افتتاح الملتقى الدولي حول أصدقاء الثورة الجزائرية اليوم    الرئيس تبون يحل بإسطنبول في إطار زيارته إلى تركيا    المفتش المركزي بوزارة التربية: " إستحالة تسريب مواضيع امتحانات"الباك" و"البيام"    أسعار النفط تواصل الارتفاع    معرض الصناعة الصيدلانية "جزائر هالث كاير" 70مخبرا صيدلانيا بدكار    مالي : إحباط محاولة انقلاب ليلة 11 إلى 12 ماي الجاري    مؤسسات ثقافية واعلامية عربية تستحدث جوائز باسم الراحلة "شيرين أبو عاقلة"    ضرورة انخراط الجمعيات في تسيير دور الشباب لبعث الفعل الشباني    تعليمات لمتابعة المشاريع الثقافية على مستوى البلديات المستحدثة    "قارئ الفنجان" تتوج بجائزة أفضل عرض في مهرجان قرطاج الدولي للمونودراما    تخصيص 500 مليون دينار لتجهيز مستشفى إن امناس    قريبا: تشغيل ترامواي مستغانم بعد 10سنوات من الانتظار    حرائق الغابات : مشروع أرضية جزائرية-كندية لصناعة الطائرات، قيد المناقشة    مهرجان كان السينمائي 2022 : ازدحام النجوم والانترنت !    الفريق السعيد شنقريحة يؤكد: فهم التهديدات المتعلقة بالمياه أكثر من ضروري    في ظل استقرار الوضع الصحي بعد 3 سنوات من تفشي كورونا: توقع إنزال 6 ملايين سائح على المناطق الساحلية    الرئيس أردوغان: نقدر دور الجزائر في شمال القارة الافريقية ومنطقة الساحل    زعلاني يذكر بوقوفها وراء تقرير مصير الكثير من الشعوب: الجزائر حريصة على إرساء مبادئ التعايش السلمي وحقوق الإنسان    الخبير في العلاقات الدولية فريد بن يحيى يؤكد: الجزائر وتركيا أمام فرصة لدفع العلاقات الاقتصادية    مديرية الصحة طلبت سحبه من الصيدليات: تحقيقات إثر تسويق دواء مغشوش من شركة وهمية بقسنطينة    مجموعة "رونو جروب" الفرنسية اعتزام بيع فروعها في روسيا    مجلس أعلى للصحافة هو الحل..!؟    سطيف: لجنة مختلطة لمنح الاعتماد ل 100 صيدلي    بعد أربعة أيام من النشاط والمنافسة بين عديد الأفلام والوجوه مهرجان إيمدغاسن السينمائي الدولي يختتم فعاليته الفنية بباتنة    في اختتام الطبعة الثانية من مهرجان إمدغاسن    ميلة    مونديال الملاكمة للسيدات بتركيا    من أجل تعزيز قدراتها لمكافحة حرائق الغابات    أولاد رحمون في قسنطينة    أردوغان يخصّ الرئيس تبون باستقبال مميّز    بوريل يجدد موقف الاتحاد الأوروبي من القضية الصحراوية    عودة النشاط الدبلوماسي إلى طبيعته بين البلدين    إجماع على ضرورة مراجعة قانون العزل الحراري    مالي تنسحب من جميع هيئات مجموعة دول الساحل الخمس    اتحاد العاصمة يحسم الكلاسيكو    الأهلي الليبي يشن هجوما على الحكم باكاري غاساما    الموقف الأوروبي ثابت يدعم الحل الأممي بالصّحراء الغربية    مصر وإيران تتوَّجان مناصفة    محطات تفصح عن الثراء الفني لأبي الطوابع الجزائرية    المطربة بهيجة رحال تحيي حفلا في باريس    أفلا ينظرون..    حلّ غير مشروط للقضيتين الصّحراوية والفلسطينية    روسيا تحذّر من العواقب بعيدة المدى للقرار    المؤسسات الاستشفائية الخاصة تحت مجهر وزارة الصحة    بن ناصر يقترب من التتويج باللقب مع ميلان    الدرك يسترجع 41 قنطارا من النحاس المسروق    10 أشخاص محل أوامر بالقبض    القبض على سارقي دراجة نارية    تسلُّم المركّب الصناعي الجديد نهاية السنة    خرجات ميدانية للوقوف على جاهزية الفنادق    محرز "الاستثنائي" سيسجل وسنقدم كل شيء للفوز باللقب    نحضّر بشكل جِدي ل "الشان"    إعطاء الأولوية للإنتاج الصيدلاني الافريقي لتغطية احتياجات القارة    كورونا: ثلاث إصابات جديدة مع عدم تسجيل أي حالة وفاة    بشرى..    الترحم على الكافر والصلاة عليه    الحياء من الله حق الحياء    هذه قصة الصحابية أم عمارة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بن الطاهر فيلالي..وفرة التميز وعبقرية البراعة
في اصدار جديد لدار المختارة
نشر في صوت الأحرار يوم 30 - 05 - 2016

ضمن منشورات دار المختارة للطباعة والنشر والتوزيع بباتنة صدر مؤخرا كتاب فعاليات تأبينية وأربعينية ووقفة الوفاء والتذكر للمربي والأستاذ مختار بن الطاهر فيلالي قدم له لمباركية نوار ومما جاء في المقدمة "مختار فيلالي .. إسم ككل الأسماء ولكنه ليس كبقية الأسماء فإن لصاحب هذا الإسم فسمة مكتملة حملت في بطون تلافيفه وفرة التميز وعبقرية البراعة وفرادة التوهج".
