شباب قسنطينة والترجي في صدام مثير في ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا        على مدرسة أشبال الأمة‮ ‬    أسعار برنت تقفز فوق 67 دولارا    بنك الجزائر الخارجي يرفع رأسماله إلى 230 مليار دج    انعقاد المائدة المستديرة الثّانية بين البوليساريو والمغرب    ماي تطلب إرجاء البريكست إلى نهاية جوان    القرار‮ ‬يخص طائرات‮ ‬737‭ ‬ماكس‮ ‬8‮ ‬و‮ ‬737‭ ‬ماكس‮ ‬9‮ ‬    مسيرات ضربت المثل في التحوّل السلمي والانتقال الديمقراطي    لعمامرة: الحوار مع كافة الأطياف السياسية والمجتمع المدني هو الحل    بلماضي يستنجد ب غايا مرباح    الفريق ڤايد صالح يدعو إلى الرفع من القدرات القتالية للوحدات        إيداع الملفات بالمصالح الإدارية بداية من الأحد    الأفلان «يساند» الحراك الشعبي    عمل الفرق المتنقلة ويقظة الفلاحين حالت دون تسجيل أمراض    بولنوار: ارتفاع أسعار الخضر والفواكه لا علاقة له بالحراك    توعية 50 ألف عائلة بالإستعمال الأمثل لغاز المدينة بالوادي    أبواب مفتوحة على «عيد النصر»    لاعبو جمعية وهران يوقفون الإضراب    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153)    أولياء يتخوفون من إصابة أبنائهم بداء الجرب    مسلمو الغرب الطريق لإسقاط أبارتايد القتل    الشروع في توزيع 4254 سكن بقسنطينة    هل يرحل حداد؟    جامعة البليدة نوفمبر القادم تنظيم مؤتمر دولي حول ترهين الخطاب النقدي العربي    نحو استلام ثلاث وحدات للتوضيب والحفظ بالشلف    أبو الفضل العباس عم المصطفى وساقي الحرمين    الوصايا العشر في آخر سورة الأنعام    لا تقربوا الغدر    حساب مزيف للعمامرة على تويتر    زطشي: “القانون سيفصل في تصريحات ملال”    موبيليس دائما مع الخضر    انطفأ امس عن 69 عاما: رحيل الكاتب والباحث البروفيسور حسان الجيلاني    فتح النار على الرابطة ووصف البرمجة بالكارثية: بوغرارة: " نحن في ورطة و لن نتطوّر بمثل هذه الممارسات"    مبولحي سيجري عملية جراحية وينهي الموسم قبل الأوان    تنظيم ملتقى حول اليقظة الإعلامية في الجيش الوطني الشعبي    تسجيل 44 إصابة بمتوسطة جرياط 2 ببلدية القصبات بباتنة: لجنة للتحقيق في انتشار أعراض التهاب الكبد الفيروسي بالمدارس    33 بالمائة من الجزائريين يستعملون الفرنسية    غياب رؤية وسيطرة اللوبيات أفشل المنظومة الاقتصادية    حبس أفراد ثاني شبكة: الأمن يضيّق على نشاط عصابات النحاس في عنابة    الجزائر عاصمة للتصوف    توقيف تسعة تجار مخدرات: بكل من وهران وغليزان    زطشي في وهران اليوم لحضور دورة "لوناف" لأقل من 15 سنة    خمسة أحزاب سياسية تطلق مبادرة "التكتل من أجل الجمهورية الجديدة"    المتحدث باسم الخارجية الصينية: الصين تأمل أن تتمكن الجزائر من تحقيق أجندتها السياسية بسلاسة    ضغط كبير على الأجهزة بمصحات مستغانم    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    ضمن خطة تسويق المنتجات المحلية بالأسواق الإفريقية‮ ‬    الشهيد «الطاهر موسطاش» قناص من العيار الثقيل    رصد لمسار السينمائي الإيطالي «جيلو بونتيكورفو»    ثنائية اليميني واليساري    « لافاك » السانيا بوجه جديد    مستثمرون يطالبون بتطهير العقار الصناعي    ذاكرة العدسة تستعيد أماكن من فلسطين    مسيرة للأطباء بالجزائر العاصمة من اجل المطالبة بالتغيير    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مرشح حركة مجتمع السلم يكشف عن برنامجه الانتخابي "التوافقي"
نشر في الجمهورية يوم 20 - 02 - 2019

كشف مرشح حركة مجتمع السلم للانتخابات الرئاسية المقبلة, عبد الرزاق مقري الأربعاء بالجزائر العاصمة, عن برنامجه الانتخابي القائم على رؤية سياسية توافقية من شأنها "تحقيق انتقال ديمقراطي سلس والوصول إلى الحكم الراشد".
