الرئيس تبون يواصل زيارة الدولة الى تركيا لليوم الثالث والأخير    مهرجان كان السينمائي 2022 : ازدحام النجوم والانترنت !    الرئيس أردوغان: نقدر دور الجزائر في شمال القارة الافريقية ومنطقة الساحل    طمأن بشأن الوضع الاقتصادي وتحدث عن مبادرة "لم الشمل": الرئيس تبون يعلن عن لقاء شامل للأحزاب في الأسابيع المقبلة    النائب العام بمجلس قضاء قالمة يؤكد: المشرع وضع المصطلحات الدقيقة لتفادي المتابعات القضائية العشوائية    الخبير في العلاقات الدولية فريد بن يحيى يؤكد: الجزائر وتركيا أمام فرصة لدفع العلاقات الاقتصادية    زعلاني يذكر بوقوفها وراء تقرير مصير الكثير من الشعوب: الجزائر حريصة على إرساء مبادئ التعايش السلمي وحقوق الإنسان    في ظل استقرار الوضع الصحي بعد 3 سنوات من تفشي كورونا: توقع إنزال 6 ملايين سائح على المناطق الساحلية    الفريق السعيد شنقريحة يؤكد: فهم التهديدات المتعلقة بالمياه أكثر من ضروري    مديرية الصحة طلبت سحبه من الصيدليات: تحقيقات إثر تسويق دواء مغشوش من شركة وهمية بقسنطينة    مجلس أعلى للصحافة هو الحل..!؟    مجموعة "رونو جروب" الفرنسية اعتزام بيع فروعها في روسيا    سطيف: لجنة مختلطة لمنح الاعتماد ل 100 صيدلي    مالديني يتكفل بالموضوع شخصيا: تجديد بن ناصر أولوية ميلان بعد التتويج    بعد أربعة أيام من النشاط والمنافسة بين عديد الأفلام والوجوه مهرجان إيمدغاسن السينمائي الدولي يختتم فعاليته الفنية بباتنة    في اختتام الطبعة الثانية من مهرجان إمدغاسن    مونديال الملاكمة للسيدات بتركيا    ميلة    على افتتاح الملتقى الدولي حول أصدقاء الثورة الجزائرية    من أجل تعزيز قدراتها لمكافحة حرائق الغابات    مراسلات «مجهولة» بين الأمير عبد القادر وقيصر روسيا    أولاد رحمون في قسنطينة    لا بديل عن استحداث بنك لتمويل الاستثمارات المُصغّرة    افتتاح بيع تذاكر النقل لموسم الصيف    اتحاد العاصمة يحسم الكلاسيكو    الأهلي الليبي يشن هجوما على الحكم باكاري غاساما    وزير المالية يرافع للنظام المدمج للميزانية    عودة النشاط الدبلوماسي إلى طبيعته بين البلدين    مالي تنسحب من جميع هيئات مجموعة دول الساحل الخمس    الموقف الأوروبي ثابت يدعم الحل الأممي بالصّحراء الغربية    الجزائر ستستأجر ستّ طائرات إخماد حرائق    حلّ غير مشروط للقضيتين الصّحراوية والفلسطينية    الاحتلال المغربي يهدم منزل عائلة أهل خيا    روسيا تحذّر من العواقب بعيدة المدى للقرار    بوريل يجدد موقف الاتحاد الأوروبي من القضية الصحراوية    منصات التواصل حفزتني للعبور نحو التكوين الأكاديمي    مصر وإيران تتوَّجان مناصفة    محطات تفصح عن الثراء الفني لأبي الطوابع الجزائرية    المطربة بهيجة رحال تحيي حفلا في باريس    أفلا ينظرون..    إجماع على ضرورة مراجعة قانون العزل الحراري    تصدير 100 ألف طن من منتجات الحديد خلال 4 أشهر    المؤسسات الاستشفائية الخاصة تحت مجهر وزارة الصحة    بن ناصر يقترب من التتويج باللقب مع ميلان    الدرك يسترجع 41 قنطارا من النحاس المسروق    10 أشخاص محل أوامر بالقبض    القبض على سارقي دراجة نارية    خرجات ميدانية للوقوف على جاهزية الفنادق    تسلُّم المركّب الصناعي الجديد نهاية السنة    محرز "الاستثنائي" سيسجل وسنقدم كل شيء للفوز باللقب    نحضّر بشكل جِدي ل "الشان"    إعطاء الأولوية للإنتاج الصيدلاني الافريقي لتغطية احتياجات القارة    كورونا: ثلاث إصابات جديدة مع عدم تسجيل أي حالة وفاة    بشرى..    اللبنانيون يختارون ممثليهم في البرلمان الجديد    الترحم على الكافر والصلاة عليه    الحياء من الله حق الحياء    هذه قصة الصحابية أم عمارة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ارتفاع عدد المصابين ب"كوفيد 19" في البليدة
