بونجاح مرشح للعب مع نجم عالمي آخر الموسم القادم    ياسين براهيمي مرشح للالتحاق بعملاق أوروبي كبير    قسنطينة.. قتيلان في حادث مرور خطير قرب نفق زيغود يوسف    أمطار رعدية على ولايات وسط شمال البلاد هذه الليلة    بن فليس: الحوار أصبح ضروريا    تعيينات جديدة على رأس 'سونالغاز'، 'التلفزيون'، 'أناب' و 'سلطة السمعي البصري'    هدّام يشرف على اللقاء مع ممثلي الجمعيات    الجزائر ضمن أولى الدول في تنظيم رحلات نحو مطار اسطنبول الجديد    150 مشارك في مسابقات حفظ القرآن والحديث النبوي بتيبازة    اللقاء الجماعي رقم 365    الموسم المقبل ينطلق يوم 15 أوت    الترجي يعود بتعادل من الوداد في ذهاب نهائي دوري الأبطال    وزارة الدفاع: توقيف مهربين اثنين وضبط عدة معدات بتمنراست وعين قزام    بورصة الدروس الخصوصية تلتهب    تازولت في باتنة: حجز حوالي 1 كلغ كيف و توقيف شابين    سنقاتل أمام شباب قسنطينة    مشكل إداري يهدد تواجد أندي ديلور في كأس إفريقيا القادمة    برنامج عدل 1: توزيع أكثر من 4 آلاف وحدة سكنية على المستوى الوطني    مؤسسات و منشآت تربوية جديدة ببومرداس    البوليساريو تجدد التزامها بالعملية السياسية تحت إشراف الأمم المتحدة    ضربات جوية جنوب طرابلس تستهدف قوات حفتر    إدارة شبيبة القبائل تعزل اللاعبين    مفاوضات السودان إلى طريق مسدود    المفوضية الأوروبية: استقالة ماي لن تغير شيئا بمفاوضات بريكست    "حراك الجزائر" يصل إلى المريخ    توزيع نحو 18 ألف مسكن منذ 2007 بوهران    Ooredoo تُطلق العملية المُواطنة ” كسّر صيامك ” لفائدة مستعملي الطريق    جهود الجيش مكّنت من الحفاظ على كيان الدولة    تراجع كبير للسياحة الجزائرية    اللهم ولِّ أمورنا خيارنا..    النجمة سامية رحيم تتحدث عن “مشاعر” عبر قناة “النهار”    المجمع الأمريكي "كا. بي. أر" يفوز بعقد إعادة تهيئة حقل "رود الخروف"    توقيف مهربين اثنين و ضبط عدة معدات بتمنراست وعين قزام    توقيف عصابة لسرقة المنازل و المحلات بأم البواقي    تدعيم الورشات لتدارك التأخر بمشروع القطب الجامعي    فتح مكة.. الثورة الشاملة التي انتصرت سلميا    منظمة الصحة العالمية تعلن الجزائر بلدا خاليا من الملاريا    الجزائر تتسلم شهادة بجنيف تثبت قضاءها على الملاريا    ورقلة.. سكان تقرت يحتجون ويطالبون بالصحة الغائبة    في الجمعة 14 من الحراك: إصرار على رفض انتخابات 4 جويلية    قال إن الجزائر بأشد الحاجة لتأطير الشباب وتوجيههم: وزير الشؤون الدينية يدعو الأئمة لتبني خطاب يحث على توحيد الصفوف    أكدت حرصها على عدم المساس بالقدرة الشرائية للمواطن    بلغت قيمتها الإجمالية أزيد من 99 مليون دج: تسجيل 31 مخالفة تتعلق بالصرف منذ بداية السنة    الجزائر لا ترى بديلا عن الحل السياسي للأزمة في ليبيا    فرنسا: 13 جريحاً في انفجار طرد مفخّخ في ليون والبحث جار عن مشتبه به    المجمع البترولي أول متأهل للدور النهائي    لا يمكنني الاستمرار في بيتٍ شعار أهله انتهاك حرمة رمضان    ميهوبي في زيارة إنسانية للأطفال المصابين بأمراض مستعصية في مصطفى باشا    خلال موسم الحصاد الجاري    مصدر مسؤول: الترخيص ل”فلاي ناس” بنقل الحجاج الجزائريين موسم 2019    مصانع تركيب السيارات التهمت‮ ‬2‮ ‬مليار دولار في‮ ‬4‮ ‬أشهر    تقديم النسخة الجديدة لمونولوغ «ستوب»    هموم المواطن في قالب فكاهي    « تجربة « بوبالطو» كانت رائعة و النقد أساسي لنجاح العمل »    قال الله تعالى: «وافعلوا الخير.. لعلكم تفلحون..»    نصرٌ من الله وفتح قريب    الحجر يرسم جمال بلاده الجزائر    بونة تتذكر شيخ المالوف حسن العنابي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فيما نفى بلعياط استدعاء اللجنة المركزية لشهر أوت
ولد قابلية يؤكد منح الترخيص لعقد الاجتماع
نشر في المساء يوم 23 - 08 - 2013

نفى السيد عبد الرحمان بلعياط منسق المكتب السياسي لحزب جبهة التحرير الوطني، خبر استدعاء اللجنة المركزية لشهر أوت الجاري، مشيرا إلى أن المادة 09 من القانون الداخلي للجنة المركزية، تعطي صلاحية استدعاء اللجنة المركزية لمنسّق المكتب السياسي دون سواه. جاء ذلك في رده على رئيس مكتب الدورة السادسة للجنة السيد أحمد بومهدي، الذي أكد تسلّمه ترخيصا لاستدعاء اللجنة من وزارة الداخلية وولاية الجزائر يوم الأربعاء الأخير.
