ناصري يعطي إشارة إنجاز آخر حصة من برنامج «عدل 2»    خطة لتوظيف الجزائريين بميناء الحمدانية ومشاريع الزنك والفوسفات قريبا    الحرب بين القوات الصحراوية والمغربية تدخل أسبوعها الثالث    فرقاء ليبيا مطالبون بوقف تغذية الصراع    التفاف كبير للشباب حول جيش التحرير    إيران تتهم الكيان الصهيوني وتتوعد بالانتقام    الرابطة الأولى: نتائج مقابلات الجمعة    شبيبة القبائل تتعثر في افتتاح الموسم الجديد من البطولة    «أبناء سوسطارة» لتحقيق انطلاقة موفّقة من بوّابة الوفاق    عنيدة في الرسم ولا أهتم بالاستنساخ    أردت تصحيح بعد الأقاويل الخاطئة عن بن مهيدي    كورونا… تسجيل 1058 اصابة جديدة خلال 24 ساعة    جراد يعزي عائلة المرحوم الدكتور عيسى ميقاري    المواطن شريك رئيس في المعادلة الأمنية    شيء من "القسوة" في كلام الناخب الوطني الأسبق عن مارادونا    انتخابات مجلس الاتحاد الدولي : الجزائري زطشي يتوقع "منافسة شرسة"    أمطار رعدية مرتقبة على عدة ولايات ابتداء من مساء الجمعة    إجراءات جديدة لتسهيل إعادة جدولة ديون أصحاب "أنساج"    إنهاء مهام مدير الديوان المهني للحبوب    وزيرة الثقافة: "الأمير عبد القادر رجل كرّس مفهوم الإنسانية وحقوق الإنسان في الحرب والسلم"    الأورو يسجل ارتفاعا قياسي أمام الدينار الجزائري    البروفيسور رحال ينفي نقص الأكسجين بالمستشفيات    التهيئة تغيب عن حي 165 سكن تساهمي ببوتليليس منذ سنة 2015    "التدخل في الشؤون الداخلية للجزائر خط أحمر "    فوضى أمام المركز التجاري باب الزوار في " Black Friday"    المحكمة العليا تقبل الطعن بالنقض في احكام قضية تركيب السيارات    رحال: لا ندرة للأوكسجين..ومن الضروري ان نوفر prc للاعبين    بعد اتهامها بالضلوع في خروقات المغرب.. لودريان يبرئ فرنسا مما يحدث بالصحراء الغربية    إلقاء القبض على عصابة تمارس الدعارة بالشلف    الدورة 47 لمجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي: بوقدوم يترأس الوفد الجزائري    غرداية: ضبط سندات بقيمة مليون دولار صادرة من بنك ليبي    أسعار النفط تتراجع وسط مخاوف زيادة الطلب    رئيس شبيبة الساورة : إذا تعرضنا لحادث مرور أرواح اللاعبين في رقابكم    مسلسلThe Crown عن العائلة البريطانية المالكة يحقق نجاحا باهرا    حركة الإصلاح الوطني تندد بلائحة البرلمان الأوربي    الدكتور دامارجي :ظهور فحص PCR إيجابي لا يعني أنك مُصاب بكورونا    عنابة: توقيف 1322 شخصا بسبب مخالفة تدابير الحجر الصحي خلال أسبوع    وزارة التكوين المهني تدعو أزيد من 500 ألف متخرج إلى استلام شهاداتهم النهائية    إحصاء أزيد من 17690 موقعا أثريا بالحظيرة الثقافية الطاسيلي ناجر    نادية بن يوسف تفقد والدها    الشلف: الإطاحة بشخص يحتال على المواطنين    تحطم طائرة تدريب عسكرية هندية فى سماء بحر العرب    انشاء لجنة وزارية مختلطة بين الداخلية وقطاع الطاقات المتجددة قريبا    زرقان: اخترت الجزائر عن قناعة على حساب فرنسا والمغرب    السويد: إصابة الأمير كارل فيليب وزوجته بفيروس كورونا    غضب واسع في فرنسا بعد قيام رجال شرطة بضرب مبرح لرجل من البشرة السوداء وماكرون يتدخل!    هواوي توفر برنامجا تكوينيا ل 20 طالبا جزائريا    وزير الاتصال : "تغييرات عميقة" في قطاع الاعلام عبر ورشات    وفاة الفنان المغربي محمود الإدريسي بكورونا    هبوب رياح قوية تتعدى 50 كلم/سا في هذه المناطق    هزة أرضية ثانية بقوة 5ر3 درجة بولاية المدية    من تكون سندي.. يبحث عن الأمل من جديد    الرئيس البرازيلي يرفض أخد اللقاح ضد كوفيد19    السعودية تحذر من وضع "أسماء الله" على الأكياس    أحكام المسبوق في الصلاة (01)    هذا هو "المنهج" الذي أَعجب الصّهاينة!    حاجتنا إلى الهداية    لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قتل المدرس الفرنسي: توجيه تهم لسبعة أشخاص في قتل صمويل باتي
نشر في الخبر يوم 22 - 10 - 2020

Reuters جرى تأبين المعلم صمويل باتي في باحة جامعة السوربون الأربعاء
وجه الادعاء الفرنسي اتهامات لسبعة أشخاص تتعلق بقتل مدرس فرنسي بقطع رأسه، بالقرب من مدرسته الأسبوع الماضي.
