موجة حر قياسية على هذه المناطق    اليوم الوطني للشعر: استحضار روح شاعر الثورة مفدي زكرياء في لقاء بالجزائر العاصمة    المهرجان الوطني للموسيقى الحالية بقالمة: الشابة جميلة نجمة حفل افتتاح الطبعة 12    مكتتبون بحصة 365 سكن عدل يرفضون موقع انجاز سكناتهم    اجتماع لإعادة التنظيم الهيكلي لمعاهد ومراكز البحث العلمي    إزالة حطام السفن من الموانئ بلغت 80٪    بوتين: الغرب يفتعل الأزمات للحفاظ على هيمنته    أوروبا تدرس الرد الإيراني على مقترحها    جهود لحلّ الأزمة السّياسية في العراق    عوار وعدلي جديد «الخضر» في تربص سبتمبر    عملية القرعة تجري غدا بالقاهرة    «الخضر» يباشرون المشوار بمواجهة ليبيا    إدراج الإنجليزية في الطور الابتدائي.. مكسب للمنظومة التربوية    مصالح الدرك الوطني توقف 9 مجرمين بباتنة    أربع محطّات لتحلية المياه لساكنة حاسي مسعود    توقيف شقيقين اعتديا على شخص بمستغانم    فرنسا تعيد نشر قواتها في الساحل    تكريم الأستاذ الجزائري في رياضة الكاراتي مولود لطرش    وزيرة الثقافة تؤكد على مرافقة أصحاب المشاريع    من الأميّة إلى كتابة الشعر والمسرح    صوفيا جاما ضمن أعضاء لجان التحكيم    الفريق أول شنقريحة: مكافحة الإرهاب لا يمكن أن تكون مهمة بلد لوحده    44 قتيلا و1896 جريح خلال أسبوع    3 قتلى في حادثي دهس على السكة الحديدية    "سوناطراك" تحقق في حريق سكيكدة    بنك البذور.. ضمان لأمن غذائي وطني مستدام    الريسوني عراب الإرهاب وخطر على الشعوب المناهضة للتطبيع    سوناطراك تعلن عن وفاة عامل متأثرا بإصابته    لا يوجد أي بلد في منأى عن التهديد الإرهابي    إبراز المسيرة المميزة للشيخ محبوب باتي    تخفيف المحفظة وتقليص تكلفة المستلزمات    الريسوني دخل مجال التخريف    استنفار لإنجاح الدخول المدرسي    تعاون جزائري– تركي في مجال الطاقات المتجددة    هذا جديد القانون الأساسي لمستخدمي التربية    صيود يعزز رصيده بميدالية فضية في ألعاب قونيا    انطلاق المرحلة الأولى لسباق العربات القتالية    جزائري ضمن الفريق الاستشاري لمنظمة الصحة العالمية    السماح لطلبة الجامعة المنقطعين عن الدراسة بإعادة التسجيل مجددا    سياسيون يدعون إلى إيجاد حل للقضية الصحراوية    وفاة 44 شخصا وإصابة 1896 آخرين خلال أسبوع    صيود مشروع بطل أولمبي    "فرسان الحبّ" تفتتح الدورة ال16    استئناف الاتصالات مع كتل وأعضاء مجلس الأمن    توجيه الاستثمار الفلاحي نحو الصناعات التحويلية    الزواج يبنى على أهداف سامية    النووي الإيراني.. فتيل التوتر يشتعل    الفصيلة المحمولة جوا 2022    سباحة /ألعاب التضامن الإسلامي-2022 : جواد صيود يتوج بالميدالية الفضية لسباق 200 م فراشة    كورونا: 112 إصابة جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة    الصحة العالمية تطالب باقتراح أسماء جديدة لمرض جذري القردة    عبد القادر شاعو يختتم المهرجان الثقافي الوطني لأغنية الشعبي    تعيين عصام حشيد عضوا في الفريق التقني لمنظمة الصحة العالمية في السلامة البيولوجية    كورونا: 128 إصابة إضافية مع عدم تسجيل أي وفاة في ال 24 ساعة الأخيرة بالجزائر    وقفات من الهجرة النبوية    سير يا فرسي سير    الإسلام يحذر من خطاب التيئيس    هكذا تعامل النبي الكريم مع كبار السن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الجزائرية للحوم الحمراء تطلق عملية لبيع الأضاحي
نشر في الشعب يوم 27 - 06 - 2022

شرعت الشركة الجزائرية للحوم الحمراء (ALVIAR)، منذ السبت الماضي، في بيع أضحية العيد على المستوى الوطني بأسعار محددة، تتراوح بين 38 و70 ألف دج، حسبما ما وقفت عليه واج بنقطة بيع الشركة بالجزائر العاصمة (بابا علي).
