محرز سيجيب على أسئلة الجزائريين ..    الشعب الجزائري قام بثورة مظفرة من أجل إستعادة استقلاله، كان ثمنها مليون ونصف مليون شهيد    نقطة فيها بركة والإنطلاقة ستكون أمام الرويبة    نواب يطالبون بوقف طبع النقود    تهريب الدوفيز للخارج يتفاقم    دعم أوغندي متواصل للشعب الصحراوي    لهبيري يطمئن على الشرطيين المصابين في سعيدة    أويحيى يمثل بوتفليقة في مؤتمر دولي حول ليبيا    هلاك شخص وجرح آخر في حادثي مرور بالبليدة    حالات الإصابة بالحصبة موضوع تحقيق ميداني    مساهل: الجزائر تنتظر تفهما وتنسيقا أكبر من الاتحاد الأوروبي    الجزائر قادرة على لعب دور كبير في استقرار المنطقة    خلال السنتين المقبلتين    بعد تتويجهم باللقب القاري‮ ‬للملاكمة    إضراب التقنيين المكلّفين بصيانة الطائرات    فرض شروط النظافة و"كود بار" في 2019    تتويج 6 حرفيين بالجائزة الوطنية للصناعة التقليدية والحرف    لجائزة أكاديمية السينما الأوروبية    تيزي‮ ‬وزو‮ ‬    ملتقى دولي لتعميق النّظر وتبليغ قيم العيش معا    المصالحة الوطنية في الجزائر مثال يحتذى    حول لقاء جمع رئيس الوزراء الإيطالي‮ ‬كونتي‮ ‬بحفتر‮ ‬    بعد غارات صهيونية على قطاع غزة    للعمل المتعلق بالصحراء الغربية‮ ‬    سيستفيد منها فلاحو‮ ‬22‮ ‬بلدية جبلية بميلة‮ ‬    خلال الخمس سنوات الأخيرة‮ ‬    قال أن العملية تتم فقط وفق دراسة دقيقة‮.. ‬جلاب‮:‬    تمثل نسبة‮ ‬10‮ ‬بالمائة فقط من النسيج الصناعي‮ ‬الوطني    قال تعالى(ومن يتق الله يجعل له مخرجا/ويرزقه من حيث لا يحتسب ومن يتوكل على الله فهو حسبه ان الله بالغ امره قد جعل الله لكل شيء قدرا) سؤالي هو:-    مجلة الجيش تؤكد في عددها الأخير:    في‮ ‬غضون سنة‮ ‬2019    خلال ال9‮ ‬أشهر الأولى من‮ ‬2018‭ ‬    ندوة صحفية حول "السكري" وأمراض السمنة    …«لا بد مما ليس منه بد»    تشييع جنازة الشرطي ضحية حادث مطاردة بسعيدة    المسرح والمساعدات الخيرية (1)    التربية المسرحية    أطفئوا الأنوار انتهى العرض    منحة السوبر تثير الفتنة    من دلائل النبوة: البركة في الماء القليل    هؤلاء أحبوا رسول الله    الواجب نحو السيرة المباركة    تذبذب في توزيع الماء ابتداء من اليوم    15 سنة سجنا في حق 4 متهمين في قضية 22 غراما من الكوكايين بتيارت    الساطون على المنازل بالرمشي في قبضة الشرطة    التحسيس وزرع الثقة أساسيان لجمع الأموال    حملة حول آليات تجسيد المشاريع    منتخبون يطالبون بتعميم المشاريع الفندقية    كتبتُ امتنانا لأمي والسيناريو خطوتي المستقبلية    ملتقى دولي حول المخطوطات بجامعة أدرار    فتح رأس المال مطلب أوفياء النادي"    بلماضي يشرع في تحضير "الخضر"    تستمع لنبضات قلب ابنها الميت    مليونيرة تعرض راتبا "فلكيا" لمن يواعدها    القبض على سياسي ألماني    مضيفة تنقذ رحلة جوية ب"الرضاعة"    هذا هو جديد حج وعمرة 2019    مَصْعبْ ضرّكْ يا هاذْ الزمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مجاهدون يبرزون مناقب الشهيد عبد الرحمن ميرة

الجزائر - أبرز عدد من المجاهدين يوم الخميس مناقب الشهيد عبد الرحمن ميرة واصفين إياه ب"القائد الوطني و البطل" الذي قاد الولاية التاريخية الثالثة في "أحلك" مراحل ثورة التحرير المباركة.
و في تدخله خلال ندوة من تنظيم جمعية مشعل الشهيد بمناسبة الذكرى 52 لاستشهاد عبد الرحمن ميرة سلط العقيد في جيش التحرير الوطني عبد الله دلس الضوء على جوانب من شخصية الشهيد الذي صاحبه طيلة سنتي 1955 و 1956 مذكرا ب "وطنيته وتفانيه في خدمة الوطن دون تردد". وأردف المتدخل بأن العقيد ميرة قاد الولاية التاريخية الثالثة خلفا للعقيد عميروش "في أحلك المراحل" التي مرت بها الولاية الثالثة و الجزائر عامة بحيث أتى من تونس عابرا خط موريس "الرهيب دون تردد أو خوف".
أما إسماعيل ميرة و هو نجل الشهيد فقد عاد بالذاكرة إلى ظروف استشهاد والده الذي سقط في ميدان الشرف بنواحي أقبو يوم 6 نوفمبر 1959 بعد 7 اشهر من استشهاد العقيد عميروش. بدوره تطرق المجاهد محمد شريف خروبي إلى الجوانب الانسانية من شخصية الشهيد الذي كان "متخلقا و متدينا ومتمسكا بقيم مجتمعه و وطنه". أما الأمين العام للمنظمة الوطنية للمجاهدين سعيد عبادو فقد أكد ان الهدف من احياء lثل هذه المناسبة هو "تذكير أجيال الاستقلال بمآثر ثورة الاول من نوفمبر حتى تكون على بصيرة بان استقلال الجزائر كان نتيجة تضحيات جسام قدمها الشعب الجزائري على مذبح الحرية.
واشار عبادو إلى أن سر انتصار ثورة الاول من نوفمبر يرجع إلى المجاهدين وكذلك إلى "القادة العظام" على غرار عبد الرحمن ميرة الذين كانوا في طليعة جيش التحرير والمجاهدين ضاربين بذلك مثالا في التضحية و القيادة. وللتذكير ولد القائد عبد الرحمن ميرة عام 1922 بقرية بوعندة بمنطقة بني مليقش بتزمالت (على بعد 80 كلم غرب بجاية) و التحق ابتداء من سنة 1947 بالحركة الوطنية و في عام 1954 التحق بالعمل السري ليلتقي بالوجوه البارزة للثورة آنذاك أمثال كريم بلقاسم و شيخي اعمر و علي ملا (العقيد سي شريف) المجندون أنذاك في التنظيمات السياسية و العسكرية لحزب جبهة التحرير الوطني بالجهة الجنوبية لجرجرة.
و قد استشهد عبد الرحمن ميرة و سلاحه بيده يوم 06 نوفمبر حيث كانت عملية "جوميل" الجهنمية تعيش أيامها الأخيرة و ذلك على يد قناص من كتيبة مشاة البحرية المنقولة جوا على مستوى التقاطع الجنوبي لقريتي ايت مقدم و ايت هياني بالقرب من مركز قيادي للجيش الفرنسي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.