وفي هذا الصدد، دعا بلعياط أعضاء اللجنة المركزية إلى رفض أي انخراط مع أصحاب ما سماها "المبادرة المشؤومة"، التي ترمي إلى الاجتماع خارج القانون ومصادرة رأي اللجنة المركزية واغتصاب إرادتها، لتصبح فرجة ومسخرة في الساحة السياسية وأمام الرأي العام الوطني والدولي. وأضاف في بيان تلقت "المساء" نسخة منه، أنه عكس ما تدّعيه بعض الأخبار مجهولة المصدر، فلم يتم استدعاء اللجنة المركزية، حسبما هو مروّج له في مختلف وسائل الإعلام، وبالتالي فإنه لم يتم تحديد التاريخ ولا المكان ولا جدول الأعمال من طرف الهيئة المخوّلة. وأوضح البيان أنه "أمام هذه التصرفات المفاجئة التي تكتنفها ظروف مفتعلة ومريبة، يتعين على الجميع وخاصة على كل من له غيرة ومسؤولية وتأثير في الوجهة الحالية والمستقبلية لحزبنا العتيد، أن يلتزموا الحيطة والحذر ويجنّدوا كل قواهم وحكمتهم وجهودهم، لإبعاد شبح التفرقة وتقسيم الحزب ومخاطر المغامرة التي تعرف بدايتها"، ولا يستطيع أحد التنبؤ والتحكم في مسارها ومنتهاها، ومنها الانزلاقات التي تؤدي، لا محالة، إلى شلل اللجنة المركزية وتدمير حياة ومسار الحزب، الذي قد يصبح برأسين اثنين و أمينين عامين اثنين".
وتأتي تصريحات بلعياط في الوقت الذي أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية السيد دحو ولد قابلية، أنه تم منح الترخيص لعقد الدورة السابعة للجنة المركزية للحزب، مشيرا إلى أن تحديد تاريخ هذا الاجتماع يعود للحزب. كما أشار، على هامش زيارة الوزير الأول السيد عبد المالك سلال أول أمس إلى ولاية المسيلة، إلى أن طلب استدعاء اللجنة المركزية للحزب الذي تلقته وزارة الداخلية، "مؤسس قانونا"، حيث ينص القانون على أن استدعاء اللجنة المذكورة يتم بطلب من الأمين العام أو ثلثي أعضائها.
وكان بومهدي قد صرح يوم الأربعاء الماضي، بأنه حصل على تصريح من وزارة الداخلية لعقد الدورة، مشيرا إلى أنه كان قد تَقدم في الرابع من أوت الجاري بطلب إلى هذه الأخيرة، حمل توقيع 185 عضوا في اللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني. ويأتي عقد الدورة السابعة للجنة المركزية بعد أن عاش الحزب صراعات طيلة أزيد من ستة أشهر، إثر سحب الثقة من الأمين العام السابق السيد عبد العزيز بلخادم عن طريق الانتخاب.وحسب عدد من أعضاء اللجنة المركزية، فإن جدول أشغال الدورة القادمة ينحصر في "نقطة واحدة، متمثلة في انتخاب الأمين العام الجديد للحزب خلفا للسيد عبد العزيز بلخادم".
ووفقا للقانون الأساسي للحزب ونظامه الداخلي، فإن اللجنة المركزية سيّدة في طريقة اختيار الأمين العام الجديد، إما بالانتخاب عن طريق الصندوق أو عن طريق التزكية، في الوقت الذي ترى مصادر من الحزب، أن انعقاد الدورة أصبح "أكثر من ضرورة؛ نظرا للاستحقاقات السياسية المنتظرة، وفي مقدمتها الانتخابات الرئاسية المزمع تنظيمها في 2014".
وتجدر الإشارة إلى وجود أسماء عديدة برزت كمرشحة لمنصب الأمين العام، عقب عملية سحب الثقة من السيد بلخادم، وهي الأسماء ذاتها التي سوف تتنافس على هذا المنصب خلال الدورة المقبلة. وكان بلعياط قد أوضح في تصريح سابق، أنه لكي يتم استدعاء اجتماع اللجنة المركزية وفقا للقانون الأساسي والنظام الداخلي للحزب، فإنه ينبغي التأكد أولا من وجود "توافق بين كل الأجنحة حول اختيار أو انتخاب أمين عام جديد للحزب"، مضيفا أنه "لن يغامر" باستدعاء اجتماع للجنة المركزية في ظل استمرار الخلافات داخل الحزب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.