الإجراء يمتد إلى أواخر أكتوبر القادم: تخفيضات ب 55 بالمئة على رحلات الجوية الجزائرية إلى الخارج    مواجهة ساخنة لقسنطينة بأرض الفراعنة    دمارجي : نايلي تناول مادة الكوكايين وهناك 3 شهود على أنه خضع لفحص المنشطات    توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجمعة    مشاركة جزائرية في مهرجان واغادوغو الإفريقي السينيمائي    مظاهرات سلمية بالعاصمة و مناطق أخرى للبلاد تعبيرا عن مطالب ذات طابع سياسي    رسميا..تأجيل مواجهة مولودية وهران والعميد    تجميد قرار شهادة الكفاءة لسائقي مركبات البضائع ونقل الأشخاص    في عمليتين عرفتا توقيف 4 أشخاص    رياح قوية مرتقبة على الولايات الشرقية    مستفيدو “أونساج” و”كناك” في مسيرة بتيزي وزو خلال مارس    إصابة أزيد من 40 فلسطينيا بالرصاص الحي بعد إشتباكهم مع قوات الكيان الصهيوني    الخيارات الصالحة لدبلوماسية جزائرية ناجحة    رئيس المجلس الدستوري الطيب بلعيز يؤدي اليمين أمام الرئيس بوتفليقة    الإنجاز سيدعم قدرات الجزائر في إنتاج المواد البترولية    تفادي الجدل الذي لا يخدم البلاد    الجزائر فاعل رئيسي في التعاون الإقليمي والدولي في مكافحة الارهاب    لدينا كل الإمكانيات لصناعة الخبر الموثوق ونشر المعلومة التي تراعي بيئتنا    الإعلان عن تكلفة الحج بداية الأسبوع والزيادة لن تتجاوز 5 ملايين سنتيم    مسابقة ثانية ل43 ألف أستاذ راسب في مسابقة الترقية    عمالة الأطفال بالجزائر لا تتعدى 0,5 بالمائة    كان بحوزتهم 19 كيلوغراما من الكيف المعالج    المجالس المهنية مطالَبة برفع قدرات إنتاج البذور    الجزائر ترفض عبور نتنياهو أجواءها نحو المغرب    تعديل قانون المحروقات والتوجه للبحث العلمي أكثر من ضرورة    مساهل يتحادث مع نظيره الهولندي بلاهاي    المحروسة تلتفت لتاريخها    الإعلام مطالب بالترويج للأدب الجزائري    280 عارضا في الصالون الدولي للسياحة بوهران    أويحيى يستقبل وزير التجارة الخارجية الكوبي    إصابة 97 شخصا بتسمّم ببلدية عمال ببومرداس    التعفنات الصدرية البكتيرية تفتك بالأطفال    إقبال متزايد للأطفال على ورشات القراءة    صورة تعطل دماغك لمدة 15 جزءا من الثانية    سُنَّة توقير الصحابة    يا معشر النساء    فضل التقوى وعظم قدرها    مساع صينية لحظر الواجبات المدرسية الذكية    أنشيلوتي يتغنى بالساحر الجزائري آدم وناس    بعد فظائع 4 عقود السجن 15 عاما ل ملكة العاج    الفوز أمام غليزان للبقاء في «البوديوم»    والي غليزان تمهل 5 أشهر لتسليم المشروع    مباراة الموسم    معوقات لا تشجّع على الاستثمار في الصيد البحري بتلمسان    التاريخ، الرواية، فضاء الرشح و غواية الإنشاء    وثائق تاريخية وإصدارات تُوجه غدا نحو جامعتي باتنة وخنشلة و مركز الأرشيف    والي مستغانم يعد «بلجيلالي خيرة «ذات 100 سنة بمنحها جواز الحج    إصدار أكثر من 127 ألف تأشيرة عمرة بالجزائر منذ انطلاق الموسم    علامات يوم