رئيس الجمهورية يستدعي الهيئة الناخبة ليوم 18 أبريل 2019    الجيش يدمر ثلاثة مخابئ للجماعات الإرهابية    حمس تأمر مناضليها ومنتخبيها الإستعداد لجمع التوقيعات للرئاسيات    التوقيع على إنجاز مركب للبوليبروبيلان بأرزيو    21 قتيلا بتفجير استهدف أكاديمية للشرطة بكولومبيا    أحكام جائرة على 18 من نشطاء «حراك جرادة» بالمغرب    الخرطوم تبدي ثقة بتجاوز الأزمة قريبا    الساورة تسيل العرق البارد للأهلي وتحقق أول نقطة في تاريخها    مولودية وهران تعود بفوز عريض من بجاية    تأشيرة التأهل تمر عبر الفوز على تي بي مازيمبي    مساع حثيثة للحد من ظاهرة الاختناق بغاز أحادي الكاربون    فيلمان جزائريان يتنافسان على جوائز مهرجان واسط السينمائي    محاولة تهريب قرابة نصف مليون أورو    ترقية أداء الجماعات المحلية في صلب اهتمامات رئيس الجمهورية    توزيع 235 ألف وحدة سكنية خلال 2018    إحصاء الموالين المتضررين لتعويضهم والتلقيح قبل نهاية جانفي    اليوم الوطني للبلديات... ذكرى تاريخية هامة    سلاسة الرواية تستهوي الباحثين عن سهولة الإبداع    معارض وأنشطة تعرف بمهام الجماعة المحلية    هدام: أكثر من مليون عطلة مرضية أخلت بإيرادات الصندوق    بودبوز وسليماني وبراهيمي وأوناس في واجهة “الميركاتو”    “الحمراوة” يقسون على “الموب” في عقر الدار    متأكّد أنّ لاعبي بارادو سيلتحقون يوما بأكبر الأندية الأوروبية    نازحو الركبان معاناة بلا حدود    ألمانيا تستبعد إعادة التفاوض على بريكست    أويحيى : “أرحب بإستدعاء الهيئة الناخبة وأتشرف بخدمة البلاد رفقة الرئيس بوتفليقة”    “الكلا” تطالب بحلول ملموسة لتجنب إضراب الاثنين    هولندا تريد خطا جويا مباشرا مع الجزائر    ألمانيا تطرد مئات الجزائريين    تحدي السنوات العشر يجتاح مواقع التواصل    انتقام من نوع آخر    وقفات مع الحب في الله    نتائج مباريات الجمعة للجولة 17 من الرابطة المحترفة الأولى "موبيليس"    توفير دواء جزائري مماثل ل”أورسولفان” قريبا    لمحجوبة الماكلث اقلا تحملنيت اشاوين ذي لمشتا    ألمانيا تمهد لطرد الحراڨة وطالبي اللجوء الجزائريين    انطلاق الأشغال قريبا بعد الانتهاء من الدراسة التقنية    آن الأوان للخروج من اقتصاد البناء إلى اقتصاد حقيقي    الجزائر تشيد بمبادرة ماكرون بشأن تنظيم قمة الضفتين    جاب الله يعلن عن عدم ترشحه للرئاسيات    التراث المغمور بالمياه: اكتشاف 23 مدفعا من الفترة العثمانية غرب العاصمة    إيداع شاب الحبس بتهمة التزوير واستعمال المزور بسكيكدة    حسب رئيس الجمعية الوطنية لحماية و ترقية المستهلك    الجزائر تبحث سبل التنمية الاقتصادية في إفريقيا    تخصيص 56 مليار سنتيم للعملية: مشاريع واعدة لدفع عجلة التنمية بولاية بومرداس    البليدة: 14جريحا في اصطدام حافلة بشاحنة    الفنان المصري سعيد عبد الغني في ذمة الله    بوناطيرو يكتب للحوار : التقويم الشمسي – القمري العربي قبل الهجرة. (مساهمة)    فيما يطرح مواطنون مشكل ندرتها مديرية الصحة تؤكد    الأمن حجز كمية من الكيف و المهلوسات    عليق: “التعادل أمام المولودية مخيب للآمال وكنا نستحق الفوز”    قناة فرانس 24 أعدت روبورتاجا حولها    زمالي : هذا مايحتاجه الإقتصاد الجزائري لينافس الإقتصاديات العالمية    الشيخ شمس الدين:”طلاق المكره لا يقع”    مجلس الأمن يناقش اليوم تقريرا بشأن اليمن    يناير ونعوم تشومسكي !    قانون الحد من تحويل الدينار يقتل الاستثمار والتصدير بالجزائر!    تبني أنماط صحية ضرورة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ترقية علم الفروق بالمؤسسات الجامعية أهم التوصيات
نشر في الشعب يوم 21 - 05 - 2014

شدد المتدخلون في اليوم الثاني من الملتقى الدولي العاشر للمذهب المالكي، الذي احتضنت فعالياته ولاية عين الدفلى، على أهمية تطبيق علم الفروق في الفقه الإسلامي المعاصر والمعاملات المالية، وهذا من خلال التوصيات التي حرص المشاركون على تطبيقها في الدراسات العلمية الجامعية.
