تحتضن اليوم اجتماعا تاريخيا لدول أوبك وغير أوبك: الجزائر تفعل آلتها الدبلوماسية لاحتواء الخلافات بين الدول النفطية    النسر الأسود‮ ‬يقصي‮ ‬حامل اللقب    سجل ثنائية ضد كارديف    سيتولى تدريب المنتخب المحلي    في‮ ‬ترميم آثارها الحضارية المدمرة    حسب رئيس مصلحة حماية النباتات والحيوانات    في‮ ‬حين ستسلم‮ ‬3‮ ‬آلاف قطعة أرضية للبناء الذاتي    عشرات القتلى والجرحى في‮ ‬هجوم مسلح‮ ‬يستهدف عرضاً‮ ‬عسكرياً‮ ‬في‮ ‬الأهواز‮ ‬    يوسفي‮ ‬ووزير الطاقة القطري‮ ‬في‮ ‬بلارة    برمجة أول جلسة‮ ‬يوم‮ ‬11‮ ‬نوفمبر المقبل‮ ‬    أدّوا اليمين القانونية بمجلس قضاء البليدة‮ ‬    محمد‭..‬‮ ‬أكثر الأسماء شيوعاً‮ ‬في‮ ‬بريطانيا    خلال الدورة الثانية لمنتدى أوراسيا حول النساء    حجزت المعدات المستعملة‮ ‬    الرئيس بوتفليقة يشيد بجودة علاقات الصداقة والتضامن وحسن الجوار    17 حزبا مع استمرار الرئيس بوتفليقة    مشروع وادي الحراش يسلّم صيف 2019    حماية الجزائر تقتضي أعلى درجات الجاهزية القتالية    12 قتيلا و314 جريحا    غوتيريس يطالب أطراف النّزاع في طرابلس باحترام الهدنة    يعتبر أحد أعمدة الإعلام والاتصال بالجزائر    مشاريع صناعية كبرى لم تتجسد بزعرورة و قصر الشلالة و فرندة    من جراء الفيضانات في عدة ولايات    صندوق الزكاة مورد الحياة    السينما الجزائرية مطلع الألفية الثالثة    أكثر من 3000 عنوان في الموعد    الأسرة المترابطة    ترقب مشاركة جزائرية قوية    رسميا الإذاعة تطلق جائزة المنارة الشعرية    دورات تكوينية لأساتذة الأمازيغية الجدد    قافلة ثقافية لفائدة المدارس بخنشلة    تبسة تحيي الذكرى ال63 لمعركة الجرف الكبرى    وزير السياحة يلتقي سفيرة فنلندا    اجتماع الأوبك اعتراف بفضل الدبلوماسية الجزائرية    هل يلعب فيغولي في قطر؟    80 مليون سنتيم من محل مستخدمته    رؤساء النوادي جاهزون لانطلاق المنافسة خلال الأسبوع الثاني من أكتوبر    ثلاثة لا يستجاب لهم    وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ    آداب الطعام والشراب    مساعي لفتح جزء من مشروع مركز مكافحة السرطان بالأغواط    القدرة على الاستماع وتقبل الاختلافات    المحاورة لا المجابهة    السلام قبل الكلام    الجزائر أرض التنوّع و التعايش    انهال على جارته المسنة و ابنتها بالضرب بسبب .. «ركن سيارة»    مواثيق أممية لتجسيد طموحات عالمية    مؤسسات بدأت التصدير وأخرى تراهن على البقاء والتسويق    الجزائر تستضيف اجتماع 2019    جمال طبيعي شوهته سلوكات شاذة    تأكيد على أهمية نشر الثقافة التقنية    افتتاح أول مركز للتكفل بالرضع المعوقين بالعاصمة    أولمبي الشلف يستعيد الصدارة ووداد تلسمان يتعثر    الانتصار لاقتطاع تأشيرة التأهل    عندما ينتحر العفاف    ارتفاع في عدد حالات “البوحمرون” بالجلفة    بعد أيام من تحديد مصدر الوباء‮ ‬    تخصيص فترة للاستدراك وأخرى لإجراء الامتحانات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دعوة الشباب للحفاظ على مكتسبات الثورة التحريرية
في ندوة بمتحف المجاهد بسعيدة
نشر في المساء يوم 21 - 11 - 2017

دعا مجاهدو المنطقة السادسة للولاية التاريخية الخامسة في ولاية سعيدة، الشباب إلى الحفاظ على مكتسبات الثورة والعمل على صون وحماية الوطن من كل الأخطار المحدقة به، على هامش اللقاء المنعقد أول أمس بمتحف المجاهد في حي النصر، بمناسبة إحياء الذاكرة وتسجيل الشهادات الحية للمعارك والعمليات الفدائية التي شهدتها المنطقة إبان الثورة التحريرية المظفرة.
بالمناسبة، طلب المجاهدون المشاركون في الشهادات التاريخية المقدمة من الشباب، الاطلاع على تاريخ الثورة التحريرية المليء بالبطولات والتضحيات التي قدمها الشعب الجزائري من أجل استرجاع السيادة الوطنية والعيش في كنف الحرية والكرامة.
وفي تدخله، أكد والي الولاية على ضرورة تدوين وتلقين تاريخ المنطقة الثوري للأجيال الصاعدة، معتبرا هذا التاريخ «أمانة الشهداء لابد من تبليغها للشباب»، مستشهدا بالآثار التي لازال يحملها معطوبو الثورة من شظايا ورصاص إلى غاية اليوم، وهو خير دليل للمشككين والمناوئين لشرعية الثورة التحريرية. مشيرا في نفس السياق، إلى أن ثورة نوفمبر من أعظم ثورات القرن العشرين على الإطلاق، إذ افتكت الاعتراف من العدو قبل الصديق، وهي الثورة الأقوى والأشرس والأطول في التاريخ الحديث، مؤكدا أن الكثير قد شبهها ب»ديان بيان فو» الثانية، ولم يكن هذا الوصف مجانبا للحقيقة ولا من وحي خيال صانعي هذه المواقع، إذ تكررت أغلب مشاهدها المرعبة على فيالق العدو بالعديد من مناطق الوطن التاريخية، ومن ضمنها المنطقة السادسة للولاية الخامسة (سعيدة)، التي استدعى الوضع آنذاك، الاستنجاد بخبرة الجنرال» بيجار» للعمل على استقرار الوضع بالمنطقة.
أجمع المجاهدون ممن شهدوا الكثير من المعارك التي نقلوها للحاضرين من طلبة التاريخ بجامعة سعيدة، والكثير من الشباب من ممثلي مختلف جمعيات المجتمع المدني، على الانتصار الكبير والمشرف الذي حظيت به الثورة، والذي استقطب العديد من حركات التحرر عبر العالم سواء بأمريكا اللاتينية (الحركة التحريرية التي قادها شي غيفارا) أو الإفريقية، مشيرين إلى أن الكثير من حركات التحرر حول العالم اقتبست مصطلح جبهة التحرير، مشيرين إلى أن الكثير من الشعراء تغنوا في قصائدهم بتاريخ ومجد الثورة، وشدد المشاركون أمام الحضور خلال تدخلاتهم بضرورة المحافظة على مكتسبات الثورة التي أتت بثمارها، وهما الاستقلال والحرية للجزائر.
❊ ح.بوبكر


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.