الجزائر عازمة على مجابهة كافة التحديات لضمان أمن المواطن    قراصنة يهاجمون سفينة تركية قرب نيجيريا    قادة عرب يهنّئون الرئيس تبون    المجاهد اعمر جنادي المدعو "الحافظي" في ذمّة الله    تجميد استيراد اللحوم يوفّر 200 مليون دولار سنويا    "أنفو ترافو" لخدمة الزبائن    "مفاتيح النجاح" لتجاوز آثار الوباء    تكميم أفواه المعارضين يلغّم المملكة المغربية،،،    تقرير ستورا يستوقف الفرنسيين للتصالح مع ذاكرتها    غلق 40 محلا بالعاصمة خلال أسبوع    الكشافة الجزائرية تعتزم تنظيم نشاطات لتنمية مناطق الظل    شيخ عمره 68 سنة ضمن شبكة مخدرات وطنية تنشط بين العاصمة وولايات الشرق!    إنتاج 300 طن من السمك سنة 2020    45 أكاديميا وحقوقيا عالميا يطالبون بايدن بالتراجع عن قرار ترامب    "الفاف" ترد على بيان نظيرتها التونسية    خبراء أجانب لتشخيص مشاكل قسنطينة    ‘'شيشناق" أمازيغي الأصل حكم مصر    تأسيس منتدى جسور التواصل الثقافي الجزائري    الأمراض الشتوية.. الوجه الآخر لحرب الفيروسات داخل الجسم    40 فرقة متنقلة للتلقيح بمناطق الظل    بلماضي يعاين لاعبي البطولة الوطنية    أتالانتا يكتسح ميلان بثلاثية مُثيرة في " الكالتشيو"    الجزائر نفّذت استجابة «سريعة» ضد وباء كورونا    فيروس كورونا: وفاة لاري كينغ المحاور الأمريكي الشهير عن 87 عاما بعد إصابته بالوباء    نتطلع لأن يسحب بايدن إعلان ترامب حول الصحراء الغربية    نحو تنظيم مسابقة للالتحاق بالتكوين لنيل شهادة "CAPA" الموسم المقبل    مؤسسة بريد الجزائر تطلق مشروعا لدمج المؤسسات الناشئة والمصغرة    دفتر شروط جديد لتنظيم نشاط مدارس تعليم السياقة    مونديال كرة اليد: ‘'الخضر" أمام آخر فرصة لرد الاعتبار    ‘'سيفيتال" تدعم "الكوا"    نقاط على الحروف    وزارة التجارة تُجمّد استيراد اللحوم الحمراء ... ووزارة الفلاحة تحرم الولاية الأولى في انتاج اللحوم من مخبر الطب البيطري!!    المدرج الرئيس للمطار الدولي هواري بومدين يدخل حيز الخدمة    دبلوماسية المواقف الثابتة والمصالح المشتركة    لاعبو مولودية وهران يدخلون في اضراب مفتوح    عامان حبسا لخادمة سرقت ربة عملها    النيران تلتهم شقة    سقوط حر لفتاة    خيارات المدرب الهاشمي محل انتقادات الأنصار    بن شاذلي يباشر مهامه اليوم على رأس الطاقم الفني    ثبات في ظل التحولات    « رحيل العمالقة أثر سلبا على واقع الأغنية البدوية »    مداخلات حول أعمال الراحل عبد الحميد بن هدوقة    الدبلوماسية الجزائرية في عمق إفريقيا    الدبلوماسية الجزائرية أخلاقية وملتزمة بالمعايير والاتفاقيات الدولية    تكليف أخصائيين لتكوين مستخدمي الصحة    إقبال المواطنين للاستفسار فقط وليس لإيداع الطلبات    الدعاية لبلوغ الغاية    يا قمرة لوحي    فلا تبصري ما أرى    شيعلي يعطي إشارة انطلاق مشروع إنجاز محول على الطريق السريع الثاني بإتجاه ملعب الدويرة وبابا احسن    منتوجات فلاحية جزائرية تباع في هذه الدول    منتدى الحوار الثقافي يستضيف الدكتور العربي الزبيري    نشاط مستمر وانفتاح مثمر    « نطالب بفتح قاعات السينما والاستفادة من إمكانيات الشباب»    منتدى إعلامي لترسيخ المرجعية الوطنية    الأزهر يرد على تصريحات رئيس أساقفة أثينا عن الإسلام    التعبير والبيان في دعوة آدم (عليه السلام)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أول عملية إحصاء لمهنيي الصحة بمستشفى البليدة أصيبوا بكورونا
تبينت بإصابة أزيد من 14 بالمائة
نشر في المواطن يوم 24 - 11 - 2020

أحصت مصلحة علم الأوبئة والطب الوقائي بالمؤسسة الاستشفائية الجامعية فرانس فانون بالبليدة بإشراف البروفسور عبد الرزاق بوعمرة، بالتنسيق مع معهد باستور عدد المصابين
بفيروس كوفيد 19 و أثبتت النتائج أن نسبة 17.1 بالمائة من مهنيي الصحة تعرضوا إلى الاصابة.
