تأجيل جلسة المحاكمة تعود قانونا إلى الجهة القضائية وحدها    وهران و8 ولايات في الحجر الصحي الجزئي    إنكم مجاهدون في ميدان الشرف لإنقاذ حياة المواطنين    ناس تخدم.. وناس “ترمرم”    خلال الثلاثي الأول للسنة الجارية    أحسّ بها سكان بلدية أولاد سلام    وسط دعوات لوقف النزاعات المسلحة    بقوة 5.4 درجات    عبد المليك لهولو:    بسبب تدني مستواه    بعد اهتمام شركة هيبروك بالتمويل    وزارة العمل تعلن:    لفائدة الأطفال بالجلفة    وزارة الخارجية تؤكد : “كل التدابير اتخذت للتكفل بالجزائريين العالقين بتركيا وبعض الدول”    تولى سابقا منصب وزير البريد    الحكومة تحذر المتلاعبين وتشدد:    إجراءات جديدة تخص سوق الصرف والخزينة العمومية    وزارة الاتصال تنبه وسائل الإعلام:    تمكن من توقيف أكثر من 970 شخص    اقتطاعات من أجور النواب لدعم مكافحة كورونا    حميد بصالح رئيسا لمجلس إدارة اتصالات الجزائر        تمديد إيداع عناصر التمثيل النقابي إلى 15 أفريل المقبل    جمعية العلماء المسلمين الجزائريين أفعال لا أقوال    جمعية العلماء المسلمين الجزائريين تزود مستشفى فرانتز فانون بمساعدات طبية    المادة الأولية متوفرة بالأسواق    شخصيات ملكية واميرية ورؤوساء هيئات دولية ضحية داء كورونا    أسوأ سيناريو عبر التاريخ    تجار الأزمات في شباك المداهمات    6 أشهر حبسا لمروج الخمور بدون ترخيص    شركات طيران مهددة بالإفلاس    «لا مزيد من الاستهتار .. !!»    مضامين رقمية في التربية والعلوم والثقافة    دار الثقافة بالقليعة تطلق مسابقة عن بعد للأطفال    نظام يحدد العمليات البنكية    أرتيتا يصف معاناته مع كورونا    تحويل ملعب ماراكانا إلى مستشفى لمكافحة الفيروس    دي خيا يساهم في معركة مدريد ضد كورونا    الوجه الآخر للأزمة    دعوة النواب والإطارات للمساهمة المالية    إعادة العالقين بتركيا فور انتهاء فترة الحجر الصحي    دعوة المواطنين إلى الالتزام بقواعد الوقاية    حين يقلب كورونا الموازين .. ترامب يستنجد بالصين    وزير الصحة يدافع عن اختيار الجزائر اعتماد الكلوروكين    لا نفكر في إلغاء الموسم الحالي    تأجيل أولمبياد 2020 قرار عقلاني    ضبط سلع مخزَّنة بغرض المضاربة    حاضنة القصور وعادات مرسخة للأجيال    اختيار رواية "لحاء" لهاجر بالي    تأكيد على غياب شعرية الكتابة المسرحية في الجزائر    حجز 3150 صفيحة بيض و1622 كلغ فرينة    دعاء رفع البلاء    الصلاة في البيوت.. أحكام وتوجيهات    واذكر ربك كثيرا    أحسن تليلالي: “منجزُنا المسرحي صنعته المواهب لا النخب الأكاديمية”    15 مليون دولار مكافأة لمن يبلغ عن الرئيس الفنزويلي مادورو !    بث عروض مسرحية عبر الأنترنت بوهران    في ظل تمدد كورونا وغلق المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تبسة: تكليف لجنة قطاعية “إستعجالية” لمسح نقاط الظل ببلدية الكويف
نشر في الاتحاد يوم 25 - 02 - 2020

أمر والي ولاية تبسة، عطالله مولاتي بجملة من الإجراءات الاستعجالية، التي تدخل في إطار تنمية مناطق الظل ببلدية الكويف، وذلك خلال تفقده نهاية الأسبوع المنصرم، للمنطقة أين ترجّل بين أزقتها، ولاحظ بأم عينه مشاهد “صادمة” لسكنات غير لائقة بأسقف من “الزّانك”، كما ولج أحدها حيث أمر على الفور بمنح سكن ريفي لصاحب البيت، كما لاحظ عددا من السكنات الريفية الموجهة لساكنة المنطقة مغلقة شاغرة ومهجورة وغير مستغلة، ليوصي بضرورة تنفيذ تعليماته القاضية بالالتزام بمنح السكن الريفي إلى ساكنه فقط، وإعادة النظر في قوائم المستفيدين.
وفي الإطار، التقى الوالي بعدد من مواطني الجهة، وتحدث إليهم حول ظروف معيشتهم، واعدا بالتكفل بالعائلات التي تقطن في سكنات ضيقة والتقليل من معاناتهم، والنظر في إعادة الاعتبار للممر التّرابي الذي يربط منطقة النصلة ومشتة الموازبية بالطريق الوطني رقم 82، في حدود المتوفر من الإمكانيات، وإعطاء التوصية إلى المجلس البلدي لبلدية الكويف، لإطلاق حملة للقضاء على الحيوانات المتشردة التي باتت تشكل خطرا على حياة المتمدرسين، وذلك بالتنسيق مع جمعية الصيادين.
حيث تقدم سكان مشاتي البرايكية والمناجلية، بانشغالاتهم المتمحورة حول إعادة الاعتبار للطّرقات والمسالك الريفية وتدعيمها بمنشئات فنية لتفادي قطعها أثناء نزول الأمطار، وتدعيمهم بمياه الشرب، والربط بشبكة الكهرباء الريفية.
وفي سياق التكفل بمختلف انشغالات ساكنة المنطقة، أمر الوالي بتكليف لجنة تضم قطاعات الري والموارد المائية، الطاقة، السكن، الصحة والأشغال العمومية، لمعاينة المنطقة والقيام بمسح شامل والنظر في احتياجات الساكنة.
كما أمر الوالي بفتح الملحقة الإدارية للبلدية والبدء في تقديم الخدمات العموميّة للمواطنين، في انتظار ربطها قريبا بشبكة الألياف البصرية، مع إرسال لجنة تقنية لدراسة إمكانية حفر بئر سطحية تعزز تزويد ساكنة الجهة بالمياه الصالحة للشرب، والنظر في وضعية المركز الصحي بقصر قوراي وتجهيزه وتدعيمه بالإطار الطبي اللازم لتقديم الخدمة الصحية المطلوبة لفائدة سكان المنطقة والمناطق المرتبطة بها، بالإضافة إلى إحصاء البيوت غير المتصلة بالكهرباء الريفية تحسبا لربطها بالشبكة في إطار البرنامج الاستعجالي لتنمية مناطق الظل، إعادة النظر في قوائم المستفيدين من الإعانات الريفية، وإمكانية تدعيم سكان المنطقة القاطنين في سكنات غير لائقة تفتقر إلى شروط الحياة الكريمة بحصة إضافية من السكن الرّيفي، والقضاء على السكن الهش في إطار اهتمام السلطات المركزية والمحلية بالمناطق المبعثرة والمعزولة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.