زلزال بقوة 6.8 درجات يضرب الأرجنتين    صرخة واستشارة..هل سأتعافى من كل هذه الصدمات وأتجاوز ما عشته من أزمات؟!    رئيس "مونبوليي" يُشيد ب "دولور"    وكيل أعمال بن العمري يرد على رئيس الشباب السعودي    قتيلان وجرح 9 آخرين خلال 48 سا    إبراز دور المؤسسات الجزائرية في الانتقال الطاقوي    الجيش سيكون في مستوى الرهانات والجزائر سيّدة وعصية على الأعداء    مشاريع تنموية هامة ل 289 منطقة ظل    أوقفوا البيروقراطية عن عقود التعمير والبناء    متحف المجاهد وقرية ابسكرين تستحضران مآثر القائد ديدوش مراد    وزير الصناعة يوقّع رخصا مؤقتة لأربعة وكلاء    الظرف الاستعجالي يحتّم تعدّد اللقاحات ضد كورونا    الشروع في تجسيد مجانية التوليد بمعسكر    الفنان عثمان عريوات في اول ظهور منذ سنوات (فيديو)    منع خونة الثورة من الانتخاب.. ومليون غرامة على التعليق العشوائي لملصقات الحملة    مفرزة سفن حربية للبحرية الروسية ترسو بميناء الجزائر    قانون المالية 2021 يشجع المستثمرين جبائيا    20سنة سجنا لقاتلي حارس حظيرة    التماس 18 شهرا لمروجي الإكستازي    أرضية جديدة للتكفل بالكفاءات الإنتاجية    المدرب نذير لكناوي في أحسن رواق    تكريم الفائزين في مسابقة أحسن صورة بتيارت    الذكرى الأولى لرحيل الطبيب والصحفي الشَيخ عَشراتي الطيب    الهاشمي:« نجحنا في حصد 8 نقاط رغم المشاكل»    بن قورين يرفض قرار الإقالة ويتحدى الهناني    من شباب بطال إلى مالكي مؤسسات    تعافي الإقتصاد مرهون بتلاشي الفيروس    استعدادات لحملة التطعيم    الجزائر قوية بتاريخها وجغرافيتها وعصية على أعدائها    عن استيراد السيارات    رئيس لجنة الشؤون الخارجية يستقبل سفير فيدرالية روسيا    إعلاميون مغاربيون يطلقون شبكة لمناهضة التطبيع    على الولاة احترام آجال تحضير وتسليم عقود التعمير    فضائح الملك محمد السادس على قناة إسرائيلية    الحرب في الصحراء الغربية مفتوحة على كل الاحتمالات    الاحتجاجات تضع الحكومة أمام اختبار حقيقي    الربيع المؤلم    عراب الفكر المنهجيّ الحداثيّ    إنهاء مهام محمد لعقاب كمكلّف بمهمة في رئاسة الجمهورية    الجمعية العامة العادية يوم 23 جانفي    الأندية مطالبة بتكوين لاعبين يملكون قوة بدنية    500 مخالف لإجراءات الوقاية    السداسي الجزائري يواصل تربصه التحضيري    توقيف مروّج مهلوسات بالإقامات الجامعية    شلل في ثانوية "بعمر" لغياب التدفئة    صورةٌ تحت الظل    بعث حركية اقتصادية في المجال الصناعي    جرد وتحيين "بنك الأسئلة"    إغلاق العاصمة الأمريكية بسبب تهديد أمني    ذراع ثقافية للجيش    مديرية الوظيفة العمومية تطمئن..    المسيلة: إنقاذ عائلة اختنقت بالغاز في سيدي عامر    تراجع أسعار النفط    التحولات السردية    السينا.. جعبوب في جلسة استماع أمام لجنة العمل والتضامن الوطني    الجهول    رسالة خاصة إلى الشيخ الغزالي    هوالنسيان يتنكر لك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الوزير السابق عبد الرشيد بوكرزازة يوارى الثرى وسط جمع غفير
نشر في الحوار يوم 24 - 11 - 2020

شيّع ظهيرة اليوم الثلاثاء جثمان وزير الإتصال السابق رشيد بوكرزازة إلى مثواه الأخير بمقبرة قاريدي بالعاصمة، وسط جمع غفير من رفقاء الفقيد.
وحضر مراسم التشييع عدد من الوزراء على غرار وزير الإتصال الناطق الرسمي للحكومة عمار بلحيمر، والعمل والصناعة، الى جانب مستشار الرئيس المكلف بالعلاقات الخارجية ومستشار الرئيس المكلف بالجمعيات وفعاليات المجتمع المدني ووزراء سابقون وكذا عائلة وأصدقاء الفقيد.
ونوه الحضور على الأخلاق العالية التي تمتع بها الفقيد، ونزاهته طيلة حياته المهنية والشخصية، حيث كشف صديق الفقيد محمد خاخة أنه كان من الأصدقاء المقربين للفقيد، ونهل منه الأخلاق الكريمة، مؤكدا أن الفقيد كان مدرسة حقيقية حيث لقن الشباب العمل النزيه والنضال الحقيقي.
من جهته أكد مدير يومية الشعب مصطفى هميسي، أن الجزائر فقدت قامة من قاماتها، مشيرا انه عرفه طيلة حياته مناضلا وفيا وصاحب أخلاق عالية.
وأكد القيادي السابق في حزب الأفلان عبد الكريم عبادة، أن الفقيد كان غيورتا على حزبه.
وأجمع كل من مستشار رئيس الجمهورية المكلف بالمجتمع المدني نزيه بن رمضان والمدير العام للتلفزيون الجزائرين أحمد بن صبان، على رجاحة عقل الفقيد، حيث أثنوا على ما قدمه الفقيد طيلة مسيرته لفائدة الشباب
للإشارة فقد إنتقل الى رحمة الله، وزير الاتصال الأسبق عبد الرشيد بوكرزازة، عن عمر ناهز 65 سنة، إثر مرض عضال.
وشغل الفقيد الذي هو من مواليد 19 أبريل 1955 بجيجل، منصب وزير الاتصال الناطق باسم الحكومة سنة 2007 .
و وزيرا منتدبا مكلفا بالمدينة سنة 2006.
كما كان الراحل نائبا بالمجلس الشعبي الوطني عن حزب جبهة التحرير الوطني (1997-2002)، وأمينا عاما للإتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية في الفترة (1986-1999).
كما مارس مهنة أستاذ في التعليم العالي بجامعة قسنطينة في الفترة (1977-1986).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.