مختار بن الطاهر فيلالي كما جاء في مقدمة كتبها لمباركية نوار بشاعرية واحترام كبير لهذا المعلم والأستاذ " إسم توارى في شخصية حامله الإختيار و الإصطفاء واندس الإنتخاب والتميز ، وجرى في عروق جسمه، وفي كل خلية من خلاياه الطهر ... نظافة الألإكار ونقاوة اللسان وعفة اليدين .... فله در والد طاهر جاء بابن مختار، هو دو وجه ناصع ومشوق تغمره سحنات بهية وقد ممشوق وطلعة مهيبة وشيمته الأرفع مسايرة التواضع إلى حدود أقصى أقاصيه وفي عينيه الصافيتين علامات من الطيبة الفطرية لا تخفت ولا تغرب شمسها و في قلبه طاقة فكرية عارمة لا تتوقف عن تسطير سبل الجمع والوحدة والتعاون وفعل الخير وله حضور متعدد في كل دروب الحياة الإجتماعية والدينية والعلمية والسياسية والوطنية يعجز أن يسدد واجباتها جمع من الناس ولو إجتمعوا متآلفين وواضعين اليد في اليد.
تضمن الكتاب الذي يقع في 131 ص على محطات مضيئة من مسار المثقف والعالم الراحل الأستاذ مختار فيلالي الذي ولد يوم 23 أكتوبر سنة 1941 بدوار المسيل أو أولاد سلام ونشأ في عالية متوسطة الحال تمتهن الزراعة وكان والده المجاهد الشيخ الطاهر محبا للتجول والتنقل من أجل ممارسة التجارة وعن مساره الدراسي خلال مرحلة الإستعمار وفترة الثويرة التحريرية فقد إنطلق الفقيد مختار بن الطاهر فيلالي في دراسته باللغة الفرنسية بعد أن بلغ 9 سنوات من عمره في قرية أم العجول بولاية سطيف وقضى بها 3 مواسم دراسية من سنة 1950 إلى غاية 1953 ، واظطرته أسباب عديدة على مغادرتها بعدها توجه لحفظ القرآن الكريم في مشتى عين تانوت التابعة لبلدية أولاد سلام وجلس في حلقات الحفظ بالكتاب القرآني مواضبا وملتزما بين سنتي 1953 و 1955 واستطاع أن يستوعب حفظا ما تيسر له من المصحف الشريف ، تابع دراسته في مجال العلوم اللغوية وتعلم المواد الشرعية في زايوة سيدي الصديق بن شافع في بلدية الرحبات لمدة تقارب 2 عامين في ظروف من الأهوال والمداهمات والرعب والتخويف بسبب الثورة التحريرية.
ورغم سنه الصغير وهو لم يتجازو ال17 سنة إلتحق الفقيد العالم والمفكر والزاهد الأستاذ مختار بن الطاهر فيلالي بصفوف الثورة سنة 1958 ،وظل نشطا في صفوفها لغاية سنة 1962، وقد تعرض للسجن والإعتقال والتعذيب في سجونها وبعد الإستقلال واصل دراسته في مدينة باتنة في المدارس الحرة من 1963 1967، وحصل على شهادة الأهلية، وفاز بشهادة الكفاءة في جزئين سنة 1996 1970، والتحق بجامعة قسنطينة سنة 1970 بقسم التاريخ معهد العلوم الإجتماعية، وتحثل على شهادة الليسانس في مجال التاريخ سنة 1975 بدرجة إمتياز، كما حاز على شهادة المنهجية بدرجة إمتياز و شهادة دبلوم الدراسات المعمقة بدرجة جيد جدا برسالته حول " رحلة الورثلاني : نزهة الأنظار في فضل علم التاريخ و ألخبار سنة 1978، وبعد أن سجل في شهادة الدكتوراه درجة ثالثة تفرغ الفقيد للعمل السياسي وعن مساره جاء في زوايا الكتاب مدرس في مدرسة الثورة 1960 1961، مدر سغبتدائي ثم متوسط 1962 1974، أستاذ دامعي بقسم التاريخ معهد العلوم الإجتماعية جامعة قسنطينة 1975 1993، أستاذ جامعي متقاعد وأستاذ مشارك بقسم التاريخ كلية الآداب جامعة باتنة 1998 2012.
