رئاسيات 4 جويلية : ايداع ملفين لدى المجلس الدستوري    عرقاب ينفي وجود صفقة بين طوطال و مجمع أناداركوا بالجزائر    ممارسو الصحة العمومية يلوحون لحركات احتجاجية مرتقبة    فيما تم ضبط مخططين تحسبا لأي طارئ: تأخر تنفيذ البرنامج البيداغوجي بجامعة الطارف    الكرة في مرمى المجلس الدستوري لتحديد الطبيعة القانونية للمرحلة المقبلة للبلاد    نظموا وقفة احتجاجية بموقع فلفلة: مكتتبو عدل 2 بسكيكدة يطالبون بشهادات التخصيص    بدوي يأمر بالتجميد المؤقت للمتابعات القضائية ضد أصحاب المؤسسات المصغرة    غولام يطلب من بلماضي إعفاءه من "الكان"    لاستكمال التهيئة و توصيلات الطاقة و المياه: والي عنابة يعد بالتكفل بانشغالات المستفيدين من السكن الريفي    تنظيم عدة مهرجانات وسهرات فنية‮ ‬    تعيينات جديدة على رأس مؤسسات إعلامية وسونلغاز    تعليق إضراب الصيادلة بورقلة    غولام يطرد نحس دام 20 شهر    “سوسطارة” والشبيبة في جولة الحسم    يدخل رسميا شهره الرابع    تنبيه خاص يحذر من استمرار تساقط الأمطار على 13 ولاية    إنطلاق حملة صيد التونة الحمراء لسنة 2019 بمشاركة 22 باخرة    هذه حقيقة إرسال مركبة حراك الجزائر إلى المريخ!    من الصعب استنساخ تجربة الأفلان « التاريخي » في توحيد القوى السياسية    أزمة “هواوي” تتسبب في هبوط جنوني في سوق الهواتف    شروط “براهيمي” تمنعه من الانضمام ل “ريال بيتيس”    نهائي كأس الجمهورية رسميا يوم 08 جوان المقبل    “ليكيب” الفرنسية تشيد ب”عطال” وتثني على “دولور”    أمن الشلف يطيح بمجرم خطير    إلياس سنوسي ل “النهار” “فقدنا 200 ألف معتمر بسبب الحراك!”    حزب طلائع الحريات يدعو لحوار وطني شامل يجنب البلاد من أي فراغ دستوري    قيمتها المالية قدرت ب2،5‮ ‬مليار دج    بعد قرار تجميد تحويله نحو برحمون    الرابطة المحترفة الجزائرية الاولى -الجولة ال30 والأخيرة: المباريات المعنية بالنقل التلفزي    الفقيه السوري‮ ‬الصواف‮ ‬يؤكد من وهران‮:‬    بسبب سوء التغذية الحاد    جددت دعمها لحل النزاع في‮ ‬الصحراء الغربية    لإتمام صفقة أسلحة للسعودية    40‭ ‬ألف عون حماية مدنية لتأمين الإمتحانات الرسمية    تقرير متخصص‮ ‬يدق ناقوس الخطر ويؤكد‮:‬    إنطلاق الأشغال بسلالم البريد المركزي    المطالبة بمغادرة النظام "فورا"    مكتب بريدي متنقل يدخل الخدمة قريبا بمستغانم    تأخر فادح ب 100 مسكن «البيا» بماسرى و حاسي ماماش يثير غضب المكتتبين    المقرئ فريمهدي نور الدين و المنشد بلقاسمي منصور يتوجان بالجائزة الأولى في الطبعة الثالثة    القرآن الكريم «سبب عزّتنا.. وطريق نجاتنا..»    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    العشر الأواخر من رمضان عشر الجد والاجتهاد    ..الحُرمة المُنتهكة !    سنتان سجنا لمستهلكي مهلوسات بشطيبو    الختان يتم بالمستشفيات و «الطهارة «التقليدية تندثر بتيارت    أجهزة القياس الطبية بلا مقياس    جورج برنارد شو: أوروبا الآن ابتدأت تحس بحكمة مُحَمَّد    مخطط واسع للتصنيف والترميم    تحف مرصّعة بدرر الإبداع    توقع بلوغ مليوني قنطار من الحبوب هذا الموسم    الطبعة الرابعة لأبجديات وصدور وشيك للجزء الثاني من الرباعية    يعطل طائرة لمنع والديه من زيارته    ازدحام شديد على قمة إيفرست    تحويل جثامين الموتى إلى سماد عضوي    الاعتكاف...تربية للنفس    الجزائر تتسلم شهادة بجنيف تثبت قضاءها على الملاريا    قال الله تعالى: «وافعلوا الخير.. لعلكم تفلحون..»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المملحات تصنع ديكورا جذابا على موائد الإفطار بوهران
نشر في أخبار اليوم يوم 03 - 06 - 2018


