التحقيق في عمليات شراء التوقيعات لصالح مترشحين للرئاسيات المقبلة    باركيندو: أوبك وحلفاؤها سيحفظون استقرار أسواق النفط لما بعد 2020    زيدان يكشف عن أسباب مغادرته ريال مدريد    قايد صالح: قطار الجزائر وضع على السكة "الصحيحة والمأمونة"    عقوبات إتجاه فريق إتحاد الجزائر: الإدارة تقدم طعنا لدى الهيئة المعنية    جوريتسكا: “أتحسن بشكل أسرع من المتوقع”    إرهابي يسلم نفسه بأدرار والقضاء على آخر بتيسمسيلت    ميهوبي يسحب حزمة استمارات جديدة    بعد اقتحام الأمن مسكنه بسيدي بلعباس    هندي وفرنسية وأمريكي يفوزون بجائزة (نوبل) للاقتصاد لعام 2019    أمطار رعدية بعدة ولايات    افتتاح الاجتماع الأول للجنة الوطنية لحماية المرأة تحت شعار"الفتيات والنساء الريفيات: تحقيق أهداف التنمية المستدامة ومواجهة تغيرات المناخ"    صناعة عسكرية: أبواب مفتوحة بالجزائر العاصمة على مركبات من انتاج وطني    نشاط تحسيسي بالمدن النيوزيلاندية حول معاناة الشعب الصحراوي جراء الغزو والعدوان المغربي    ألفُ تحيةٍ لتونسَ البهيةِ من فلسطينَ الأبيةِ    وزير التعليم العالي: إعادة النظر في تسيير الخدمات الجامعية على مستوى الحكومة قريبا    حوادث المرور: وفاة 26 شخصا وإصابة 1337 آخرين بجروح    القطاع الخاص لا يبلغ عن العدوى الإستشفائية بتيزي وزو    تذبذب في التزود بمياه الشرب بمدن ولايتي باتنة وخنشلة    رئاسيات 12 ديسمبر: قرار معدل يتضمن تحديد إكتتاب التوقيعات الفردية لصالح المترشحين    المهرجان ال11 للموسيقى السمفونية بالجزائر العاصمة: عروض من كوريا الجنوبية وايطاليا وتركيا والنمسا    38 حالة إصابة بالتهاب السحايا الفيروسي بباتنة    الجزائر تبحث سبل تطوير التعاون مع الفيتنام    نزلة حب عن دار الخيال ترى النور    ايام قرطاج السينمائية “دورة نجيب عياد” قريبا    بلجود: توزيع آلاف السكنات في الفاتح من نوفمبر    هذا ما قاله الملك سلمان بعد انتخاب قيس سعيّد رئيساً لتونس    «لقاء كولومبيا له طعم خاص أمام 40 ألف مناصر من الجالية الجزائرية»    جامعة الدول العربية، الدور المفقود    الشيخ لخضر الزاوي يفتي بعدم جواز بقاء البلاد دون ولي    «قانون المحروقات يحمل ميكانزمات ممتازة للإقتصاد الوطني»    المدير الفني‮ ‬الوطني‮ ‬للاتحادية الجزائرية للشراع‮:‬    من أجل برمجة لقاء ودي    على متن قارب مطاطي    لمحاولة وقف الهجوم التركي    شهر نوفمبر المقبل    خلال شهر سبتمبر الماضي    المكسيك: مقتل 14 شرطيا في كمين    عقب المصادقة على قانون المالية‮ ‬    مشاريع رجال الأعمال المحبوسين لن تتوقف‮ ‬    نبيل القروي‮ ‬يُقر بالهزيمة    قانون المحروقات لا يثير المخاوف على الاقتصاد الوطني    غلام الله يشارك في الأشغال بالقاهرة    أهمية الفتوى في المجتمع    صلاة الفجر.. نورٌ وأمانٌ وحِفظٌ من المَنَّان    700 ألف هكتار من الأراضي المسترجعة "محتجزة" لدى الولاة    مسرحية «عرائس الليل»    زرواطي يوافق مبدئيا على العدول عن قرار الإستقالة    الحوار .. الهوية الراسخة    بعوضة النمر تُقلق المصالح الطبية بعين تموشنت    مذكرة تفاهم بين رابطة العالم الإسلامي وجامعة أم القرى    إبراز دور الغناء في النضال الهوياتي    سكان "أولاد برمضان" يطالبون بالإعانات الريفية    طلبة من شتوتغارت ينهون زيارتهم إلى غرداية    فنانون يجدون ضالتهم الفنية في مطعم    38 أخصائيا في "دونتا ألجيري"    رفع التجميد عن مشاريع الجنوب والهضاب العليا    دورة دولية لرسم الخرائط المتعلقة بالأمراض المنقولة بالحشرات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"لقاءات الإدارة الحالية للأرسيدي مع الإسلامويين جريمة ثانية في حق شهداء الحزب"
