الجزائر تخسر من غينيا الاستوائية    الصحراويون متشبثون بحقوقهم غير القابلة للمساومة وبالدفاع عن حقهم في الحرية والاستقلال    فلاحة: متعاملون أمريكيون يطلعون على فرص الاستثمار في الجزائر    طاعة الله.. أعظم أسباب الفرح    الجزائر ومصر تؤكدان استعدادهما لإنجاح القمة العربية المقبلة بالجزائر    قانون المالية 2022 يوضح الجباية المطبقة على مجمعات المؤسسات    مجلس تنفيذي بكل ولاية لخدمة مصالح الشعب    فلاحو رشقون يطالبون بإنجاز سوق للجملة    إنشاء منطقتي نشاط للمؤسسات المصغرة و الناشئة بمستغانم    رفع العراقيل عن 679 مشروع استثماري من إجمالي 877 مشروع    مشروع المسجد القطب بمعسكر لا يزال هيكلا    مساع لاستئناف المفاوضات وسط تعنّت مغربي    تفاؤلية «الناير» في عمقنا الثقافي    تعليمات للمفتشين والمديرين بالصرامة في تطبيق البرتوكول الصحي    الرئيس الجديد لشركة «الحمراوة» يعرف يوم 27 جانفي    «الزيانيون» يضعون قدما في قسم الهواة    إيتو صامويل يردّ الاعتبار    قرصنة الكهرباء تكبد سونلغاز خسائر ب 50 مليار سنتيم    توزيع مستلزمات شتوية على 40 معوزا    تخرّج 4668 متربّصا من مراكز التكوين المهني خلال 2021    الأدب والفلسفة والقبيلة    مناديل العشق الأخيرة    «رسائل إلى تافيت» للكاتب الجزائري ميموني قويدر    استحداث مجلس تنفيذي في كل ولاية ورفع أسعار شراء الحبوب من الفلاحين    متحور الموجة الرابعة أقل شراسة وأسرع انتشارا    «أوميكرون سيبلغ الذروة نهاية جانفي والتلقيح هو الحل»    «حالات الزكام ناتجة عن ضعف مناعة الأشخاص وقلة نشاط الخلايا المناعية والجهاز التنفسي العلوي»    دعوات لمواجهة التطبيع حتى إسقاطه    حجز خمور بسيارة لم يمتثل صاحبها لإشارة التوقف بالشريعة في تبسة    40 معرضا في "سفاكس" لإنعاش الاقتصاد والاستثمار    8 وفيات... 573 إصابة جديدة وشفاء 343 مريض    دخول أول مركز للتكافؤ الحيوي في الجزائر حيز الخدمة قريبا    فسح المجال للشباب والكفاءات    "إكسبو دبي"..الجزائر هنا    هنية في الجزائر قريباً    فتح الترشح لمسابقة الدكتوراه    141 مداهمة لأوكار الجريمة    تأهل الجزائر سيرفع من مستوى كأس إفريقيا    شلغوم العيد يحقق ثاني انتصار والوفاق يسجل تعادلا ثمينا    هنري كامارا ينتقد طريقة لعب السنغال    رواية شعرية بامتياز    عملان جديدان لسليم دادة    كاميلة هي أنا وخالتي وكثيرات    انتخابات مجلس الأمة : اختتام عملية ايداع التصريح بالترشح اليوم الأحد عند منتصف الليل    وسائل التواصل.. سارقة الأوقات والأعمار    النظافة والإطعام المدرسي وكورونا أولوية    الاتحاد الإفريقي يهدد معرقلي المسار الديمقراطي بالسودان    2.5 مليون نازح جراء الصراع بدول الساحل    القبض على مروج المهلوسات في الأحياء الفوضوية    موجة الصقيع تقلق الفلاحين    بلماضي يستفيد من عودة مساعده الفرنسي سيرج رومانو    الإعلان عن القائمة الطويلة لجائزة محمد ديب للأدب    الحكومة تتوعد بغلق المؤسسات والفضاءات والأماكن التي لا يحترم التدابير الصحية    محمد بلوزداد أبو جيش التحرير الوطني    بوغالي يرافع لإعادة الاعتبار للمشهد الثقافي    إنّ خير من استأجرت القوي الأمين    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    لا حجة شرعية لرافضي الأخذ بإجراءات الوقاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



