قايد صالح يكشف عن مؤامرة بدأت بوادرها في 2015    آلاف الطلبة في مسيرات سلمية عبر الوطن    المحطة الجديدة وخط السكة الحديدية يدخلان الخدمة الاثنين المقبل    إثر حادث مرور بتيزي‮ ‬وزو    بعد تألقه مع نادي‮ ‬السد    متواجدة عبر إقليم ولاية تبسة    أنباء عن وصول تعزيزات ضخمة لقوات حفتر    أسفرت عن مقتل‮ ‬321‮ ‬شخص‮ ‬    اللجنة المركزية للأفلان تفشل في انتخاب أمين عام    حسب قرار صادر في‮ ‬الجريدة الرسمية    إياب نصف نهائي‮ ‬كأس الجمهورية    بعد دخول مشروع تحويل شبكة توزيع الغاز الخدمة    تسبب في‮ ‬إتلاف‮ ‬9‮ ‬محلات و22‮ ‬مربع تجاري    وكيل الجمهورية لدى محكمة باب الوادي يفتح تحقيقا    لتلبية الإحتياجات الطبية للسكان‮ ‬    اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان تشدد‮:‬    افتتحت بالمتحف الوطني‮ ‬عبد المجيد مزيان‮ ‬    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    العدالة باشرت تحقيقات موسعة مع العديد منهم    سفير الولايات المتحدة‮ ‬يؤكد‮: ‬    حذر من إطالة الأزمة السياسية‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    خلال لقاء جمعه به أمس    الإبداع في علوم الإعلام محور ملتقى وطني بجامعة المسيلة    500 مشروع سياحي معتمد لم تنطلق أشغاله    ارتفاع محسوس في إنتاج الأسماك بالجزائر    الإخوة كونيناف يمثلون أمام وكيل الجمهورية    المحامون ينظمون مسيرة بوهران مساندة للحراك    من عصبة الأمم إلى منظمة النهم    "سلاح الأقوياء "    المؤسسة العقابية مصير سائق سكير اخترق حاجزا أمنيا    تهافت على اقتناء لحم الدجاج    محطة الصباح استثمار دون استغلال    تدشين النفق الأرضي المحاذي للمحطة البرية    وعود بتسليم حصص من الموقع قبل ديسمبر    الإحتفالات انطلقت من بوقيراط إلى تموشنت    دعوة الباحثين إلى النهوض بالدراسات الحديثة والاهتمام علميا التراث    إبراز دور أسر العلماء في الفقه والتفسير والإفتاء    متحف " سيرتا " بقسنطينة يتعزّز بقاعة جديدة    "قادرون على تجاوز الإمتحان"    معالجة قسوة القلب    العبودية سرها غايتها وحكمتها    من رغب عن سنتي فليس مني    "الهدف واحد و إن اختلف الرؤى "    حملة تحسيسية حول مرضى السّكري وارتفاع ضغط الدّم    خير الدين برباري.. المترشح الوحيد لمنصب الرئاسة    انتخاب عبد الرزاق لزرق رئيسا جديدا    معسكر تحتضن الموعد    إستحداث منطقة صناعة على 220 هكتارا    عملية واسعة لجرد التراث غير المادي    مسيرة علم وجهاد    مسؤول في الحزب الشيوعي يتهم الغرب بإثارة القلاقل في إقليم شينجيان    أيل يقتل رجلا ويصيب زوجته    تفيق من غيبوبتها بعد 27 عاما    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سكان بلدية الرويبة يحذرون من كارثة بيئية تهدد حياتهم
بسبب إهتراء قنوات الصرف الصحي و انتشار النفايات
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013

اشتكى قاطنو بلدية الرويبة بالعاصمة من الروائح الكريهة التي انتشرت عبر أرجاء البلدية فمن يدخل البلدية من زائر أو ساكن الا و يحبس نفسه، الامر الذي دفع بالقاطنين إلى مطالبة السلطات المحلية بضرورة تدارك هذا المشكل الذي أصبح يعكر عيشتهم كل يوم، تسببت الوضعية العشوائية التي تعرفها قنوات الصرف الصحي في كارثة بيئية على مستوى بلدية الرويبة فبمجرد دخولك هذه البلدية الا وتصدمك رائحة نتنة. وحسب السكان فإن البلدية عجزت عن تهيئة قنوات الصرف الصحي المنتشرة بالمنطقة رغم الوعود التي قدمتها لهم في العديد من المناسبات،وتخوف السكان من إصابتهم بأمراض تنفسية او جلدية بسبب الروائح الكريهة، فضلا عن الناموس الذي هدد السكان في الكثير من المرات آخرها اصاب العديد من عمال المنطقة الصناعية وخلف العديد من الاصابات بسبب الافرازات الكيماوية التى امتصها وتسببت في حدوث احمرار على الجلد بسبب لسعتها وطالب السكان من السلطات المحلية بضرورة إعادة تهيئة قنوات الصرف الصحي قبل أن تحدث كارثة بيئية لا يحمد عقباها.
حافلات تلزم الركاب الانتظار مدة تفوق 30 دقيقة بأول ماي
أعرب مستعملو حافلات النقل الخط الرابط بين أول ماي و شوفالي بالعاصمة إستيائهم الشديد إزاء فترة انتظارهم الطويل داخل الحافلة، حيث يقوم اصحاب الحافلات الانتظار مدة طويلة داخل محطة المسافرين بعيسات ادير تفوق 30دقيقة من أجل الظفر بأكبر عدد من الركاب ، الامر الذي ادى الى غضب العديد من المسافرين خاصة في ظل ارتفاع درجة الحرارة بالعاصمة، مطالبين من المسؤولين ردع ومعاقبة المتسببين في ذلك يجد المواطنون المتنقلون عبر الخط الرابط بين أول ماي و شوفالي انفسهم ماكثين بمحطة عيسات ادير لمدة طويلة نتيجة تنافس أصحاب حافلات النقل الحضري في الظفر بأكبر عدد من المسافرين وذلك باستخدام حيل على حساب الركاب، وهو ما أدى إلى تذمرهم إزاء الفوضى التي تشهدها المحطات في ظل غياب مراقبي النقل الحضري وتنظيم مواقيت مغادرتهم وعن هذه الوضعية يؤكد احد مستعملي الخط المذكور أنه احيانا يضطر للنزول من الحافلة مع العلم أنه دفع ثمن التذكرة ويلجأ إلى استعمال سيارة الأجرة لتنقله الى وجهته في اسرع وقت ممكن سيما إذا كان متأخرا عن عمله، ويؤكد من جهته أحد الركاب، انه أصحاب الحافلات يستغلون فترة نقص النقل في الفترة المسائية للضغط على الركاب وذلك بمكوثه لمدة طويلة داخل المحطة وهو الامر الذي يلزم للراكب على الإنصياع لحيلة السائقين وعليه يشير المواطنون الى الدور الذي يجب تفعيله إزاء المكاتب التابعة لإتحاد الناقلين والمتواجدة في بعض المحطات ووجب عليها تنظيم مواقيت دخول وخروج الحافلات بالإضافة الى فرض عقوبات صارمة على المتسببين في خرق القوانين من طرف مديرية النقل و المواصلات بالعاصمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.