إدراج جرائم تعاطي المخدرات و حوادث المرور في صحيفة السوابق العدلية    جشع تجار!    مهلة 6 أشهر لمواقع البيع الالكتروني لتسوية وضعيتها القانونية    رئيس الجمهورية و نظيره الصيني تبادلا التهاني: الجزائر تطلق الساتل ألكومسات 1 بنجاح    10 ولايات بشرق البلاد كانت في الموعد: " انتفاضة " طلابية لنصرة القدس    هل يعلم زعلان؟    دعوة الأولياء إلى تحمل مسؤولياتهم    شبيبة سكيكدة: الإدارة تقيل غوميز وتعين بوزيدي خلفا له    وزير الاتصال جمال كعوان يحاضر في ذكرى تأسيس '' الشعب''    لاعب السنافر عبد النور بلخير للنصر: سأعمل جاهدا لإقناع ماجر وشرف للسنافر استدعاء 4 لاعبين    إطلاق أول أرضية إلكترونية لاعتماد وكالات الأسفار    القرار الأمريكي انتهاك صارخ للقانون والشرعية الدولية    الجزائر لن تدخر أي جهد في مكافحة الإرهاب والتطرف    القبض على تشاديين حاولا اختراق الحدود بعين قزام    أبرز ما قاله غوارديولا بعد الفوز أمام مانشستر يونايتد    جثمان الجنرال المتقاعد محمد عطايلية يوارى الثرى بمقبرة العالية    هنيئا ل«الشعب» في عيدها ال55    نسيب: مشروع تطوير الأنشطة الترفيهية سيشمل 37 سدا    حماية الأطفال من الجرائم الإلكترونية    طلبة جامعة سكيكدة بصوت واحد: القدس عاصمة فلسطين    16 ماي يوما عالميا للعيش معًا في سلام    غيابها طرف هام في دعم وتكريس الرّداءة    احتياطات الصرف 100 مليار دولار في نهاية نوفمبر    وزارة السياحة تكرّم حرفيين من العائلة الثورية    الغاز يبيد عائلة في تيسمسيلت    أشاد بتفانيه في خدمة الجيش الوطني الشعبي    لا تراجع عن حرية التعبير في الجزائر    محادثات بين الجزائر ومصر حول تسويق الغاز    الحكومة تتحرك لتفكيك قنبلة الأمازيغية    قلْبِي وقلبُكَ؛    بحرينيون يطعنون فلسطين    إنقاذ 200 حراق قبالة سواحل ليبيا    الأمم المتحدة تصادق على مبادرة جزائرية    60 بالمائة من أغذية الجزائريين تُصنع محليا    مساع لتوسيع انتشار فرق كلاب الإنقاذ عبر الوطن    هذا حجم الرشاوى الإجمالي في العالم    المناجير العام لنادي شباب قسنطينة: هدفنا إنهاء الموسم في أحد المراكز الأولى    عدة محاور في جدول الأشغال    تقرير حقوق الإنسان على مكتب الرئيس قريبا    تأسيس جمعية رؤية للمسرح والسينما بعين الحجل    تأجيل إعادة محاكمة محمد مرسي    نشطاء يستذكرون مزحة لعادل إمام أغضبت صالح    الشتاء الغنيمة الباردة    سنن النبي مع صوارف الشتاء    شركة لإنتاج اللقاحات بالجزائر    بروتوكول اتفاق لإنشاء شركة مختلطة لإنتاج اللقاحات بالجزائر    «خليجي 23» أفضل من المباريات الودية    دورة كروية في الذكرى 78 للتأسيس    7933 منخرطا جديدا من بينهم 1281 فلاحا    «رؤية» تفتك الجائزة الأولى    دور ريادي في التقليل من حدة الإعاقة لدى الأطفال    هدفنا التتويج بلقب دورة وجدة    الأولوية للفيلم الملتزم    جمعية إبداع تقدم العرض الأول لمسرحية "في انتظار القطار الأخير"    البريسيلوز أكثر الأمراض المعدية إنتشارا وداء الكلب يودي بحياة 20 شخصا    ديوان لحج والعمرة يفرج عن دفتر شروط حج 2018    بكتيريا تثير مخاوف المرضى والطاقم الطبي بمستشفى الزهراوي بالمسيلة    لأول مرة منذ 25 عاماً.. السعودية تجري تعديلاً في المسجد النبوي والأمر يتعلق بمحراب الرسول    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دعوة الشباب للحفاظ على مكتسبات الثورة التحريرية
في ندوة بمتحف المجاهد بسعيدة
نشر في المساء يوم 21 - 11 - 2017

دعا مجاهدو المنطقة السادسة للولاية التاريخية الخامسة في ولاية سعيدة، الشباب إلى الحفاظ على مكتسبات الثورة والعمل على صون وحماية الوطن من كل الأخطار المحدقة به، على هامش اللقاء المنعقد أول أمس بمتحف المجاهد في حي النصر، بمناسبة إحياء الذاكرة وتسجيل الشهادات الحية للمعارك والعمليات الفدائية التي شهدتها المنطقة إبان الثورة التحريرية المظفرة.
بالمناسبة، طلب المجاهدون المشاركون في الشهادات التاريخية المقدمة من الشباب، الاطلاع على تاريخ الثورة التحريرية المليء بالبطولات والتضحيات التي قدمها الشعب الجزائري من أجل استرجاع السيادة الوطنية والعيش في كنف الحرية والكرامة.
وفي تدخله، أكد والي الولاية على ضرورة تدوين وتلقين تاريخ المنطقة الثوري للأجيال الصاعدة، معتبرا هذا التاريخ «أمانة الشهداء لابد من تبليغها للشباب»، مستشهدا بالآثار التي لازال يحملها معطوبو الثورة من شظايا ورصاص إلى غاية اليوم، وهو خير دليل للمشككين والمناوئين لشرعية الثورة التحريرية. مشيرا في نفس السياق، إلى أن ثورة نوفمبر من أعظم ثورات القرن العشرين على الإطلاق، إذ افتكت الاعتراف من العدو قبل الصديق، وهي الثورة الأقوى والأشرس والأطول في التاريخ الحديث، مؤكدا أن الكثير قد شبهها ب»ديان بيان فو» الثانية، ولم يكن هذا الوصف مجانبا للحقيقة ولا من وحي خيال صانعي هذه المواقع، إذ تكررت أغلب مشاهدها المرعبة على فيالق العدو بالعديد من مناطق الوطن التاريخية، ومن ضمنها المنطقة السادسة للولاية الخامسة (سعيدة)، التي استدعى الوضع آنذاك، الاستنجاد بخبرة الجنرال» بيجار» للعمل على استقرار الوضع بالمنطقة.
أجمع المجاهدون ممن شهدوا الكثير من المعارك التي نقلوها للحاضرين من طلبة التاريخ بجامعة سعيدة، والكثير من الشباب من ممثلي مختلف جمعيات المجتمع المدني، على الانتصار الكبير والمشرف الذي حظيت به الثورة، والذي استقطب العديد من حركات التحرر عبر العالم سواء بأمريكا اللاتينية (الحركة التحريرية التي قادها شي غيفارا) أو الإفريقية، مشيرين إلى أن الكثير من حركات التحرر حول العالم اقتبست مصطلح جبهة التحرير، مشيرين إلى أن الكثير من الشعراء تغنوا في قصائدهم بتاريخ ومجد الثورة، وشدد المشاركون أمام الحضور خلال تدخلاتهم بضرورة المحافظة على مكتسبات الثورة التي أتت بثمارها، وهما الاستقلال والحرية للجزائر.
❊ ح.بوبكر


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.