الرئيس تبون يعزي في وفاة المجاهدة مريم بلميهوب زرداني    كوفيد-19: وكالة "عدل" تنظم حملة تلقيح لفائدة عمالها    مبارزة أرجنتينية تخسر مباراة وتتلقى عرضا للزواج على المباشر    الجيش الصحراوي يركز هجماته على تخندقات قوات الاحتلال    بعثة الأمم المتحدة في ليبيا تدعوا الدولة ومجلسي النواب للعمل سويا    وزير التربية يشيد بالتقدم "الباهر" في نتائج بكالوريا 2021    بن شبلة يودع الأولمبياد من ثمن النهائي    وفاة عون من الحماية المدنية في مكان عمله بوحدة الشلال    انطلاق حملة تلقيح واسعة لفائدة 47 ألف عامل بقطاع الشباب والرياضة ضد فيروس كورونا    بن شبلة ينهزم في الدور ثمن النهائي    إطلاق الأرضية المخصصة للتسجيلات الأولية لحاملي بكالوريا 2021 مساء اليوم الثلاثاء    المديرية العامة للأمن الوطني تطلق حملة تلقيح لفائدة منتسبيها    مشروع ترميم الفسيفساء الرومانية: "فرصة لتدريب مجموعة من المختصين الجزائريين    الآفامي ..يفتح ذراعية لتونس ..    مسعود بلعمبري يؤكد:التلقيح ضد كورونا مجانا في الصيدليات    حصيلة كورونا في العالم: تتجاوز 194 مليونا مصاب وأكثر من 4 ملاين وفاة    جدل واسع بسبب عدم استئناف مديرية الفلاحة لحكم في قضية تزوير ودعم فلاحي وهمي بباتنة    "النهضة" تدعو الرئيس التونسي إلى التراجع عن قراراته وتُحذرهُ    مساعد كاتب الدولة الامريكي: أجريت مشاورات "مثمرة للغاية" مع المسؤولين الجزائريين    صناعات غذائية: السيد زغدار يجتمع بمسؤولي مجمع "أغروديف"    الاطاحة بشبكة اجرامية تنشط في مجال المتاجرة بالقطع الاثرية بالطارف    انفجار مصنع كيماويات في ألمانيا..    رُوسيا تُصدرُ أول تعليق لها بخصوص الأزمة في تونس    الولايات المتحدة الأمريكية..هذا موقفنا    كوفيد-19: إعفاء الخواص من ترخيص وزارة الصناعة الصيدلانية لاستيراد مكثفات الأكسجين    استقرار في أسعار النفط في 74.51 دولار للبرميل    كوفيد-19: تخصيص هياكل فندقية لاستقبال المرضى وتوفير الآلاف من أجهزة التنفس    الاتحاد الأوروبي يمسك العصا من الوسط    العاصمة…الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية تحول محطة القطارات    وزير الدفاع الصهيوني يحلُ بباريس لمُناقشة "بيغاسوس"    أمريكا تدعو قيس سعيد إلى إحترام الديمقراطية    نجاح تجربة تكاثر طائر «الحسون » بوهران    تعليق صلاة الجماعة بالمساجد التي يمسها توقيت الحجر الصحي    إجراءات صارمة للحدّ من الوباء و عقوبات رادعة للمخالفين    استعراض مستجدات الأوضاع في تونس    تطمينات للجزائريين.. و"سيف الحجّاج" ضدّ المخرّبين    تراجع حركة الملاحة ب9 بالمئة خلال الثلاثي الأول    الرئيس يعزي عائلة الراحل بوسالم    هذه شروط التحاق الناجحين في البكالوريا بصفوف الجيش    "رابح-رابح" بين الجزائر وأمريكا    محطة عند الواجهة البحرية للفنانين    سأسعى جاهدا لدخول التاريخ    الآلات الموسيقية في الإبداع الموسيقي العربي المعاصر    قريبا... صدور رواية "عتمة الفراق"    في مدينة الأبيض سيدي الشيخ فرنسا وأول تجربة تنصيرية في التاريخ -الجزء الرابع والستون-    حافظوا على ثقافاتكم وحضاراتكم ولا تستبدلوها بثقافة الأقوياء!    هذه الصفة الصحيحة للغسل..    قصة سيدنا داود والنعاج    هكذا تم تدوين السنة النبوية    شباب بلوزداد للتشبث بالريادة و''كلاسيكو" واعد بين الكناري والعميد    مخلوفي يعلن تراجعه عن المشاركة في أولمبياد طوكيو    آفاق غليزان على بعد 90 دقيقة من الدورة النهائية    حجز أكثر من قنطارين من اللحوم البيضاء غير صالحة للاستهلاك    «الحمراوة» في مباراة الفرصة الأخيرة للعب على «البوديوم»    مازلنا بعيدين على الاستثمار في الثقافة    هيبون ... قصة مدينة منذ 2000 سنة قبل الميلاد    أمي ..    سعيدة محمد تطلق مشروع: "نور لحاملات السيرة النبوية"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الكاتب سلمان بومعزة: الجائزة تمنح للكاتب دفعا معنويا لمواصلة إبداعه وإنتاج أعمال أكثر احترافية

يرى الكاتب الجزائري سلمان بومعزة أن التتويج بالجوائز الأدبية تمنح للكاتب أو الفنان دفعا معنويا وحافزا أكبر على مواصلة إبداعه وإنتاج أعمال أكثر احترافية، وتحمله مسؤولية أكثر من أجل الارتقاء أكثر بأعماله للوصول إلى المستوى المطلوب.