نشر في المساء يوم 22 - 01 - 2022

وجدت الكثير من العائلات صعوبة في التصرف مع أبنائها المتمدرسين، بعد تسجيل ارتفاع في عدد المصابين بالفيروس، حيث اضطر البعض منهم إلى إرسالهم للمدارس، رغم الاشتباه في إصابتهم بالوباء، خوفا من تضييع الدروس، فيما ترك البعض الآخر في الأحياء للعب مع غيرهم من الأطفال، مما ساهم في انتشار العدوى، وهو ما تعكسه الحالات التي تم استقبالها على مستوى مستشفى بوفاريك بالبليدة. في استطلاع للرأي مس عددا من الأولياء، حول سبل التصرف مع أبنائهم في حال إصابة أحد أفراد العائلة بالوباء، تبين ل"المساء"، أن هنالك من يضطر، بعد التيقن بالتحاليل المخبرية، من الإصابة، منع أبنائه من الذهاب إلى المدارس، للاشتباه في إصابتهم ببعض الأعراض، بحكم أنهم يوصفون بنواقل الفيروس، فيما أشار آخرون إلى أنهم يحاولون قدر الإمكان، اتخاذ التدابير الأزمة، كالعزل، لتجنيب أبنائهم العدوى، دون حرمانهم من الذهاب إلى المدارس، فيما أكد آخرون، أنه على الرغم من أن بعض أبنائهم يشتكون من بعض الأعراض، كالإعياء والشعور بالتعب وبعض السعال، إلا أنها ضلت خفيفة ولا تستدعي حرمانهم من الذهاب إلى المدارس وتضييع الدروس التي يجدون صعوبة في فهمها بالحضور اليومي، فما بالك بالغياب.
في المقابل، عبر بعض الأساتذة عن تخوفهم من تفاقم الحالة الوبائية لدى المتمدرسين، وعلى حد قول الأساتذة "سعاد. ع" مدرسة اللغة الفرنسية في الطور المتوسط بمدرسة "العقيد شاب"؛ "العدوى التي تصيب الأساتذة مرجعها التلاميذ الذين ينقلونها من ذويهم المصابين بالوباء، وأصبح يتعذر عليهم حماية أنفسهم بسبب ارتفاع عدد المصابين، الأمر الذي يتطلب إعادة النظر في الوضعية الحالية التي تعرف ارتفاعا في وتيرة الأطفال المتمدرسين المصابين بالوباء". في حين عبر أستاذ الرياضيات بذات المدرسة، أنه أصيب بالوباء من جراء تواصله مع تلميذته التي كانت تعاني من بعض الأعراض، وعلى الرغم من أنها كانت ترتدي الكمامة، إلا أن ذلك لم يمنعه من الإصابة بالعدوى، بعد أن تقرب منها للشرح، الأمر الذي يتطلب حسبه "من الأولياء أن يكونوا أكثر وعيا، لأنهم بترك أبنائهم يلتحقون بالمدارس، رغم الاشتباه في إصابتهم، يتعرض الكثير من المعلمين للعدوى، بالتالي تعطل السير الحسن للدروس".
حسب المختص في الأمراض المعدية الدكتور عبد الحفيظ قايدي، فإن المؤسسة الاستشفائية ببوفاريك، استقبلت منذ بداية الموجة الرابعة، أعدادا كبيرة من الأطفال المصابين ب"كوفيد 19"، بعدما كان يمس بصورة أكبر البالغين، قائلا: "غير أن الملاحظ أن المصالح الاستعجالية تستقبل يوميا، عددا من الأطفال رفقة ذويهم، جميعهم مصابون بالوباء"، لافتا في السياق، إلى أن الحالات الوافدة على مستوى ولاية البليدة، ليست خطيرة، على خلاف ما تم تسجيله ببعض المستشفيات، مثل العاصمة، حيث تم تسجيل حالات خطيرة لأطفال مصابين بالفيروس، "لكنها قليلة"، حسب تأكيده. في السياق، أوضح ذات المتحدث "أن الحماية مرهونة اليوم بالتلقيح، الذي يعتبر الخيار الوحيد، في انتظار أن تفصل وزارة الصحة في إقرار برنامج تلقيح لفائدة الأطفال من أجل تعزيز الحماية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.