بلماضي: “هذا ما أريده من محرز” !    بلماضي يرفض عودة المحضر البدني دلال    «لابد من وضع برنامج استعجالي برغماتي لبناء الجمهورية الثانية»    4 وزارات لمراقبة وتقييم نشاط زراعة الحبوب    هامل وكريم جودي وعمار تو تحت الرقابة القضائية    العدالة تمنع اللواء هامل من السفر    اليوم الأول من «الباك» سلامات.. في انتظار الفلسفة والرياضيات    6 أشهر فقط للهجرة نحو كندا    منتخب أوروجواي يحقق فوزا عريضا على الإكوادور في كوبا أمريكا    يهم المنتخب الوطني .. السنغال تفوز على نيجيريا    ماذ قال جمال بلماضي عن ديلور بعد مباراة مالي    خطر الإمارات يقترب جديا من جنوب وشرق الجزائر    بوقادوم في زيارة رسمية الى مالي تدوم ثلاثة أيام    المرسوم سيدخل حيز التنفيذ.. إنشاء مؤسسات خاصة لاستقبال الطفولة الصغيرة    الشروع في إجراءات رفع الحصانة عن بوجمعة طلعي    السراج يقدم مبادرة للحل .. ملتقى وطني وهيئة مصالحة عليا    خلال الموسم الفلاحي‮ ‬الجاري    بهدف حماية سفنها بعد حادث عمان    تزامناً‮ ‬مع انعقاد‮ ‬مؤتمر المنامة‮ ‬    نددت بممارسات الإحتلال المغربي    خلال اجتماع ترأسه والي‮ ‬وهران    8,5 مليار دينار تعويضات عن الحوادث في 2018    بسبب الرمي‮ ‬العشوائي‮ ‬والفوضوي‮ ‬    على مستوى محيط سد تاقسبت‮ ‬    الإهمال‮ ‬يضرب مستشفى عبد القادر حساني‮ ‬بسيدي‮ ‬بلعباس    المسرح الوطني يفتح أسعار خاصة للمدارس    حج 2019 : آخر أجل لإيداع الملفات الإدارية 20 جوان    رئيسة حكومة هونغ كونغ تعتذر لشعبها    السراج يطرح مبادرة جديدة لإنهاء الأزمة    يواجهون جملة من العراقيل‮ ‬    بالصور.. عزوزة يشرف على انطلاق فعاليات تكوين وتأهيل أعضاء بعثة الحج    الانترنت تشوش على الإدارة الرقمية    الزج بالساطي على مكتب دراسات ببئر الجير داخل المؤسسة العقابية    حملة فيسبوكية لمقاطعة السردين بعدما بلغ سعره 450دج    بعض الصدى    ((البنية والدلالة في شعر أدونيس)) للدكتورة راوية يحياوي    زهرة الكيمياء    مهرجان وجدة للفيلم: تتويج فيلمين جزائريين    طوابير بوكالة كناك للاستفسار عن شروط الاستفادة    الدعائم الأساسية للتطور تنطلق من العامل الكفء    حجز 100 كيلوغرام من الكيف    نظرة على أخلاق رسول الله العفو    إن الرجل ليعمل بعمل أهل الجنة    قطار وهران - تموشنت متوقف منذ ثلاثة أشهر    ربط الناشئة بعمالقة الفن التشكيلي الجزائري    تدعيمٌ بفريق مختص في العلاج الإشعاعي    بوزيدي يمنح موافقته المبدئية لتدريب الفريق    وضع بيئي متردّ بسيدي عمار    مخاوف من تأخر أشغال المجمع المدرسي الجديد    تدعيم القطاع ب 6 أخصائيّين في طب النساء    بلجيكي يفوز ببينالي القاهرة الدولي    صدور "بيدوفيليا 6.66" لعبد الرزاق طواهرية    صحن نصفه في الظلام ونصفه في النور… رزق يشوبه الحرام    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    الدود يغزو بيتي… ظهور ما تكرهين من وليّ أمرك    انطلاق عملية الحجز الإلكتروني لتذاكر السفر    وزارة الصحة تؤكد توفر لاموتريجين    شجرة مثمرة يقطفها الجزائريون بكلّ حب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تأجيل لقاء بين سعداني ومقري
أعلن عنه رسميا في العاشرة صباحا وتم إلغاؤه في منتصف النهار
نشر في الخبر يوم 07 - 11 - 2014

أعلن الأفالان، أمس، عن لقاء وصفه ب “التشاوري” بين قيادة الحزب العتيد برئاسة عمار سعداني ووفد عن قيادة حركة مجتمع السلم بزعامة عبد الرزاق مقري. لكن اللقاء الذي كان مزمعا تنظيمه، اليوم السبت، بمقر الأفالان، أعلن عنه رسميا في حدود العاشرة صباحا، قبل أن يصدر بيان آخر في حدود منتصف النهار يعلن عن “تأجيله إلى أجل لاحق”.
ولم تكشف قيادة الأفالان عن أسباب إلغاء اللقاء مع قيادة حركة حمس، ولا عن طبيعة المواضيع التي كان سيتم التباحث حولها بين الطرفين، بينما لم تعلن حركة عبد الرزاق مقري لا في بيان رسمي ولا عبر موقع الحركة على شبكة الأنترنت عن لقاء مبرمج مع الأفالان، بحيث كشف مقري، في حسابه على “الفيسبوك” بشأن أجندة مواعيده ليوم السبت، عن تنقله إلى ولاية سطيف صباحا للإشراف على افتتاح ملتقى المنتخبين المحليين للحركة بالشرق الجزائري، قبل أن يتنقل في نفس اليوم مساء إلى قسنطينة في زيارة متابعة روتينية مع المكتب التنفيذي الولائي ولقاء مع المناضلين، وهي مواعيد لا تعد “استعجالية” لإلغاء ما وصفه الأفالان ب”اللقاء التشاوري”.
ويكون هذا الإلغاء وراء برمجة الحزب العتيد لندوة جهوية في بومرداس في نفس اليوم، تحت عنوان “مكانة الشباب في الحزب مستقبلا على ضوء الإصلاحات التي شرع فيها حزب جبهة التحرير الوطني”.
ولم تذكر قيادة الأفالان من الذي بادر بطلب عقد لقاء بين سعداني ومقري، غير أن برمجته في مقر الأفالان بحيدرة يوحي بأن حركة مجتمع السلم هي التي دعت إلى اللقاء، حتى وإن لم تعلن عنه الحركة. وتوجد مواقف الحزبين على النقيض، بحيث تخندقت حركة حمس في المعارضة من خلال تزعم أرضية الانتقال الديمقراطي التي لا ترى جدوى من إشراك السلطة في التغيير، بينما يعد الأفالان من المدافعين عن شرعية رئيس الجمهورية التي اعتبرها خطا أحمر لا يجوز النقاش حوله، وأعلن ترحيبه بمبادرة الإجماع الوطني التي يقودها الأفافاس، وهي المبادرة التي انتقدتها حركة حمس وقال عنها مقري إنها “لا تحمل أي جديد”. فهل يرمي اللقاء المؤجل بين الأفالان وحركة حمس لردم هوة الخلاف بين السلطة والمعارضة ؟ أم لترسيم القطيعة بين الطرفين ؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.