تعرف نقطة البيع التابعة للمؤسسة العمومية للحوم الحمراء، التي تتوفر على عدة اسطبلات بها عدد معتبر من الماشية، موزعة حسب اللون والسعر والحجم، «إقبالا هائلا» من طرف الراغبين في اقتناء الأضحية، والذين عبروا لواج عن استحسانهم للأسعار التي تساير إمكانيات مختلف الشرائح الاجتماعية.
كما سجل تواجد كبير لممثلي المؤسسات وهم يتسابقون للظفر بالتوقيع على اتفاقية جماعية للمؤسسة، تسمح باقتناء الأضحية بطريقة تساير القدرة الشرائية للعمال.
وأفاد المدير التجاري للشركة الجزائرية للحوم الحمراء، سعد مصعب، في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية قائلا «إنّ عملية بيع كباش عيد الأضحى التي انطلقت، يوم السبت 25 جوان، على مستوى مستودعات الشركة وتدوم إلى غاية عشية يوم عيد الأضحى، على المستوى الوطني، وبأسعار تتراوح بين 38 و70 ألف دج حسب الوزن، لقيت استحسان المواطنين وحتى الشركات الراغبة في تخفيف الأعباء على موظفيها».
وتابع «منذ انطلاق العملية، الإقبال كبير من طرف العائلات وكذا المؤسسات، حيث تم لغاية الأحد بيع عدد كبير من الأضاحي وتوقيع 30 اتفاقية جماعية بين الشركة ومؤسسات عمومية وخاصة، وهناك قائمة انتظار ل15 مؤسسة أخرى، تنتظر دورها لمعالجتها فور تخفيف الضغط على الإدارة، والطلب في تزايد».
وتنص شروط التوقيع على اتفاقية البيع الجماعي للمؤسسات على أن يدفع الموظف 50 بالمائة من مبلغ الأضحية وتسدّد المؤسسة، من جهتها، عن طريق الخدمات الاجتماعية، المبلغ المتبقي على دفعتين كمساعدة لتخفيف التكاليف على عمال المؤسسات ومسايرة قدرتهم الشرائية، حسب توضيحات السيد مصعب.
وتم بالمناسبة، يضيف المسؤول، تحديد عدة نقاط للبيع عبر الوطن. ويتعلق الأمر ببئر توتة (الجزائر العاصمة) والبوني (عنابة) والسانية (وهران) ونقطتين بولاية بجاية وعين مليلة، موضحا أنّ السعر نفسه، وتم تحديده من طرف لجنة الأسعار الخاصة التابعة للشركة الجزائرية للحوم الحمراء.
التموين مستمر حسب الطلب
وأكد أنه تم استقبال عدد «معتبر» من رؤوس الأغنام، على مستوى مقر الشركة المخصص للبيع بمنطقة بابا علي، وبمختلف المناطق الأخرى المتواجدة عبر التراب الوطني، وأنّ عملية التموين متواصلة.
