بن زعيم: لا يمكن الحكم عليها... وهي مهمة لاستحداث هيئة تنظيم الانتخابات    حراك داخل حزب التجمع الوطني الديمقراطي    استقرار عائدات الجزائر الجمركية عند 159.78 مليار دج        الأمازيغية متوفرة قريبا على موقع غوغل للترجمة    الانفصام..؟!    البطولة الوطنية النسوية لكرة القدم    رياض بودبوز يقود سيلتا فيجو لفوز رائع امام جيرونا    الشرطة تطيح بلص عين تموشنت    لجنة الصحة بالبليدة تشدد على التكفل بالمرضى    اكتشاف مخبأ للأسلحة، الذخيرة ومواد مختلفة    في‮ ‬مسابقة حفظ القرآن الكريم    تشخيص مرض القدم السكرية في مراحله الأولى لتجنب بتره    مورينيو ينتقد أداء لاعبي مانشيستر يونايتد    الرائد في تنقل صعب إلى سطيف و«الكناري» أمام فرصة تقليص الفارق    المصريون يصوتون في الاستفتاء على التعديلات الدستورية    استقبال 49 إماماً جزائرياً ناطقا بالفرنسية    تقرير مولر يضعف ثقة الأمريكيين بترامب ويهبط بشعبيته لأدنى مستوى    “الفاف” تصف تصرف محمد روراوة ب”الفضيحة والفعل المنحط”    المنتخب الجزائري يواجه مالي وديا بمدينة أبو ظبي الاماراتية    الصيدليات تعرف نقصا في التموين بالعشرات من الأدوية    النيابة العامة السودانية تفتح تحقيقاً ضد البشير    تأمين التراث الثقافي شعار للاحتفال بشهر التراث    15 نصيحة ذهبية لتربية الأطفال    أتبع السيئة الحسنة تمحها    جلاب يدعو للتجند لإنجاح التموين خلال رمضان    قطوف من أحاديث الرسول الكريم    فيما توزع مفاتيح السكن بالقالة وبحيرة الطيور في 5 جويلية: ترحيل قاطني الهش بحي غزة في الطارف قبل رمضان    السيتي يثأر من توتنهام في غياب محرز    فرنسا: ارتفاع شدة الاشتباكات بين السترات الصفراء والشرطة في “السبت الأسود”    بمشاركة 11 فرقة مسرحية من مختلف مناطق الوطن: اختتام الأيام الوطنية الأولى لمسرح الشارع بأم البواقي    فعالياته انطلقت أمس بدار الثقافة مالك حداد    وزير الطاقة يطمئن بضمان الوفرة: 16 ألف ميغاواط من الكهرباء لتغطية الطلب خلال فصل الصيف    بالنظر إلى الظرف الحساس الذي تمر به البلاد: وزير الاتصال يدعو إلى الالتزام بأخلاقيات المهنة    تحويل 29 طفلا في 3 سنوات لإجراء عملية زرع الكبد    الفريق قايد صالح يؤكد: كل محاولات ضرب استقرار و أمن الجزائر فشلت    “جمعة إسقاط الباءات المتبقية” في أسبوعها التاسع بعيون الصحافة العالمية    الجزائر ستظل "طرفا فاعلا" في تسوية الازمة الليبية    «محاكمة العصابات أولى من مقاطعة الإنتخابات»    عليكم بهذه الوصفة حتى تجنوا ثمار الرضا والسعادة    الاتحادية الجزائرية للرياضات الميكانيكية    بحي‮ ‬الشهيد باجي‮ ‬مختار بسوق أهراس‮ ‬    في‮ ‬إطار ديناميكية تنويع الاقتصاد الوطني    دعماً‮ ‬لمطالب الحراك الشعبي    خلال اجتماع مع رؤساء الغرف الفلاحية    طبيبان وصيدلي ضمن شبكة ترويج مهلوسات    الشرطة القضائية تحقق في اختفاء جثة مولود    الشباب أدرك أن حل مشاكله لا يمكن إلا أن يكون سياسيا    الأردن يفتح سماءه لإبداع