"الأفافاس" ينتخب هيئة رئاسية جديدة بقيادة بلحسل عبد الحكيم    الجزائر تؤكد تمسكها بالتسوية السياسية للأزمة الليبية ورفض التدخل الأجنبي    ڤوجيل: اقحام الذاكرة الوطنية في مشروع بناء مؤسسات الدولة    الرّئيس تبون يعيّن اللّواء عمر تلمساني قائدا للنّاحية العسكرية الرّابعة    المؤسسة العسكرية: "المعركة التي تخوضها الجزائر اليوم لا تقل أهمية عن معركة التحرير"    وزير المالية يتحادث مع سفير كندا    قوّات الوفاق تُعلن جاهزيتها للسيطرة على سرت    ماكرون يطالب إسرائيل بالتخلي عن خطّة الضمّ    شنين: "توجه الجزائر نحو بناء الجمهورية الجديدة يزعج اللوبي الاستعماري وأذياله"    أزيد من 1100 اصابة ومايفوق 105 حالة وفاة منها 11 في يوم واحد    8 وفيات و434 إصابة جديدة ب "كورونا" في الجزائر    وزير الصحة يعلن حالة الإستنفار لمواجهة ارتفاع عدد المصابين ب "كورونا"    وفيات "كوفيد-19" حول العالم تتجاوز 550 ألفا    وزارة الصّحة تفتح المجال أمام المتقاعدين والمتطوعين لدعم مصالح كوفيد 19    المنظمة الوطنية لأبناء الشهداء تندد بتصريحات زعيمة حزب اليمين المتطرف مارين لوبان ضد الجزائر    قرار تاريخي بتحويل معلم آيا صوفيا إلى مسجد    قرعة دوري الأبطال تسفر عن مواجهات قوية    الصحافة الإيطالية منبهرة بمستوى بن ناصر    عطال يصدم باريس سان جيرمان    وفاة الحكم الدولي «محمد كوراجي»    توقيف ثلاثة مروجين للمؤثرات العقلية بالشلف    المدية: ترخيص للوافدين والمغادرين إلى غاية منتصف ليلة الجمعة    منع بيع أضاحي العيد في الأماكن العمومية    أمن سطيف يفكك شبكة وطنية من 08 أفراد تحترف النصب والاحتيال    هلاك شخصين بصعقة كهربائية    «كناص» يروّج للمنصة الرقمية التفاعلية    فسيفساء لأعمال 15 فنانا    صندوق دعم الصادرات: معالجة 8600 تعويض بين 2016 و2019    هل مساعٍ جديدة ل«أوبك+» أم انحسار الجائحة سيحرك الاقتصاد العالمي؟    نتطلع لتكامل أكبر بين السلطتين التنفيذية والتشريعية    محرز يزاحم دروغبا على رقم تاريخي في البريمرليغ    رياضة ذوي الاحتياجات الخاصة: الاتحادية الجزائرية ستفصل في مصير الموسم مطلع الأسبوع القادم    الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة يكشف عن استفادة أكثر من 2700 فنان من إعانة مالية    هذه قصة فتح الصين على يدي قتيبة بن مسلم    من هم أخوال الرسول الكريم    آيات الشفاء من العين والحسد    انتشال جثة الغريق المفقود بسد بوسيابة في جزئه الواقع بولاية سكيكدة    الحرائق تتلف أكثر من 1888 هكتار في ظرف أسبوع واحد    العثور على جثة سيدة مقتولة داخل غابة بني ميلك في تيبازة    وفاق سطيف يحول بوصوف لبلجيكا بقرابة مليون أورو !    "خاسف" بين حلم البقاء في بوردو ومقاضاة مدير أعماله    مهمة صعبة ليحياوي    الغضب… كثير من النيران وقليل من النور    المختص بشؤون الأسرى، عبد الناصر فروانة يدعو الى توفير الحماية الإنسانية والاقتراب أكثر نحو المحاكم الدولية    فرحة الجماجم    ظاهرة الغش.. حكمها، أسبابها وعلاجها    الشاب خالد: "أمنيتي أن أجمع وطن مغاربي كبير ونغني عن الحب والإلتئام.. ونلغي الحدود"    كورونا تؤجل العرض الشرفي الأول للفيلم الثوري"صليحة"    وشهد شاهد من أهلها    مدير الديوان الوطني المهني للحبوب يعتزم شراء 500 شاحنة قريبا بقالمة    بريد الجزائر بأدرار يشرع في تثبيت جهاز الدفع الالكتروني TPE    ندوة حول"التواصل الهوياتي في أدب الطفل العربي"بجامعة بومرداس    التعليم العالي: عرض بروتوكول صحي على الشركاء الاجتماعيين يهدف إلى تسيير نهاية السنة الجامعية و الدخول المقبل 2020-2021    وزير التربية يعرض تجربة الجزائر في استمرار الدراسة في ظل جائحة كورونا    وكالة الطاقة الدولية..فيروس كورونا يكبح التوقعات بشأن ارتفاع الطلب هذه السنة    توقعات ببلوغ أسعار النفط 150دولار بنهاية 2020    غلام الله: يحل إشكالية تجاوز العقبات النفسية والاجتماعية    حكم النّوم في الصّلاة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وضع بيئي متردّ بسيدي عمار
عنابة
نشر في المساء يوم 17 - 06 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
تجمهر العشرات من سكان بلدية سيدي عمار نهاية الأسبوع المنصرم، أمام مقر ولاية عنابة؛ تنديدا بالوضع البيئي الكارثي الذي توجد عليه المنطقة بسبب تراكم النفايات المنزلية مع الانتشار الواسع للأبقار في المحيط الحضري، وهو الأمر الذي أثار استياءهم بالنظر إلى استفحال الظاهرة.
