الجزائر على قمة إفريقيا    قال أنها ستفضي‮ ‬لمحاسبة المخالفين قضائياً‮.. ‬جلاب‮:‬    عنابة‮ ‬‭    في‮ ‬إطار تنفيذ برنامج التعاون العسكري‮ ‬الثنائي    تصفيات كأس إفريقيا للأمم‮ ‬2021    في‮ ‬أجواء وصفت بالجيدة‮ ‬    مديرية الصحة تدعو البلديات لمكافحته‮ ‬    «بايري» يجر وزيرين أولين ووزيرين للصناعة و3 رجال أعمال إلى العدالة    ليلة بيضاء بالجزائر    الحراك الشعبي‮ ‬يصل جمعته ال22‮ ‬والكل بصوت واحد‮:‬    حول الشخصيات الوطنية التي‮ ‬ستقود الحوار    ريبيري وابنته في القاهرة لتشجيع "الخضر"    سد بابار.. "شيعة بلا شبعة"    "ما أشبه البارحة باليوم"    شكرا يا أبطال    إسماعيل بن ناصر أفضل لاعب في الكان    نسبة النجاح 54,56 بالمائة    عرعار يؤكد أن السلطة لم تفوضه لاقتراح 13 شخصية    تعزيز الأمن الغذائي مهمة إستراتيجية لتعزيز السيادة الوطنية    وزارة العمل تضع أرضية لمرافقة تشغيل الشباب محليا    اجتماع حكومي قريبا لدراسة ملف نقص الأطباء الأخصائيين    طهران تنفي فقدان طائرة مسيرة وترجح أن واشنطن أسقطت إحدى طائراتها    تأجيل المفاوضات بين «الحرية والتغيير» والمجلس العسكري في السودان    فلاحو تلمسان يستنجدون بالنساء والأفارقة لجني محاصيلهم    غياب الوعي والثقافة الاستهلاكية    رصيد مجاني بقيمة 50 بالمائة عن كل تعبئة    قوراية: على الجزائرالتدخل لدى فرنسا من أجل الافراج عن المعتقلين    برمجة 4 رحلات جوية مباشرة لنقل 780 حاجا    مغادرة أول فوج من الحجاج نحو البقاع المقدسة    في مهرجان الحمّامات الدولي    أيام الجنوب للمسرح تستضيف جانت في الدورة التاسعة    وزير الفلاحة يدعو إلى تطوير البقوليات وخفض الاستيراد    عريقات: نرفض المقترحات الأمريكية لتوطين اللاجئين الفلسطينيين    ندوة وطنية في سبتمبر حول منطقة التبادل الحر الإفريقية    سهرة غنائية تكريما لقامة «الديوان» بن عيسى    إصابة زوجين و طفلهما في انقلاب «شوفرولي» بسيدي البشير    تغريد خارج السرب    الأئمة يطالبون بقانون أساسي    سفينة «الشبك» التاريخية بحاجة إلى الترميم    «سيدي معيزة « و« لالا عزيزة» منارتان للعلم وحفظ القرآن الكريم    انطلاق التصفيات الجهوية الثانية لمنطقة الغرب    « حلمي ولوج عالم التمثيل والتعامل مع مخرجين وفنانين كبار »    الصحافة التونسية تهاجم نسور قرطاج والمدرب جيراس    تجارب الأصناف الصغرى تنطلق غدا بملعب زبانا ونهاية التربص يوم الاثنين    السجن جزاء سارق بالوعات الصرف الصحي أمام المؤسسات التربوية    بائع « إبيزا « الوهمية في قبضة السلطة القضائية    اكتشاف قبر روماني بمنطقة عين الحمراء ب«فرجيوة»    06 حفلات ضمن ليالي المدية للطرب الشعبي    السيدة زينب بنت جحش    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    إنعقاد دورة اللجنة المركزية العادية ل “الأفلان” الخميس القادم    زلزال قوي يضرب العاصمة اليونانية أثينا    نحو إعداد مخطط توجيهي لتطوير التوزيع التجاري الواسع    وزارة الشؤون الدينية تعلن عن انشاء لجنة للإستماع لإنشغالات الحجاج    تمديد احتجاز الناقلة النفطية الإيرانية إلى 30 يوما    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جهود حثيثة تبذل حالياً‮ ‬للمحافظة على هذا التراث‮ ‬
المربوع النسوي‮ ‬بمنطقة الونشريس‮.. ‬فن أصيل متوارث جيلاً‮ ‬بعد جيل‮ ‬
نشر في المشوار السياسي يوم 10 - 06 - 2019

