وتشير مصادر أمنية إلى أن الشرطة لم تتدخل في البداية عندما كان الإحتجاج سلميا، لكن المحتجين شرعوا في تخريب المنصة الشرفية وهو ما استدعى تدخل الشرطة لإعادة النظام للمكان.
وتطورت الأوضاع إلى حد محاولة اقتحام مقر أمن وسط المدينة، حيث منع المحتجون من الوصول إليه على بعد أقل من 200 متر، وكادت مجموعة من المحتجين من الوصول إلى مقر الولاية. وقد اشتعلت عدة مناطق عبر مدينة غرداية وشهدت مطاردات وأعمال عنف بين الشرطة والمحتجين، وقد وجدت وحدات التدخل نفسها تحت ضغط جموع تضم آلاف المحتجين، حيث تحول شارع النصر بوسط المدينة إلى ميدان معركة تتبادل فيها وحدات الشرطة مع المحتجين المواقع. واستعمل بعض المحتجين الزجاجات الحارقة، مما أدى إلى إصابة عدد من عناصر الشرطة بجروح خطيرة.
وقد حاولت السلطات تنظيم موكب العربات والفرق الفلكلورية بغرداية، لكن عودة الاحتجاجات إلى قلب المكان حالت دون ذلك، حيث ألغي حفل افتتاح عيد الزربية، وانتشرت الفوضى في أرجاء المدينة التي توقفت فيها الحركة التجارية في أوج الموسم السياحي. وتأتي هذه الأحداث كأول بداية للصدام بين السلطات العمومية من جهة ولجنة المطالبة بحقوق البطالين في الجنوب، حيث اتجهت الأحداث إلى العنف بين الطرفين، في وقت يتبادل فيه كل من المحتجين المسؤولين المحليين الاتهام بتحويل مسار الاحتجاجات السلمي الذي بدأ قبل 3 أشهر إلى العنف، وهو ما أثار مخاوف الناس في الجنوب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.