مجلس الأمة يدرس طلب وزير العدل الخاص بتفعيل اجرءات رفع الحصانة البرلمانية عن السيناتور عمار غول    فيما أوقف مقصي اعتدى على حارس بتبسة    انتخاب محمد سامي عقلي رئيسا لمنتدى رؤساء المؤسسات    زيدان يساند الخضر في "الكان"    برج بوعريريج: إيداع طبيب الحبس المؤقت بتهمة تدنيس العلم الوطني    سلسلة حرائق تأتي على أراض فلاحية ب 4 بلديات    توزيع أزيد من 30 ألف وحدة سكنية    هارون: التخلي عن طباعة النقود "غير كاف" ما لم يُعدل قانون القرض والنقد    عقلي سامي على رأس FCE    توقيف مروجة “زطلة” في عين الدفلى ومنقب عن الذهب بالجنوب    ميسي يقود الأرجنتين للفوز على قطر والتأهل لربع نهائي    السنغال تتلقى ضربة قوية قبل مواجهة الجزائر    كوليبالي: “جئنا لحصد اللقب الإفريقي ومواجهة الجزائر جد صعبة”    منتجو الحبوب بغليزان يشتكون من صعوبات دفع منتوجاتهم الفلاحية    إلغاء 38 استفادة من عقود امتياز بسوق أهراس    الجزائر باعت 97 مليار متر مكعب من الغاز في 2018    هذه حالة الطقس والبحر ليوم غد الثلاثاء !    قانون العمل: نحو ادراج مادة لردع المؤسسات المتأخرة في تخصيص مناصب شغل للمعاقين    ماجر ليس أول من استدعى بن ناصر (فيديو)    بداية موفقة..الصحف الجزائرية تشيد بفوز الخضر على كينيا    في الدقيقة 22.. أبو تريكة يعود مجددًا لمدرجات أمم إفريقيا    بحضور خبراء جزائريين وأجانب: الجيش يبحث تأمين المنشآت الصناعية من الأخطار الكيمياوية    غرداية: وفاة أربعة أشخاص وإصابة شخص بجروح بليغة في حادث مرور بجنوب المنيعة    زرواطي تؤكد على دور المواطن في الحفاظ على البيئة    وزارة الصحة تتكفل بملف قائمة المؤثرات العقلية    بمشاركة دكاترة ومهندسين من جامعة بوردو الفرنسية: ورشة تكوينية في فن العمارة الترابية بقصر نقرين القديم في تبسة    همسة    بلقصير يشرف على تخرج الدفعات بمدرسة ضباط الصف للدرك الوطني    إرتفاع اسعار النفط على خلفية التوتر بين إيران والولايات المتحدة    مراقبة مركزية لميزانية البلديات    مالي‮ ‬وموريتانيا    بدوي يكلف الحكومة باقتراح حلول قانونية    رابحي: عهد التمويل غير التقليدي قد ولّى    قتل على إثرها رئيس أركان الجيش    وسط تصاعد التوتر بين البلدين    الداخلية تحرص على نجاح موسم الاصطياف    ولد الغزواني يفوز بانتخابات الرئاسة الموريتانية    إرهابي يسلم نفسه بتمنراست    ضرورة تحقيق نسبة إدماج ب50 بالمائة للمنتجات المصدرة    التلفزيون حاضر في‮ ‬مهرجان تونس    قائمة المؤثرات العقلية الطبية تم التكفل بها    أسئلة النص وأسئلة النسق    إشراقات زينب    يمرّ التعب    فتح مزايدة لتأجير محلات جامع الأمير عبد القادر بالبركي    .. حينما تغيب الأيدي النظيفة    الآفة التي أحرقت البلاد والعباد    مشروع التخويف ينقلب على مهندسيه    30 مليار لتهيئة المؤسسات الإستشفائية وتحسين الخدمات الطبية    إنشاء هيئة متعددة القطاعات تشرف على التطبيق    الموسيقى شريك السيناريو وليست مجرد جينيريك    عبادات محمد رسول الله    قافلة الحج المبرور تحط رحالها بقسنطينة    ستة قرون من الفن العالمي    إقبال ملفت للشباب على الدورات التكوينية الخاصة    ركوب الحصان في المنام…نصر وخير وانتقال    نزول المطر في المنام…غيث خصب ورحمة    حركة تغيير في مديري المؤسسات التابعة لوزارة الصحّة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ألمانيا تتمسك بالاتفاق النووي مع إيران
نشر في الشعب يوم 16 - 02 - 2019

حضرت الأزمة السورية، قرار الولايات المتحدة الانسحاب من هذا البلد، والحرب على الإرهاب، وإيران، بقوة، أمس في اليوم الثاني لأعمال مؤتمر ميونخ الأمني بألمانيا، في نسخته الخامسة والخمسين. وفيما اعتبر مايك بنس، نائب الرئيس الأميركي، إن انسحاب بلاده من سورية جاء من منطلق تعديل في أساليب العمل، وليس تغييراً في الاستراتيجية، طالب الدول الأوروبية الانسحاب من الاتفاق النووي الموقع مع إيران، التي وصفها ب»راعية الإرهاب» في العالم، في وقت دافعت فيه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عن دعم أوروبا لهذا الاتفاق.
