قايد صالح: تحرر العدالة من كافة أشكال القيود سمح لها بممارسة مهامها بكل حرية    حسابات السقوط    ديلور يحسم مستقبله مع مونبيليه    بورتو يقرر تكريم براهيمي    مصالح الولاية توجه إعذارات للشركات المنجزة لمواقف السيارات بالعاصمة    انقطاع التموين بالغاز في عدة أحياء بالرويبة    شرطة عين تيموشنت تحجز 70 كلغ من الكيف المعالج    القاء القبض على إرهابي بتمنراست    منصف عثماني يستقيل من منصب رئيس بالنيابة لمنتدى رؤساء المؤسسات    عدة مصانع لتركيب السيارات ستغلق أبوابها مع إحالة عمالها على البطالة    تيبازة.. أمواج البحر تلفظ جثة صياد مفقود بساحل قوراية    المحلل السياسي الدكتور لزهر ماروك للنصر    حركة مجتمع السلم تدعو الى انتخابات رئاسية في حدود 6 أشهر    30 مليون منحة للاعبين مولودية وهران    نشرا «غسيل» صفقات بالملايير: رئيس الفاف وسلفه تبادلا التهم في الجمعية العامة    النفط يتراجع بفعل زيادة المخزونات الأمريكية    في مسيرات نظموها أمس: الطلبة يتمسّكون بمطالب الحراك    تشكيلة الخضر تتنقل إلى القاهرة عبر طائرة خاصة تابع للجوية الجزائرية    تأجيل محاكمة كمال شيخي المدعو " البوشي" إلى 19 جوان المقبل لإستكمال ملف الدفاع        في‮ ‬حفل بالمسرح الوطني‮ ‬الجزائري    أمام إقبال ضعيف للجمهور    أحمد طالب الإبراهمي يوجه رسالة الى شباب الحراك    استخلاف الحجاج الممتنعين عن تسديد التكاليف    في مطبخ والدتي كلّ ما لذ وطاب ولا أجد ما أفطر عليه !    «50 ٪ تخفيضات في الفنادق لفائدة موظفي القطاعات العمومية»    المستشفيات تستقبل عشرات الإصابات بفيروسات حادة    تفكيك شبكة دولية لتزوير العملة وحجز أوراق نقدية “مدرحة” بقيمة 350 مليار    لاعب سابق ل فينرباتشي يشن هجوما ضد سليماني !    حذر من القيام بأي‮ ‬عمل‮ ‬يمكن أن‮ ‬يساء تفسيره    حسب حصيلة لمنظمة الصحة العالمية‮ ‬    خلال ندوة تاريخية نظمت بخنشلة    بموجب قانون مكافحة الإرهاب    قدر بأكثر من‮ ‬108‮ ‬قناطير    ترحيل‮ ‬1040‮ ‬عائلة بعد عيد الفطر    أشادت بقوة التعاون الثنائي‮ ‬بين البلدين‮ ‬    تصحيح لمسار خاطئ شهده البرلمان    الرئيس غالي يدعو الشعب إلى الثبات لإفشال المخططات المغربية    حماس تدعو إلى مقاطعة عربية لندوة المنامة    حجز 1.000 قرص مهلوس    اللجوء إلى المحكمة الرياضية اليوم    طريق استرجاع الأموال المهربة ما زال في البداية    «كتابة مسار الراحل سي الجيلالي بن عبد الحليم تكريم لتاريخ المهرجان »    « أولاد الحلال» و « مشاعر» ابتعدا عن بيئتنا الجزائرية »    المسجد الأموي بسوريا    مديرية السكن ترفع الغبن عن أصحاب مشاريع أونساج وكناك إشراك المؤسسات الشبانية في انجاز السكن الريفي وترميم العمارات بالإحياء    صفات الداعي إلى الله..    استرجاع 76 ألف هكتار من الأراضي الفلاحية المنهوبة الموجهة للاستثمار ببريزينة    طلبة 2019 نزلوا بالملايين من أجل إحداث الطفرة    مرافعة تشكيلية عن القيم المفقودة    الاستعداد للعشر الأواخر من روضان[2]    ميخائيل اماري: حسب محمد ثناء أنه لم يساوم    قاديوفالا معلم أثري يتّجه نحو التصنيف    باراك أوباما يدخل المجال الفني    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    الإعلان عن التحضير لمبادرة وطنية للمساهمة في حل الأزمة    العلامة ماكس فان برشم ...أكبر مريدي الخير للإنسانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