و في بيان لوكالة الأنباء الجزائرية ان ناقوس الخطر قد دق بالوسط المهني الاستشفائي المتواجد في الواجهة والذي أنهكه العمل لمدة فاقت 9 أشهر مؤكدا بأن هذه الدراسة الأولى من نوعها خلال الأزمة الصحية الحالية التي استهدفت عينة تتكون من 2753 مهني للصحة 470 من بينهم أصيبوا بفيروس كوفيد-19 أي ما يمثل نسبة 17.1 بالمائة.
و اعتبر البروفسور بوعمرة هذا التحقيق "دليل" لتحديد مدى تعرض مهني الصحة للوباء مما سيسمح باتخاذ الإجراءات الوقائية الضرورية والمناسبة بالنسبة للمرضى والمستخدمين أملا أن تكون الدراسة "دافعا" لتشجيع إطلاق تحقيقات وبائية مماثلة بالولايات الأخرى لتطويق الوباء وحماية أسلاك القطاع وبالتالي السماح لهم بمواصلة تقديم خدمة أفضل للمواطن.
أما فيما يخص النسبة للفئات العمرية التي كانت أكثر عرضة من الوباء فقد كان معدل الإصابة متقاربا بين المسنين ومتوسط العمر والفئة الشابة، حيث بلغت معدل 20.4 بالمائة بالنسبة للشريحة ما بين 45-49 سنة و20.2 بالنسبة للشريحة 50-54 سنة و20 بالمائة بالنسبة للفئة 20-24 سنة.
وفي ما يتعلق بالفئات المهنية التي استهدفتها الدراسة التي دامت 4 أشهر وتم إنجازها خاصة خلال الفترة الليلية من العمل وذلك لانشغال الفرق الطبية نهارا بالتكفل بالمصابين، لوحظ بأن أسلاك الشبه الطبيين والأطباء العامين والصيادلة كانت أكثر عرضة للوباء بنسبة 20 بالمائة تلاها الإداريون بنسبة 13.7 بالمائة والأطباء المقيمون ب 14.9 بالمائة وعمال المخبر ب 9.6 بالمائة والمساعدون المحاضرون ب 9.1 بالمائة و الأساتذة المساعدين ب 6.9 بالمائة.
وشمل الاحصاء ايضا المستوى الدراسي للفئات المصابة، أثبتت النتائج الأولية للدراسة بأن ذوي المستوى الجامعي تعرضوا بنسبة أقل من غيرهم (15.1 بالمائة) في حين تعرض ذوو المستوى الثانوي بنسبة 18.6 بالمائة والابتدائي ب 24.3 بالمائة .
و كذلك تواجد عدد مهنيي الصحة بالقاعة الواحدة، فقد أكدت الدراسة أن عمل ثلاثة أشخاص في نفس القاعة أدى إلى نسبة 23 بالمائة من الإصابة وما بين 2 إلى 3 عمال أفرز معدلا ب 18 بالمائة، وما بين 1 و2 تسبب في الإصابة بنسبة 17 بالمائة وأقل من عامل واحد في القاعة نتج عنه نسبة 14.6 بالمائة.
ولاحظ البروفسور بوعمرة أن الإصابة بالسمنة كانت من "أخطر العوامل" التي ساهمت في تزايد الخطورة صحية لأصحابها حيث بلغ المعدل لدى فئة 25 و30 نسبة – التي تجاوزت الكتلة الجسدية لديها 21 بالمائة، نسبة 19.3 بالمائة في حين بلغت ذات النسبة عند فئة 18 إلى 24، معدل 13.9 بالمائة.
وبخصوص أعراض الوباء، كشفت الدراسة أن نسبة 54 بالمائة من الحالات كانت لديها أعراض بعضها خطير ونسبة 37.6 بالمائة ليست لديها أعراض بارزة بتاتا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.