حجز أزيد من 1 مليون يورو من الأوراق النقدية المزورة بالعاصمة    قبل نهائيات كأس إفريقيا‮ ‬    المتحدث باسم الجامعة العربية‮ ‬يؤكد‮:‬    مؤامرة البريكست للإطاحة بها من على رئاسة الوزراء‮ ‬    بمشاركة‮ ‬400‮ ‬عارض دولي‮ ‬يمثلون‮ ‬15‮ ‬بلدا    محمد عيسى لأحد المواطنين عبر‮ ‬الفايس بوك‮ ‬    من أجل التخفيف من مشكل طفح المياه‮ ‬    خنشلة    سيدوم حوالي‮ ‬5‮ ‬أيام بخنشلة    في‮ ‬ظل تواصل ندرة الأدوية الخاصة بهم‮ ‬    عمال البلديات في‮ ‬الشارع أيضا‮!‬    كل إخلال بالشروط‮ ‬يعرض صاحبها لعقوبات    الأمينة العامة لمؤسسة‮ ‬الأمير عبد القادر‮ ‬تؤكد‭: ‬    ‭ ‬23‭ ‬ألف إصابة بمرض السل في‮ ‬الجزائر‮ ‬    حددت ب565‮ ‬ألف دينار جزائري‮ ‬    خلال اجتماع للحزب بالعاصمة‮ ‬    سوق أهراس الأولى في‮ ‬العدس    المعارضة تفشل في‮ ‬إقناع الشارع    زطشي‮ ‬يهدد الصحافيين    ارتفاع في الانتاج الوطني و تراجع في الكميات المصدرة    افتتاح الصالون الدولي للبناء ومواد البناء والأشغال العمومية    الطاقم الطبي يسابق الزمن من أجل تجهيز اللاعبين    60 فريقا في دورة راديوز ربيع فوت    الترويج للمنتوج المحلي وللتقنيات الحديثة للبناء    ولد السالك يؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    امرأة بحجم المحبة والتسامح    حجز 20 كلغ من المخدرات بالحمري وأرزيو    سعر الدجاج يتهاوى إلى 200دج للكلغ بسعيدة    مواطنون متساوون    وزير الخارجية الصّحراوية يؤكّد أنّ تقرير المصير مبدأ ثابت    حكومة بدوي: المخاض العسير    الأدب الاستعلائي    موعد على مقاس الشوق    عمود الشعر في زمن الهايكو    راحة الدنيا.. وراحة الآخرة    عرض جهاز إقلاع الطائرة بالطاقة الكهربائية    الامال معلقة على المؤذن ومكاوي في الشك وفريفر يعود الأسبوع القادم    فتح تحقيق حول اختفاء دواء «لوفينوكس» من الصيدلية    6 جرحى في اصطدام سيارتين بسغوان    استرجاع 50 قطعة أرضية بالمنطقة الصناعية    أولمبي أرزيو يقترب من المحترف الثاني    الصيد البحري: ارتفاع في الإنتاج وتراجع في التصدير    بوغادو يعترف بتقاسم مسؤولية الخطأ    عشرات السكان ب بوحمامة يحتجون    سفينة مولى رسول الله (صلى الله عليه وسلم)    الفريق بين مطرقة سوء التسيير وسندان البقاء    ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها الرحيم    آداب اللباس والزينة    مليونية البقاء الشارع البريطاني ينتفض ضد الطلاق الأوروبي    الشروع في حملة الدعم النفسي للتلاميذ بوهران    الولايات المتحدة تدعم جهود الجزائر    عطش الأطفال للسينما    جديدي... فيلم عن الفيلسوف النبهاني وآخر عن مدينتي بسكرة    جريمة قتل بسبب "واتساب"    إنتاج أكثر من 10 آلاف وحدة من نهائيات الدفع الإلكتروني    حفاظاً‮ ‬على دماء وأعراض الجزائريين    نفوق 14 رأسا من الماشية في سقوط مستودع    هذا آخر أجل لإيداع ملفات الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بلخادم: مهري قضى ليلة كاملة أمام الصندوق لمنع التزوير
برأه من تصريحات تخوّنه في لقاء سانت ايجيديو..
نشر في الشروق اليومي يوم 30 - 01 - 2019

أماط الأمين العام الأسبق لحزب جبهة التحرير الوطني عبد العزيز بلخادم، اللثام عن شهادات جديدة تخص الراحل عبد الحميد مهري، وتتعلق هذه المرة بلقاء سانت ايجيديو التي برأ من خلالها مهري من تصريحات تقلل من شأن هذا اللقاء وتخون المجتمعين بالكنسية قائلا: "نخجل من رجال صنعوا التاريخ وخونهم أشباه الرجال"، في حين عاد ليضيف: "الراحل أمضى ليلة كاملة أمام صندوق الاقتراع لضمان نزاهة الانتخابات أيام الحركة الوطنية".
قدم الرئيس الأسبق لحزب جبهة التحرير الوطني وعضو المكتب السياسي أيام الراحل عبد الحميد مهري، الأربعاء، شهادات جديدة تتعلق بالاجتماع الشهير "سانت ايجيديو"، وكيف تم تخوين مهري من قبل مقربين منه قائلا: "كلمة لا حدث التي قيلت عن هذا اللقاء الشهير ليس مهري من قالها، بل وزير الخارجية آنذاك"، وتم تداولها على أساس انه صاحب هذه المقولة، مضيفا: "نحن نخجل مما قيل في حق رجال صنعوا تاريخ الجزائر وجاء اليوم من يخونهم.. فمن غير المعقول ان يكون الراحل الذي هو في الأصل ابن إمام وحافظ لكتاب الله أن يذهب إلى صليب"، في إشارة إلى موقع الاجتماع كما قيل آنذاك، معتبرا أن ما كان يهم الراحل مهري حينها ليس مكان عقد الاجتماع، بل النتيجة التي سيخرج بها.
وعاد بلخادم الذي نشط لقاء، الأربعاء، بولاية وهران، في إطار إحياء الذكرى السابعة لوفاة الراحل مهري، للحديث عن وقائع "المؤامرة العلمية" في سنة 1996، قائلا: "عشت سحب الثقة مرتين.. مرة مع مهري ومرة في 2013″، مضيفا أن الأشخاص الذين وثق بهم مهري حينها هم الذين خانوه، مصرحا: "قبل اجتماع اللجنة المركزية سنة 1996 كان لدينا خبر بتحركات بعض الأطراف، واطلعنا حينها على نسخ من الرسائل التي كانت تبعث وتتداول بين الأطراف.. مهري لم يخش سحب الثقة من، بل من الفراغ الذي سيحدثه".
وأضاف عبد العزيز بلخادم في حديثه عن الراحل وما حدث في الآفلان حينها، خاصة وانه كان عضو مكتب سياسي وشهد على العديد من الأحداث، حيث كاشف عما وصفه بالمغالطات والافتراءات التي كانت تطعن في الآفلان، حيث قال إن الحزب كان مستهدفا من مسؤولين وأحزاب ظنوا أن حزب جبهة التحرير الوطني سقط ومن السهل ركوب ظهره، قائلا: "لا الحزب سقط ولا هم وصلوا إلى الحكم.. فنحن تاريخ ومشروع".
وختم بلخادم لقاءه بالقول إن الراحل عبد الحميد مهري كان رجلا خلوقا وسياسيا محنكا رزينا ولا يستعجل في اتخاذ القرار، مؤكدا أن هذا الأخير لم يوف حقه بالنظر إلى الخلافات السياسية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.