إحباط محاولة إلتحاق 6 أشخاص بالجماعات الإرهابية في منطقة الساحل    قايد صالح : كل المحاولات الهادفة إلى المساس بأمن الجزائر واستقرارها "فشلت وستفشل مستقبلا"    توقيف الداعي على “الفايسبوك” لعرقلة سير الانتخابات بتيبازة    العثور على الطفل التائه في الجلفة    توقيف 4 متورطين في جريمة قتل بالقليعة في تيبازة    إلتماس 3 سنوات حبسا في حق حفيد جمال ولد عباس    إلتماس 3 سنوات حبسا نافذة في حق سامي بن شيخ في قضية حادثة حفل “سولكينغ”    اتصالات الجزائر: إطلاق تطبيق جديد بعنوان "الدفع الالكتروني فضاء الزبون (E-Paiement espace client)"    الدورة 44 أوكوكو/الصحراء الغربية: أزيد من 500 مشارك في أشغال الندوة بفيتوريا-غاستيز    نشرية خاصة تحذر من أمطار رعدية ب 12 ولاية    دفتر اليوم السادس من الحملة الانتخابية    المطرب الشعبي الشيخ اليمين في ذمة الله    افتتاح معرض لأعمال ولحات الفنان الاسباني فرانشيسكو غويا    إلغاء كشف نقاط "بكالوريا الراسبين" من ملف مسابقة شبه الطبي    شراكة بين جامعة محمد بوضياف” لوهران ومجمع “بيجو”    التكوين والبحث العلمي "ضروريان" لتحسين الإنتاج الفلاحي    توقيف 3 أشخاص يتاجرون بالمهلوسات مع ضبط قرابة 3 آلاف قرص بالشلف    توقف محطة تحلية مياه البحر لتيبازة عن العمل لثلاثة أيام    هل كذبت علينا “ناسا” ..؟    زطشي: "اتحاد العاصمة كان على حق"    استرجاع أكثر من 44 هكتارا من قطع أراضي غير المستغلة بورقلة    توزيع عقود ومفاتيح سكنات لفائدة 93 مستفيدا بتمنراست    تسليم 10 سيارات إسعاف مجهزة لفائدة قطاع الصحة في عنابةّ    البرلمان الأوروبي يناقش أوضاع الجزائر الأسبوع المقبل    منتدى‮ ‬اليونيسكو‮ ‬بباريس    بن قرينة: "بوتفليقة كان يخطط لمجلس تأسيسي وتعديل دستوري يقسم الجزائر إلى فيدراليات"    بلماضي يكشف حقيقة إجتماعه بأشباله لمدة 4 ساعات    الوادي: القبض على ناشط الحراك محمد بن عروبة في القرارة    الجمعة ال 40 من الحراك الشعبي    زطشي: "حققنا أهدافنا وبزيادة وإيطاليا تسعى لمواجهتنا وديا"    هزة ارضية بقوة 3 درجات بولاية قالمة    دولة عربية تنتظر حفر أول بئر للنفط    بن قرينة يرد على معارضين للرئاسيات اقتحموا تجمعه الشعبي بالبيض    سكك حديدية: وضع أنظمة إشارات حديثة    زطشي لن يترشح لعهدة ثانية    فيديو صادم.. أسترالي يعتدي على محجبة حامل في مقهى بسيدني    وفاة طفل و إصابة 27مسافر بجروح إثر انقلاب حافلة خط عين صالح _باتنة بغرداية    النفط يهبط من أعلى مستوى في شهرين    رسميا إدماج الأعوان المتعاقدين على مستوى البلديات    زطشي: “قررنا عدم الإعتماد على مناجير عام جديد للمنتخب الوطني”    زطشي: “لدينا وزن كبير في الإتحاد الإفريقي”    الكاف: الثلاثة الأوائل يشاركون في مونديال الصين    ملتقى أعمال جزائري روسي الإثنين المقبل بالعاصمة    بلقبلة :”هذا هو اللاعب الذي قاسمته همي بعد الفضيحة”    هبّة شعبية منقطعة النظير للبحث عن الطفل المفقود "صيلع لخضر" بغابة تقرسان غرب الجلفة    5 آلاف عامل لإنهاء أعمال صيانة بالمسجد الحرام    طائرة للجوية الجزائرية تعود أدراجها بعد اصطدام محركها بسرب طيور    رابحي : وسائل الاعلام والاتصال الوطنية مجندة لإنجاح رئاسيات 12 ديسمبر المقبل    تشاور بين قطاعي الصحة والضمان الاجتماعي لتقليص تحويل الجزائريين للعلاج في الخارج    ميراوي: منظومتنا الصحية تقوم على مبادئ ثابتة    استجابة للحملة التطوعية.. أطباء يفحصون المتشردين ويقدمون لهم الأدوية    بعد اعتبارها المستوطنات الإسرائيلية‮ ‬غير مخالفة للقانون    أخطار تهدّد مجتمعنا: إهمال تربية البنات وانحرافها    “وكونوا عباد الله إخوانا”    مجاهدة النفس    « فريقنا مُكوّن من الشباب والدعم مهم جدا لإنجاح الطبعة الثانية»    رياض جيرود يظفر بجائزة الاكتشاف الأدبي لسنة 2019    صدور "معاكسات" سامية درويش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سيف الإسلام شربال الشاعر الذي امتهن المحاماة ويشخص ابداعاته بالريشة والألوان
اليونسكو أعدت ربورتاج مصور حول أعماله
نشر في صوت الأحرار يوم 19 - 05 - 2018

يضع الفنان سيف الإسلام شربال في متناول عشاق الفنون التشكيلية تشكيلة إبداعية تتنوع ما بين المنحوتات الفنية واللوحات التشكيلية، وهي خلطته الفنية التي تعتير نافذة جسدية وروحية، تشكل شخوصه وصورة من تلك الذاكرة التي يسكنها الوجع والأمل في لمسة عميقة يشكل بها مسرحه الخاص.