على أعضاء الإدارة تحمّل المسؤولية أو الاستقالة
المدير الرياضي لاتحاد الحراش خالد لونيسي ل "المساء":
نشر في المساء يوم 09 - 11 - 2021

وجّه المدير الفني الرياضي لاتحاد الحراش خالد لونيسي، انتقادات لاذعة لأعضاء مجلس إدارة النادي، معاتبا إياهم على تأخرهم في جلب الأموال التي كان الفريق في حاجة ماسة إليها، لدفع حصة الاشتراكات، مؤكدا في تصرح خص به "المساء": "صراحة، متأسف جدا لتقاعس أعضاء مجلس الإدارة عن حل العديد من المشاكل المالية التي يعاني منها اتحاد الحراش. إلى حد الآن، فشلوا في تحقيق التعهدات التي قطعوها على أنفسهم؛ لضمان قاعدة مالية صحيحة للنادي؛ فلم يجلبوا ممولين؛ فإما أن يقوموا بدورهم على أحسن حال، أو يقدموا استقالتهم"، مضيفا في هذا الشأن: "لا يمكن اتحاد الحراش الاستمرار في معايشة مشاكل مالية تهدر جهود الطاقم الفني واللاعبين؛ لأن البعض لم يتسلموا مستحقاتهم المالية". وذكر خالد لونيسي أنه مستعد لتحمل مسؤولياته، كمدير رياضي لاتحاد الحراش.
تمر المواسم الرياضية وتتشابه في اتحاد الحراش، الذي يجد نفسه من جديد، تحت وطأة الصعوبات المالية، التي عكرت الأجواء في هذا النادي العريق، وتركت أوساطه الرياضية تتساءل عن جدوى تواجد مسيرين ضمن مجلس الإدارة، أخفقوا في مهامهم العديدة، منها، بشكل خاص، ضرورة خلق توازن مالي يمنع دخول اتحاد الحراش، في أزمة مالية تؤثر على مسيرة الفريق في البطولة، مثلما كانت الحال في البطولات السابقة. وبالرغم من التطمينات التي قدمها أعضاء هذا المجلس لتدعيم النادي بمداخيل مالية معتبرة، إلا أن لا شيء حدث من هذا القبيل، وكان أول حاجز وقف كحجرة عثرة أمام النادي، تمثل في تأخر هذا الأخير عن دفع اشتراكاته المالية في البطولة. ومعلوم أن اتحاد الحراش لم يتمكن بسبب هذا المشكل، من تأهيل عدد كبير من لاعبيه، واضطر مدرب الفريق السبع إلى الاعتماد في المباريات الأولى للمنافسة، على عناصر من فريق الآمال، وهو ما يفسر التعثرين اللذين سجلهما الفريق في الجولتين الأولى والثالثة أمام شباب البيّض، ورائد القبة على التوالي، وضعية لم تسمح للطاقم الفني الحراشي، بتطبيق استراتيجية اللعب التي طبقها خلال مرحلة التحضيرات.
وقد علمنا أن رئيس النادي أمزيان لفكي، هو من سارع إلى حل مشكلة اشتراكات النادي في البطولة، حيث قام بهذه المبادرة تفاديا لدخول النادي في أزمة مالية مفتوحة على كل الاحتمالات، لا سيما في ظل نزاعات حادة بين أعضاء مجلس الإدارة، الذين لا يتقاسمون نفس الرؤية في مجال تسيير الفريق. ويعيش الأنصار الحراشيون قلقا كبيرا نتيجة تعثر فريقهم في بداية البطولة، وهم الذين كانوا يتوقعون انطلاقة موفقة، تمكن تشكيلتهم من التمركز في كوكبة المقدمة. ويُنتظر أن يقوم المدرب سبع بإدخال تغييرات كبيرة على التشكيلة التي لعبت الجولات الفارطة بعد تخلص النادي من معضلة الاشتراكات المالية، وتأهل العناصر التي كانت ممنوعة من المشاركة في أطوار البطولة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.