وتحدث بنس خلال المؤتمر عن «تمزيق» تنظيم «داعش» الإرهابي ب»شكل كامل» في العراق وسورية. وقال: «لقد واجهنا إرهاباً شديداً في هذين البلدين، والآن تمّ تمزيق التنظيم بشكل كامل»، مؤكداً إبقاء بلاده على وجود قوي في الشرق الأوسط وملاحقة «داعش».
وفي ترديد لما قاله خلال مؤتمر وارسو، الذي تحدث فيه عن اتفاق المشاركين على «اعتبار إيران أكبر تهديد بالشرق الأوسط»، قال نائب الرئيس الأميركي في كلمته «حان الوقت للشركاء الأوروبيين ليتوقفوا عن تقويض العقوبات الأمريكية على إيران. حان الوقت لوقوف شركائنا الأوروبيين معنا، ومع الشعب الإيراني».
خلاف حول إيران
من جهتها، دافعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بقوة عن قرار القوى الأوروبية الوقوف إلى جانب الاتفاق النووي الإيراني في مواجهة الانتقادات الأميركية، بينما قدمت دعماً حماسياً لنهجها متعدد الأطراف في الشؤون العالمية.
وفي الشأن الإيراني، قالت ميركل إن الانقسام حوله «يضايقني كثيراً»، لكنها قللت من أهمية الخلافات.
وحذرت المستشارة الألمانية من انسحاب القوات الأميركية من سورية.
كما حذرت ميركل كذلك الشركاء الغربيين في حلف شمال الأطلسي (ناتو) من قطع كل العلاقات مع روسيا.
احتجاجات مناهضة للحرب
إلى ذلك، قام تحالف يضم أكثر من 90 منظمة، بالتعبئة للاحتجاج على أعمال المؤتمر.
وانطلقت التظاهرة التي تحمل هذا العام شعار «السلام بدلاً من التسلح _ لا الحرب»، بعد ظهر أمس وسط مدينة ميونخ، وكان هناك نقطة تجمع عند المساء بعد نهاية المسيرات. وأقام المنظمون أيضاً سلسلة بشرية ضمّت نحو 600 شخص، وذلك في خطوة اعتراضية على سياسات التسلح والحرب. كما طالبوا بالإقامة لجميع اللاجئين، وهي من الموضوعات التي لا تشملها أعمال المؤتمر.
وانطلقت بعد ظهر الجمعة، أعمال مؤتمر ميونخ ال55 للأمن، الذي تناول هذا العام مواضيع تتعلق بالوضع السياسي العالمي والأمن والدفاع، إضافة إلى الحروب والأزمات الحالية التي تسود العالم، وبينها اتفاق انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي «بريكست»، والأزمة السيادية في فنزويلا والصراعات المتزايدة في سورية وشرق أوكرانيا. ويشارك في المؤتمر، الذي تستمر جلساته حتى اليوم الأحد، إلى جانب ميركل وعدد من وزراء حكومتها، أكثر من 35 من رؤساء دول وحكومات العالم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.