أوضح الكاتب سلمان بومعزة المتوج مؤخرا بجائزة علي معاشي للمبدعين الشباب في دورتها ال 15، عن روايته "صاد، دال، عين" الصادرة عن دار ساجد للنشر والتوزيع، حيث نال من خلالها الجائزة الثانية، أن الجوائز الأدبية مهمة في مسيرة كل أديب أو فنان من ناحيتين المعنوية والمادية، فهي تكسبه الثقة للكشف عن قدراته وتمنحه الاستمرارية والعطاء بأسلوب أكثر رزانة وتميزا، وقال بهذا الصدد " التتويج يمنح للفنان دفعا معنويا وحافزا أكبر على مواصلة إبداعه وإنتاج أعمال أكثر احترافية وجودة ومسؤولية شاقة من أجل المواصلة في المستوى المطلوب".
وعن بدايته في الكتابة يقول إنه توجه لهذا الإبداع الأدبي منذ مرحلة التعليم المتوسط، حيث كان يجد في كتابة القصص والشعر فسحة من الجمال والتعبير، مشيرا أنه لم يزال في بداية مشواره ولم يكون بعد أسلوبه الخاص في الكتابة، لكنه سيسعى من خلال أعماله للتطرق إلى قضايا مجتمعه واستخلاص التجارب من الحياة اليومية وطرحها في قالبه الخاص.
أما فيما يتعلق بالرواية المتوجة والتي تعد ثاني عمل في رصيده الأدبي بعد مجموعته القصصية التي تحمل عنوان "قبل الساعة الرابعة" الصادرة سنة 2016، يقول المتحدث إنه حاول من خلالها الغوص في أعماق المجتمع الجزائري، حيث تطرق فيها إلى المشاكل والعنف الأسري، ضد الأبناء والاضطهاد الذي يعانون منه الناتج عن أساليب حياتية يفرضها الإباء دون فتح قنوات حوار بينهم، ويشير إلى أنها رواية نفسية تحمل طابع تراجيدي وتتناول بعض الأفكار الفلسفية التي تبرز جانبا من المشاكل الاجتماعية ومحاولة تحديد المسؤولية، كما تطرق إلى مشكلة العنف الأسري ضد الأبناء والاضطهاد الذي يعانون منه، إذ يمكن أن يصل هذا العنف إلى الإمعان والتشديد في القهر وغلق كل أبواب الحوار.
ويضيف في السياق ذاته أن هذا العنف الذي يعيشه الأطفال بشكل يومي يجعلهم يعيشون متقوقعين على ذواتهم ويبحثون عن أي مخرج ينسيهم السوء الذي يتعرضون له داخل الأسرة وحتى في محيطهم الذي يزدريهم، مما قد يودي غالبا إلى تكوين شخصية منكسرة تعيش طوال حياتها تخشى من ظلها، وليس لها القدرة على تقرير أي مصير خاص بها، أو أن تخلق لنا شخصية متمردة على سلطة الأهل وظلم المجتمع بعد أن تكون قد بلغت أقصى درجات التحمل.
الرواية تدور أحداثها حسب كاتبها حول شخصية البطل "عمار" الذي يجد نفسه منذ نعومة أظفاره تحت وطأة العنف الأسري والاضطهاد المجتمعي والعيش في دوامة من الشقاء واليأس، حيث يعايش الطفل "عمار" في داخله تضارب الرغبات بين مستسلم راضخ لما فرضته أيدي الأقدار ومنتفض يحاول باستماتة أن ينسلخ من سنوات الألم والإجهاد، يضيف الكاتب، مشيرا إلى أن بطل الرواية يحاول أن يخرج ليس كفراشة هزيلة من يرقة، بل كغول متمرد يحاول الثأر لنفسه متبجحا بالنصر، منكرا ماضيه الأليم في محاولة بائسة منه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.