يعد فن المربوع النسوي‮ ‬بمنطقة الونشريس‮ (‬ولاية تيسمسيلت‮) ‬أحد الفنون المحلية الأصيلة بالجهة المتوارثة جيلا بعد جيل‮.‬ ويعتبر المربوع من الطبوع الغنائية الشعبية التي‮ ‬تؤديها النساء اللاتي‮ ‬تقطن بمناطق ريفية منتشرة بمنطقة الونشريس،‮ ‬لاسيما ببلديات ثنية الحد وبرج بونعامة وسيدي‮ ‬سليمان وبوقايد والملعب والأزهرية‮.‬ ولا تزال الكثير من النساء المتقدمات في‮ ‬السن واللائي‮ ‬تقطن بمنطقة الونشريس متشبثات بفن المربوع الذي‮ ‬يعد من بين الفنون العريقة بالمنطقة‮.‬ وفي‮ ‬هذا الصدد،‮ ‬تقول الحاجة عائشة،‮ ‬وهي‮ ‬أحد عضوات فرقة المربوع النسوي‮ ‬ببلدية ثنية الحد،‮ ‬بأن هذا الفن مرتبط بمنطقة الونشريس بمراسم الخطبة والتحضير لعقد القران،‮ ‬حيث‮ ‬يعد من فنون الأغنية البدوية التي‮ ‬لا تزال حاضرة في‮ ‬الأعراس والمناسبات التراثية‮.‬ وأبرزت ذات المتحدثة،‮ ‬بأن قصائد المربوع تضفي‮ ‬رونقا وبهجة وفرحا لدى مرافقة موكب العروس منذ خروجها من بيت أهلها إلى بيت زوجها تحت إيقاعات البندير والقصبة وصهيل خيول الفرسان،‮ ‬حيث تتقدم أربعة نساء بالقرب من العروس تنشدن قصائد محلية تتناول فيها الحنين إلى الحبيب والشوق وقصائد أخرى عن فراق الأحبة والأهل‮.‬ ويبقى المربوع‮ ‬يلازم مراسيم العرس إلى أن تنتهي،‮ ‬حسب الحاجة عائشة،‮ ‬التي‮ ‬أضافت بأن لغة الغناء في‮ ‬المربوع اللغة العامية حيث أن أغانيه عبارة عن قصائد طويلة تناقش قضايا اجتماعية إنسانية محضة‮.‬ وذكرت بأن هذا الفن قد تفجر من حناجر بسطاء المنطقة من نساء اختلفت تسمياته حسب كل جهة،‮ ‬ففي‮ ‬بلدية برج الأمير عبد القادر‮ ‬يطلق عليه‮ ‬زوج بزوج‮ ‬وببرج بونعامة‮ ‬السروجي‮ ‬،‮ ‬فيما‮ ‬يعرف بمنطقتي‮ ‬ثنية الحد والعيون باسم‮ ‬المربوع‮ ‬والذي‮ ‬ينفرد به جنس النساء‮.‬ ويعتمد المربوع على أربعة نساء أثناء الأداء،‮ ‬حيث‮ ‬ينقسم هذا العدد بين امرأتان اثنان منهما‮ ‬يلقيان الأغاني‮ ‬والآخران‮ ‬يرددان بمعنى‮ ‬‭ ‬الشد والعد‮ ‬و الزرع والقلب‮ ‬ويتخلل هذا الحركة والتوقف حسب ريتم الإيقاع‮.‬ ‭ ‬ جهود حثيثة تبذل حالياً‮ ‬للمحافظة على هذا التراث‮ ‬
ومن جهة أخرى،‮ ‬تبذل حاليا مديرية الثقافة بمعية عدد من الجمعيات ذات الطابع الثقافي‮ ‬جهودا حثيثة للمحافظة على فن المربوع النسوي‮ ‬الأصيل في‮ ‬ظل هيمنة الأغاني‮ ‬العصرية في‮ ‬الوقت الراهن‮.‬ وفي‮ ‬هذا الجانب،‮ ‬سطرت ذات المديرية برنامجا خاصا‮ ‬يرمي‮ ‬إلى المحافظة على هذا الموروث الغنائي‮ ‬الأصيل والذي‮ ‬يشمل إشراك فرق المربوع النسوي‮ ‬في‮ ‬إحياء المناسبات الوطنية والعالمية على‮ ‬غرار الاحتفال بشهر التراث واليوم الوطني‮ ‬للفنان والاحتفال بالذكرى المزدوج للاستقلال والشباب‮.‬ كما ستنظم ضمن هذا البرنامج‮ ‬غير المحدد زمنيا ورشات بالمؤسسات الثقافية للتعريف بفن المربوع بمنطقة الونشريس،‮ ‬إضافة إلى برمجة زيارات لوسائل الاعلام الوطنية على مستوى المناطق الريفية بالونشريس للاطلاع على عادات وتقاليد مواطني‮ ‬هذه الجهة خلال الأعراس والمناسبات التراثية والتي‮ ‬يكون فيها المربوع النسوي‮ ‬حاضرا‮.‬ وستقوم بالمناسبة عدد من الجمعيات النسوية التي‮ ‬تعنى بالموروث اللامادي‮ ‬بإقامة معارض للصناعات التقليدية التي‮ ‬ستتخللها حفلات‮ ‬غنائية في‮ ‬الطابع المربوع وذلك خلال التظاهرات الثقافية والفنية المبرمجة خلال هذه السنة‮.‬ كما تعتزم ذات المديرية لتشجيع النساء المهتمات بالتراث الغنائي‮ ‬النسوي‮ ‬بالولاية لتأسيس جمعية ولائية تعنى بفن المربوع مما من شأنه الحفاظ على هذا الموروث الثقافي‮ ‬الأصيل‮.‬ ومن جهتها،‮ ‬تسعى الجمعية النسوية‮ ‬وافتخر‮ ‬لبلدية ثنية الحد على المدى القريب لإنشاء فرقة تعنى بفن المربوع النسوي‮ ‬بمنطقة‮ ‬المداد‮ ‬،‮ ‬والتي‮ ‬ستعمل على تدعيمها بعدد من النساء اللائي‮ ‬يتقن هذا التراث الغنائي‮ ‬الأصيل بالجهة وذلك حتى لا‮ ‬يندثر،‮ ‬وفق ذات الجمعية‮.‬ كما بادرت ذات الجمعية خلال السنة الماضية بإقامة حفلات‮ ‬غنائية في‮ ‬هذا الطابع الفني‮ ‬الأصيل على مستوى المرافق الشبانية والثقافية،‮ ‬وذلك خلال المناسبات الوطنية‮.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.