مسيرة سليمة لأنصار إتحاد العاصمة    مجلس العموم البريطاني يرجئ التصويت على "بريكست"    بن قرينة يكشف تاريخ دفع ملف ترشحه    بالصور... حاليلوزيتش على طريقة بلماضي    إرهاب الطرقات يودي بحياة 19 شخصا خلال 48 ساعة    كشف مخبأ للأسلحة والذخيرة ببرج باجي مختار    مفاجأة مدوية تحيط بمستقبل جوزي مورينيو    هدام : الجزائر "ملتزمة" بشكل "كامل" بضمان الحماية الاجتماعية لأكبر عدد من المواطنين    مشاركة الفيلم الصامت "سينابس" لنور الدين زروقي في مهرجان نواكشوط الدولي للفيلم القصير    بلعيد: "الحراك بات خطرا بسبب اختراقه من قبل أناس تدفع باتجاه الدوامة"    أمطار رعدية مرتقبة ابتداء من ظهيرة السبت على منطقة الهقار والطاسيلي    هازارد يضيع لقاء مايوركا    اختتام الخيمة الوطنية التاسعة للشعر الشعبي بأدرار    طليبة في محكمة سيدي امحمد مرة أخرى    النقابات المستقلة تخرج للشارع في 29 أكتوبر القادم    المحامون يقاطعون أعمال التحقيق بعدد من محاكم العاصمة    أنفلونزا موسمية: وزارة الصحة تستلم أزيد من 800 ألف جرعة لقاح    الأحداث في كاتالونيا .. تهدد بنسف الكلاسيكو    نصر الله يعلق على احتجاجات لبنان    توقيف 70 شخصا في مظاهرات لبنان    وفاة والد الفنان أحمد مكي    ترعى لقاء حول تطوير الدفع الإلكتروني بالجزائر    بعد تعديل الأجزاء الموجهة لتركيب السيارات‮ ‬    جلاب‮ ‬يتعهد بتسهيلات جديدة لمصدري‮ ‬التمور‮ ‬    قال أن الجالية في‮ ‬الخارج ساهمت في‮ ‬استرجاع السيادة الوطنية‮.. ‬بوقادوم‮:‬    درس وناقش‮ ‬3‮ ‬مشاريع مراسيم تنفيذية‮ ‬    خلال مشاركته في‮ ‬منتدى التعاون العربي‮ ‬‭-‬‮ ‬الصيني‮ ‬الإعلامي‮ ‬    ‬تويتر‮ ‬ينتقم من قيس سعيد    مطالبة فرنسا بالاعتراف بجرائمها في حق الجزائريين    البروفيسور نبشي: ضرورة تعزيز مكانة الصيدلي الإستشفائي في المسار العلاجي    توقيف مجرمين يستغلون قبو عمارة لترويج المهلوسات بمعسكر    المدينة.. الوجه المشوّه    مدرسة «شعيب داود» ببلعباس تهدد حياة التلاميذ    حجز 573 قرصا من المؤثرات العقلية    193 دولة تؤكد على حتمية تقرير مصير الشعب الصحراوي    بيع غير مقنن للحليب المدعم    الجمعية لمراقبة السباق والوداد لتولي الريادة    «فقدان الآسرة للشروط الاجتماعية والنفسية وراء تنشئة الأفراد غير السوية»    تدشين جسر و مركز بريد و إطلاق اسم الشهيد «مداني بن عريبة» على ثانوية جديدة    نظام مراقبة جديد لترقية تصدير التمور    62 قتيلا في أعنف تفجير يستهدف مصلين شرق البلاد    مخبر مراقبة الأدوية يتأخر عن التسليم لمدة سنتين    إنتاج 03 ملايين قنطار من الطماطم الصناعية    المسرح الجزائري أكثر خبرة ومتفوق بالأشكال الجديدة في المغرب الكبير    اثعلمنت الحرفث وخدمنت ثمورا انسنت وتفوكانت اخامن انسنت    بعوضة النمر لسعت 21 ألف شخص بالعاصمة    بحث ضائع عن الهوية    تكوين الشباب للحفاظ عليها وترقيتها    يوسف عطال أسرع لاعب في البطولة الفرنسية    منى غربي تكتب "يوم أن مات الله في القلوب"    الزوج المدخن وراء سرطان ثدي الزوجة    النساء أكثر اهتماما بفصول الأمية    عرض الحاوية الذكية خدمة للبيئة    دعاء اليوم    فتاوى خاطئة تُثير عِراكًا في المقابر!    الحكّام والعدل الاجتماعي في الإسلام    تسجيل‮ ‬435‮ ‬حالة لالتهاب السحايا في‮ ‬ظرف‮ ‬4‮ ‬أشهر    غلام الله يشارك في الأشغال بالقاهرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انطفأ امس عن 69 عاما: رحيل الكاتب والباحث البروفيسور حسان الجيلاني
