برشلونة تعود إلى النّهل من المدرسة الهولندية بِصفقة ضخمة    وفاة شخص إختناقا بالغاز في خنشلة    الفريق ڤايد صالح يؤكد على اليقظة والجاهزية في الدفاع الوطني    مساعدو ومشرفو التربية بغليزان يهددون بالإحتجاج ويطالبون بإعادة الإعتبار    12 رئيس حزب و50 مترشحا حرا يسحبون استمارات الترشح    نصر حسين داي 1 - 0 مولودية الجزائر    تعثّر جديد يثير استياء الأنصار    جمعية الشلف في مهمّة التّدارك أمام أمل بوسعادة    إرهابيان يسلمان نفسيهما للسلطات العسكرية بتمنراست    إسكان 379 عائلة بوحدات إيجارية اجتماعية ببوركيكة في تيبازة    رئاسيات: أخر أجل لإيداع ملفات الترشح 03 مارس المقبل    عطال وبن سبعيني يتضامنان مع لاعب “نانت” المُختفي    أمطار و برد على وسط و شرق الوطن إلى غاية مساء الخميس    جراء حوادث المرور خلال سنة‮ ‬2018‮ ‬    المنتوح الوطني في حركية بعد قرار حظر الإستيراد        توتّر غير مسبوق بين إيطاليا وفرنسا بسبب إفريقيا والمهاجرين    رونار يصدم المغاربة والجزائريين    إسرائيل تقترب من الحدود الجزائرية!    انتصار دبلوماسي آخر للجمهورية الصّحراوية ببروكسل    تعيين 1541 قاضيا لمعاينة وتحصيل نتائج الانتخابات الرئاسية المقبلة    الحكومة تسجل 80 ألف متقاعد في 2018    90 ألف مكتتب في “عدل 2” يختارون مواقعهم    سليماني يُريد إختتام مشواره الدولي بالمشاركة في “الكان”    الوفاق يتصالح مع أنصاره و20 مليون سنتيم مكافأة التأهل    يوسفي: للجزائر القدرة على الإندماج وصناعة السيارات خيار اقتصادي    النيران “تأكل” طائرة الجوية الجزائرية التي باعتها لأمريكا!    الصين تعلن اعترافها بطالبان قوة سياسية    الفتاتان السعوديتان، روتانا وتالا الفارع، اللتان عثر على جثتيهما في نهر بنيويورك "انتحرتا"    غلاف مالي يفوق 47 مليار دج سنة 2019    ميلة.. 3 نساء في شبكة لترويج المهلوسات    جامعة تيزي وزو : منح جائزة الذاكرة للمرحوم الشاعر معطوب الوناس    فتح المجال للخواص.. منح الفرصة للشباب وتنشيط القاعات    تفسير: (الذين اتخذوا دينهم لهوا ولعبا وغرتهم الحياة الدنيا فاليوم ننساهم ):    حسب الديوان الوطني للإحصائيات    هذه المحاور التي تناولتها اللّجنة الأمنية المشتركة الجزائرية-المالية    وفاة 21 شخص وإصابة 1011 آخرين بحوادث المرور خلال أسبوع    تسخير 1541 قاضيا في المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية    والي الطارف يعلن أمام أعضاء المجلس الولائي    فيما أثارت إطلالتها الجديدة التساؤلات    بطاقة فنان: منح 10293 بطاقة مهنية لفنانين عبر الوطن    النظام السوري يتوعد باستهداف تل أبيب    المنشد جلول يرد على مهاجمي الراحل هواري المنار    لتعميم استخدام الصناديق البلاستيكية بورڤلة‮ ‬    بعد تسجيل عدة حالات في‮ ‬مختلف الولايات    خلال السنة الماضية بالعاصمة‮ ‬    73 توصية تتوج الجلسات الوطنية للسياحة    كعوان يؤكد أهمية نقل نضال الفلسطينيين عبر وسائل الإعلام    حسبلاوي يشدد على تقليص آجال استلام المشاريع المعطلة    رحمة الرسول بالجاهلين    فاتورة الكهرباء    آداب الإمامة    الناس والبرد والإنفلونزا 3 خرافات ينبغي محوها للأبد    دجاج معدل جينيا لمواجهة الوباء المميت    السواحلية تكرم المتوج طاهر عين وزان    مكسب ثقافيّ يأمل الدعم    إطلاق جائزة عالي ولد شريف قريبا    "جلاس" يتصدر الإيرادات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شعاع في غرفة مظلمة
نشر في الجمهورية يوم 10 - 12 - 2018

في غرفة مظلمة يضيئها شعاع شمعة فقط ، جلس فتى منفرد ينظر آنا من النافدة إلى الشارع وآونة إلى سيد الليل ، يتذكر مد و جزر الأيام و ما فعلت العواصف بأشرعة عمره ، ثم أخد قلما و ورقة و راح يكتب أحداثا محيطة به من حبر الكمد و كأنه يذم الواقع قائلا:
ما أهول إعصار الحياة و ما أشقى قلوب الناس..سئمت الحياة و ما فيها فقد ثملت من أوجاعها قاسية.. قاسية هي تسحق فؤاد الفقير و حتى الغني بجبروتها.
ثم التفت نحو النافذة يتفرس السكان المجاورة ثم قال و لهجته تميل إلى البكاء:ما أجمل هذه المركبات الفخمة و الفيلات حيث يسكن الذوات؟ ، لكن لا تجزعوا يا أبناء جلدتي لأن في أروقتها يقبع الرياء بقرب التغطرس و البخل، و المال الفائض يجعل المرء ضريرا بالرغم من أن تلك المادة التي يخزنها، ويكاد يتخذها آلهة له، يخرجون القليل من الكثير الذي عندهم و هم يعطونه من أجل الشهرة لا أكثر، هذه الحياة جعلت الأغلبية يلهثون نحوها ولم يبادروا بما فات وهم أدرى بأن نهاية مطاف كل منا ممات، فيا أبناء طبقتي لا تدعوا رياح الأسى تسقطكم فأنتم أثرى منهم لديكم أحلام وأهداف عكسهم من يتواكلون على بعضهم البعض ، و أطفالكم كنز بالنسبة لبعضهم مجرد حلم طعامنا ممزوج بالدمع لكنه ألذ من أطباقهم جلها ، رأيت فيها أيضا الصادق و الكاذب و الثبي و المثلب، ناهيك عن المنافقين الذين يعيشون بعدة أقنعة يحدثونك عن الوفاء و هم في بحر النفاق رعاة حالهم كحال الحرباء أينما قبعوا انسجموا و آخرون إدا أهديتهم وردا أعطوك شوكا ، و من ليس له المال فلينتظر الغدر، فالصداقة أصبحت مصلحة شخصية إذ لم يجدوا ما يستحقوا عندك نفروا منك لكن غدر الصديق أفضل من غدر الصحة و العافية فإحذر لقد ساد قانون الغاب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.