أويحيى يمثل الرئيس بوتفليقة في أشغال القمة الاستثنائية للاتحاد الإفريقي    بوشارب: كلمة الفصل في قانون المالية 2019 كانت للأغلبية    راوية: لا علاقة للرئاسيات برفع قيمة التحويلات الاجتماعية    «الغذاء العالمي» يحذّر من تعرض 18 مليونا لمجاعة في اليمن    سيدة مصرية : خاشقي كان زوجي    عيسى :الدولة ستوفر الحماية التامة للإمام    واشنطن ستحاسب قتلة خاشقجي    حطاب : التصدي لظاهرة العنف مسؤولية الجميع و ليس رجال الأمن فقط    بدوي : نحو اعداد مخطط توجيهي لتسيير المخاطر    الأغواط : قتيل وثلاثة جرحى في حادث مرور بقلتة سيدي سعد    هند صبري: لهذا السبب هددني جمهور سعد لمجرد وبَناتي بالاغتصاب؟!    الأرصاد الجوية تحذر من أمطار غزيرة في ولايات الجنوب    بوشارب يشرف اليوم على إختيار مرشح الأفلان لمجلس الأمة    ميهوبي يفتتح معرض الفنان التشكيلي المجاهد “فارس بوخاتم”    لوروا : “أرضية الميدان ستعيق الأداء الجيد للمنتخبين”    توقيف 30 شخصا في أعمال شغب بعد نهاية مباراة «السياسي» و«لياسما» في باب الوادي    نجم الخضر‮ ‬يحلم للعب مع‮ ‬‭ ‬ميسي‮ ‬    الخضر‮ ‬يمثلون العرب    مجهودات الرئيس أعطت للمرأة‮ ‬مكانتها في‮ ‬مختلف المجالات    تحديد مقاييس الإنجاز قريبا‮ ...‬زعلان‮: ‬    التقى رئيس بعثتها بالجزائر‮ ‬    سكان حي‮ ‬الفداء‮ ‬يستنجدون بوالي‮ ‬العاصمة لترحيلهم    من السفر إلى جزر الكناري‮ ‬    المركب الأولمبي‮ ‬الجديد بوهران    الترخيص للمغتربين بالانتساب للنظام الوطني للتقاعد    بمناسبة الذكرى ال30 لاعلان دولة فلسطين بالجزائر    التفكير في إعادة بعث نشاط بواب العمارات    تخفيض أسعار الأنترنت انطلاقا من 2019    أدرار تحتضن الاحتفالات الرسمية    تسليم جائزة "المنارة الشعرية في وصف جامع الجزائر" يوم 16 ديسمبر    وزارة الصحة تستحدث سجلا وطنيا للتكفل بتشوهات القلب الجينية عند الأطفال    من أذكار الصّباح: اللهمّ بك أصبحنا وبك أمسَينا    من أسماء النبي محمد العاقب الماحي الحاشر    زيد بن نفيل الحنيفي الذي آمن بالنبيّ    أسئلة القرن؟... ماذا أعددنا للقرن الواحد والعشرين؟    أول طبعة ل "منتدى الطلبة والمؤسسة"    مسجد *الأمير عبد القادر* بالبركي يفتح أبوابه أمام المصلين في 3 ديسمبر    6 أشهر حبسا ضد فتاة تنتمي لعصابة قطاع طرق    حجز 177 كلغ من اللحوم البيضاء بالبيض    35 ألف *حراق* جزائري في القارة العجوز    جمعية وهران في مأمورية وقف النزيف في بوسعادة    كل الظروف متوفرة لاستضافة الحدث    بالأمل و العمل    فرصة لإبراز مواهب الشباب في *الجرافيتي* و*صلام* و*الراب*    تجديد الثقة في بن دعماش للمرة الثالثة    الوفاة الغامضة لمحمد بودربالة غيرت من تعامل مدريد مع * الحراقة *    انطلاق أشغال تهيئة المنطقة الصناعية الجديدة بالقليعة بسعيدة    مختصون في السياحة يدعون لخلق تعاون دولي لتحريك القطاع    بطاطا محمّلة بالأتربة ب 70 دج    سردينيا تستهوي * الحراقة * و إيطاليا ترفع التسهيلات    الأطباء يدعون إلى احترام رزنامة التلقيحات السنوية للأطفال    تكتّم على البوحمرون بمستشفى *شي غيفارا *بمستغانم    نجاح التجارب الأولى لمشروعي التربية والصحة الالكترونية    مشروع علمي طموح لرصد المخطوط الجزائري    طيارون يرصدون أطباقا طائرة    ملتقى دولي حول"وسائل الإعلام وقضايا الساعة"    نشوب حريق بمصلحة أمراض الدم وحدة الرجال بالمستشفى الجامعي الحكيم ضربان بعنابة    هذه هي فضائل الصلاة على النبي يوم الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ترقية علم الفروق بالمؤسسات الجامعية أهم التوصيات
نشر في الشعب يوم 21 - 05 - 2014

شدد المتدخلون في اليوم الثاني من الملتقى الدولي العاشر للمذهب المالكي، الذي احتضنت فعالياته ولاية عين الدفلى، على أهمية تطبيق علم الفروق في الفقه الإسلامي المعاصر والمعاملات المالية، وهذا من خلال التوصيات التي حرص المشاركون على تطبيقها في الدراسات العلمية الجامعية.