نشر في النصر يوم 20 - 03 - 2019

رحل أمس، بمدينة واد سوف، الكاتب والأديب والباحث البروفيسور حسان الجيلاني، عن عمار ناهز ال69 عاما. الراحل من مواليد 17 نوفمبر 1950، بتونس، جزائري الجنسية، تونسي المولد. له العديد من الشهادات العلمية التي تحصل عليها من جامعات مختلفة. تقلد عِدة وظائف ومسؤوليات إدارية. إذ عُين أوّل مرّة كمعيد بمعهد علم الاجتماع/جامعة قسنطينة يوم17 فيفري 1979. وفي 20 سبتمبر1985عُيّن نائب مدير بمعهد العلوم الاتصالية، جامعة قسنطينة. كما اشتغل في جامعة قسنطينة وبسكرة، وتقلد وظائف ومناصب في جامعة ليبيا في سنوات سابقة. وهذا منذ 20 نوفمبر 1994 الفترة التي انتقل فيها إلى الجماهيرية الليبية وهناك عُين أستاذا بكلية التربية في قسم عِلم الاجتماع/ جامعة الفاتح بطرابلس. وفي 31 ديسمبر 1997 عُين أستاذا بقسم علم الاجتماع، جامعة بسكرة. اُنتخب رئيسا للمجلس العلميّ لكلية الآداب والعلوم الاجتماعية يوم 05/10/2004، بجامعة محمّد خيضر بسكرة. كما اُنتخب رئيسا للجنة العلمية لقسم عِلم الاجتماع بنفس الجامعة يوم 05/03/2006. وفي أكتوبر 2007 إلى 15 نوفمبر 2009 اُنتخب رئيسا للجنة العلمية لقسم الإعلام والاتصال، بنفس الجامعة دائما، وفيها كان يعمل أستاذا للتعليم العالي بكلية العلوم الاجتماعية والإنسانية/قسم علم الاجتماع.
للكاتب والباحث نشاطات ثقافية كثيرة، فقد شارك طوال مشواره الجامعي والأدبي في الكثير من الملتقيات والندوات الوطنية والدولية. كما كان عضو اتحاد الكتاب الجزائريين. وعضو الجمعية العربية لعِلم الاجتماع. كتب عشرات المقالات والأبحاث في الصحف الوطنية والعربية. كما كان رئيس وحدات بحث جامعية كثيرة على مستوى جامعة بسكرة، وجامعة الوادي.
للراحل مؤلفات متنوعة، في فرع الأبحاث والدراسات الاجتماعية، نذكر منها: "التنظيم غير الرسميّ في المؤسسات الصناعية (بحث سوسيولوجي)" صادر عن ديوان المطبوعات الجامعية، الجزائر، 1988. "التنظيم والجماعات"، عن دار الفجر للنشر والتوزيع، القاهرة، 2008. "الجماعات: دراسة نفسية اجتماعية للجماعات غير الرسمية" عن دار هومة، الجزائر، 2008. "منهجية العلوم الاجتماعية" (بالاشتراك)، عن مطبعة دار الهدى، عين مليلة، 2004. "أسس البحث العلمي" (بالاشتراك) عن ديوان المطبوعات الجامعية الجزائر، 2007. "محاضرات في المنهج والبحث العلمي" (بالاشتراك) ديوان المطبوعات الجامعية الجزائر، 2007. "أسس المناهج الاجتماعية"، (بالاشتراك) دار الفجر للنشر والتوزيع، القاهرة، 2012. "المناهج الأساسية في البحوث الاجتماعية"، (بالاشتراك) عن نفس الدار، 2012. "دليل الدراسة بالخارج"، مطبعة البعث، قسنطينة، 1997.