و في استعراضه لأهم ما ينطوي عليه البرنامج الانتخابي الذي أعدته حركة مجتمع السلم في إطار مشاركتها في رئاسيات 18 أبريل و الذي عنونته ب "الحلم الجزائري", أكد السيد مقري على أن هذا البرنامج يضم حزمة من "البدائل الكفيلة بالوصول إلى تحقيق الحكم الراشد, وفقا للمعايير الدولية في هذا المجال", و التي ترتكز على "رؤية سياسية توافقية, تفتح باب المشاركة أمام الجميع". فعلى الرغم من إقراره بفشل التوافق الوطني الذي لطالما دعت إليه حركة مجتمع السلم, إلا أن السيد مقري يرى بأن "الفشل الحقيقي متعلق بالرافضين لهذه المبادرة", مذكرا بأن الحركة توجهت إلى أحزاب المعارضة التي عرضت عليها مطولا فكرة التوافق حول مرشح إجماع إلا أنها "لم تتلق أي رد" في هذا الصدد وهو ما دفع بها في الأخير الى اختيار مرشحها لخوض غمار الاستحقاقات المقبلة. كما قدم السيد مقري أجندته المستقبلية في حال فوزه في الرئاسيات, حيث تعهد بمواصلة العمل على تحقيق التوافق "ليس فقط مع النخب وإنما مع كل أفراد الشعب الجزائري" و ذلك في إطار "مسار تشاوري موسع, يختتم بالوصول إلى عقد اجتماعي".
و من بين ما يلتزم به مرشح حركة مجتمع السلم, "تشكيل حكومة توافقية, يكون رئيسها منتميا إلى حزب آخر" و "إنشاء لجنة مستقلة لتنظيم الانتخابات" و "إجراء مراجعة معمقة للدستور حتى يكون بالفعل القانون الأسمى لدولة متوازنة مبنية على القانون", و كذا "تنظيم انتخابات تشريعية ومحلية مسبقة من أجل تغيير المشهد السياسي وفقا لما تعبر عنه الإرادة الشعبية", يقول السيد مقري.
و يشدد مرشح حركة مجتمع السلم على أن هذه الأخيرة "مؤهلة للحكم", مستندا في ذلك إلى "تجربتها السياسية الطويلة و انتشارها الواسع على المستوى الوطني", فضلا عن "صمودها في وجه التطرف والتضحيات التي قدمتها لصدّه". و تابع قائلا في هذا السياق "نحن لا نقبل أن يزايد علينا أحد عندما يتعلق الأمر بوطنيتنا (...) كما أننا نتميز بوسطيتنا التي تجعلنا قادرين على التحاور مع كافة التيارات السياسية بغض النظر عن توجهاتها".
أما في الشق الاقتصادي, فقد أشار السيد مقري إلى أن برنامجه الانتخابي التي تم إعداده عبر 100 صفحة, يتضمن إصلاحات معمقة تمس كل الجوانب, مع وضع آجال محددة لتحقيق كل الأهداف التي وردت في الوثيقة, على غرار تحقيق نمو للناتج الإجمالي الخام يصل إلى 7 بالمائة ابتداء من 2020 و غيرها, مع تسطير خطة عمل "محكمة" لكل قطاع, "تمكنه من تحقيق وثبة سريعة", مثلما أكد. و في رده على سؤال حول مشاركته في اللقاء الذي دعت إليه ظهر اليوم جبهة العدالة و التنمية من أجل الخروج بمرشح توافقي للرئاسيات المقبلة, أوضح السيد مقري بأنه سيشارك من أجل الاطلاع على ما تطرحه هذه التشكيلات السياسية و "الوقوف على الأسباب وراء تبني هذا المقترح الآن بعدما تم رفضه في السابق رغم سعينا مطولا لتحقيقه", يقول المتحدث.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.