خلال لقاء تشاوري جمع قادة أربعة أحزاب،عبد الكريم بن مبارك: تحالف سياسي بين تشكيلات سياسية تجمعها قواسم مشتركة    في مداخلة لممثل الجزائر الدائم لدى الأمم المتحدة،بن جامع: من الضروري إعطاء الأولوية للوقاية من النزاعات في أفريقيا    مفرزة للجيش تسترجع مسدسين رشاشين بالشلف    قوجيل يؤكد على الدور المحوري للمزارع النموذجية في النهوض بقطاع الفلاحة    محكمة العدل الدولية تأمر إسرائيل بوقف هجومها على رفح    عماري يهدي الجزائر تاج "جمال بوكرشة"    إتحاد العاصمة- أولمبي الشلف.. مواجهة بست نقاط    رمي الجلة/مونديال كوبي 2024: ميدالية فضية جديدة للجزائر بواسطة زيامني    تلمسان: مغادرة أول فوج من الحجيج الميامين نحو البقاع المقدسة من مطار مصالي الحاج    تعزيز العلاقات التاريخية والتنمية والسلم والاستقرار    المنتخب الوطني يتأهل إلى المونديال    ضبط تدابير مكافحة حرائق الغابات والوقاية منها : والي قسنطينة يأمر بالصرامة في محاربة كل أشكال التعدي على الفضاءات الغابية    قوجيل يوقع على سجل التعازي    موظفون في الإتحاد الأوروبي ينتقدون "لامبالاة" التكتل إزاء حرب الإبادة الصهيونية في غزة    بن براهم يدعو إلى تعزيز الحركة الجمعوية    سوناطراك..اتّفاقية مبدئية مع الشّركة الأمريكية إكسون موبيل    يوم دراسي خاص بإحياء اليوم العالمي للتنوع البيولوجي : خبراء يحذرون من خطر "البلاستيك"على الثروة السمكية بالجزائر    المغرب: جمعية حقوقية تدين "التصعيد الخطير وغير المبرر" للحكومة ضد طلبة الطب والصيدلة    ملاكمة/أولمبياد 2024: تأهل الملاكم الجزائري أسامة مرجان إلى الدور الثاني    إيران تنشر نتائج التحقيق الأولي بتحطم مروحية "رئيسي"    سكيكدة : توقيف 12 شخصا ضمن 3 عصابات وحجز "كوكايين"    قسنطينة : أزيد من 33 مليار سنتيم لتدعيم وتعزيز الشبكة الكهربائية خلال الصيف    دعوات لتحفيز البريطانيين لتخزين المياه والغذاء.. ما القصة؟    اعترافات بعباقرة جاءت متأخرة رغم إنجازاتهم    المنتدى الثاني للكتاب: تكريم خمسة عشر مخترعا ومبدعا جزائريا    25 دار نشر تعرض بالصالون الوطني للكتاب ببلعباس    المعرض التكريمي ل "مصطفى سعاجي" يختتم اليوم..    مسابقة "الجينريك الذهبي" تكرم ريم غزالي وطارق عبد العزيز    ممثلية جبهة البوليساريو بإيطاليا تنظم ندوة حول مناهضة الإستعمار    الصهاينة يمنعون قنصلية إسبانيا من تقديم خدمات للفلسطينيين    المجال الأمني والعسكري المغربي بات مخترقا    360 مليار دج..النّاتج الوطني الخام ل "الحرف والصّناعات التّقليدية"    لا بديل عن استراتيجية تضمن الأمن المائي    توقيف مشعوذ بسطيف    "المينورسو " توثق جرائم الاحتلال المغربي ضد المدنيين    أرقام مذهلة لهدّاف منتخب غينيا تقلق دفاع الخضر..وضع بن سبعيني هذا الموسم يخيف بيتكوفيتش    فولسبورغ يستهدف التعاقد مع عمورة وفريقه يُطالب ب20 مليون يورو    مؤشرات تضع «مبابي الصغير» على أعتاب الجزائر    مستغانم..استثمارات كبيرة ونتائج واعدة    هذه صفة حجة النبي الكريم    الفلاحون يتجاوبون.. وتفاؤل بالنتائج المتوّقعة    النقيب علو يطمئن الحجّاج    آلاف الفلسطينيين يؤدون صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك    المنتدى العالمي العاشر للماء: وفد رسمي سعودي يزور الجناح الجزائري    تمويل أزيد من 140 مشروعا من طرف شركات رأس المال الاستثماري    منشآت طرقية: إيلاء أهمية كبيرة للجنوب الكبير.. والأولوية للصيانة ومد طرق جديدة    صيد بحري: بداني يشرف بتيبازة على انطلاق حملة صيد التونة الحمراء    جمعية "نجمة" من البليدة تمتع جمهور قصر الثقافة مفدي زكريا بوصلات غنائية أندلسية راقية    تأسيس تحالف سياسي بين أربعة أحزاب لتحقيق إجماع وطني    سوريا وروسيا تنشطان حفل اختتام المهرجان الثقافي الدولي ال13 للموسيقى السيمفونية    النقيب محمد علو: كل الظروف مهيأة للتكفل التام بالحجاج الجزائريين    ندوة فكرية دينية حول آداب زيارة المدينة المنورة للحجاج الجزائريين    الإخلاص لله والصدق مع الله    مجموعة استثنائية من المعادن والصخور والحفريات    الجزائر تمتلك أهم نسيج في الصناعات الصيدلية في إفريقيا    رعاية اليتامى وكفالتهم.. الكنز الكبير    آثار الشفاعة في الآخرة    نظرة شمولية لمعنى الرزق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حقن "البوتكس" تستقطب الفتيات
نشر في أخبار اليوم يوم 07 - 01 - 2013

تغيرت الاستعمالات الأولية التي كانت تستعمل لأجلها حقن (البوتكس والفيلر والميزوثيربي) من أجل العلاج، حيث تحولت إلى مصدر للجمال من خلال اعتمادها من قبل صالونات التجميل التي باتت تقصدها أغلبية النساء وخاصة منهن الفتيات من أجل إجراء التعديل على أجسادهن بمختلف مناطق الجسم والوجه كل واحدة حسب رغباتها.