16 رحلة "شارتر" بين الجزائر وجزيرة جربة
نشر في البلاد أون لاين يوم 03 - 07 - 2018


نسعى لاستقطاب 3 ملايين جزائري قبل نهاية السنة
نحو اعتماد الدينار الجزائري في التعامل بتونس
500 ألف جزائري قصدوا تونس من أجل المعالجة الطبية
تعليمات رسمية لمنح السياح الجزائريين عناية خاصة

قال مدير الديوان الوطني التونسي للسياحة، فؤاد الواد، إن بلاده تسعى لاستقطاب بين 2.8 و3 ملايين سائح جزائري حتى نهاية السنة. وذكر المتحدث في في حوار خص به "البلاد"، أن السوق الجزائرية أهم سوق للسياحة التونسية، حيث يشكل السياح الجزائريون نسبة مهمة من الوافدين إلى تونس، وقد أعطت وزيرة السياحة التونسية تعليمات لمنح السياح الجزائريين عناية خاصة بمنحهم أحسن الخدمات والتدخل بسرعة لحل أي مشاكل قد يواجهها هؤلاء وقد قصد ما يقارب 2.5 مليون جزائري تونس للسياحة خلال السنة الفارطة.
تعرف تونس إقبالا كبيرا للسياح الجزائريين هل خصصتم امتيازات تفاضلية لفائدتهم؟
إن السوق الجزائرية أهم سوق للسياحة التونسية، حيث يشكل السياح الجزائريون نسبة مهمة من الوافدين إلى تونس بنسبة تقارب 40 بالمائة من مجمل السياح الذين زاروا تونس العام الفارط، حيث بلغ عددهم 7 ملايين سائح من بينهم 2.5 مليون جزائري.
وماذا عن2018؟
خلال الفترة الممتدة بين جانفي و20 جوان 2018 بلغ عدد السياح الجزائريين الذين زاروا تونس اكثر من 844 الف سائح بزيادة 16.4 بالمائة مقارنة بالفترة نفسها من سنة 2017 كما نتوقع استقطاب بين 2.8 و3ملايين سائح جزائري حتى نهاية السنة خاصة أن توافد السياح الجزائريين إلى تونس لم يعد مقتصرا على موسم الاصطياف بل أصبح يسجل إقبالا طوال السنة بفضل المجهودات المبذولة من قبل الوزارة الوصية التي تولي اليوم اهتماما كبيرا للسياح الجزائريين.
هل هناك عروض خاصة للجزائريين؟
كما تعلمون، قطاع السياحة في تونس ملكٌ للخواص، والأسعار تخضع للعرض والطلب، إلا أن وزيرتنا للسياحة اعطت تعليمات بإعطاء السياح الجزائريين عناية خاصة من خلال منحهم احسن الخدمات والتدخل بسرعة لحل أي مشاكل قد يواجهها هؤلاء حيث تتكفل 17 مندوبية جهوية للسياحة بتونس على تفقد المؤسسات السياحية بشكل دوري من حيث الخدمات والنظافة والصحة لضمان راحة السياح ككل.
لا تزال مراكز العبور تعرف ضغطا ومشاكل، فهل من إجراءات جديدة لتسهيل دخول الجزائريين؟
أكثر من 85 بالمائة من السياح الجزائريين يدخلون تونس برا بسياراتهم الخاصة او عن طريق الحافلات. فالقرب الجغرافي عامل مهم جدا والسلطات التونسية واعية جدا بالضغط الذي تعرفه مراكز العبور وتسعى وزارة السياحة لإيجاد حلول مستعجلة لجميع المشاكل المطروحة التي هي في تراجع سنة بعد سنة.

