دون جمع كل الأطراف الليبية    الحكومة عازمة على تطبيق إصلاحات التقاعد    بيرنار كازوني‮ ‬الضحية الثالثة    عن عمر ناهز ال62‮ ‬سنة    بعد مسيرة استمرت‮ ‬70‮ ‬عاماً    4500 مليار دينار من بواقي تحصيل الضرائب تنتظر استرجاعها    الصحافة العالمية تسلّط الضوء على تفاصيلها‮ ‬    كل الإمكانيات موفرة لضمان السير الحسن    استمرت‮ ‬7‮ ‬سنوات    بلعيد بتعهد بحماية أصوات الناخبين    الرئاسيات استحقاق مصيري لتكريس الاستقرار    قبل نهاية السنة الجارية ببرج بوعريريج    بن ڨرينة: سأنصب مفتي الجمهورية وتوحيد المرجعية الدينية في البلاد    زعلان لم استقبل دينار واحد وليقول انا شديت عليه مستعد انا نخلص    سلال يبكي بالمحكمة و يصرح : لست فاسد انا بريء !!    "كوديسا" يفضح الانتهاكات المغربية في المدن المحتلة    نتانياهو يعتزم ضم 30 بالمائة من الأراضي الفلسطينية    أكدت أنه سيوفر خدمة للدول الإفريقية‮.. ‬فرعون‮:‬    سفير بريطانيا في‮ ‬مطعم شعبي    سلال كاد‮ ‬يغمى عليه    ثلاث سنوات سجن لحمّار    العثور على سمكة قرش أبومطرقة ميتة    حجز كميات معتبرة من السلع والممنوعات‮ ‬    أشاد بقوة إرتباط الشعب بجيشه‮ ‬    طمأن المواطنين على توفير المواد الضرورية والخدمات    رئيسة برمانيا ترافع عن جرائم جيشها ضد الروهينغا    إجراء قرعة الحج لموسمين متتاليين    بدوي‮ ‬يقرر خلال اجتماع وزاري‮ ‬مشترك‮: ‬    ماكرون يبحث مشروع إصلاح نظام التقاعد    5 ملايين مصاب بالسكري و10 ملايين بارتفاع الضّغط الدموي    التسجيلات لقرعة حج 2020 و2021 الأربعاء المقبل    الإفراج عن قائمة السكن الاجتماعي مطلب سكان أولاد خالد    العطش يمتد إلى 22 بلدية بسبب عطب في محطة المقطع    جمعية أفاق تستغل المراكز الشاغرة بقديل لتعميم برنامج محو أمية    تفعيل بحوث الأكاديميين يساعد على الحد من تبعية المعاق    تصاميم مميزة من الذهب والفضة والألماس    ‘'بذرة'' تطلق حملة تحسيسية لتسيير النفايات المنزلية    140 عامل مهدّد بالبطالة بشركة "سيراميس" بمستغانم    بطل مظاهرات 9 ديسمبر بعين تموشنت مصاب بالشلل    وداعا .... الحاج تواتي بن عبد القادر.    أبواب الوجع    وهج الذكريات    المبدع يقدّم إبداعا مؤثرا وإلا فهو غير كذلك    تكريم الكاتب والمخرج الجزائري محمد شرشال    عمل يقترب من المونودراما    الشباب يستعجلون إطلاق مشاريع الصيد البحري المتأخرة    8773 طلب إحالة على التقاعد هذه السنة    التحضيرات الفعلية للقاء أرزيو تنطلق اليوم    الإدارة تحمل الحكم مسؤولية التعثر أمام بلوزداد    «أرفض التدخل في صلاحياتي والمولودية ليست ملكية خاصة»    تفاؤل بنجاح الموسم الفلاحي    100 مشرف تربية ومخبري بدون تسوية    الإدارة تقرر التخلي عن المدرب كازوني    جيل سيق يعمّق جراح الزيدورية    نسعى لإنهاء مرحلة الذهاب بقوة    إجتماع وزاري مشترك لتقييم موسم الحج ل2019 ودراسة التحضيرات الخاصة بموسم 2020    « الحداد »    مهمة الناخب الحساسة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هذه التصرفات تهدّد زواجك؟!
البيت السعيد
نشر في الشروق اليومي يوم 08 - 02 - 2019

إن كنت متزوجة وحريصة على استمرار علاقتك بشريك حياتك، فعليك الانتباه لبعض التصرفات التي تهدّد عشك وتعصف بمشاعرك..