واستُهدف صمويل باتي، 47 عاما، بسبب عرض رسوم كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد على طلابه.
وقُتل مرتكب الجريمة، عبد الله أنزوروف البالغ من العمر 18 عاما، برصاص الشرطة بعد وقت قصير من الهجوم الجمعة الماضي.
لكن سبعة أشخاص، من بينهم طالبان ووالد أحد تلاميذ السيد باتي، اعتقلوا في الأيام التي أعقبت جريمة القتل.
وقال ممثلو الادعاء يوم الأربعاء إن ستة من المشتبه بهم اتهموا بالتواطؤ في جريمة قتل إرهابية وخضعوا لتحقيق قضائي.
ويُتهم رجل سابع بأنه كان على اتصال وثيق بالقاتل، ويواجه تهمة أخف، وهي الارتباط بإرهابي.
ويقبع جميع المشتبهين، باستثناء الطالبين القاصرين في عمر 14 و 15 عاما، رهن الاحتجاز.
وأشاد الرئيس إيمانويل ماكرون، مساء الأربعاء، بالقتيل باتي، ووصفه بأنه "بطل هادئ" و"وجه للجمهورية"، وذلك في حفل تأبين أقيم في باريس.
وقدم ماكرون لأسرة المعلم أعلى وسام فرنسي، وسام جوقة الشرف.
المتهمون
أعلن رئيس الادعاء العام لمكافحة الإرهاب في فرنسا، جان فرانسوا ريكار، عن التهم الأربعاء، وقدم تفاصيل كاملة عن تحقيق الشرطة في مؤتمر صحفي.
Getty Images أشاد الرئيس إيمانويل ماكرون بصمويل باتي، ووصفه بأنه "بطل هادئ" في حفل تأبين يوم الأربعاء
يُزعم أن اثنين من الطلاب المراهقين، الذين لا يمكن ذكر أسمائهم لأسباب قانونية، قد تلقوا حوالي 300 يورو (355 دولارا) من قبل القاتل، لتعريفه على السيد باتي خارج المدرسة.
وقال السيد ريكار إن القاتل أخبر الطلاب، أنه يريد "ضرب" و "إذلال" السيد باتي، و"جعله يعتذر عن الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد".
ويُزعم أن المراهقين وصفا المعلم لأنزوروف، وظلا معه لأكثر من ساعتين حتى ظهر السيد باتي.
كما يخضع رجل يدعى إبراهيم سي، والد أحد تلاميذ السيد باتي، أيضا للتحقيق. الرجل البالغ من العمر 48 عاما متهم بتنظيم حملة كراهية ضد السيد باتي، وتبادل الرسائل النصية مع القاتل قبل الهجوم.
وقال المدعي الفرنسي إن هناك "صلة سببية مباشرة" بين الحملة على الإنترنت ووفاة باتي.
ويقبع قيد الاحتجاز أيضا عبد الحكيم الصفريوي، وهو واعظ وناشط ورد أنه معروف لأجهزة المخابرات الفرنسية منذ سنوات. وقام هو وإبراهيم سي بتصوير مقاطع فيديو، ورد أنهما أهانا فيها السيد باتي وطالبا بوقفه عن العمل.
وفي وقت سابق، قال وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانين لراديو أوروبا 1 إن الاثنين "أطلقا على ما يبدو فتوى ضد المعلم".
كما يواجه ثلاثة من أصدقاء أنزوروف المحاكمة. وزُعم أن أحدهم اقتاده إلى المدرسة، بينما اتهم آخر بمساعدته في شراء سلاح.
ووجهت إلى الرجلين تهمة التواطؤ في جريمة قتل إرهابية، بينما اتهم الثالث بارتكاب جريمة أقل، وهي الارتباط بإرهابي.
وكان المعلم صمويل باتي هدفا للتهديدات، منذ أن عرض رسوما كاريكاتورية للنبي محمد أمام تلاميذ فصل دراسي، في السادس من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.
وتعد هذه القضية حساسة بشكل خاص في فرنسا، بسبب قرار مجلة شارلي إيبدو الساخرة نشر رسوم كاريكاتورية للنبي محمد، ما أساء لمشاعر المسلمين.
والجالية المسلمة في فرنسا هي الأكبر في أوروبا، إذ تضم نحو 10 في المئة من السكان.
&


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.