فيما أحبط‮ ‬14‮ ‬محاولة ل الحرڤة‮ ‬بمناطق متفرقة‮ ‬    بالتنسيق بين وكالة‮ ‬كناك‮ ‬و أونساج‮ ‬    وضعها مجلس المحاسبة‮ ‬    نحو إستقلال جزيرة بوغانفيل عن‮ ‬غينيا الجديدة    لإيجاد حلول للمشاكل المالية    المنافسة تنطلق‮ ‬يوم‮ ‬21‮ ‬ديسمبر الجاري    خلال ال24‮ ‬ساعة الأخيرة‮ ‬    خلال تشييع جنازته    تقضي‮ ‬الاتفاقية بتسليم التحف القديمة    نظمت عدة أنشطة متنوعة في‮ ‬مختلف ولايات الوطن‮ ‬    الجزائر تفوز برئاسة برلمان طلبة الأزهر    ماكرون‮ ‬يعتمد سفير الجزائر    منطقة إستراحة بين الجزائر وتونس    محطة حاسمة لإخراج البلاد من الانسداد    دعم المؤسسات والاستثمار المنتج وإعادة الترخيص باستيراد السيارات المستعملة    البنوك مطالبة بالتمويل المستدام للاقتصاد الوطني    تحديد نص ورقة التصويت ومميزاتها التقنية    لافروف يؤكد على تطابق في وجهات النظر مع ترامب    تمكين ممثلي المترشحين من مرافقة نتائج الانتخابات    دعوة المواطنين للمشاركة بقوة في الاقتراع    «مصممون على الانتصار»    45 % من المشاريع المصغرة فاشلة لغياب المرافقة    شباب بني بوسعيد يستعجلون إطلاق مشاريع الصيد البحري المتأخرة    مثالية تيغنيف تستقبل شباب بلوزداد في الكأس    الساورة تستقبل تاجنانت في الكأس وفرحي يعود إلى التدريبات    وهران ثاني ولاية أكثر تمثيلا في الدور الوطني    2667 مستفيد من الإدماج المهني هذا الشهر    مليون و 53 ألف مواطن على موعد مع التصويت اليوم    سحب 235 رخصة سياقة    شاب يغرس خنجرا في قلبه محاولا الانتحار بحي سطاطوان    توزيع 593 مسكن وتدشين مرافق صحية    ترسيم الحدود و توزيع الأراضي الفلاحية ضمن الأولويات    توقيت ومكان تأدية المترشحين الخمسة لواجبهم الإنتخابي    احتفالات 11 ديسمبر تتحوّل إلى تجمّع شعبي مؤيد للانتخابات    شجاعة الثوار قهرت وحشية الاستعمار    اليوم الذي كُشف فيه الوجه الحقيقي للاستعمار    «استخدمت زوارق ورقية لتجسيد ظاهرة "الحرڤة" في لوحاتي»    بين ناري «الهجرة» وحب الوطن    ملحقة مكتبة "جاك بارك" بفرندة تحيي ذكرى 11 ديسمبر 1960    مقرة منافس الكأس والإصابات تقلق لافان    الحظ لم يسعفنا لكن نسعى إلى تحقيق التأهل    مظاهرات 11 ديسمبر نموذج لخرق فرنسا للحريات    أغلب ما يعرفه الروس عن الجزائر، بهتان وزور    توقع جني 18 ألف قنطار من الزيتون    مساعدات متنوّعة لعائلات معوّزة بأربع بلديات    28 جزائريا في أكاديمية مجمع أتاتورك للطيران    سوق لبيع المنتجات الفلاحية قيد الإنجاز    مدير "التركية للطيران" يعتبرالجزائر أكبر شريك إفريقيا    في‮ ‬ظل ارتفاع نسبة المصابين بالداء‮ ‬    تأجيل التسجيلات في قرعة الحج إلى 15 ديسمبر الجاري    سكان مستغانم ينتظرون تسليم مشروعي القرن «الترامواي» و «مستشفى خروبة»    وكالات السياحة والأسفار مدعوة لسحب دفتر الشروط الخاص بتنظيم الحج    مهنيو الصحة يدعون الى اعتماد الأدوية الجديدة للسكري    الشيخ عبد الكريم الدباغي يفتي بضرورة المشاركة بقوة في الرئاسيات    سلال يبكي بالمحكمة و يصرح : لست فاسد انا بريء !!    بن ڨرينة: سأنصب مفتي الجمهورية وتوحيد المرجعية الدينية في البلاد    زعلان لم استقبل دينار واحد وليقول انا شديت عليه مستعد انا نخلص    « الحداد »    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محكمة مصرية تقرر مثول مرسي أمامها للتحقيق بشأن هروبه من السجن
نشر في الجزائر نيوز يوم 15 - 04 - 2013

أمرت محكمة جنح مستأنف الإسماعيلية برئاسة المستشار خالد محجوب وعضوية المستشارين وليد سراج الدين وخالد غزي استدعاء الرئيس المصري محمد مرسي لبيان كيفية هروبه من سجن وادي النطرون وطريقة اتصاله مع قناة الجزيرة أثناء انقطاع شبكات الإنترنت في مصر في اليوم الرابع للثورة المصرية (28 جانفي2011).
جاء ذلك إثر طلب المحامي أمير سالم باستدعاء الرئيس مرسي ورئيس جهازي المخابرات العامة والحربية لسؤالهم حول أقوال عمر سليمان في برامج تلفزيونية حول رصد اتصالات بين أعضاء من حركة حماس وجماعات جهادية وبين أعضاء من جماعة الإخوان المسلمين لمساعدتهم في تهريب سجناء وادي النطرون، الذي كان مرسي من بينهم.
وأقرت المحكمة، التي اجتمعت أمس لنظر القضية أن “النيابة العامة" لم تقم بإخطار المعنيين للمثول أمامها، كما تبين للمحكمة تعمد النيابة للمرة الثانية بعدم تنفيذ قرارها الخاص بإخطار الرئيس مرسي؛ حيث امتنع المحامي العام لنيابات الإسماعلية الكلية عن توقيع الخطابات المرسلة لعناوين المطلوبين للمحكمة.
وطالب فريق الدفاع باستدعاء عدد من قيادات جماعة الإخوان وحزب الحرية والعدالة، منهم الدكتور محمد البلتاجي وعصام العريان، بالإضافة الى الداعية صفوت حجازي. من جهته، قال المقدم محمد محمود ابو سريع رئيس مباحث سجن وادي النطرون في شهادته أمام المحكمة:"إن ما وقع في يوم الاقتحام كان مدبراً ومنظماً ولم يكن حركة عشوائية". وأفاد “أن الهجوم الممنهج بدأ في الثانية صباحاً ومع تزايد إطلاق النار من قبل المقتحمين المسلحين، قام السجناء بتحطيم أبواب السجن. وعند الساعة الرابعة تمكن الجميع من الهرب، من بينهم محمد مرسي". وأضاف الشاهد:"إن المقتحمين كانوا أفراداً يرتدون زياً مدنيا ويتحدثون لهجة فلسطينية".
يأتي ذلك، في الوقت الذي طلبت فيه محكمة مصرية أخرى من الرئيس مرسي ورئيس وزرائه هشام قنديل، المثول أمامها للادلاء بشهادتهم حول دعوى قضائية، تقدّم بها عدد من المحامين بتهمة “شب وإهانة الشعب المصري"، وذلك على خلفية تصريحات كان قد تفوه بها رئيس الوزراء المصري في افتتاح ندوة علمية، تتعلق بالرضاعة واغتصاب النساء الريفيات في محافظة بني سويف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.