وصفه ب "زواج المصلحة"، بوستة:


قال رابح بوستة مسؤول التنسيقية الوطنية لحزب التجمع من الثقافة والديمقراطية "أن اللقاءات المبرمجة من قبل الإدارة الحالية مع الأحزاب الإسلامية، تصرف يعتبر بمثابة جريمة ثانية بحق شهداء الأرسيدي البالغ عددهم 126 شهيدا"، حيث وصف هذه اللقاءات ب "زواج المصلحة" الذي لن يكتب له النجاح. وقد اوضح بوستة في تصريح صحفي في سؤال له يتعلق بتاريخ انعقاد مؤتمر استثنائي بعد مرور خمسة أشهر على إنشاء التنسيقية الوطنية للأرسيدي قائلا:" سنكون في الموعد وسيتم تحديد التاريخ عما قريب، خلال اللقاء الوطني الذي سيجري بعد اختتام عملية هيكلة الولايات. سيحضر اللقاء جميع أعضاء المجلس الوطني وأعضاء المكاتب الجهوية. وسيتضمن جدول الأعمال تنصيب اللجنة التحضيرية للمؤتمر الاستثنائي واتخاذ قرار بخصوص الانتخابات الرئاسية لسنة 2014، إذ سندرج في هذا الوقت بالذات طلبا رسميا لتنظيم مؤتمرا استثنائيا. والحال أن نجاحنا اليوم في اكتساح العشرات من الولايات، يعود إلى الإرادة التي تحدونا، وإلى قناعتنا كسلاح ومصداقية المسار كمفتاح لتحقيق ما نصبوإليه، ذلك لأننا ننتمي إلى جيل من المناضلين لديهم قناعة راسخة بأن لا شيء يمكنه أن يقف في وجه ديناميكية ولدت مع الأمل الذي أفرزه الربيع الأمازيغي وروته دماء الربيع الأسود. غير أن المؤتمر الاستثنائي ليس غاية في حد ذاته، بل مرحلة تسبق التوصل إلى بناء جسر مع قوى ديمقراطية أخرى على نحويتيح تضافر الجهود الضرورية لاستحداث بديل ننتظره منذ زهاء نصف قرن". مضيفا "الحقيقة أننا نريد مناقشة الدستور الذي سيُخضع للشعب للمواقفة عليه. أما بخصوص الذين فضلوا الهروب إلى الأمام فإن الأمر لا يعدوأن يكون مجرد ضربة سيف في الماء"، وتساءل هل تعتقدون أن الشعب يأبه بهذا "الكرنفال في دشرة"؟ فالسياسية مسعى جادا، وحينما نعجز عن تنظيم انتخابات تعددية في الحزب، جدير بأن ننسحب لأن الديمقراطية تحتاج إلى ديمقراطيين. أما بخصوص هذه الاتفاقية، تحضرني قصة يرددها الناس في بلاد القبائل تتحدث عن رجل أراد الشهرة فأقدم على تلويث منبع للمياه. وعليه، فإن الاستراتيجية من هذه الزاوية واضحة تماما، إذ تم تعيين بوفادن عبد الرحيم كرئيس للمكتب الجهوي وجيماوي كريمة بالمكتب الوطني للتنسيقية الوطنية من أجل انعقاد مؤتمر استثنائي، وصلنا إلى هيكلة 10 ولايات، وهي حصيلة جد إيجابية، بالنظر إلى الوضع المعقد. ومن ثم فإن جهاز الحزب خسر المعركة حينما قرروا توجيه دعوة للإدارة لمنع المجالس التي نحن بصدد عقدها. كان بودهم أيضا دعوة مناضلي الحزب لكن الفجوة التي تفصل جهاز الحزب عن القاعدة النضالية حالت دون ذلك مما جعلهم يغيرون الوجهة. صحيح أن القوة العمومية نجحت في حملنا على تغيير موعد بجاية، لكن لن يكون بوسعها أبدا إلغائه طالما أنه أعيد برمجته لهذا الأسبوع. كما أكد مسؤول التنسيقية الوطنية للأرسيدي أن الإسلاميين هم أكبر المستفيدين، ذلك لأنهم بصدد الترويج لصورة حركتهم في الغرب، حتى يظهروا أنه يمكن للآخرين التعايش معهم، وذلك تطبيقا للإستراتيجية التي تمليها الولايات المتحدة الأمريكية وتنفذها قطر. أما بخصوص جهاز الأرسيدي، فإنهم على علم بأن زواج المصلحة لن يكتب له النجاح، ومن شأنه أن يدفع المناضلين للانضمام إلى الحركة التي أسسناها بتاريخ 9 فيفري الفارط. ويمكنني القول أيضا أن هذا التحالف هوبمثابة عرض خدمة موجه إلى أمير قطر. وبالنظر إلى هذه المعطيات، لا يستبعد أن يقدم جهاز الأرسيدي على مساندة مرشح إسلاماوي للإنتخابات الرئاسية 2014.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.