وبخصوص نشاطه السياسي جاء فقد تقلد منصب عضو ممتب المحافظة للحزب بولاية باتنة مكلف بالشؤون الإجتماعية والإقتصادية 1978 1988، عضو اللجنة المركزية لحزب جبهالتحرري الوطني 1988 1998، عضو اللجنة المركزية لحزب جيهة التحرير الوطني 2004 2012، ثم عضو اللجنة المركزية لجزب جبهة التحرير الوطني 2010 2012، كما تناول الكتاب إلى جانب عضويته في المجلس الشعبي البلدي لولاية باتنة 1978 1983 نشاطه الدؤوب في إطار المنظمات والجمعيات عاى غرار رئاسته لجمعية التاريخ والتراث الأثري لمنطقة الأوراس، مدير مجلة التراث ما بين 1985 2012 ،عضو المكتب الولائي للمجاهدين مكلف بالتاريخ والتراث عضو اللجنة المديرة لإتحاد الكتاب الجزائريين، عضو لجنة إتحاد المؤرخين الجزائريين ثم عظوا للأمانة الوطنية، عضو المجلس العلمي للمتحف الوطني المجاهد فرع باتنة ن عضوية المجلس العلمي لمؤسسة الأمير عبد القادر، أمين عام الإتحاد الوطني للزوايا، وعضوية كل من مؤسسة القدس بالجزائر مؤسسة مولود قاسم نايت بلقاسم، مؤسسة المقراني مؤسسة سيدي مختار بلعيش كما تطرق الكتاب إلى نخبة من أهم إصداراته ودراساته وأبحاثه ومنها ما لم ينشر بعد وضمنها كتاب نشأة المرابطين والطرق الصوفية وآثارهما في الجزائر خلال العهد العثماني، كتاب الشهيد مصطفى بن بولعيد، وتضمن الكتاب وقائع الوقفة التأبينية التي خصصت للراحل الأستاذ مختار بن الطاهر فيلالي ومن أجوائها قصيدة شعرية بعنوان "هوى الصقر من علياؤه " من توقيع الشاعر بلقاسم عمار حكيم الملقب بشاعر الأوراس، كلمة للمباركية نوار بعنوان "المجاهد والمناضل الأستاذ مختار فيلالي في ذمة الله رحيل الحكيم".
واشتمل الكت على تغطية إعلامية للمباركية نوار بعنوان "جثمان المجاهد الأستاذ مختار فيلالي يوارى الثرى في مشتة عينة تانوت في الأوراس وتضمن المؤلف التغطية الإعلامية لأربعينية الفقيد وكلمة مؤثرة بقلم لمباركية نوار بعنوان "إشتقنا إليك يا حكيم" وفي قسم وقفة الوفاء والتذكر "شملت العديد من المقالات منها الإعلامية التي خصصت بالمناسبة ضمنها كلمة ترحيب للأستاذ صالح مخلوفي، الأستاذ مختار فيلالي المربي المجدد بقلم لمباركية نوار، الأستاذ مختار فيلالي رجل الأصالة والإنية للأستاذ عيسى بوسام، الأستاذ مختار فيلالي رجل المناقب والذوق الرفيع بقلم الشيخ سعد عثماني، صاحب العمامة هيئ لي أريكة قبالتك إني قادم للدكتور عبد الكريم بن غراب، دروس تعلمتها من الأستاذ مختر فيلالي بقلم الأستاذة فاطمة بمعراف، صورة الأستاذ مختار فيلالي جمالية وعبرة بقلم الأستاذ بوزيد كحول، من حي وقفة الوفاء والتذكر للأستاذ علي عزوزي، الشيخ مختار فيلالي الوطني المثقف للأستاذ يوسف مناصرية، عندما يجمعنا الراحل الكبير في غيابه بقلم محمد العيد بهلولي، مواقف من وقفات ومحطات الأستاذ مختار فيلالي في مجالس عين آزال للأستاذ سمير بونادي، ما مات من ذكره زان أرضا بقلم الشاعر معمر فاروق معامير، وقفة وفاء وتذكر للمربي الأستاذ مختار فيلالي تغطية صحفية للمباركية نوار.
كما إحتوى المؤلف حزمة من الصور التي تؤرخ لرحلة الفقيد الحكيم والمعلم الأستاذ مختار فيلالي تسجل مختلف مراحل حياته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.