القيامة الكبرى التي تحققت    ربط 43 حيا جديدا بالألياف البصرية في 2019    3,4 ملايير سنتيم لإصلاح قنوات الصرف الصحي    متعة قد تتحوّل إلى فاجعة    الإعلام شريك في التعريف بالمؤسسات وهيئاتها    في الثامنة تنقذ والدها من موت محقق    ابتكار لعبة تكشف الكذب    النمسا ترحل بلبلا    الشيخ شمس الدين : يجوز الكذب في بعض الحالات    شباب قسنطينة: الإصابات تورّط لافان والتنقل إلى القاهرة هذا الخميس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاقامة الجامعية حيدرة وسط تتحول إلى وكر للجريمة بامتياز
عصابات تشارك الطلبة الإقامة والرقابة غائبة
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013

تستمر معاناة طلاب الإقامة الجامعية للذكور حيدرة وسط ببن عكنون بسبب عدم توفر الأمن مما جعلهم عرضة للاعتداء من قبل عصابات الإجرام التي تنشط بالمنطقة والتي لاتزال تثير الرعب وسط الطلبة الذي أداعوا شكاويهم في كل مرة دون جدوى، حيث تعرض طالب جامعي بحر الأسبوع إلى اعتداء من طرف أحدى هاته العصابات أمام مدخل الاقامة الجامعية التي كثرت بها الاعتداءات خاصة خلال الفترة الليلية ،في ظل تفشي ظاهرة الاجرام بالمنطقة.
وأكد طلبة الإقامة الجامعية أن العيش على مستوى إقامتهم أصبح غير آمن وحياتهم معرضة للخطر في كل الأوقات، وهذا نظرا للتفاقم المرعب لظاهرة الاعتداءات بمختلف أنواع وأشكالها، والتي يمارسها في حقهم الغرباء والمنحرفون الذين أصبحوا، مؤخرا، يغزون هذا الحي بأعداد هائلة بالرغم من أن هذا الحي يتوافر على أعوان الأمن
وحسب تصريحات الطلبة المقيمين ، للمستقبل العربي فإن حيهم أصبح يدخله كل من هبّ ودبّ وأعوان الأمن يتساهلون في العملية، وبالرغم من أنهم يقومون بمراقبة بطاقات الإقامة، إلا أنهم كثيرا ما يمنعون شخصا غريبا لا يتوافر على بطاقة الإقامة، فالكل يدخل إلى الحي بكل سهولة ويسر، وهذا النوع من المراقبة لم يجد له الطلبة أي تفسير، واتهموا بعض أعوان الأمن بالتواطؤ في العملية، خصوصا وأن معظم الغرباء الذين يدخلون إلى حيهم معروفون لدى العام والخاص أنهم منحرفون ولصوص•
وقد أشار الطلبة إلى أنهم معرّضون للاعتداءات في كل زوايا وأماكن الإقامة، وأجمعوا أن المطعم يعتبر المكان الأكثر إقبالا للغرباء والمنحرفين، وهذا في الأوقات الصباحية والليلية. وكشف الطلبة أن هؤلاء المنحرفين أصبحوا يستغلون المطعم ويخرجون منه الأكل أمام مرأى أعوان الأمن والمسؤولين دون تسجيل أي تدخل، وأكثر من ذلك، فإن هؤلاء المنحرفين لا يقومون بالطوابير بل يستعملون العنف والتهديدات لإخراج الأكل مباشرة. و لم يخف الطلبة أن قاعة الإطعام أصبحت يوميا مسرحا لكل أنواع الشجارات وتبادل الشتائم والتي يذهب ضحيتها الطلبة بالدرجة الأولى، حيث يلجأ في الكثير من الأحياء هؤلاء المنحرفين إلى استخدام الأسلحة البيضاء، والتلفظ بكلام وعبارات بذيئة تسيء إلى كرامة وشرف الطلبة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.