وأكد المشاركون في الملتقى، على إحداث مقاييس جامعية ووحدات بيداغوجية تعنى بالفروق الفقهية والعمل على ايجاد مخابر ووحدات بحث تهتم بتعميق البحث العلمي، واستحداث كرسي على غرار كراسي البحث العلمي وتكوين مشتغلين على الفتوى على تطبيق علم الفروق في الواقع مع الدعوة على ترقية الملتقى الدولي لعين الدفلى إلى مؤسسة بحث مع نشر الفقه المالكي تفريعا وتأصيلا وتطبيقا مع استثمار وسائل الاتصال.
وبحسب المداخلات المتخصصة في علم الفروق في الفقه المالكي وتطبيقاته، فإن التركيز انصب حول أهمية تطبيق هذا العلم في الفقه الإسلامي المعاصر ومجالات المعاملات المالية والتعبدية والممارسة والسلوك اليومي كنمط من الأنماط الفقهية والتي عرفت ذيوعا وشهرة خاصة عند القرافي والونشريسي، وهو ما تناولته المحاضرات التي ألقاها كل من الدكتور عماد عامر والدكتورة وسيلة خلفي حول تطبيق علم الفروق عند المالكية في التربية والسلوك ضمن قاعدة الكبر والتجمل بالملابس والمراكب، والمداخلة الثانية حول متعلقات الفرق في فن الفروق الفقهية والتي اعتبرها المحاضران من المسائل التي لقيت انتشارا واعتمادا لدى الفقهاء. كما كانت للأستاذين يوسف بن لخضر ناصر ونور الدين محمدي حضورا من حيث مناقشتهما للفروق عند الإمام المازري من خلال شرح التلقين دراسة في باب الطهارة والصلاة من جهة، ومن جانب آخر توجيه العمل التطوعي من خلال علم السادة المالكية بخصوص تهذيب الفروق عند الطموح السياسي لدى الشباب. كما كانت للدكتورين عبد القادر جدي وحسن وحسين عبد الله عياش والأستاذ فوزي رمضاني مداخلات حول الفروق وتطبيقاتها ومساهمة فقهاء المغرب الأوسط في الفروق الفقهية جمعا ودراسة، وكذا تطور علم الفروق ومصنفاته عند المالكية وقعا على المشاركين الذين حاولوا التوسع في هذا المجال رغم حاجز التخصص الذي فوت الفرصة على جمهور الحضور من متابعة وفهم هذه الأطروحات لدى أصول هذا العلم رغم ظهوره في القرن الرابع للهجرة كإحدى تجليات المذاهب الإسلامية المعروفة.
وأوضح مدير التوجيه والتعليم القرآني بوزارة الشؤون الدينية والأوقاف الدكتور يوسف بلمهدي، أن الوزارة تعكف هذه الأيام على التحضير لعقد ملتقى دولي حول المذهب الإباضي بولاية تيارت قريبا، وهي التظاهرة التي تأتي كتكملة وحوصلة لعدة ملتقيات كانت تنظم دوريا حول المذهب الإباضي بغرداية وبدار الإمام والمركز الثقافي بالعاصمة، خاصة وأن منطقة تيارت بها تواجد للمذهب الإباضي، وهو ما يعكس التراث الفقهي المتنوع بالجزائر والذي يهدف إلى الجمع والوحدة والتسامح ومن جهة أخرى نبذ التفرقة والفتنة والتشتت.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.