اشياء مهمة يجب ان تعرفها عن خليفة بوهدبة    الحكومة بحاجة إلى 65 مليار دولار لتغطية ميزانية 2020    روجرز: لم تكن هناك مشاكل مع سليماني ورحيله مفيد لنا وله    معهد “باستور” يستلم أزيد من 6500 عقرب لاستخلاص سم العقارب    بلايلي يخضع لبرنامج خاص رفقة الترجي التونسي    الحكومة تشرع في "مرحلة الجدّ" لوضع نظام الدفع على الطريق السيّار شرق-غرب    رحابي: “السلطة لم تفلح في تنظيم سهرة فنية .. !!    مركب توسيالي : تصدير نحو 22 ألف طن من حديد البناء نحو الولايات المتحدة الأمريكية    دونالد ترامب يردّ على اتهامه ب"ادّعاء النبوة"!    شبيبة الساورة تحيل اللاعبين لحمري وفرحي على مجلس التأديب    شبان القدس يبدعون    بن ناصر ضمن قائمة ميلان لمواجهة أودينيزي    استقالة وزيرة الثقافة مريم مرداسي    الزفزافي ورفاقه يطالبون بإسقاط الجنسية المغربية    بالفيديو.. شبيبة القبائل ستواجه المريخ على أرضية كارثية    مرابط : اجتماع فعاليات المجتمع المدني مسعى لتقريب الرؤى لبناء حل توافقي للازمة    انتشال جثة غريق ببلدية تنس في الشلف    كشف مخبأ للأسلحة والذخيرة بتمنراست    السودان: إرجاء محاكمة البشير إلى السبت المقبل ودفاعه يطلب إطلاق سراحه    العثور على الطفل المختفي بجديوية    تحسبا للدخول المدرسي‮ ‬المقبل    عبر‮ ‬16‮ ‬نقطة بالولاية‮ ‬    وزير الفلاحة‮ ‬يكشف‮:‬    شدد على ضرورة الإستغلال الأمثل للهياكل المستلمة‮.. ‬ميراوي‮:‬    للحفاظ على توازنات صناديق الضمان الاجتماعي    قبل نهاية السنة الجارية‮ ‬    محافظ الغابات لولاية الطارف يكشف….50% من الحرائق بفعل فاعل    حوار الرئيس الصحراوي يكشف "تخابر" مسؤولة مغربية في قناة أمريكية    "إيقاف الحرب في السودان على رأس أجندة المجلس السيادي"    الياس مرابط: لإنجاح الحوار على السلطات الاستجابة لشروط التهدئة    الجزائر تضيف 4 ميداليات جديدة مع رقمين وطنيين    الجزائر العاصمة: حريق بحظيرة "دنيا بارك" دون تسجيل أي خسائر مادية أو بشرية    بلماضي يكشف قائمة المحليين المعنيين بتربص سيدي موسى    إيداع وزير العدل السابق الطيب لوح رهن الحبس المؤقت بسجن الحراش    «وعي عميق بالجزائر الجديدة»    إرتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 25 شخصا    شدد على ضرورة الإلتزام بأخلاقيات القاضي‮.. ‬زغماتي‮:‬    بدوي‮ ‬يعزي‮ ‬عائلات ضحايا الحفل    بفضل الإجراءات المتخذة من طرف الحكومة    خمسة قتلى وعشرات الجرحى في‮ ‬حادثة تدافع    إقالات بالجملة بعد كارثة حفل‮ ‬سولكينغ‮ ‬    الحمراوة من أجل التأكيد    شركة الخزف الصحي بالسوافلية على حافة الإفلاس    « المهرجان وُلد من رحم الشعب وهو باق رغم التغيرات والعقبات »    عمال مصانع تركيب السيارات «فولسفاغن» و «سوزوكي» على الأعصاب    الجزائر قطب سياحي بامتياز    جو مكهرب وملفات خلافية    ارتفاع عدد المرشحين لرئاسيات تونس إلى 30    اختياري ضمن رواد موسوعة الشعراء الألف التاريخية، فخر لي    مسابقة التأليف المسرحي الموّجه لأطفال    قرار توسعة موقع طبنة الأثري يثير الجدل    البرك والسدود وجهة مفضّلة للأطفال    20 ألف يورو داخل حفاضتين    عملة لصفقة واحدة    المال الحرام وخداع النّفس    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    الذنوب.. تهلك أصحابها    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فيما أتلفت النيران 185 هكتارا من المحاصيل: توقعات بإنتاج 3.5 مليون قنطار من الحبوب بأم البواقي
نشر في النصر يوم 02 - 07 - 2019

كشف مدير المصالح الفلاحية بأم البواقي، نهاية الأسبوع الماضي، عن توقعات مصالحه بإنتاج أزيد من 3.5 مليون قنطار من الحبوب خلال الموسم الفلاحي الجاري، في وفرة لم تشهدها ولاية أم البواقي منذ 10 سنوات.