ما هي العوامل التي جعلت تونس مركز جذب للسياح الجزائريين؟
جودة المتنوج السياحي التونسي، ثم العمل الذى قامت به وزارة السياحة من حيث الترويج، فنحن متوادجدون في جميع الصالونات التي تنظمها الجزائر عبر مختلف الولايات للتعريف بالمنتوج السياحي التونسي. كما أننا نقوم بمتابعة المشاكل التي قد تصادف السياح على مستوى الامن والخدمات حيث يتم التدخل بشكل مستعجل.
لكن الهاجس الأمني يبقى الشغل الشاغل للسائح؟
تونس تحسنت كثيرا على المستوى الأمني فالسياحة والتبادلات وارتفاع عدد السياح الذين دخلوا تونس من مختلف الدول هي أفضل دليل على الأمن. هناك مجهودات جبارة تقوم بها الدولة التونسية لاستتاب الأمن، حيث تم تأمين الطرقات والمناطق السياحية والنزل.
استقطبت السياحة العلاجية الجزائريين، هل من عروض جديدة لهذه الأخيرة؟
السياح الجزائريون يحتلون المرتبة الاولى في تونس، لذلك نحرص على تنويع العروض السياحية الخاصة بهم ونحن نركز على العناية بالسياحة الاستشفائية والعلاجية، علما أن تونس ثاني أفضل وجهة للسياحة العلاجية في العالم بعد فرنسا، وخلال العام الماضي تم تسجيل اكثر من 500 ألف جزائري قصدوا تونس للعلاج في المصحات التونسية سواء للمعالجة الطبية او بمياه البحر، فتونس رائدة في هذا المجال وتحتل المرتبة الثانية بعد فرنسا. كما ان عامل القرب الجغرافي والأسعار المعقولة ساهمت في استقطاب الجزائريين ونحن نقوم بالترويج لعروضنا في صالونات السياحة وكافة المعارض الخاصة بذلك، فضلا عن تنظيم خرجات إعلامية وحملات إشهارية حفاظا على الزبون الجزائري.

ماذا عن إمكانية الدفع بالدينار الجزائري في تونس؟
هذا الأمر ورد على لسان مسؤولين بتونس رجحوا امكانية اعتماد الدينار الجزائري لتسهيل استقطاب السياح من الجزائر، والإجراء يمكن ان يعتمد بعد التشاور مع وزارتي المالية للبلدين والبنكين المركزيين التونسي والجزائري.
أين وصلت الشراكة بين تونس والجزائر لدعم السياحة باتجاه الجزائر؟
إن استقدام السياح التونسيين الى الجزائر هو من مهام السلطات الجزائرية التي عليها من خلال وزارة السياحة والوكالات السياحية ترويج عروضها لصالح التونسيين، فيجب أن يكون هناك منتوج جزائري والتعريف به لاستقطاب السياح التونسيين والأجانب ككل. علاوة على ذلك هناك عدة اتفاقيات بين البلدين في اطار اللجنة العليا بين وزارة السياحة والصناعات التقليدية لتونيس والجزائر، كما يتم تنظيم اجتماعات سنويا لدعم الشراكة في المجال السياحي يضاف اليها التوأمة بين مدارس السياحة للبلدين.

وماذا عن رحلات "الشارتر" لهذا الموسم السياحي؟
بسبب الطلب المتزايد تم تخصيص 16 رحلة شارتر بين الجزائر ومدينة جربة. واول رحلة سيتم تنظيمها في 13 جويلية المقبل تضاف الى 30 رحلة المبرمجة بين الجزائر وتونس تتكفل بها كل من الجوية الجزائرية والجوية التونسية ونوفيل التونسية من مطارات كل من الجزائر وقسنطينة ووهران.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.