وعن سعر المواشي لدى الشركة الذي يلبي طلب مختلف شرائح المجتمع، أفاد المسؤول أنّ الفضل في ذلك يرجع إلى أنّ هذه المؤسسة العمومية شرعت، منذ نهاية السنة الماضية، في التحضير للعملية، حيث اقتنت المواشي من موالين في سنّ صغير وتمت العناية بها على مستوى مراكز التسمين التابعة للشركة.
وقال بهذا الصدد: «هذه استراتيجية عمل تسمح للمؤسسة بالتحكم في الأسعار وضبطها سواء في شهر رمضان، حيث يتم بيع اللحوم الحمراء بأسعار مدروسة أو فيما يتعلق بأضحية العيد».
وحسب هذه الاستراتيجية المعمول بها، صنفت الشركة القطيع الذي تتوفر عليه، والموجه للأضحية، إلى خمسة (5) فئات وفق شرطين أساسيين يتعلقان بالوزن والسنّ، حيث يتراوح وزنها ما بين 30 الى 90 كلغ وسنها بين سنة واحدة (خروف) وسنتين (كبش).
وتسوق الشركة الشريحة الأولى من أضاحي العيد، التي تحمل نقطتين باللون الأحمر، ويقدر سنها بسنتين ويتراوح وزنها بين 70 و90 كلغ، ب 70 ألف دج. وتليها فئة 63 ألف دج، التي تحمل نقطة حمراء واحدة ويتراوح سنها بين 16 و18 شهرا ووزنها ما بين 60 و70 كلغ.
أما الفئة الثالثة من القطيع التي تحمل علامة باللون الأزرق وسنها أقل من 16 شهر بوزن يقدر بين 50 و60 كلغ، فحدد سعرها ب48 ألف دج. وهي فئة عرفت إقبالا كبيرا من طرف المواطنين المقبلين على الشراء، حسب ما لاحظت واج.
وتباع الفئة الرابعة التي تحمل علامة باللون الأخضر بسعر 43 ألف دج ويتراوح وزنها بين 40 و50 كلغ وسنها أقل من 14 شهر، أما الفئة الأخيرة (الخرفان) التي تتميز بعلامة باللون الأسود والتي يتراوح وزنها بين 30 و40 كلغ، فتباع بسعر 38 ألف دج.
وأجمع مواطنون التقت بهم واج في عين المكان أنّ الأسعار مقارنة بمناطق أخرى منخفضة بحوالي 20 ألف دج.
وفيما يتعلق بصحة المواشي المسوقة، أكد ممثل الشركة أنّ العملية «متحكم فيها، وكل الماشية المسوقة خالية من الأمراض، وما يؤكد ذلك الشهادة الصحية التي تسلمتها المصالح البيطرية للولاية والتي ترافق تنقل القطيع، وتعد هذه الشهادة وثيقة رسمية لعبور الماشية وبدونها لا يسمح بتنقلها من ولاية إلى أخرى».
وبهذا الصدد، أكدت ك-هني، طبيبة بيطرية مشرفة على طاقم البياطرة في عين المكان، أنّ كل الماشية المتواجدة في نقاط بيع المؤسسة على غرار مقر بابا على، خالية من الأمراض، موضحة أنّ « فرقا بيطرية تقوم بإجراء فحوصات يومية، وإذا اكتشفت بعض الحالات يتم عزلها في الحين وتستفيد من متابعة لمعالجتها حتى التأكد من سلامتها وإذا ثبت العكس يتم إبعادها».
وذكر مصعب أنه بإمكان الشاري ترك الأضحية في الاسطبلات التابعة للشركة إلى غاية ليلة العيد مع إضافة مبلغ رمزي ( 1000 دج)، كما أشار إلى أنّ الشركة تقدم خدمة الذبح للراغبين في ذلك مع توفير المراقبة البيطرية قبل وبعد الذبح.
وفي حالة التأكد من عدم سلامة أحشاء الأضحية بأمر البيطري يمنع تسليمها وترمى بطريقة آمنة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.