وأكد المشاركون في الملتقى، على إحداث مقاييس جامعية ووحدات بيداغوجية تعنى بالفروق الفقهية والعمل على ايجاد مخابر ووحدات بحث تهتم بتعميق البحث العلمي، واستحداث كرسي على غرار كراسي البحث العلمي وتكوين مشتغلين على الفتوى على تطبيق علم الفروق في الواقع مع الدعوة على ترقية الملتقى الدولي لعين الدفلى إلى مؤسسة بحث مع نشر الفقه المالكي تفريعا وتأصيلا وتطبيقا مع استثمار وسائل الاتصال.
وبحسب المداخلات المتخصصة في علم الفروق في الفقه المالكي وتطبيقاته، فإن التركيز انصب حول أهمية تطبيق هذا العلم في الفقه الإسلامي المعاصر ومجالات المعاملات المالية والتعبدية والممارسة والسلوك اليومي كنمط من الأنماط الفقهية والتي عرفت ذيوعا وشهرة خاصة عند القرافي والونشريسي، وهو ما تناولته المحاضرات التي ألقاها كل من الدكتور عماد عامر والدكتورة وسيلة خلفي حول تطبيق علم الفروق عند المالكية في التربية والسلوك ضمن قاعدة الكبر والتجمل بالملابس والمراكب، والمداخلة الثانية حول متعلقات الفرق في فن الفروق الفقهية والتي اعتبرها المحاضران من المسائل التي لقيت انتشارا واعتمادا لدى الفقهاء. كما كانت للأستاذين يوسف بن لخضر ناصر ونور الدين محمدي حضورا من حيث مناقشتهما للفروق عند الإمام المازري من خلال شرح التلقين دراسة في باب الطهارة والصلاة من جهة، ومن جانب آخر توجيه العمل التطوعي من خلال علم السادة المالكية بخصوص تهذيب الفروق عند الطموح السياسي لدى الشباب. كما كانت للدكتورين عبد القادر جدي وحسن وحسين عبد الله عياش والأستاذ فوزي رمضاني مداخلات حول الفروق وتطبيقاتها ومساهمة فقهاء المغرب الأوسط في الفروق الفقهية جمعا ودراسة، وكذا تطور علم الفروق ومصنفاته عند المالكية وقعا على المشاركين الذين حاولوا التوسع في هذا المجال رغم حاجز التخصص الذي فوت الفرصة على جمهور الحضور من متابعة وفهم هذه الأطروحات لدى أصول هذا العلم رغم ظهوره في القرن الرابع للهجرة كإحدى تجليات المذاهب الإسلامية المعروفة.
وأوضح مدير التوجيه والتعليم القرآني بوزارة الشؤون الدينية والأوقاف الدكتور يوسف بلمهدي، أن الوزارة تعكف هذه الأيام على التحضير لعقد ملتقى دولي حول المذهب الإباضي بولاية تيارت قريبا، وهي التظاهرة التي تأتي كتكملة وحوصلة لعدة ملتقيات كانت تنظم دوريا حول المذهب الإباضي بغرداية وبدار الإمام والمركز الثقافي بالعاصمة، خاصة وأن منطقة تيارت بها تواجد للمذهب الإباضي، وهو ما يعكس التراث الفقهي المتنوع بالجزائر والذي يهدف إلى الجمع والوحدة والتسامح ومن جهة أخرى نبذ التفرقة والفتنة والتشتت.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.