مرموري: استراتيجيتنا التكفل بالطلب الداخلي    إيموبيلي يحقق رقما تاريخيا في الدوري الأوروبي    انطلاق أول مهرجان لموسيقى الجاز في السعودية    مساهل يبلغ رسالة من الرئيس بوتفليقة الى نظيره التركي    لايبزيغ يبلغ ثمن نهائي الدوري الأوروبي رغم سقوطه أمام نابولي    روسيا تحول سوريا إلى مختبر لأسلحتها    أقسام خاصة للرياضة في المؤسسات التعليمية    بالفيديو.. مندوبة الولايات المتحدة لدى مجلس الأمن تهاجم عريقات: لن أخرس !    اتساع رقعة احتجاجات التلاميذ المتضامنين مع الأساتذة    مئات العائلات المقصاة من الترحيل تحتج بدائرة الحراش    كشف هوية صاحب الصفقة المصرية مع إسرائيل    الفريق قايد صالح يترأس المجلس التوجيهي للمدرسة العليا الحربية    11 بالمائة من الجزائريين يموتون بالسرطان سنويا!    تحقيق إلزامي قبل إرجاع البنادق المحجوزة في التسعينيات إلى أصحابها    توقيف 5 عناصر دعم للإرهاب    توقيف تلميذ في المتوسط بحوزته أقراص مهلوسة بسكيكدة    ضباط من الجيش السوري يصلون إلى عفرين    المديرية الفنية الوطنية بقيادة سعدان تتكفل بتكوين المدربين العسكريين    هذه إجراءات الحكومة لتحسين تسيير المدارس الابتدائية    الجزائر ستكرر النفط في الخارج    التشكيلة المثالية لدوري أبطال أوروبا هذا الأسبوع    سيدي بلعباس :هلاك شخصين وإصابة آخر بجروح في حادث مرور ببلدية مولاي سليسن    صالح بلعيد: العربية و الأمازيغية تجسدان اللغتين الأم في الجزائر "بدون أي جدال"    هل دقت ساعة تقرير مصير الصحراويين؟    الجولة ال 21 : الفرجة في 5 جويلية        مستثمرون ينشئون مفرخة لإنتاج 300 ألف يرقة سنويا بغرداية        انحراف قطار لنقل البضائع بسكيكدة    فتح خط بحري جديد بين وهران وبرشلونة        5 حالات للبوحمرون بالبويرة تثير مخاوف الأولياء    من القائمة القصيرة ل البوكر 2018    مدير المركز الوطني للبحث في علم الآثار يكشف:    في فلسفة التكعرير !    حسب الصحافة الإيطالية:    بعد تعادله في دوري الأبطال أمام ريال بانغي    لتطوير شعبة البقر الحلوب    إشادة بدور الجزائر في تعزيز جهود السّلم والأمن في الساحل    بحث سبل دعم التعاون في مجالات التشغيل    القيادي البارز في حمس عبد الرحمان سعيدي يؤكد ل السياسي :    نهاية السنة الجارية    بريد الجزائر يحتفل باليوم العالمي للغة الأم    ممثل الأمم المتحدة يلتقي ميهوبي    الأطباء المقيمون يواصلون الاحتجاج    الدعوة الى ضرورة تسليط الضوء على تاريخ الذهنيات    كنوز روكفلر في مزاد    مدلسي يشدد على دعم التنسيق بين المحاكم والمجالس الدستورية    حتى إذا استيأس الرسل وظنوا أنهم قد كُذِّبوا    مثل الإيثار    هذه عشرة أحاديث توصلكم بإذن الله الفردوس الأعلى    اقتراح منح الحضانة للأم بعد إعادة الزواج    مصر تفتح معبر رفح 4 أيام    غضب الأطباء يتواصل    مئات الأطباء ينظمون مسيرة احتجاجية بسطيف    3000 طبيب مقيم في مسيرة بشوارع وهران    ملتقى دولي حول «راهن الإعلام الديني وآفاقه»    للمفكر السوداني النيل أبوقرون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دعوة الشباب للحفاظ على مكتسبات الثورة التحريرية
في ندوة بمتحف المجاهد بسعيدة
نشر في المساء يوم 21 - 11 - 2017

دعا مجاهدو المنطقة السادسة للولاية التاريخية الخامسة في ولاية سعيدة، الشباب إلى الحفاظ على مكتسبات الثورة والعمل على صون وحماية الوطن من كل الأخطار المحدقة به، على هامش اللقاء المنعقد أول أمس بمتحف المجاهد في حي النصر، بمناسبة إحياء الذاكرة وتسجيل الشهادات الحية للمعارك والعمليات الفدائية التي شهدتها المنطقة إبان الثورة التحريرية المظفرة.
بالمناسبة، طلب المجاهدون المشاركون في الشهادات التاريخية المقدمة من الشباب، الاطلاع على تاريخ الثورة التحريرية المليء بالبطولات والتضحيات التي قدمها الشعب الجزائري من أجل استرجاع السيادة الوطنية والعيش في كنف الحرية والكرامة.
وفي تدخله، أكد والي الولاية على ضرورة تدوين وتلقين تاريخ المنطقة الثوري للأجيال الصاعدة، معتبرا هذا التاريخ «أمانة الشهداء لابد من تبليغها للشباب»، مستشهدا بالآثار التي لازال يحملها معطوبو الثورة من شظايا ورصاص إلى غاية اليوم، وهو خير دليل للمشككين والمناوئين لشرعية الثورة التحريرية. مشيرا في نفس السياق، إلى أن ثورة نوفمبر من أعظم ثورات القرن العشرين على الإطلاق، إذ افتكت الاعتراف من العدو قبل الصديق، وهي الثورة الأقوى والأشرس والأطول في التاريخ الحديث، مؤكدا أن الكثير قد شبهها ب»ديان بيان فو» الثانية، ولم يكن هذا الوصف مجانبا للحقيقة ولا من وحي خيال صانعي هذه المواقع، إذ تكررت أغلب مشاهدها المرعبة على فيالق العدو بالعديد من مناطق الوطن التاريخية، ومن ضمنها المنطقة السادسة للولاية الخامسة (سعيدة)، التي استدعى الوضع آنذاك، الاستنجاد بخبرة الجنرال» بيجار» للعمل على استقرار الوضع بالمنطقة.
أجمع المجاهدون ممن شهدوا الكثير من المعارك التي نقلوها للحاضرين من طلبة التاريخ بجامعة سعيدة، والكثير من الشباب من ممثلي مختلف جمعيات المجتمع المدني، على الانتصار الكبير والمشرف الذي حظيت به الثورة، والذي استقطب العديد من حركات التحرر عبر العالم سواء بأمريكا اللاتينية (الحركة التحريرية التي قادها شي غيفارا) أو الإفريقية، مشيرين إلى أن الكثير من حركات التحرر حول العالم اقتبست مصطلح جبهة التحرير، مشيرين إلى أن الكثير من الشعراء تغنوا في قصائدهم بتاريخ ومجد الثورة، وشدد المشاركون أمام الحضور خلال تدخلاتهم بضرورة المحافظة على مكتسبات الثورة التي أتت بثمارها، وهما الاستقلال والحرية للجزائر.
❊ ح.بوبكر


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.