خبراء العلاقة الزوجية، يضعون بين يديك عوامل هدم العشرة كي تتمكني من إنقاذ ما يمكن إنقاذه.. تلك العلامات أوردها موقع جي بي سي نيوز مرفقة بالحلول:
الشعور بالازدراء
أول مسمار في نعش الزواج هو عدم احترام أحد الطرفين للآخر، وإن كان على سبيل المزاح، أو في صورة انتقادات مستمرّة بطريقة لاذعة، هذه إحدى أسرع الطرق للطلاق، حث يشعر الطرف الذي يتعرّض للسخرية والانتقاد، بأنه منزعج طوال الوقت.
الحل:
المواجهة، يجب أن يتصارح الزوجان بشأن هذه المشاعر التي يعاني منها أحدهما، والتفكير في أصل المشكلة، ولماذا يشعر أحدهما باحتقار الآخر فيتعامل بهذه الطريقة المهينة، ثم يحتاج الزوجان إلى فترة راحة يتعرّف في كل منهما إلى مزايا الآخر مرة أخرى، لاستعادة مشاعر الفترة الأولى من العلاقة، التي تمتلئ بالإعجاب والتقدير.
تتعاركان من أجل المال
الأمور المالية هي المصدر الأول للتوتر في الزواج، ولكن يجب أن تتوقعي حدودها الطبيعية، فإذا تعدّت الحدود المسموح بها، تصبح إنذار خطر للعلاقة.
الحلّ:
يجب أن تجلسا معاً، وتتناقشا في أسباب الانزعاج، قوما بحساب الدخل الشهري، وحدّدا بنود الميزانية، واعقدا اتفاقاً يشمل كل التفاصيل المتعلقة بالأمور المالية للأسرة، حتى لا تحدث مفاجآت بفواتير خارج الميزانية تثير غضب أحدكما، التنظيم ثم التنظيم ثم التنظيم لتجنب المشاكل المالية.
تتعاركان من أجل تقسيم الأعمال المنزلية
لا أحد يحب الأعمال المنزلية الشاقة، وخاصة أن بعضها يكون مزعجاً للغاية، لذلك فالعراك من أجلها أمر طبيعي، ولكن أيضاً بحدود، لذلك يجب العمل على تنظيم الأمر قدر الإمكان للحدّ من هذه النوعية من المشاكل، وبالتالي الابتعاد عن خطر الطلاق.
الحل:
إن كانت ميزانيتك تسمح، استأجري إحدى العاملات في مجال التنظيف المنزلي، هذا سيحل المشكلة حلاً قاطعاً.
في حالة عدم وجود ميزانية تكفي، اجلسي مع زوجك، ضعا جدولاً زمنياً بمهام كل منكما، وتوقيت إنجازها، وبذلك لن تحتاجي إلى تذكيره والعراك معه من أجل إنجاز مهامه، فكل منكما يعلم ما هو مكلف به.
توقفتما عن التواصل
الانغلاق عن شريك حياتك يعني إنذاراً خطراً بانهيار العلاقة، لذلك تصبحين بحاجة إلى إعادة التواصل معه بسرعة من أجل إنقاذ الزواج.
الحل:
بدلاً من التلميح، استخدمي الأسلوب المباشر في التعبير لزوجك عن المشكلة التي تشعرين بها، ورغبتك في حلها، ويمكنكما الاستعانة بمستشار علاقات زوجية.
أنتِ غير سعيدة
على الرغم من أن هذه علامة واضحة على وجود خلل ما، غالباً ما تلقين اللوم على العمل أو ضغوط الحياة، وبالتالي تتجاهلين المشكلة الرئيسية، وهي تعثر زواجك.
الحل:
عليكِ إخبار زوجك بصراحة أنكِ غير سعيدة، وأخبريه برغبتك في تغيير هذا الشعور السلبي، ربما ترغبين في قضاء المزيد من الوقت الممتع بصحبة زوجك، أو أنكِ تحتاجين إلى وقت خاص بكِ لممارسة هواية مثلاً، ابحثي عن كل ما يمكن أن يشعرك بالسعادة، وامنحي نفسك الوقت الكافي لاستعادة شعورك بالسعادة، فلا ينبغي الاستسلام لحالة التعاسة المستمرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.