حجز أكثر من 16 قنطارا من الكيف على أظهر حمير في عين الصفراء بالنعامة    أكثر من 62 ألف شرطي لتأمين «الباك».. «البيام» و«السانكيام»    موقع مصري شهير.. محرز يجب أن نسرد عنه الأشعار !!    لبحث تداعيات هجمات السعودية والإمارات    بين المجلس العسكري‮ ‬وقوى المعارضة الرئيسية    أكد أن مصيرها سيكون الفشل    منذ بداية الشهر الجاري    من أجل تجنب السقوط إلى القسم الثاني    مختصون‮ ‬يؤكدون على أهمية إجراء التحاليل الطبية‮ ‬    تيزي‮ ‬وزو    تحضيراً‮ ‬لموسم الإصطياف    مطالب بالتحقيق في قطاع الري    طالبوا بالتغيير الجذري‮ ‬وإصلاح المنظومة الجامعية    أول بيان لسوناطراك..!    تنظم بالعاصمة إبتداء من‮ ‬10‮ ‬جويلية المقبل    مرشحان لخلافة حداد في‮ ‬الأفسيو‮ ‬    دعا فيها لتأجيل الإنتخابات ورحيل الباءات    سيشرف على رمايات المراقبة    حسب تصنيف لمجلة‮ ‬جون أفريك‮ ‬    الجهود المشتركة لبلدان أوبك والمنتجين خارجها وراء استقرار سوق النفط    تحديد شروط الإعانة للمستفيدين ومستواها    الرئاسيات صمام أمان وعرّابو المراحل الانتقالية يراعون مصالحهم    زيتوني يؤكد شرعية مطالب الحراك    على الشباب الاستعداد لحمل المشعل وتسيير مؤسسات الدولة    تفجير يستهدف حافلة سياحية قرب الأهرامات في مصر    الجمارك الجزائرية تنشئ لجان مصالحة    تكريم الفائزين في الطبعة الرابعة لبرنامج بين الثانويات    تأكيد على مواصلة المسيرة إلى غاية دحر الغاصبين    استئناف الدراسة بجامعة محمد بوضياف بعد عيد الفطر    تسليم قلعة صفد للقائد صلاح الدين الأيوبي    انخفاض ما بين 10 و 15 مليون و ركود في البيع بسوق ماسرى بمستغانم    100 أورو ب 21600 دينار    ترحيل 4 عائلات إلى سكنات جديدة و 19 أخرى قبل نهاية الأسبوع    6 جرحى في انقلاب سيارة بمزغران    حريق يأتي على هكتارين من محصول القمح بجديوية    فوز يوسف عدوش وكنزة دحماني    الطرق الأنسب للتعامل مع الصيام    سفيان ليمام عملاق شباك الكرة الصغيرة    «براكودا» يبكي و يكسر بلاطو «حنا هاك»    رسائل هادفة من نبع الواقع و الحراك الشعبي    « أقضي السهرات الرمضانية رفقة الجالية في مطعم جزائري باسطنبول »    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    خبر سحب وثائق سفر لمسؤولي بنوك غير صحيح    جمعنا 12 طنا من الخبز في 26 بلدية منذ بداية رمضان    كداد يعود ضد الموب وسومانا يجهّز لنهائي الكأس    ترحيل قاطني قصر عزيزة قبل نهاية السنة    صرح مهمل، ديون خانقة وعمال بلا أجور    تخصيص 15 نقطة لجمع الحبوب    حنانيك يا رمضان    أدعية رمضانية مختارة    المدرب كبير يطالب لاعبيه بالتركيز    تأسيس ودادية أنصار جمعية وهران في الأفق    نقابة الصيادلة تطالب المحكمة العليا بانصاف الصيدلانية في ميلة    مجلس علمي لشبه الطبيين في بارني!    عمار تو‮ ‬يؤكد بعد استدعائه للتحقيق‮:‬    بن مهدي‮ ‬ينهي‮ ‬مهام مونية سليم    هديُه صلى الله عليه وسلم في رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإبداع في المنتج السينمائي الجزائري رائع
أحمد بجاوي ينشط ماستر كلاس بمركز السينما والسمعي البصري:
نشر في المساء يوم 15 - 04 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* google+
نظم المركز الوطني للسينما والسمعي البصري، أوّل أمس بالجزائر العاصمة، ندوة موضوعها «من السيناريو إلى ما بعد الإنتاج، الحلقات المفقودة»، نشّطها الباحث السينمائي أحمد بجاوي بحضور عدد من الطلبة ووجوه سينمائية.