من خلال خرجتنا التي قادتنا إلى إحدى صالونات التجميل والجراحة التجميلية اللبنانية بالعاصمة بالشراقة، التقينا إحدى الزبونات التي خضعت إلى تجربة هذا النوع من الحقن من خلال تجربتها تقول دلال: (لقد قمت بحقنه على مستوى الشفاه حيث كانت النتيجة جد مرضية وكما كنت أتوقع بالرغم من المخاوف التي راودتني في البداية إلا أنني جد مرتاحة حاليا خاصة بعد الاستعمال الواسع الذي لقيته هذه الحقن في مراكز التجميل)، أما عن الثمن فتضيف قائلة: (إنها عملية مكلفة إلا أن نتائجها تكون جيدة وواضحة بعد الحقن بشهر تقريبا هذا إلى جانب كونها تحتوي على بعض المخاوف في بادئ الاستعمال إلا أنها تزول بعد فترة وجيزة من العلاج).
ولصاحبة المحل رأيها الخاص أيضا في الموضوع من خلال قولها: أصبحت في الآونة الأخيرة أغلبية النساء وخاصة منهن الفتيات يقبلن على المحل لاستعمال هذا النوع من الحقن حيث تستعمل البوتكس لحقن الوجه بعدة حقن لتجميل البشرة للسيدات كما أنها لقيت رواجا كبيرا خلال السنوات الأخيرة في محل الحلاقة نتيجة كثرة الحديث عنها في القنوات التلفزيونية ومدى إقبال النجمات والممثلات على هذا النوع من العمليات في الدول العربية وتم نقل التجربة بعد إتقان كيفية استخدامها بالشكل الصحيح، وأغلب النساء تلجأ إلى حقن الجبين والوجنتين والشفاه وبعض مناطق الوجه إضافة لحقن مناطق مختلفة من الجسم.
وللإشارة فإن حقن البوتكس تصنف إلى أنواع حسب البلد المنشأ منها الصناعة الكندية والإنجليزية، وهنا يختلف طلب الزبون على نوعية الحقنة من شخص لآخر حسب أسعارها التي تصل الواحدة منها إلى 3 ملايين دينار، كما قد يصل سعر العملية التجميلية الواحدة للوجه باستخدام عدة طرق يتراوح ما بين 20 ألف و30 ألف دينار حسب حاجة الزبونة للحقنة التجميلية، فهناك من تحتاج مقدار 4 إلى 5 حقن للوجه وأحيانا أكثر أو أقل من ذلك. ونوهت إلى أن حقن البوتكس والفيلرز تحتاج لمتابعة عملية تخزينها في برادات تجهز بالطاقة الكهربائية بشكل مستمر دون انقطاع وفي حالة فساد الحقنة لا يمكن استخدامها مرة أخرى.
كما لا يمكن أن نغفل عن المخاطر التي تحيط باستعمال هذا النوع من الحقن فلكل شيء سلبيته وإيجابيته باعتبار أن الكثير من صالونات الحلاقة النسائية تسيء استخدام هذا النوع بسبب جهلهن وعدم معرفتهم التامة باستخدام هذه الحقن، وإن أي خطأ باستخدامه يؤدي إلى تشويه المنطقة المحقونة لسبعة شهور تقريبا وهذا يحدث نتيجة حقن نسبة كبيرة من مادة البوتكس من منطقة لا تحتاج أو لا يصلح فيها الحقن أو حقنه في العضلات الموجودة في الوجه هذا من جهة، ومن جهة أخرى فقد تظهر في بعض الأوقات أعراض تكون غير مرغوب بها وتكون جانبية قليلة جدا وتكاد تكون شبه معدومة في يد اختصاصي التجميل المتمرس ومن بين هذه الأعراض نجد بروز احمرار بالمنطقة المحقونة ويمكن أن يختفي بعد ساعات معدودة وتورم المنطقة يمكن أن يحدث لمدة وجيزة ويختفي بعدها، إضافة إلى ازرقاق في الجلد ويمكن منعه باستخدام كمادات الثلج وكذلك ظهور ندبات بسيطة في مكان زرق الإبرة يختفي تماما أو يحتاج لأحد مراهم التجميل الخاصة.
لذا ينصح بالتعامل مع أطباء متخصصين وعدم الانسياق وراء الموضة من أي مكان حتى لا يدفع صاحبها ثمن ذلك خسارته لجسده أو حدوث أي تشوهات في الوجه نتيجة الأخطاء التي يقترفها الأطباء والمتخصصون الذين يفتقدون للخبرة اللازمة من أجل العلاج.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.