نكهة مميزة وإقبال كبير
المملحات تصنع ديكورا جذابا على موائد الإفطار بوهران

تصنع المملحات ديكورا جميلا وجذابا بأشكالهامما جعلها تأخذ مكانة في موائد الإفطار عند الكثير من الأسر الوهرانية التي كانت في زمن غير بعيد لا تتناولها إلا في بعض المناسبات كحفلات عيد الميلاد أو في محلات البيتزا أو عند باعة الحلويات.
وتعد هذه المملحات التي هي عبارة عن فطائر صغيرة مختلفة الأشكال متنوعة الحشوات من الأطعمة التي يكثر استهلاكها والإقبال عليها خلال شهر رمضان سواء في وجبتي الإفطار أو السحور وحتى في القعدات بحيث تقدمها الوهرانيات لضيوفهن إلى جانب الحلويات التقليدية كالشامية وأصبع القاضي وغيرها .
نكهة وأشكال جذابة
وتقول السيدة هوارية في سن السبعين متقاعدة كانت طباخة بأحد المطاعم الشعبية بوهران أن هذه المملحات ليست من الأطباق العصرية وإنما كانت حاضرة في الطبخ الوهراني منذ القدم حيث كان يطلق عليها اسم الفطيرة والتي كانت في أغلب الأحيان تكون محشوة باللحم المفروم والبصل والثوم وقليل من الشحم.
وقد عاد هذا النوع من الأطعمة في ثوب جديد وأصبحت عادة جديدة في النظام الغذائي يقبل عليها الوهرانيون صغارا وكبارا بشراهة كبيرة كونها سهلة الهضم ومغذية وغير مكلفة وأشكالها جذابة -تضيف- ذات المتحدثة. ونظرا للإقبال الكبير على المملحات فإنها أصبحت المنافس الوحيد ل المعقودة ( عبارة عن بطاطا مرحية و ثوم ومعدنوس وبيض) التي لها امتداد تاريخي طويل
مرتبط بالمائدة الرمضانية للعائلات الوهرانية في فن الطبخ وسحبت منها البساط الأحمر والعرش الذي كانت تتربع عليه منذ القدم. وبالموازاة مع نصائح المختصين في التغذية لتقليل من المأكولات الحلوة خلال شهر رمضان وتعويضها بالمملحة فان المرأة الوهرانية تعمل غير مدخرة من وقتها وجهدها ومالها لتزيين مائدة الإفطار بألذ و ما طاب من الملمحات التي هي عبارة عن فلوفون و سوفلي و كيش محشوة في أغلب الأحيان بالسبانخ (السلق) مع جبن مفروم وفي أشكال صغيرة.
وحتى تتفنن المرأة الوهراينة في تحضير المملحات فإنها تستمد وصفاتها في تحضيرها من مختلف المواقع الالكترونية أو حصص الطبخ التي تبثها بعض القنوات الجزائرية بمكونات متوفرة في السوق المحلية وبسيطة.

مهارة وتجارة مربحة
وقد حفز الإقبال الكبير على تناول المملحات بعضا من النساء اللائي يبعن المطلوع و المسمن و التريدة و البغرير على تغيير نشاطهن في شهر رمضان المبارك و التوجه نحو صناعة هذا النوع من الأطباق الخفيفة بأسعار تتراوح بين 10 و30 دج للحبة الواحدة وذلك حسب الحشوة. وفي هذا الصدد تقول جملية تحصلت على شهادة في اختصاص الطبخ من مركز التكوين المهني استقبل يوميا عدة طلبيات من العاملات وحتى الماكثات في البيت لأحضر لهن مملحات رائعة واقتصادية وتضيف قائلة أنها سريعة الإعداد وبعجينة واحدة أستطيع تحضير عدة أشكال من المملحات وبحشوات مختلفة وذلك حسب طلب الزبائن .
كما تنتعش محلات بيع المملحات حيث يعرض من جهتهم باعة الحلويات وأصحاب محلات البيتزا أشكالا رائعة و لذيذة من الملمحات المقرمشة محشوة باللحم المفروم أو السمك ( التونة وسمون) بأسعار تتراوح بين 20 و 50 دج للوحدة وتلبي جميع الأذواق.
وبالنظر لانتشار حرفيين في تحضير المملحات فان غرفة الصناعة التقليدية والحرف لوهران اقترحت إدراج تحضير هذا النوع من المأكولات في مشروع المدونة الوطنية للصناعة التقليدية التي تعكف لجنة بوزارة السياحة والصناعة التقليدية على تحيينها تماشيا مع تطور القطاع على حد تعبير مدير الغرفة. وجاء هذا الاقتراح بعد أن تلقت الغرفة المذكورة طلبات من أصحاب محلات بيع الحلويات لإضافة في بطاقة الحرفي المملحات مما يجعلهم يمارسون حرفتهم في إطار قانوني كما أضاف نور الدين مهتار ثاني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.