بدة محجوب في لقاء بقدامى منتخبي الحزب بعنابة    أعربا عن التزامهما بمواصلة الجهود لإعطاء دفع جديد للتعاون بين البلدين    إصدار أوراق بنكية و قطعة نقدية قريبا    فرع المركزية النقابية للشركة يكذب ما أشيع بسبب إضراب تقنيي الصيانة    وزير صحراوي يحذر من أديس أبابا    وزير الشؤون الدينية والأوقاف من تبسة    التعادل السلبي يؤهل البرتغال على حساب إيطاليا    تحدث عن اعتماد قطاعه لخطة عمل لمجابهتها    الشلف تنفرد بِالصدارة والبليدة “تتألّم”    عنف الملاعب..مارد حوّل «مسارح الفرجة» لساحات حرب    بن سلمان وراء مقتل خاشقجي    سقوط قتيلة وعشرات المصابين في تظاهرات لحركة السترات الصفراء بفرنسا    حجز أزيد من 104 ألف وحدة من الألعاب النارية بعدة ولايات    قتل 19 شخصا وأصيب 31 آخرون بجروح متفاوتة الخطورة في...    فيما انطلقت الاحتفالات مبكرا    البليدة: توقيف سائق دراجة نارية بحوزته 01 كلغ من المخدرات    مشاريع سكنية في الأفق وعمليات تنموية هامة لفائدة السكان المدية    الجزائر عازمة على المحافظة وتثمين ثروتها الغابية    تجديد الثقة في عبد القادر بن دعماش للمرة الثالثة    انطلاق الاحتفال بالمولد النبوي في مستغانم    تتويج يوسف بعلوج وكنزة مباركي بجائزة الهيئة العربية للمسرح بالشارقة    الخوف من الموت : خيرُه وشرُّه ، وهل يُدعى بطول العمر ؟    الرابطة الأولى (لقاء مؤجل): جمعية عين مليلة تفوز أمام اتحاد بلعباس    برشلونة يكشف تفاصيل إصابة راكيتيتش    حجز أكثر من قنطارين من اللحوم الفاسدة بمعسكر    جثمان محمد شراق يوارى الثرى بمقبرة الدار البيضاء بالعاصمة    اجتماع لدراسة إعادة النظر في كمية الوقود الممنوحة للولاية وعدم كفايتها    السفير لؤي: لولا ماحدث في الجزائر سنة 1988 لما كان لنا وجود    "كان 2018" سيدات: انهزام المنتخب الجزائري أمام غانا    الجوع يتحول وحش قاتل في اليمن    معرض “أوتو واست 2018” للسيارات في وهران من 9 إلى 15 ديسمبر    الزماقرة يمكنهم الاستفادة من التقاعد بالجزائر        رفع الإنتاج من100 ألف طن حاليا إلى 200 ألف طن في المدى القصير    لماذا بكى رسول الله حتى ابتلت الأرض؟!    هكذا عاش الرسول    أبناء وبنات النبي صلى الله عليه وسلم    بركاني: رافضو التلقيح مجرمون    استمرار تساقط الأمطار الرعدية على هذه الولايات    الشيخ شمس الدين “يجوز لك تزكي على خوك إذا كان محتاج”    المخابرات الأمريكية تضع بن سلمان في ورطة    *تحسن متواصل* في التكفل بمرضى السكري    تدفق الانترنت الثابت ينتقل إلى 2 ميغا مع تخفيض في التسعيرة    بوتفليقة يجدد دعم الجزائر الكامل للقضية الفلسطينية    رفع قيمة التحويلات الاجتماعية لا علاقة له بالرئاسيات    بوشارب: كلمة الفصل في قانون المالية 2019 كانت للأغلبية    التقى رئيس بعثتها بالجزائر‮ ‬    المركب الأولمبي‮ ‬الجديد بوهران    تسليم جائزة "المنارة الشعرية في وصف جامع الجزائر" يوم 16 ديسمبر    فرصة لإبراز مواهب الشباب في *الجرافيتي* و*صلام* و*الراب*    الوفاة الغامضة لمحمد بودربالة غيرت من تعامل مدريد مع * الحراقة *    35 ألف *حراق* جزائري في القارة العجوز    بالأمل و العمل    الأطباء يدعون إلى احترام رزنامة التلقيحات السنوية للأطفال    تكتّم على البوحمرون بمستشفى *شي غيفارا *بمستغانم    نجاح التجارب الأولى لمشروعي التربية والصحة الالكترونية    ملتقى دولي حول"وسائل الإعلام وقضايا الساعة"    مشروع علمي طموح لرصد المخطوط الجزائري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توصيات بإحياء فريضة الاجتهاد وفق فقه النوازل
نشر في الشعب يوم 13 - 05 - 2015

أصدر المشاركون في الملتقى الدولي حول المذهب المالكي، الذي احتضنته دار الثقافة بعين الدفلى، توصيات هامة ركزت على أهمية مؤسسة الفتوى وإحياء فريضة الإجتهاد وترقية هذا الملتقى، ومدّ جسوره نحو العالم العربي والإسلامي من خلال فقه «المعيار للونشريسي».