تجربته في ميدان الريشة والألوان رغم امتهانه المحاماة، تثبته في المسار الصحيح وحفزت مخيلته على التحليق إلى عوالم أحلامه العميقة التي دفعته إلى الابتكار الذاتي، جعل من الحياة والطبيعة مفردات غنية بالمواضيع والألوان الدافئة التي طالما كانت مصدر إلهامه.
شخوص أعماله يشكلون صورة من تلك الذاكرة بحركات من البساطة والعفوية، أضفت على لوحاته لمسة عميقة يشكل بها مسرحه الخاص المتمثل في بياض قماش اللوحة أين يحرك تلك الشخوص حسب تراكمات أحاسيسه ومشاعره واستخدامه لهذا المنحنى يتناسب ومواضيعه التي استمدت أحداثها من الحياة الا نسانية وما يميزها من تحولات سياسية، اجتماعية، ثقافية.
ولعل الثورة التحريرية أخذت حصة الأسد في تشكيلته الجديدة، لتسرد كفاح وبطولات رجال ونساء الجزائر، نجمة، إفريقيا، الأرض، الحرية هي بعض من عناوين أعماله التي زينت رواق باية التي جسدها احتفالا بالذكرى ال 50لإستقلال الجزائر سنة 2012، والتي تعبر عن صرخته التشكيلية الصامتة وهي عوالم محاطة بالخصوصية ومن الصعب الولوج إليها او الاحتكاك بها الا من يتسلح بذائقة جمالية عالية.
فسيف الاسلام شربال يأخذنا برفق لنشاهد ونتعرف عن قرب ومن دون حرج على عوالم ومساحات لونية قاتمة محورها الرئيسي الانسان.
أشكال يستلهمها الفنان من الطبيعة في ابسط حلتها، وذلك من خلال توظيفه للخشب، الحديد، أوراق الأشجار، الأزهار، قصاصات الأوراق، المسامير وغيرها.
ويقول متحدثنا عن أعماله الاخيرة : "هي مجموعة جهد متواصل لسنوات وهي تشكل متنوعة تحمل مواضيع وتقنيات، انجزت من خلالها ما يدور بدواخل النفس والذاكرة، لأحتفي بطريقتي بأبطال الجزائر الأبرار، وقد تثير الأواني ووجوه الشخوص الحزينة التي تجسد في صمت قاتل شتى الانفعالات والأحاسيس لدى الواقف امام أعمالي والمتأمل لها.
وقد ينزعج الآخرون اكثر من كسر لبعض قواعد فن التصوير الأكاديمي ، للإبحار في مخيلتي لتقديم بصمتي، فأنا فنان عصامي اعمل على التجديد، واعبر عن الصرخة التي ترافق الانسان منذ ولادته بطريقتي الخاصة."قبل ان يكون سيف الاسلام شربال فنانا تشكيليا وشاعرا حالما فهو محامي عمل في القضايا الكبرى، من مواليد 1961 ببجاية ينحدرمن عائلة احترفت القانون بالوراثة، نسق بين عمله وشغفه وولعه بالفنون، الفضاء الذي يمنح له الراحة والإبداع، يقول بانه صديق الطبيعة وان كنّا نحلم وعيوننا مغلقة، نبدع وقلبنا مفتوح، فالإبداع عنده عملية جراحية بقلب مفتوح، لن تتم الا بصدق.
فهو ايضا فنانا تشخيصيا، يهتم بتفاصيل الحياة اليومية أينما كانت، ليجسد في لوحاته التي يميزها الحجم الكبير الذي يخصصه سيف الاسلام للابتكار والإفراج على هواجسه ليواصل رسالته الى المتلقي، الذي قد يكون مرة مولوعا بالكلمات الصادقة مثلما كان في ديوانه الموسوم "المرأة" او لوحة تشكيلية تحمل ابجديات الفن التجريدي والسريالي في أغلب الأحيان.
وفي هذا الصدد أكد لنا بقوله "أنا فنان صديق الطبيعة، تربطني علاقة جد عميقة بالأرض ، التي اعبر عنها في لوحاتي باللون البني، والبحر الذي أجسده من خلال استعمالي للون الأزرق بكل تدرجاته".
وعن بدايته التشكيلية قال "لم ادخل مدرسة الفنون الجميلة الا انني حاولت تأسيس اتحاد فني خاص بي منذ 1980نجحت الحمد لله في عرض أعمالي لأول مرة بقاعة "محمد راسم"، ثم شاركت في المعرض الدولي التشكيلي سنة 1987ثم في 1988، حيث عرضت أكثر من 20 لوحة بالمركز الثقافي بالعاصمة وقاعة ابن خلدون آنذاك" ويستعد سيف الاسلام شربال لتنظيم معرض فني قريبا اين انتهى من رسم لوحتين تجسد أولهما روح النضال بين الأجيال وضرورة التلاحم في الحياة والثانية تجسد الصراع بين الخير والشر، كما ان منظمة اليونسكو قامت بإنجاز روبوتاج حو ل العديد من الفنانين من بينهم الفنان سيف الاسلام شربال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.