أمّا في فرع الروايات فنجد: "لقاء في الريف"، عن مطبعة البعث، قسنطينة، 1980. "مراهق في الصحراء"، عن مديرية الثقافة لولاية الوادي، الطبعة الأولى، مطبعة مزوار، الوادي، 2012. "غرام زهور"، عن دار هومة 2008. أمّا في فرع القصص، فنجد: "طالب فقد ظله"، عن وزارة الثقافة، المؤسسة الوطنية للفنون المطبعية، الرغاية، الجزائر، 2007. كما أنجز الراحل "ملحمة الشيخ الهاشمي الشريف"، صدرت عن وزارة الثقافة، المؤسسة الوطنية للفنون المطبعية، الرغاية، الجزائر، 2007. كما له إسهامات في التراث، من بينها إصداره "من التراث الغنائي بوادي سوف"، صدر عن شركة الشهاب، باتنة، 1987.
وفي باب الرحلات والمذكرات ألف الراحل: "رحلة العناء بين الماء والسماء" عن دار السويدي للنشر، أبو ظبي، 2004. "عائد من الصحراء الغربية" عن وزارة الثقافة، الجزائر، 2007. "رحلتي إلى الحج". "قصة العودة"، مذكرات، الجزء الأول، دار هومة، الجزائر، 2011. "قصة العودة"، مذكرات، الجزء الثاني، دار هومة، الجزائر، 2013.
من مؤلفاته المهمة، كتاب "قضايا اجتماعية معاصرة" صادر عن ديوان المطبوعات الجامعية وفيه تعرض الكاتب إلى تحليل موضوع السوسيولوجيا والعمران البشري، حيث نبّه إلى ضرورة قيام العمران البشري كما بشر به ابن خلدون بدلا من السوسيولوجيا. أمّا الموضوع الثاني، في الكتاب فتطرق فيه الباحث إلى علم الاجتماع في الوطن العربي حسب وجهة نظر الباحث السوسيولوجي "محمّد محمود الجوهري". وتناول الموضوع الثالث عِلم الاجتماع من خلال تجربة الباحث الشخصية، ورؤيته الخاصة. في حين تناول في الرابع الجماعة، والفرد، والتماسك، وفي الخامس تعرض إلى نشأة وتكوين التنظيمات غير الرسمية، وتناول في السادس انتقال الأخبار بين الاتصالات والشائعات، وفي السابع تعرض للإبداع والمجتمع، وفي الثامن تناول تفاعل التنظيم الرسمي بالتنظيم غير الرسمي، أمّا التاسع فقام فيه بتحليل دور الجماعات الصغيرة وأهدافها، وتعرض في الموضوع العاشر لتحليل التربية وتحدي العولمة، وتطرق في الموضوع، الحادي عشر إلى الإبداع بين الدين والسلطة، أمّا الموضوع الثاني عشر فتناول فيه بناء الجماعات الصغيرة ومعاييرها، وتعرض في الثالث عشر إلى الأنساب في الدراسات الاجتماعية، أمّا الموضوع الرابع عشر فتناول فيه محوّر التغير الثقافي في المجتمع الصحراوي (وادي سوف نموذجا)، أمّا في الخامس عشر فتعرض إلى مقدمة في المجتمع المدني، أمّا السادس عشر والأخير فتناول فيه مدخل لتحليل المضمون. وهكذا ينتهي تحليل موضوعات هذا الكتاب كما وضعها مؤلفه. ويعتبر الكتاب من بين أهم مؤلفاته. إلى جانب العديد من الكُتب في التراث والأدب والشّعر، والمقالات الفكرية والأدبية، كما له إسهامات كثيرة في اختصاصه، أي في عِلم الاجتماع. الراحل وري الثرى عصر أمس بمقبرة أولاد أحمد


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.