مصورين جويين عرب    مؤسسات مختصة في الطلاء تٌحرم من مشاريع التزيين    إجازة 8 مقرئين بمسجد الإمام مالك بن أنس بالكرمة    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    100 قصيدة حول تاريخ الجزائر في **الغزال الشراد**    ورشات في فن" التقطير" وحفلات في المالوف والموسيقى الشاوية    صدور العدد الأخير    49 كلغ من الكيف وسط شحنة أدوية بغليزان    خيمتان ببومرداس ودلس وأسواق جوارية بكل بلدية    عدوى فطرية قاتلة تجتاح العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاقامة الجامعية حيدرة وسط تتحول إلى وكر للجريمة بامتياز
عصابات تشارك الطلبة الإقامة والرقابة غائبة
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013

تستمر معاناة طلاب الإقامة الجامعية للذكور حيدرة وسط ببن عكنون بسبب عدم توفر الأمن مما جعلهم عرضة للاعتداء من قبل عصابات الإجرام التي تنشط بالمنطقة والتي لاتزال تثير الرعب وسط الطلبة الذي أداعوا شكاويهم في كل مرة دون جدوى، حيث تعرض طالب جامعي بحر الأسبوع إلى اعتداء من طرف أحدى هاته العصابات أمام مدخل الاقامة الجامعية التي كثرت بها الاعتداءات خاصة خلال الفترة الليلية ،في ظل تفشي ظاهرة الاجرام بالمنطقة.
وأكد طلبة الإقامة الجامعية أن العيش على مستوى إقامتهم أصبح غير آمن وحياتهم معرضة للخطر في كل الأوقات، وهذا نظرا للتفاقم المرعب لظاهرة الاعتداءات بمختلف أنواع وأشكالها، والتي يمارسها في حقهم الغرباء والمنحرفون الذين أصبحوا، مؤخرا، يغزون هذا الحي بأعداد هائلة بالرغم من أن هذا الحي يتوافر على أعوان الأمن
وحسب تصريحات الطلبة المقيمين ، للمستقبل العربي فإن حيهم أصبح يدخله كل من هبّ ودبّ وأعوان الأمن يتساهلون في العملية، وبالرغم من أنهم يقومون بمراقبة بطاقات الإقامة، إلا أنهم كثيرا ما يمنعون شخصا غريبا لا يتوافر على بطاقة الإقامة، فالكل يدخل إلى الحي بكل سهولة ويسر، وهذا النوع من المراقبة لم يجد له الطلبة أي تفسير، واتهموا بعض أعوان الأمن بالتواطؤ في العملية، خصوصا وأن معظم الغرباء الذين يدخلون إلى حيهم معروفون لدى العام والخاص أنهم منحرفون ولصوص•
وقد أشار الطلبة إلى أنهم معرّضون للاعتداءات في كل زوايا وأماكن الإقامة، وأجمعوا أن المطعم يعتبر المكان الأكثر إقبالا للغرباء والمنحرفين، وهذا في الأوقات الصباحية والليلية. وكشف الطلبة أن هؤلاء المنحرفين أصبحوا يستغلون المطعم ويخرجون منه الأكل أمام مرأى أعوان الأمن والمسؤولين دون تسجيل أي تدخل، وأكثر من ذلك، فإن هؤلاء المنحرفين لا يقومون بالطوابير بل يستعملون العنف والتهديدات لإخراج الأكل مباشرة. و لم يخف الطلبة أن قاعة الإطعام أصبحت يوميا مسرحا لكل أنواع الشجارات وتبادل الشتائم والتي يذهب ضحيتها الطلبة بالدرجة الأولى، حيث يلجأ في الكثير من الأحياء هؤلاء المنحرفين إلى استخدام الأسلحة البيضاء، والتلفظ بكلام وعبارات بذيئة تسيء إلى كرامة وشرف الطلبة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.