لتفادي‮ ‬تفاقم الأزمة الإنسانية في‮ ‬إدلب    قرب حاجز قلنديا    وزير الشباب والرياضة عبد الرؤوف برناوي‮:‬    الكأس العربية للأندية    مونديال‮ ‬2019‮ ‬للملاكمة    ينظمه مركز البحث في‮ ‬الأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية    للكاتبة الفتية نرجس بن حميدة صاحبة ال16‮ ‬ربيعاً    بساحة رياض الفتح‮ ‬    توقعات باحتدام المنافسة في‮ ‬الدور الثاني‮ ‬لرئاسيات تونس    أكد توفر كافة ظروف نزاهة الإنتخابات‮.. ‬الفريق ڤايد صالح‮: ‬    ‭ ‬سوناطراك‮ ‬تشارك في‮ ‬مؤتمر تكساس    خبراء اقتصاد‮ ‬يؤكدون‮:‬    لتطوير شعبة تربية الإبل بورڤلة‮ ‬    لجنات تقييم ظروف الدخول المدرسي‮.. ‬تواصل مهامها    بموجب قانون الجباية المحلية الجديد    الداخلية تحوّل صلاحيات تنظيم الإنتخابات إلى السلطة المستقلة    فما صادقت اللجنة القانونية على طلب وزير العدل    ندرة الأدوية تتواصل    سبب اعراضا مزعجة للعديد للمواطنين    مؤامرة خطيرة تهدف إلى تدمير بلادنا كشفنا خيوطها في الوقت المناسب    حل الأزمة بيد رئيس توافقي أو منتخب بشفافية    الرياض تتهم طهران رسميا    يحياوي: الوثائق مزيفة وصاحبها يبحث عن الإثارة    رابحي: الانتخابات رد على المناوئين    الإطاحة بعصابة تنشط عبر الفايسبوك    اقتناء بين 420 و600 ألف طن من القمح    بين الشعب والجيش علاقة متجذرة    "لافان" يتوعد إدارة "سي.أس.سي" ب"الفيفا"    جماعة الحوثي تعد الامارات بعملية نوعية    الترجمة في الجزائر مزدهرة .. والاقتراض اللغوي ظاهرة محببة    إنقاذ حراڤة عرض سواحل وهران    كشف مخبأ للأسلحة والذخيرة بتمنراست    مقاساة بدواوير اولاد هلال وأولاد عدة بتيارت    مجموعة «كاتيم» ببلعباس تُصدر التفاح والعنب الى الخارج    تمارين تطبيقية لعملية انتشال غريق من سد بريزينة    45 ألف تاجر جملة وتجزئة لم يجددوا سجلاتهم الالكترونية    الرابيد مكانته في المحترف الأول    جمعية الراديوز تتضامن مع والدة اسامة    محنة في منحة    ...ويتواصل الاستهتار    العرض العام لمسرحية " الخيمة " اليوم على خشبة علولة    2600 مستفيد يستعجلون الترحيل    سكان قرية قرقار يطالبون بالكهرباء    4 مرشحين يعلنون دعم سعيّد في مواجهة القروي    نحو إيجاد ميكانيزمات لحماية وتعميم تدريس الامازيغية    دي خيا يمدد عقده مع يونايتد إلى 2023    فلاحو ميلة يريدون إسقاط وثيقة التأمين على الحياة    ضرورة حماية الموقع وإقامة قاعدة حياة    ملتقى دولي أول بسطيف    زغدود يريد الصدارة وينتظر المصابين    تسجيل 3 بؤر للسعات بعوض خطيرة عبر ولاية سكيكدة    المخيال، يعبث بالمخلص    شباك متنقل يجوب البلديات والمناطق النائية    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    جمعية مرضى السكري تطالب بأطباء في المدارس    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أطفال مرضى السرطان بمستغانم يستعجلون فتح مركز المعالجة الكيميائية بمزغران
يحتفلون بيومهم العالمي على وقع المعاناة
نشر في الجمهورية يوم 16 - 02 - 2019

- يقطعون 160 كلم قاصدين وهران لإجراء الحصص الكيميائية
ينتظر الأطفال المصابين بداء السرطان بولاية مستغانم وأهاليهم بفارغ الصبر إعادة فتح وحدة معالجة الأورام السرطانية ببلدية مزغران التي أغلقت في وقت سابق بسبب نقص التجهيزات ، حيث احتفل هؤلاء الأطفال بيومهم العالمي المصادف ل 15 فبراير من كل سنة على وقع معاناة كبيرة لهم و لعائلاتهم الذين ضاقوا ذرعا من غياب وحدات صحية متخصصة في هذا الداء للتكفل بهم على مستوى الولاية
اذ يضطرون للتنقل إلى وهران قاطعين أكثر من 80 كلم من اجل إجراء المعالجة الكيميائية هناك. و تتضاعف المعاناة بالنسبة للسكان المصابين بهذا الورم الخبيث و القاطنين بأقصى شرق عاصمة الولاية على غرار عشعاشة و أولاد بوغالم و النقمارية و أولاد مع الله الذين يرغمون على التوجه صوب وهران قاطعين 160 كلم ذهابا من اجل الخضوع للعلاج الكيمياوي ، يضاف إليه تكاليف النقل و ما إلى غير ذلك. الأمر الذي يكبد المصابين بالسرطان أطفالا كانوا أم بالغين متاعب و مشقات هم في غنى عنها.
و كان والي مستغانم قد عاين وحدة المعالجة لسرطان الأطفال بمزغران الشهر الفارط رفقة مسؤولي الصحة و الضمان الاجتماعي و رئيسي دائرة حاسي ماماش و بلدية مزغران ، و هي الوحدة التي توقفت عن النشاط منذ سنوات و طالب بإعادة فتحها بعدما تلقى شروحات من مدير الصحة حول أسباب غلقها المتمثلة في نقص العتاد والتجهيزات إلى جانب عدم وجود أطباء متخصصين. ما دفع بالوالي الى اخذ زمام الامور بتقديم طلبا للوزارة الوصية من اجل تزويد الوحدة بالامكانات المادية حتى يتم اعادة فتحها قريبا. اضافة الى فتح دار الاستقبال بجوار الوحدة تكون مخصصة لمرضى السرطان و اهاليهم و التي سيتم تحويلها كمكان للراحة لهم مع تناول الماكولات و المشروبات بعد اجراء المعالجة الكيمياوية. على ان تسند مهمة تسييرها الى جمعية الرحمة .و ستستفيد ولاية مستغانم من وحدة لمعالجة سرطان الدم على مستوى مستشفى شي غيفارا حسبما اعلنت عنه في وقت سابق وزارة الصحة بغية وضع حد لمعاناة المرضى .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.