عبّر المحتجون عن استيائهم من صمت الجهات المعنية، مؤكّدين أن حظيرة البلدية تدعمت، مؤخرا، بأربع شاحنات لرفع القمامة مع تزويدها بحاويات رمي النفايات المنزلية. كما تمّ تسخير عدد كبير من عمال النظافة، منهم تابعون لمؤسسة "عنابة نظيفة"، غير أنّ الوضع البيئي، حسبهم، "متردّ جدا داخل الأحياء" بالرغم من حملات النظافة التي أطلقتها المصالح المعنية مؤخرا، مؤكّدين أنّ ذلك حال دون الوصول إلى حل استعجالي.
في سياق متصل، رفع سكان سيدي عمار تقريرا حول الوضعية البيئية الحالية، إلى والي عنابة، شملت ظاهرة الرعي العشوائي للأبقار التي زادت بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة؛ حيث انتشرت بقوة داخل الوسط العمراني بعد أن اتخذت من المزابل والقمامة المنزلية مرتعا لها؛ ما يهدّد سلامة وصحة السكان.
وأكد الوالي، من جهته، أنه سيتم تخصيص مكان لرعي الأبقار خارج المناطق العمرانية، وإصدار قرار بمنع تجولها كأول خطوة، لتليها عملية الردع، المتمثلة في الحجز، والذبح إن تطلّب الأمر. أما في ما يخص شاحنات رفع القمامة الجديدة فقال الوالي إنها ستدخل حيز النشاط مع توجيه حصة لبلدية سيدي عمار لتغطية العجز، في حين رفع المحتجون قضية السوق المتواجد بالمنطقة، الذي طالبوا بتغيير موقعه في أقرب وقت.
لمواجهة حرائق الصيف ... قافلة تحسيسية طيلة موسم الحصاد
ڑنظّمت مديرية المصالح الفلاحية والغرفة الفلاحية بعنابة نهاية الأسبوع المنصرم، قافلة تحسيسية توعوية حول الوقاية من حرائق المحاصيل الكبرى والغابات، انطلق نشاطها من مقر الولاية، لتحط الرحال بمستثمرة كمال الدين بوطالب المتخصّصة في إنتاج الحبوب.
أكد مدير المصالح الفلاحية بولاية عنابة الصغير بوخاتم في هذا الصدد، على ضرورة التنسيق بين كافة القطاعات للحيلولة دون تسجيل حرائق خلال هذه الصائفة، ملحّا على مرافقة الفلاحين وتحسيس المواطنين من أجل المساهمة في الحفاظ على الفضاءات الخضراء والطبيعية، تحت شعار "معا لحماية محاصيلنا وتأمين الاقتصاد الوطني".
وشرح محافظ الغابات محمد الصالح لفضل، من جهته، بعض الأسباب التي تكمن وراء انتشار حرائق الغابات، مذكرا بالخسائر التي انجرّت في صائفة 2017، وأهم الإجراءات والتدابير التي ينبغي على الفلاح والمواطن أخذها بعين الاعتبار تحسبا لحملة الحصاد والدرس للموسم الفلاحي الجاري، مع تأكيده وإلحاحه على أنّ "الغابة أمانة يجب المحافظة عليها".
وأكدت مصالح الحماية المدنية على توخي الحيطة والحذر، مشيرة إلى أنّ العنصر البشري هو المتسبّب الرئيس بالدرجة الأولى، في الحرائق، مطالبة بمراقبة عتاد الفلاحين قبل الشروع في عملية الحصاد، فيما تطرّق مدير الصندوق الجهوي للتعاون الفلاحي محمد الشريف، لأهمية التأمينات والامتيازات الممنوحة من قبل الصندوق.
بالموازاة مع ذلك، تخلّل هذا اللقاء الإرشادي توزيع ملصقات ومطويات ونشريات إعلامية تخصّ هذا الموضوع. كما كان فرصة للتقرّب من المواطنين، وشرح السبل والتدابير المثلى للوقاية من حرائق المحاصيل والغابات، وترسيخ ثقافة التصدي للأخطار، والإبلاغ عبر الأرقام الخضراء المتاحة للأسلاك الأمنية وشبه الأمنية.
للإشارة، تدخل هذه العملية في إطار البرامج الإرشادية المسطرة من قبل وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري، وتأهبا لحملة الحصاد والدرس لموسم 2018 2019؛ بهدف حماية الثروة الغابية التي تزخر بها ولاية عنابة، وتعريف الفلاحين والمواطنين بأهم الإجراءات والتدابير الواجب عليهم اتخاذها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.