على هامش اللقاء قال أحمد بجاوي بخصوص وضع السينما في الجزائر، «لا أريد إصدار حكم نهائي؛ لأن السينما الجزائرية حققت الكثير من الأشياء، ونادراً ما عرفت أفلاما سيئة، بل تتراوح بين الجميل والجيد، والإبداعُ في منتجنا السينمائي في المجمل رائع، إنها خصوصية للسينما الجزائرية». واسترسل المتحدث: «نحن ننتج خمسة إلى سبعة أفلام في السنة، ودول أخرى بالجوار تنتج 25 فيلمًا، لكن من بين سبعة أفلام سيكون لدينا أربعة أفلام جيدة جدًا، ولديهم كل خمس سنوات فيلم جيد، مشكلتنا أن ليس لدينا كتاب، وفقدنا دُور السينما». وكشف أيضا: «لقد بدأنا للتو في الحصول على عناصر وهياكل ما بعد الإنتاج، لكن من الضروري أن تكون السينما الجزائرية مستقلة عن الصناعة الأجنبية كفرق تقنية أجنبية؛ لأنّنا نعمل على ثراء السينما المتوسطية الأخرى». وحسب بجاوي فإنّ الحل الوحيد هو «المجازفة واتّخاذ مساعدين على سبيل المثال، كما فعلنا من قبل». ويتابع بجاوي: «اليوم سلبياتنا الاتكال على الخبرة الأجنبية، نحن نعتمد عليهم، كما لا يمكن الجزم أنّ لدينا سينما وطنية؛ فهي بمثابة تطور تجاري، يجب أن يكون هناك حدّ أقصى لشركات تأجير المعدات، كما هي الحال في العديد من البلدان».
وقبل أن يستهل بجاوي محاضرته قال كلمة في حق الفقيد عزيز دقة الذي وافته المنية يوم الجمعة المنصرم، جاء فيها: «اكتُشف الجمهور عزيز دقة في فيلم عمر قتلاتو في دور موح السمينة؛ إذ قدّم الدور ببراعة، كان ابن العاصمة وابن الساحة الثقافية. كان دقة في البداية منشطا في سينماتيك الجزائر العاصمة، ثم دخل عالم وان مان شو، كان يتمتّع بصفة التواصل الاجتماعي التي ملأ بها أجواء العاصمة من السينماتيك إلى المسرح الوطني، والتقى فنانين كبارا على غرار محمد إسياخم ومحمد زينات». وتابع بجاوي يقول: «يؤسفني كيف أن ممثلين أمثاله ومثل عثمان عريوات الذي لايزال على قيد العطاء، لم يستغله المسرح ولا السينما الجزائرية، لكن عندما يموتون يقيس المرء ضخامة الخسارة!».
وبالعودة إلى الموضوع المختار للماستر كلاس اختار أحمد بجاوي الفيلم المعجزة «باب الحديد» ليوسف شاهين، كمثال للخوض في حيثياته بداية من السيناريو.
وشاهد الحضور مقتطفات قليلة من فيلم «باب الحديد، المحطة المركزية» ليوسف شاهين، الذي أنتج عام 1958، يقول بجاوي بالخصوص: «إنه، بالنسبة لي، فيلم فريد من نوعه في العالم العربي، تمكن من تبوّؤ مكانة كبيرة ضمن أحسن كلاسيكيات تاريخ السينما العالمية، أصبح هذا الفيلم جوهرة في حياة شاهين».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.