رؤية المشاركين في فعاليات الملتقى التي انصبت حول فقه النوازل والإجتهاد وعلاقته بالحياة والمجتمع من خلال كتاب المعيار للونشريسي، حسب مداخلات العلماء والباحثين والمختصين من الدول العربية كالسعودية وسوريا وفلسطين ومصر وتونس والمغرب، ركزت على المسائل التي لها علاقة بفقه النوازل والإجتهاد من طرف فطاحلة البحث العلمي في الفقه والمذهب المالكي والذين خرجوا بتوصيات هامة تمحورت حول إحياء فريضة الاجتهاد وما لها من أهمية بالنسبة لمستجدات العصر وما يفرضه من حلول للمعضلات.
ووجه المشاركون، رسالة لتفعيل وترقية هذا الملتقى ومدّ جسوره نحو العالم العربي والإسلامي لتتلاقح أفكاره وأراؤه وذلك من خلال إنزال الشخصيات العلمية مكانتها وجمع مؤلفاتها وآثارها وطبع كتبها، كما هو الحال لكتاب «المعيار» للونشريسي العالم الجزائري ابن تيسمسيلت، وهذا بغية الإستفادة منها، خاصة بالمؤسسات الجامعية.
كما وجه المشاركون، نداء لتخصيص فرق بحث علمية وإحداث مقياس حول فقه النوازل والمعيار حتى تكون الفائدة أشمل ومتخصصة ضمن مناهج البحث العملي وما يحصيه من أبحاث ودراسات وجمع لفقه النوازل المرتبط بحياتنا ومجتمعنا وأراء علمائنا الأجلاء الذين يسلكون المذهب المالكي كنظام ورؤية.
وركز المشاركون في الملتقى، على دور وزارة الشؤون الدينية والأوقاف في تخصيص ميزانية لهذا الغرض لهدف التحقيق والنشر والرعاية للأبحاث والمؤلفات لعلمائنا بهدف التشبع بأفكارها، وهنا ألحوا على تأسيس مؤسسة للفتوى وكرسي علمي ليكون نموذجا في الفقه المالكي التي تتبناه وزارة الشؤون الدينية من خلال رعايتها كل سنة لملتقى المذهب المالكي بعين الدفلى الذي اعتبره وزير الشؤون الدينية والأوقاف، محمد عيسى، لدى افتتاحه الملتقى بأنه الحصن المنيع للشخصية الجزائرية التي تمسكت به منذ قرون دون أن تنال منها الأفكار المتطرفة والحركات الوهابية أو الفكر الداعشي الهدام والذي يعمل تحت مسميات عديدة، فحواضرنا بمازونة وتوات بالجنوب وتلمسان وبجاية كانت ولازالت حسب قوله مرجعية لن نحيد عنها دون أن يغلق الباب أمام حركة الانفتاح التي تخدم المجتمع الجزائري الذي ينظر الى مؤسسة الفتوى التي قدمت بشأنها وزارتنا مقترحات وأراء لطبيعة أشخاصها وتكوينهم العلمي الأكاديمي المتجدد الذي يقف بحزم أمام الفكر الغريب عن مذهبنا وقيمنا الإسلامية يقول الوزير عيسى الذي وجد في أطروحات الباحثين والعلماء والمتخصصين توافقا في الأراء والأطروحات وشملتها التوصيات المرفقة للجهات المعنية والمؤسسات المختصة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.