وبين المتحدث، بأن مصالحه ضبطت كل الترتيبات لاستقبال المحاصيل الزراعية من الفلاحية، معتبرا بأن الطوابير الطويلة التي خلفت حالة واسعة من الاستياء وسط الفلاحية أمام تعاونيات الحبوب، دليل على وفرة المحصول هذا الموسم، داعيا إياهم للتحلي بالصبر، كون عملية الجمع تسير وفق الأهداف المسطرة، فيما أتت الحرائق على أزيد من 185 هكتارا من المحاصيل الزراعية.
لعلى معاشي و في لقائه بالنصر، أوضح بأن المساحة التي زرعت هذا الموسم بمختلف أنواع الحبوب، بلغت 215 ألف هكتار بزيادة بلغت نسبها 8 بالمائة مقارنة بالموسم الماضي و هي مساحة تجعل أم البواقي تحتل المرتبة الثانية وطنيا من حيث المساحات المزروعة بعد ولاية تيارت، مضيفا بأن الأمطار المتساقطة لعبت دورا كبيرا في وفرة المحاصيل لهذا الموسم، أين تم تسجيل معدل تساقط بلغ 360 ملم بزيادة بلغت 100 ملم مقارنة بالعام الماضي.
و أشار مدير الفلاحة، إلى أن مصالحه جندت جميع الإمكانيات لإنجاح عملية جمع المحاصيل الزراعية، على غرار تجنيد 680 آلة حصاد، من بينها 20 حاصدة استفاد منها الخواص هذا الموسم عن طريق آليات الدعم المتوفرة.
محدثنا بين بأن توقعات هذا العام تصب في مجملها في تحطيم رقم قياسي لم يتم الوصول إليه طيلة 10 سنوات الأخيرة، أين وصلت التوقعات لحد إنتاج 3.5 مليون قنطار، حيث توقعت المصالح الفلاحية إنتاج 1 مليون و875 ألف قنطار من محصول الشعير و إنتاج 950 ألف قنطار من محصول القمح الصلب و الوصول لإنتاج 640 ألف قنطار من القمح اللين و كذا إنتاج 35 ألف قنطار من الخرطال.
و عن عملية الجمع التي تجري عبر تعاونيتي الحبوب بعين مليلة و أم البواقي وكذا عبر 18 نقطة خصصت لاستقبال محاصيل الفلاحين، أكد مدير الفلاحة على أن العملية التي لا تزال مستمرة، مكنت من جمع 605 آلاف و 835 قنطارا من مختلف أنواع الحبوب، من بينها ما نسبته 80 بالمائة من محصول الشعير.
أما عن مشكل الطوابير الطويلة أمام نقاط الجمع والتي خلفت استياء واسعا وسط الفلاحين، الذين ذكروا أنهم يبيتون لأزيد من 4 أيام في العراء دون أن يسلموا محاصيلهم، خاصة على مستوى تعاونية الحبوب بأم البواقي، التي سجل بها وقوع عطب تقني بإحدى صوامع التخزين، أشار مدير الفلاحة إلى أن الطوابير سببها الإقبال الكبير للفلاحين نتيجة لوفرة المحصول، مبينا بأن عملية الجمع تتم وفق ما هو مخطط له، أين تم توقع الوصول لجمع 1.5 مليون أو ملامسة مليوني قنطار من الحبوب المجمعة، في ظل قيام الفلاحين بحصد ما نسبته 30 بالمائة من المساحة المزروعة بالولاية.
من جهتهم كشف القائمون على خلية الإعلام بمديرية الحماية المدنية بأم البواقي، عن تسجيل احتراق أزيد من 185 هكتارا من المحاصيل الزراعية، بينها 126.5 هكتارا من الشعير القائم و70 كيسا من الشعير وكذا احتراق 38.5 هكتارا من القمح الصلب و20.25 هكتارا من القمح اللين و20 قنطارا من القمح اللين، إضافة إلى احتراق 4379 ربطة تبن وهكتارين من محصول الخرطال.
و بينت الخلية، بأن الإستراتيجية الموضوعة لمجابهة الحرائق لهذا العام، تمثلت في إنشاء 3 نقاط متقدمة في كل من عين الزيتون و عين الديس و أولاد حملة، إضافة إلى التحضير لمباشرة الرتل المتنقل مهامه في إخماد الحرائق و هو المشكل من 15 فوجا كل واحد يضم 28 فردا، أين سيشرع في عمله انطلاقا من الفاتح جويلية وصولا إلى نهاية شهر أكتوبر القادم.
و أضافت عناصر خلية الإعلام، بأن الوحدة الرئيسية تدعمت مؤخرا ب4 سيارات لمكافحة الحرائق من نوع «مارسيدس»، داعين الفلاحين للالتزام بجميع التدابير الوقائية التي قدمت لهم، على غرار تزويد آلات الحصاد بأجهزة مضادة للشرارات و توفير مطفآت غبارية و صهاريج مياه تصاحب هذه الآلات طيلة فترة الحصاد، تفاديا لوقوع حرائق قد تلحق خسائر بهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.